 قضايا

قطوف من الحضارات (1): الحضارة الكردية

محمد فتحي عبدالعالأصل الاكراد: حينما نتحدث عن حضارة هذا الشعب العريق الذي يسكن الآن غرب اسيا بمحاذاة جبال زاكروس وجبال طوروس والتي تسمی كردستان الكبري وتزعم الجغرافيا التوراتية ان جنة عدن بكردستان،  فيما تقع كردستان  بين جنبات بلاد أربع هي تركيا والعراق وسوريا وايران وازاء هذا التنوع الانساني فنحن أمام حالة فريدة لا تنتهي من الجدل والاختلاف حول أصل الاكراد وحضارتهم التي وصفها التاريخ بأقدم الحضارات الارستقراطية في العالم الا انها في الوقت ذاته تجربة مثيرة وفريدة أمام أي باحث، ونبدأ بحثنا بتساؤل من هم الاكراد؟

بحسب الروايات العربية فالمسعودي في كتابه (مروج الذهب) يقول ان الكرد من سلالة الايرانيين الذين لجأوا الي قلاع الجبال هربا من ظلم حاكم ظالم ذكره بأسم الضحاك وهو ما ذهب اليه الفردوسي أيضا في كتابه (الشاهنامه) ولا زال مهرجان جزن كردي أو العيد الكردي في 31 اغسطس من كل عام شاهدا علي الخلاص من ظلم الضحاك والحقيقة أن ما اثبتته الدراسات التاريخية هو أن الضحاك لم يكن شخصا بل أسرة ملكية حكمت ايران جمعاء، كما أوردهم الطبري وابن خلدون في مقدمته بأسم بدو الفرس.

لا يخلو أصل الاكراد من جدل مثير فالمؤرخين العرب بذلوا جهدا هاما في البحث عن الاصل العربي للاكراد فيذكر المسعودي في مروج الذهب أن الجد الأكبر للاكراد هو ربيعة بن نزار ابن معد !!

فيما ذهب أخرون الي أنه مضر بن نزار واجمعوا انه كان اميرا علي ديار ربيعة (ديار بكر) فيما زعم ابن عبد البر في كتابه (القصد والأمم ) ان الاكراد من نسل عمرو مزيقيا بن عامر بن ماء السماء وانهم وقعوا بأرض العجم وتناسلوا بها وان انفصال الاكراد عن العرب جاء مع انهيار سد مأرب حيث كانوا من القبائل العربية التي هاجرت من اليمن الي الشمال نحو الجزيرة العربية وانهم سكنوا بعدها الجبال واختلطوا بعدها بعناصر اجنبية،

ومن أطرف ما سيق في أصل الكرد زعم البعض بشكل اسطوري  من سلالة الجن وذلك لشقرة لونهم أو انهم من سلالة من أسرهم  الجني (جاهيل – جاسد) الذي طرده سيدنا سليمان عليه السلام.

الابحاث الحديثة تنتصر في بعضها للاصل الايراني للاكراد فبحسب نظرية مينورسكي، فأصل الاكراد يعود الي الفرس و ٲيد ذلك بعض المستشرقين من أنهم أحفاد الايرانيين الخالدين المحاربين الاشداء، قاطني الجبال وقد نزلوا منذ الالف الثالثة قبل الميلاد الي سهل دجلة والفرات واخضعوا لحكمهم القبائل السامية الضعيفة،‌ وقد ذهب البعض في تأييد هذه الوجهة الي القول أن كلمة كرد هي كلمة فارسية تعني الابطال..كما أورد المؤرخ زينفون ذكر الكرد تحت مسمي كاردوخ وأنهم من هاجموا الجيش اليوناني اثناء عبوره بحيرة وان الواقعة شرق تركيا.. فيما يري هيردوت، أن الشعب الكردي ينحدر في الاصل من سلالة الكروديوني والعرق الآري ...أما السوفيتي مارفي، نظريته  فيری ان الاكراد أقرب الي قبائل الٲرمن والكلدانيين والقوقازيين لطبائعهم المشابهة لهذه الاقوام.. اما البروفيسور لهمان هوبيت، فذهب الي ان الاكراد هم اجداد الجورجيين..

تشير الدراسات الادبية الي أن ٲول ظهور لكلمة كرد كان في الكتابات باللغة البهلوية علی شكل كرد وكردان وان الملك الساساني المؤسس اردشير بابكان يذكر ماديج ملك الكرد ضمن خصومه وان كلمة كرد مشتقة من مملكة كوتيوم ومن شعب كوتي وهي واحدة من اقدم الممالك السومرية ومعاصرة لعيلام وارمينيا واكاد واشتهر الكرد في النصوص المسمارية باسم كرتي واحيانا كاردوخ ..

