المثقف - أقلام حرة

يوسف الفضل: ترامب واموال دول الخليج العربي!

نقلت وسائل الأعلام مؤخرا ان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية المنتخب دونالد ترمب صرح انه سيطلب من دول الخليج عشرون ترليون دولار لقاء تحقيق منطقة محظورة أو بالأحرى حماية كيان سياسي مستقل أو تقسيم سوريا الى دولتين !

الكل سمع مندوب الولايات المتحدة بمجلس الأمن حول حلب وما قدمه من دروس بالأخلاق والأنسانية المنتهكة ! ان ما يحصل في منطقة الشرق الأوسط لأمر خطير ومبكي ومضحك بنفس الوقت ! الولايات المتحدة وانجلترا تريدان رسم خارطة سياسية جديدة في المنطقة لأهداف سياسية اقتصادية وعسكرية معلنة. وهي الآن تريد من دول الخليج دفع اجور ما تريد تحقيقه في سوريا والعراق ! ومن يدري لعل دونالد ترامب سيطالب بدفع فاتورة حماية دول الخليج ضد التهديدات الوهمية التي خلقوها بأنفسهم من استعداء ايران واليمن والعراق وسوريا ومصر.

هل هذا غباء سياسي ام وهم جنون المال الذي جعل حكام دول الخليج العربي مختلي السلوك ولا يستطيعون تمييز البديهيات ! البنايات والبذخ والهبات لمراكز الأستشراق ونوادي رياضية في اوربا التي تتناقلها وسائل الأعلام هي جزء يسير من القسم الكبير المخفي الذي لم يظهر لأسباب واضحة !

الا يكفي استهتارا بدماء الأبرياء اطفالأ ونساءا وشيوخا ! الا تنظرون الأحتفالات العفوية لسكان حلب المنكوبين المعذبين ابتهاجا بانتصار القوات الحكومية على " المعارضة المسلحة " ! الا يكفي ذلك من له عقل ان يثوب الى رشده ويراجع نفسه ويصحح مساره وترتيب اولوياته ! نعم هناك مظالم وهناك امور كثيرة تحتاح الى اصلاح وتقويم . ولكن ما حدث في العراق يعتبر درسا قاسيا لكل شعوب المنطقة التي جعلت عدد غير قليل من يترحم على ايام حكم صدام حسين ! فهل من معتبر !

 

يوسف الفضل

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3755 المصادف: 2016-12-16 20:45:00