المثقف - نصوص أدبية

قبلات معتقة

اسرقُ القوس من قزح

لئلا تبتلعهُ غربان الموتِ

almothaqafnewspaper

قبلات معتقة / رند الربيعي

 

حين يموتُ الندى

في غمرةِ الظلامِ

و تفقدُ الرسائلُ عطرَها

بين رفوفِ الذكريات

اسرقُ القوس من قزح

لئلا تبتلعهُ غربان الموتِ

ساعة فجر كاذب

تطرقُ الاقدار بجماجم الابرياء

بين كل هذا الغيابِ

اراك جندياً

يبتهل في محراب القتال

لا تندهش...

حين يضرجني الوجع

شهيدةٌ انا مثلك

مراجلي تغلي بي

وفوق خصري هالات مستديرة

لشجرة قديس ساعة ابتهال

تحت وسائدي قبلات معتقة

بطعم المنِ

فوق اشجار المازو

وسقوف الثلج واعالي الصخور

ايها البعيد النائي

لن تجدَ لقمرك الحائر ليلا كليلي

اجملُ الغرامِ حين اجد صوتك

يملأُ روضتي الايلة للجفاف

اه.....كم حذرتُ نفسي

من خطيئتك

لم اكن غيمة صيفٍ

لم احتجْ لأحمر شفاه

أو طلاء أَظْفار

او حناء لجدائلي

الجلنار من بقاياي

لن يتعبَ ساعي البريد

حين تينع احلامي

رند الربيعي / العراق

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (14)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة السومرية الجميلة/ رند الربيعي

هذا النص الرائع الملفت للنظر - قبلات معتقة - هو أجمل ما قرأت لك من نصوص نثرية على الأطلاق.
في هذا النص تحول نوعي في الإسلوب والصياغات الفنية ونضج وعمق في الرؤى واالأفكار .
أعتبر هذا النص الباذخ في جماله شكلا ومضمونا العلامة الفارقة في مسيرتك الأدبية أو الخط الفاصل بين - رند الربيعي - قبل ( قبلات معتقة ) وبعدها.
فإذا كان الشعر تجربة فنية شخصية ينقلها الشاعر إلى الآخرين بشكل فني يناسبها، فإن تجربتك الفنية نضجت وتطورت كثيرا وصار بوسعك غسل وسخ الاستعمال السائد في كتابة النصوص الأدبية وإعادة صياغة الكلمة والصور الجمالية الفنية بتركيب يبدو مدهشا ونقيا.
سؤال فني بحت:
الناس تعرف وتعلم جيدا أن أكثر السرقات تحصل في الليل ولكن كيف تستطيع الشاعرة أن تسرق القوس من قزح في الليل وهذه الظاهرة الطبيعية الفيزيائية تحصل لوقت قصير في النهار بوجود أشعة الشمس بعد هطول المطر ، أي إنكسار أشعة الضوء في قطرات المطر الصغيرة العالقة في الهواء ؟! :
كيف كان بمقدورك سرقة القوس من قزح والوقت ليلا ؟!!!
تقولين :
(( حين يموت الندى
في غمرة الظلام
وتفقد الرسائل عطرها
بين رفوف الذكريات
أسرق القوس من قزح
لئلا تبتلعه غربان الموت ))
فإذا كنت واعية ومدركة ومتقصدة لهذا المجاز الشعري في المعنى فهذا شيء جميل وعظيم وهذا بعض ما قصدته في نضج وتطور تجربتك الفنية والتحول النوعي في الأسلوب والصياغات الفنية ، أما إذا سقط سهوا وبغفلة من عندك فأرجو مراجعته كما أرجو حذف الباء الزائدة في ( بجماجم ) إذا كان المقصود أن الأقدار بيدها أو أصابعها تطرق أبواب الأبرياء أو جماجم الأبرياء
ساعة فجر كاذب
تطرق الأقدار جماجم الأبرياء
وليس : بجماجم
أما إذا كان المقصود - وهذا الذي أستبعده - بأن الأقدار تمسك جماجم الأبرياء بيدها وتطرق بها شيئا آخر فهنا يصح وجود الباء ولكن ما هو الشيء الذي تطرقه الأقدار بجماجم الأبرياء ؟!!!
أتمنى أن تكون ملاحظاتي واضحة لك ومفيدة .

