المثقف - نصوص أدبية

صرخة عاشوراء

هيهات عزك كم تباعُ بسوقنا

وشراء جودك باهضٌ يامعلمُ

MM80

صرخة عاشوراء / رحيم الشاهر

 

اليوم تهوي من سمائك أنجمُ

                  وتسيخُ ارضٌ والزلازل تعظمُ!

تلقى المنايا كلها محشودةً

                  وصريع حتفك ماثلٌ يتقدمُ

لافي  اليمين مناصر ياسيدي

                  لافي اليسار كتيبةٌ بك تهجمُ!

كملت عليك دوائر فألوفها

                  محشودة وسيوفها لاترحمُ

امن الفرات ندامةٌ ، ام انهُ

                  عند الوقيعة خائنٌ لايندمُ!

وقف الغراب فبان شؤمٌ أصلعٌ

                  فعلمتُ انك للمنايا مغنمُ!

هذا العراق ، وهذه ارض الأسى

                  فيه الرزايا بالرزايا تُلجمُ!

عجبي لمثلك واقفا وحتوفه

                  تهوي عليه بهولها وتدمدمُ

يامن نُحرتَ على صلاتك ناسكا

                  فجرى بنحرك للمآذن ذي دمُ!

الشمسُ تشرقُ من د ماء أصيلكم

                  ونزيفكم بعُرى الشموسِ توسمُ

***جججج           

اليوم خطبك بالعطاشى يرغمُ

                  يامن بكفك للعطاشى زمزمُ

ياعاشرا ماعُطلت أفلاكه

                  للآن موسمه يجودُ ويضرمُ

ياحاملا كل الدهور بسفره

                  وبه الدهور كليلةٌ تتأزمُ

بمريره تبكي العصور حسيرةً

                  وبهوله تهفو القلوبُ وتحطمُ

قم للشآم فإنها محشودةٌ

                  ويزيدها بيزيدها يتبرمُ

واحشد مسيرا فالرؤوس كواكبٌ

                  واحد بركب عاصب يتألمُ

فلقد شهدتَ بكربلا مالايُرى

                  واليوم مشهدك  المسير الأعظمُ!

هذي عيالك بالرؤوس ملاذها

                  وجلال ركبك بالجراح مرممُ

يادمعةً هطل السحابُ بحرها

                  ودم على وجه السحاب مكرّمُ!

عادت حتوفك في طفوف زماننا

                  ذبحٌ وقتلٌ والرؤوس تُهشّمُ

فمسيحنا فوق الصليب معلقٌ

                  وحسيننا بين الشمور مُقسمُ!

أفلا ترانا ياحسين أذلةً

                  وشموخنا عند الدنو مُقزّمُ

هيهات عزك كم تباعُ بسوقنا

                  وشراء جودك باهضٌ يامعلمُ

فبسوقنا كل الدعاة تنعموا

                  ثمن الدعاة بسوقنا أن يُكرموا!

ياخاتم الدنيا بكل إبائها

                  ان البسالة بالبواسل تُختمُ!

أمنتٌ انك للذبيح رسالةٌ

                  قضت الدهورُ وذبح نحرك ملثمُ!

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4043 المصادف: 2017-09-30 09:59:27