المثقف - أقلام حرة

يوسف الفضل: هل حرب عالمية ثالثة قادمة؟!

يتردد في الأعلام احتمال وقوع حرب عالمية ثالثة. وقد لاحظت كذلك اشارات عن احتمال وقوع تلك الحرب على لسان علماء مثل جيمز هوبكنز والذي اورد احتمالية فناء الحضارة الأنسانية في الأرض ووجوب البحث عن كوكب آخر يضمن استمرارية الحضارة البشرية !

اما اسباب حدوث حرب عالمية ثالثة فهي كثيوة ويمكن قراءتها من خلال بوئر التوتر الحادة التي تؤرق الملايين من البشر وتحول حياتهم الى جحيم كما هو حاصل في الشرق الأوسط وافريقيا وما ينتشر في العالم من عنف مسلح تحت عناوين عقائدية ولكنها تخفي وراءها ازمات سياسية واقتصادية واجتماعية !

نعم هناك اسباب عديدة لبؤر التوتر مثل التطور السريع الذي لم يسبق له مثيل في التأريخ والذي يخلق هوة كبيرة بين المجموعات البشرية ثقافيأ واقتصاديأ وسياسيأ. وهناك التخلف الأداري الذي يتضاعف مع الزيادة السكانية العالية في العديد من الدول والتي نعاني اصلأ من مشاكل اقتصادية وثقافية وسياسية.

وهناك احتمال استغلال بعض الدول المتقدمة لضعف وتخلف العديد من الدول اقتصاديأ والهيمنة عليها سياسيأ ! هذا الأحتمال يجعل الحلول للعديد من الدول بعيدة المنال ويجعل الصدام المسلح لا مفر منه.

المشكلة التي يعاني منها العالم هو قوة التفاعل وسرعت انتقاله من مكان الى آخر ! وهذا واضح من خلال العنف والأرهاب الذي يضرب في كل مكان من العالم !

ان خطأ بسيط يمكن ان يشعل نار حرب عالمية ثالثة لا تبقي ولا تذر ! ولذا يحتاج العالم الى سياسين حكماء من اجل ان يقودوا العالم الي شاطئ السلام والحرية والعدالة الأجتماعية. ولا ذلك يبدو بعيد المنال كما هو واضح من خلال التعامل مع الأزمات التي تجتاح مناطق عديدة من العالم ! سوريا وفلسطين واليمن امثلة صارخة على النهج الذي تتعامل به الدول القوية في العالم المعاصر.

لعل عقيدة مجئ المهدي ع لأنقاذ العالم وسيادة العدل وتطبيق الأسلام بمفهوم جديد لا يألفه المسلون التقليديون هي فكرة قابلة للتصديق ! ولكن الأمام المهدي ع يحتاج الى انصار يفهمونه ويؤمنون بمبادئ العدل الألهي والقيم التي اتى بها الأسلام وغييبت على ايدي المسلمين ! اذن هناك حاجة ملحة لخلق وبناء مجموعة من البشر يمهدون لمجئ المهدي ع ! كما هو الحال في بحث العديد من الدول لأكتشاف بديل عن الأرض في حال وقوع حرب عالمية ثالثة !

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3669 المصادف: 2016-09-21 09:54:40