المثقف - نصوص أدبية

النوارس تحمل اليك حروف القصائد

jasim aluobaidiتساقطت دمعة

فنذرت الغيمة نفسها ان لا تمطر الا في ارض يباب

تساقطت دمعة

فاوقفت رئة الشارع فداءا للحبل السري والولادة القيصرية

ليلة تحركت فيها الشوارع لتحيي ليلة قداس الهي

اشرقت فيها كؤوس وترنحت راقصات

الغانيات تسللن الى مخادعهن

وملائكة من النساء ودعن افيائهن

مؤلم ان تتساقط الدموع

ان تعقدامراة حاجبيها عندما تشعر باللذة

او تسقط دمعة

ارتحلت الاعمار وفرت الايام ورحلت القوافل بالابجدية

سقطت دمعة

فاجتثت طوابير القصائد زمرا

أعلنت الرغبة خوفا

واعلنت الشوارع عريها في زحام الارصفة

تكورت الماذن فارهبت صلواتها المجانين

تساقطت دمعة

فانهارت السدود واغرق طوفان البحر البشر

تساقطت دمعة

فانهمر السيل يسقي عطش الصحارى

تمردت الكلمات فانجبت دواوين الشعر وكلمات القصائد

انحدرت دمعة فتثاءبت حبات الؤلؤ وتساقطت تحت امواج البحر

وصرير الرياح العاتية وزخات المطر

انتحبي ايتها السماء الغاضبة

لغضبك عصيان الشيطان

وهموم الملائكة

تساقطت دمعة في الارض اليباب

ولم تجد طريقها للارتشاف فاضطربت حبات الرمل

ارتشفي دموعك لئلا تنضج الوردة ويزهر الاقحوان

في كل دمعة منك شفة مرتعشة

تتجذر الاجساد وتصبح نضجا لنهدين اورقهن الصبر

وشفتين اشقاهن عطش الضفاف اليابسة

ستاتيك اليعاسب تحمل اشواقها اليك

لثياب الحرير البيضاء اشواق الدموع

ولليالي الفرح زقزقات الطيور

لارتداء البياض هجر الدنيا واسبال الاجفان وتساقط الدموع

تساقطت دمعة فانهمر المطر

دعي بكاء الروابي وانسحبي الى اعماق النهر

ستملا جيدك الازاهير وتنثر النخلة بين يديك رطبا نديا

كلي واشربي وقري عينا

ليس من احد من البشر سياتيك

ليس من سابلة تمر بك

الذين سلبوك حق البقاء سيفترقون على نقاط التقاطع وشارات المرور

وستهبط على يديك النوارس تحمل اليك حروف القصائد مصاغة بقلائد اللازود مطعمة بجواهر الانفاس الرطبة لنهار شتائي باهت

وعندما تفيض الدموع لا تدعيها تسقط على الارض فتستبيح احلامها الليالي

اقتربي فمراسيك لا تعرف انحدار الموج وبوح السنابل

متى ينمو شجر العوسج فيملا الضفاف اسى لدموعك المتساقطة

ومتى تاتي الحمامات لكي يغمرها البحر بالتراتيل فتبتهل

ربما تسقط دمعة على غصن اس

وبدلا من ان ترسم الوردة وجه القتله

ستزهر الحدائق وتعرش الكروم

ربما تقرؤنا الاهات في رحلتها

وتظل الاسئلة تجتاح مخيلاتنا بخيبة

هو الامتداد الذي يبقى على هام جياد القتله

هو الحلم الذي تساقط من خيالات الادمغة

عندها تخبو الحكايات ويبقى الجسد اللوعة في حضرة حلم واعد

تكشف اللذة عن اشداقها

عندها اسحب منها شفتيك الراعشة

اخلع الثوب عن منابع حلمتيك فتورق الحكايات

عندها فقط احمل هم الجسد التائه مابين رنين الكاس

واللوعة والحجر الذي اينع في افيائه حب شهيق الدمعة المنذهله

كلما تسقط دمعة

يخيم الحزن عليها مشفقا

كن حبيبي ايها التائه في صحراء حبي

ايها الوقت ترقب دمعة تنساب على ارائك الليل

ولا تركن للوجه الذي استعذب ملح الارض بجفافها

وتبتل بعيدا عن هبوب العاصفة

انها حياؤك يمنحني رغبة للبكاء

وتمنحني دمعة خائفة

احاول ان لا اقص الحكاية كي تعرفي

اننا دمعة سقطت في المنافي تجردها العاطفة

وان الدموع تمرداحلامنا المقرفة

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3787 المصادف: 2017-01-17 02:00:51