المثقف - نصوص أدبية

بعد حلم جميل احترق

ومن ثم أخضع جامداً

لمصيري وأحترق

كالشمع آيل إلى الرماد

khalid deerik

بعد حلم جميل احترق / خالد ديريك

 

بعد هندسة زوايا العشق

ووضع اللبنات الأولى للعش

وإنبات ملايين السنابل

في ربوع الحقل الأخضر

التي روت بمداد القلب

وعذاب السنين

 

وبعد ألف عائق وتوبيخ

وبعد كتابة معلقات شعرية

في محراب القوس القزح

 

تحدث المفاجأة

بقدوم السيل والإعصار

ليقلع ذاك العش من الجذور

ويصيب العشق بسهم مغدور

 

فاستيقظ من الكارثة

تائهاً بين المناخات

مصدماً بالجهات

واقفاً على خط الصيف

ملتحفاً أشعة شمس،

خارقة مرايا أسفاري

التي طرزت بريشة وتيني

 

ومن ثم أخضع جامداً

لمصيري وأحترق

كالشمع آيل إلى الرماد

وأنا أمعن النظر

إلى زرقة السماء

التي تشبه لمعان عينيك.

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3891 المصادف: 2017-05-01 12:33:49