المثقف - أقلام حرة

عمار الحكيم التحق بمقتدى والا التسونامي قادم اليكم

في البداية نوجه عناية القراء الى الالتفاتة المتأخرة التي قام بها سيد مقتدى هذا اليوم بمنع وأيقاف اللجان الاقتصادية التي اهلكت الحرث والنسل بحصولها على العقود من جميع مؤسسات ووزارات الدولة من ضمنها المقاولات والكوموشينات !

نقول وان كانت متأخرة ولكنها بداية جيدة نأمل أن تكون هناك خطوات على طريق الاصلاح الحقيقي . ونأمل أيضا أن لايتراجع سيد مقتدى عن هذا القرار لأننا تعودنا على مثل هذه المسائل في النكوص والتنصل من المسؤولية عندما يحتدم (صراع الديكة) (الكتل) !

هنا نوجه رسالة الى سيد عمار الحكيم خاصة بعدما جدد دعمه لتشكيل الاغلبية الوطنية في المرحل المقبلة والاتفاق على مشروع ومنهاج وخطة وطنية واضحة . محذرا من الادعاءات والاتهامات التي تطلق مع قرب الانتخابات .

ونقول الى سيد عمار الحكيم ليست الخطابات الرنانة هي الحل للوصول الى صناديق الاقتراع . وليس تجديد البيانات وتكرارها الممل بلوغ القمة بل يصيب المواطن بالجزع والخيبة لأنه أصلا لاتوجد نتائج عملية ولا حلول ناجعة .

ثم نسألكم ونطمع بالاجابة منكم قريبا أليس شعار الأغلبية السياسية هو شعار السيد نوري المالكي؟!

لماذا حاربتم السيد نوري المالكي وطعنتموه في ظهره مئات المرات وهذا مسجل عندنا مع الوثائق الدامغة والتسجيلات كل في وقته وساعته؟!

ثم نضع سؤال اخر حول بيانكم الاخير أنتم تدعون دعمكم لتشكيل حكومة وطنية .

وهذا شيء جميل جدا. لماذا الان تدعمون مثل هذا المشروع وقد كان من الممكن تنفيذ هذا المشروع في زمن الولاية الثانية لنوري المالكي؟ّ!

واريد ان أوضح للجميع والتأريخ يسجل هذا الكلام. هذا المقال ليس دفاعا عن شخصية السيد النائب الاول لرئيس الجمهورية نوري المالكي ولكننا نؤكد ملاحظاتنا هذه لأنه هذه الاحداث حدثت فعلا ونريد تبرير مقنعا وشفافا .

في هذا المقال أتحدى من يرد على كل سؤال سأضعه هنا لأننا نريد هذه المرة ان نلتف حول أي شخصية سياسية تقود البلد الى بر الامان!

لأننا وبكل صراحة فقدنا الامل منكم جميعا كسياسيين ورجال دين وقادة التحالف الوطني لم تقدمون حتى هذه اللحظة مسار واحد أو جزء بسيط من الخدمات .

لقد عشنا معكم وكنا نتقاسم الزاد معا وصلينا معا وكنا نحضر الاجتماعات معا !

واليوم وبفضل الديمقراطية الجديدة والانفتاح الذي يعيشه العراق وبفضل مناصبكم ولجانكم الاقتصادية وما تحصلون عليه من منح وامتيازات بـ (ملايين الدولارات)

جعل الواحد منكم والذي كان في الزمانات السابقة لايملك شروى نقير يملك اليوم أقيام واملاك وفلل وقصور وسيارات وحشم وخدم وحمايات لايتمتع بها ترامب !!!

سيد عمار الحكيم انت تقول جميع المسؤولين والمحافظين شيوخ العشائر وابناؤهم !

وقد أكدت دعمك ومساندتك لكل مسؤول يخدم المواطنين . هذا شيء حسن وجميل !

وتوعدت بمخاصمة كل من تورط بالفساد وهذا أيضا شيء حسن جدا ورائع !

نأتي هنا الى تطبيق هذا الكلام . هل هي شعارات انتخابية تطلقها هنا وهناك؟!

