المثقف - نصوص أدبية

الحسين من حيث جراحنا

نمشي على شمم الجراح قوافلا

فهنا العراق طفوفه الأحزانُ

almothaqafnewspaper

الحسين من حيث جراحنا / رحيم الشاهر

 

        

نشكو (الظماء) وحوتُنا ريّانُ

                     كم ياحسين يقولها الظمآنُ؟!

نمشي على شمم الجراح قوافلا

                  فهنا العراق طفوفه الأحزانُ

ولظى القصائد  مايزال مكبرا

                  وجراحنا بلظى الطفوف أذانُ!

نُسبى ونُقتلُ، والعيالُ شريدةٌ

                         وبنزفنا يتجدد  العدوانُ!

هذا رضيعٌ قلدوه بنحره

                     والكهلُ منا بالرصاص يُدانُ!

عباسنا يهبُ الكفوف تفانيا

                           بوفائه قد اقسم (الديّانُ)!

(وهبٌ) بنا صلى الحسين مسيحُهُ

                       (ولجون) في هيهاتنا إزمانُ!

وحديثنا بالموجعات مسامرٌ

                       وربيعنا خابت به الأغصانُ

وتناسلتْ بطغاتنا أوجاعنا

                        ووليدنا من نسلنا الطغيانُ!

هذا صهيلكِ ياطفوفُ مكبرٌ

                  وعلى الطفوف تبسْملَ الرحمنُ!

فاظمأ على بحر العراق مجندلا

                        فعلى فراتك أطبقتْ أوثانُ!

وامسح على غرر الجياعِ فإنهمْ

                    من عزهم تهوي بهم أركانُ!

قبضتْ على شيب العراق( حراملٌ)

                  وبصدره قد جعجع الخذلانُ!

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4034 المصادف: 2017-09-21 09:54:53