المثقف - أقلام حرة

السيد المسيح هو المقاوم الفلسطيني الأول

في بيت لحم كما في القدس ،في الميلاد تفتح أبواب السماء،تخرج الملائكة كأسراب الحمام،ترتل المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام.لتوحد الأرض مع السماء.

على أرض بيت لحم وضعت البتول سيدة نساء الأرض السيد المسيح"ع" جواب الأرض لعطش القلوب للإيمان.

وضعته في "مذود"وهذه هي الرسالة الأولى ليكون المقاوم الفلسطيني الأول على هذه الأرض"التي خلقت للسلام، وكأنها تقول له بأن السلام سيصلب على هذه الأرض وفي وضح النهار.

على هذه الأرض ظهر لطف المخلص ومحبته للبشرية جمعاء،وتجلت العبادة في روحية تعاليمه، بتحرير الذات من العبودية بمقاومة الظلم،والذود عن كرامته التي اعطيت له،بمقاومة تنير قلبه،لأن المقاومة زاد القلوب ونبضها

المجد لله في الأعالي، وعلى الأرض السلام،نداء الملائكة لتوحيد الأرض مع السماء،نداء راسخ

فلو ولد المسيح الحيّ في هذا اليوم ثانية،لقال لنا أنا المقاوم الفلسطيني الأول فسيروا على خطايّ، ووحدوا مهدي بيت لحم،مع القدس صعودي وصعود الأنبياء الى السماء.

لو ولد المسيح الحيّ في هذا اليوم ،لولد في كل القلوب،ولكان إمامنا ومخلصنا من الإحتلال.

اقول قولي هذا راجيا من رئيسة بلدية بيت لحم ان تستوعب الدرس من رسالة الميلاد،وتصون هويتها الشخصية على الأقلّ

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3034 المصادف: 2014-12-26 11:35:06