أقدم الوثائق الاسلامية التي أتي فيها ذكر لكلمة كرد كان بين سطور الرسائل المتبادلة بين الامام علي بن ابي طالب وعامله في البصرة زياد بن أبيه، كما يذكر الحافظ الذهبي تابعيا اسمه ميمون الكردي وجاء في أسد الغابة لابن الاثير  اسم صحابي يدعي جابان ابو ميمون الكردي والذي اتصف بشدة الورع والتحرج في رواية الاحاديث الشريفة كما ورد ذكر الكرد في المصادر الاسلامية في انضمام الكرد لثورة عبد الرحمن بن الاشعث علي الخلافة الاموية وارسال الحجاج الثقفي جيشا لاخضاعهم وكذلك في وقوف بعض الكرد مع مروان بن محمد اخر خلفاء بني اميه والذي ورث وسامته عن امه الكرديه..كما شارك البرامكة من الكرد في وصول العباسيين الي سدة الحكم كما شاركوا في الثورة عليهم ايضا بعد نكبتهم في عهد هارون الرشيد.. وللحديث بقية ...؛

 

استاذه سروه عثمان مصطفی .. اديبة كردية

د. محمد فتحي عبد العال .. كاتب مصري

..................

المصادر:

- تاريخ الكرد في الحضارة الاسلامية د.احمد الخليل

- خلاصة تاريخ الكرد وكردستان محمد امين زكي بك

- الويكبيديا العربية

- الكرد وكردستان ارشاك سافراستيان

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

ملاحظات عامة
من الضروري البحث في تاريخ الأقوام والشعوب والامم، على ان يكون ذلك بمعايير الروية العلمية والتاريخية الدقيقة.
اما هذا "البحث" فهو اجترار مبسط لما هو متداول ومعروف وأغلبه مجرد أساطير وحكايات.
إطلاق عبارات وأوصاف مثل "اقدم الحضارات الأرستقراطية" يدل على عدم دراية بمعنى الحضارة. ثم ماذا يعني مفهوم الحضارة الأرستقراطية؟
الاكراد من اقوام الجبل. والحديث عن حضارة جبلية وارستقراطية أمور لا تدخل ضمن مفاهيم التاريخ الحضاري. كما انها غير ممكنة.
يمكن الحديث عن ثقافة كردية شان كل وجود ثقافي للأقوام والشعوب والامم.
الاكراد يفتقدون لوعي ذاتي تاريخي. لهذا فان كل ما كتب بهذا الصدد هو من انتاج المستشرقين. وهذه كلها فرضيات، وأغلبها لا أساس علمي له. انها اقرب الى الأبحاث الانتروبولوجية للقرن التاسع عشر.
ان مداعبة المخيال الكردي بهذه الاوصاف يعادل ادخاله في دهاليز التصورات الأسطورية والخيالية عن النفس، ومن ثم زجه في اوهام مدمرة للنفس اولا وقبل كل شيء
فعندما تتحدثون عن "حضارة أرستقراطية" فان ذلك يلزم البرهنة عليها بمعطيات التاريخ السياسي ونظام الدولة والعمارة والفن والفكر العلمي والاجتماعي والأساطير والدين واللغة وكتاباتها وشخصياتها وكثير غيرها، وبدون ذلك يصبح الحديث مجرد كلام فارغ. كما ان يجري تبيان نوعيتها واختلافها ومقارنتها بشكل ملموس مع حضارات العالم القديم كالعراقية(السومرية البابلية والآشورية) والسورية والايرانية والمصرية والصينية والهندية وغيرها ان أمكن من حضارات المنطقة
تحياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي اخي الباحث الكريم،
نعم انا اتفق تماما مع كلام د.احمد محمد. من الغريب ان حكاية الاصول ومن اين اتوا، يتم تطبيقه بصورة متطرفة على اهل العراق:
الناطقون باللغات السامية والناطقون بالعربي، اتوى من الجزيرة العربية؟؟؟!!
والناطقون بالكردية، اتوا من ايران؟
والناطقون بالشيوعية اتو من روسيا؟؟!!!
والعجيب ان هذا الطرح التعسفي التبسيطي لا يتم تطبيقه على مصر؟؟؟!!
لم اقرأ لباحث يسأل عن اصل المصريين؟؟؟!!
لأنهم يخشون مواجهة حقيقة الهجرات المستمرة من جهة الشام التي لعبت دورا حاسما في تغذية الحضارة المصرية والشعب المصري وخصوصا في الشمال، وكذلك هجرات شمال افريقيا والسودان؟
ان الاكراد مثل جميع المجموعات اللغوية، هم ابناء الارض التي يقطوننها وليسوا ابناء اللغة. فهذه خرافة غربية تم التخلي عنها في السنوات الاخيرة:
ان اللغة ليست لها اي دخل بالاصل العرقي. ان اللغة مثل الدين، تنتشر لاسباب عديدة، بين مختلف الجماعات والاعراق.
ان الناطقين بالعربية والكردية في العراق هم ابناء العراق اولا وقبل كل شيء.
وان حضارة اكراد العراق هي جزء من حضارة العراقيين، واكبر دليل حاسم على ذلك:
ان عاصمتهم الحالية(اربيل) هي مدينة عراقية عريقية عاشت جميع مراحل الحضارة العراقية: السومرية والآشورية والأرامية والتركمانية ثم الكدرية منذ اكقر من قرن.
لنتخلص من هذا التحليل العرقي التبسيطي ونحترم الشعوب واواطانها!
مع شكري وتحياتي

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4553 المصادف: 2019-02-22 02:16:30