أم ان ما تفضلت به سيكون قاعدة لكلامك الرصين ويجب العمل به وتطبيقه بقوة؟

لأنني عاصرت أكثر من محافظ ينتمي لكتلتكم من المجلس الاعلى وتكلمت مع البعض منهم وكان أغلب المحافظين من المجلس الاعلى قد أخفق تماما وفشل فشلا ذريعا ولم يقدم أي خدمة الى أي محافظة عمل بها بدء من الخضري الى المسعودي الى سالم المسلماوي الى بقية محافظين ومسؤولين المجلس الاعلى !

وهذا لايعني ان بقية الاحزاب نجحت . أبدا الجميع في خانة واحدة . ولكنني هنا أريد ان أضعكم أمام الأمر الواقع والاجابة على اسئلتنا وهي اسئلة متداولة في الشارع العراقي وفي كل الدواوين . ووالله أني صادق معكم واتكلم من القلب الى القلب . أنت عندما تقول في بيانكم الاخير عندما خاطبت جمعا من شيوخ محافظة واسط أنك توعدت بمحاسبة ومخاصمة كل من تورط بالفساد .

أكرر هنا هل تريد ان تطرح شعارات انتخابية أم إنكم جادين بمحاسبة الفاسدين؟!

إثبت للشعب ان محافظ واحد أو مسؤول من المجلس الاعلى تمت محاسبته؟!

حتى اصدقكم سيد عمار الحكيم هذا يحتاج الى مصداقية بالطرح قولا وفعلا .

هل تعلم مقدار الفساد الذي سببه محافظين المجلس الاعلى قبل سنوات واخرهم ماجد النصراوي الذي سيعلن قريبا محافظة البصرة (محافظة منكوبة) وسوف يستعين بالامم المتحدة والمنظمات الدولية لأنه لم ينجز للبصرة أثر بعد عين !

وهناك عدة ملفات فساد تزكم الانوف وأنتم تعلمون بها وساكتين عنه وكأن ألأمر لايهمكم أبدا . وهذا يعني لاتوجد جدية منكم لمحاربة الفساد هذا واحد .

ثانيا لماذالاتعلن في بيان جديد تخليكم عن اللجان الاقتصادية كما فعل سيد مقتدى هذا اليوم لنعرف مدى جدية خطاباتكم حتى نتبعكم كما يتبع الفصيل أثر أمه !

ثالثا لماذا لاتتخلى عن قصور الجادرية ليعرف الشعب مدى بساطة وتواضع السيد عمار الحكيم وانه زاهد بالدنيا قبل الاخرة والان يشاهدونكم وكأنكم تملكون امبراطورية ليس لها قرار تمتد من المنطقة المحصورة من ساحة الحرية في الكرادة الى تقاطع الجسر ذو الطابقين ومن محطة وقود الحرية الى نهر دجلة عرضا والتي احيطت بصورة كاملة بقطع كونكريتية ومحميات عسكرية وأمنية ويتم الدخول اليها عن طريق سيطرات ونقاط تفتيش . وبهذه الطريقة أصبحت المنطقة مغلقة تماما وخاصة بالمجلس الاعلى ومكتب ومقر السيد عمار الحكيم حتى ان المواطنين في العاصمة بغداد ينسبون هذه المنطقة بإمتعاض بـ مملكة آل الحكيم !

أضف الى ان عمار الحكيم يشغل منزل سعدون شاكر ومساحته تقارب 2700متر على دجلة كما يشغل منزل اخر بمساحة 1800 متر يعود لوزارة المالية !!!

https://www.youtube.com/watch?v=OY9FNAgOHI

 هذا الفلم قبل زيارة سيد عمار الحكيم الى واسط اسمعوا ماذا يقول شيوخ العشائر عن سوء الخدمات وهذا ينطبق على جميع المحافظات نفس المعاناة ونقص الخدمات

أخيرا نرجو الاجابة والتوضيح لكل ماورد في هذا المقال على الأقل تقنعون المواطن إن الفساد لم يصل اليكم ولا الى وزرائكم السابقين واللاحقين ولا الى محافظيكم ومدرائكم في أكثر المؤسسات . خاصة ونحن نتطلع الى خطاباتكم وشعاراتكم الجميلة نرجو تطبيقها على أرض الواقع كما كتبت قولا وفعلا فهل من مجيب ؟

وكما تعلمون ان الدين النصيحة والا إن التسونامي قادم الى جميع الاحزاب .

