المثقف - نصوص أدبية

فِي وَسَطِ اليَابِسَةِ

تَسْتَدَرِجُ لهْفَتِي عَلَى أَكَفَّ اللَّيْلِ

وَتُدَوِّنُ عَلى فَهْرَسِ وَتِينِي

أَوَّلَ صَرْخَةٍ لِعِشْقِي

khalid deerik

فِي وَسَطِ اليَابِسَةِ / خالد ديريك

 

فِي وَسَطِ اليْابِسَةِ

أَجُرّ حَقَائِبَ الشَّوْقِ

مِنْ بَيْنِ قُيُودِ الظُّلْمَةِ

لَعَلَّنِي أَصِلُ إِلَى جَنَائِنَ يَدَيْكِ

لَكِنْ…

البَرَازِخَ لَا تَتَزَحْزَحُ

المَسَافَاتُ لَا تَقِلُ

المِيَاهُ لاَ تَلْتَقِي

العَاصِفَةُ لاَ تَهْدَأُ

وَالرَّمَالُ تَجْتَاحُنِي

كَالجَنَادِبَ الهَائِجَةِ

وَمَا تَزَالُ

أَصْدَاءُ أَلْحَانِكِ المعَلَّقَةِ

فِي نَوَافِذ سَمْعِي

تَسْرِي فِي أَعْمَاقِي

تَـتَغَلْغَلُ فِي أَوْرِدَتيِ

تَهًزُّ كِيَانِي

تَسْتَدَرِجُ لهْفَتِي عَلَى أَكَفَّ اللَّيْلِ

وَتُدَوِّنُ عَلى فَهْرَسِ وَتِينِي

أَوَّلَ صَرْخَةٍ لِعِشْقِي

وَتَنْثُرُ

لِعَقْلِي أَمَلاً فِي لُقْياَكِ

وَلِفُؤَادِي نَبْضَةً لِهَوَاكِ.

 

بقلم خالد ديريك

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع
ومضات وجيهة , تصب هواجسها في نصب العوائق والحواجز الفاصلة , من ألتقاء حقائب الشوق , من بين قيود الظلمة والحصار , التي تمنع اللقاء هوى الفؤاد وشوقه النابض
تَسْتَدَرِجُ لهْفَتِي عَلَى أَكَفَّ اللَّيْلِ

وَتُدَوِّنُ عَلى فَهْرَسِ وَتِينِي

أَوَّلَ صَرْخَةٍ لِعِشْقِي

وَتَنْثُرُ

لِعَقْلِي أَمَلاً فِي لُقْياَكِ

وَلِفُؤَادِي نَبْضَةً لِهَوَاكِ.
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

كل التقدير لمرورك و لقراءتك
لك الود والاحترام

خالد ديريك
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3931 المصادف: 2017-06-10 11:23:21