 

سيد احمد العباسي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

ياسيد احمد السلام عليكم اولا اذا كنت تحترم المالكي فلا يليق بك ان تقول ليس دفاعا عن المالكي وهذه العبارة دائما ماترددها فاذا كنت تحترم هذا الرجل فليس في ذلك عيبا فالكثير من احب هتلر وصدام وموسوليني وستالين وغيرهم رغم عيوبهم•• وجائز انت تعرف اكثر منا عن نزاهت وامانة وصدق وايمان وتضحية هذا الرجل كل شيء جائز •••
اما بخصوص هذين المراهقين المنافقين مقتدى من ال الصدر وعمار ال الحكيم سود الله وجوههما ووجوه اتباعهما الى يوم الدين انهم والله اشر عباد الله على عباده انهم يحللون ما حرمه الله ويحرمون ما حلله الله ويقولون مالايفعلون ويفعلون ما لايقولون واذا مااعلن عنه مقتدا بالغاء اللجنة الاقتصادية فانه يعلم ان هناك الف باب وباب للسرقة تفوق مايسرقه من لجنته الاقتصادية فلا تامل ولا ترتجي من قاتل وسارق وفاسد تعدى على حدود الله ان يتوب ويتراجع فهؤلاء وغيرهم من حكام العراق اليوم سائرون في غيهم يعمهون وهؤلاء هم الذي ذكرهم الله في محكم كتابه العزيز (ان الذين كفروا سواء عليهم أأنذرتهم ام لم تنذرهم لايؤمنون ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى ابصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم ) فقد تم الختم على قلوب هؤلاء الزناديق وانتهى الامر
تحياتي استاذ احمد العباسي

This comment was minimized by the moderator on the site

اشكر اخي الكريم ابو سجاد على تفضله بالمرور على الموضوع وجميع الاخوات والاخوة . اخي العزيز أولا دعني أوضح لك نقطة مهمة جدا عندما كتبت انت ملاحظة يجب الرد عليها وتوضيحها لك ولجميع القراء اذا كنت فهمتها خطأ مني وهي ليست كذلك تقول انت ( اذا كنت تحترم المالكي فلا يليق بك ان تقول ليس دفاعا عن المالكي وهذه العبارة دائما ما ترددها ) نعم اخي العزيز ماتفضلتم به صحيح ولكن ليس بالقدر الذي وصل اليك او لغيرك . هذه العبارة اكتبها لأنني مؤمن بما اكتب ولأنني اكتب بحرفية ومهنية وليس دفاعا عن أحد . لأنني كل مرة تصلني مئات الرسائل تنتقدني بكل اشكال الانتقاد لأنني كتبت مثل هذه العبارة . وسبب كتابة هذه العبارة والتأكيد عليها يأتي من باب القاريء الذي يكن الحقد والبغضاء للمالكي حتى يعرف انني أكتبها ليس تملقا ولست وصوليا او انتهازيا او عندي مصلحة في ذلك . فقط حتى اعريهم انكم لو استمريتم على هذا المنوال فأنتم خاسرون . لأن المالكي لايضيره من يشتمه أو يدافع عنه أو ينتقده مازال هو مقتنعا بسياسته وهذا شيء خاص به . أؤكد أن اي اعتراض أو شعور يتملك القاريء بأنني ادافع عن المالكي فهو على خطأ . المالكي ليس بحاجة لي لكي ادافع عنه . اريد ان ابين للقاريء انني صادق بكتابتي وشفاف لذلك عندما اؤكد على هذه العبارة لأنني اريدهم ان لايغلطوا مرة اخرى عندما انتقدوه وعارضوه وشنو حرب عليه حصل على ولاية ثانية وربما الثالثة . بالنسبة لي احترم اي سياسي لو كان عادلا ومنصفا . ولكننا نفتقد لهذا السياسي هذه الايام . ولذلك كانت رسالتي في المقال واضحة انتقدت جميع الاحزاب وركزت على خطاب عمار الحكيم الذي كانت تنقصه الارادة والركاكة في التعابير وعدم الجدية في تنفيذ ما يقول . وماتفضلتم به سيدي الغالي ابو سجاد صحيح واكن لكم كل الاحترام والتقدير .

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3877 المصادف: 2017-04-17 03:15:38