لك مني كل الأحترام والتقدير.
دمت بعافية شعرية وألق وإبداع متواصل.

This comment was minimized by the moderator on the site

أرجو المعذرة :
فقد قفزت الهمزة من تحت قدم الألف إلى رأسه في كلمة : الإحترام .
والألف كرر نفسه مرتين بدافع حب الظهور في كلمة - والأفكار -

شكرا
مع فائق تقديري واحترامي

This comment was minimized by the moderator on the site

ايها البعيد النائي
لن تجدَ لقمرك الحائر ليلا كليلي
----
ما أجمل وأعمق هذه الصورة أيتها الرند العزيزة
أحببت هذا النص
محبتي

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر حسين السوداني

صباح الخير استاذي الفاضل شكرا لهذه القراءة للنص ولمتابعتك

لنصوصي السابقة وتقييمك لهذا النص بأنه اكثر نضوجا من

من النصوص السابقة اشكرك شكر جزيل لكل ملاحظاتك فمنكم

نستفيد من خبرتكم في التجربة الشعرية أمابخصوص

الملاحظة الاولى فمؤكد كنت اقصد مااعنيه في هذاالتعبير

المجازي للظاهرة الفيزيائية التي نتمتع بمنظرها الخلاب

والنادر في الحصول فكنت اعني بها في خضم مانعيشه

بظل غربان الظلم والظلام ومهاترات من يدعون الإصلاح

المزيف الذي رمزت به بالفجر الكاذب لابد أن نخطف كل ما هو

جميل ويدعو للحياة بكل مسمياته لنتمتع به رغم كل ظلمات

ليل هؤلاء الرعاع الذي سلطناهم بأيدينا وللاسف على حياتنا

فلابد ان نخلق من المستحيل ممكنا ارجو ان اكون وفقت

اما بخصوص الملاحظة الثانية بحرف الجر بكلمة جماجم

فالافضل فعلا حذفه استاذي حسين السوداني

كل التقدير والاحترام لك ولعبق حضورك

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة ذكرى لعيبي

شكري الجزيل لحضورك البهي عزيزتي

الشاعرة الراقية ذكرى لعيبي

This comment was minimized by the moderator on the site

رند الربيعي
الشاعرة المثابرة
كما هي ابنة الكروم المعتقة
وكما هي الذكريات المختزنة
وكما هي دموع الفرح او الوجع معتقة ايضا
فاضت قبلاتك الشعرية الرائعة

لااكتمك ان هذا النص مكتنز بعافية الشعر
ويشير بوضوح لتطورك الشعري

ابارك لك واجتهادك ومثابرتك
دمت بخير وابداع

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الهايكو سعد جاسم

اسعد الله جميع اوقاتك استاذي الفاضل شكرا

بحروف معتقة بالود والمحبة اسعدني رأيك

بهذا النص والتطور في النصوص

كل التقدير والاحترام لك

This comment was minimized by the moderator on the site

قبلات معتقة
حين يموت الندى
في غمرة الظلام
وتفقد الرسائل عطرها...
نص جميل أعجبني..دمت متألقة..إحترامي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ طالب عمران المعموري

كل التقدير والاحترام لك ولحضورك بين سطوري

اسعدني ذلك

This comment was minimized by the moderator on the site

كم جميل حرفك سيدتي . وكم جميل ان يصاغ الحرف بهذة الاناقة والاحساس حتى ينسى القارئ نفسه بين الاحرف الذهبية والاحساس الاكثر من رائع
...
ايها البعيد النائي
لن تجدَ لقمرك الحائر ليلا كليلي
اجملُ الغرامِ حين اجد صوتك
يملأُ روضتي الايلة للجفاف
اه.....كم حذرتُ نفسي
من خطيئتك
....
القد ابدعتي في الاجادة

This comment was minimized by the moderator on the site

انتي القمر
والنجوم
وليالي العشق الحمراء
يامراة تغزل بها
حتى مطر السماء
يامراة تغزلت بها البحار
يامراة كتبت على الهواء
اني أنثى سلطانه
يطربها العاشق
وتعزف لها الرياح
وترقص لها الجبال

This comment was minimized by the moderator on the site

رند الربيعي
الشاعرة المتجددة
اسعدتيني بهذ النص الرقيق الجميل
لا اقول اكثر
دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

وائل السيد

كل التقدير والاحترام لحضورك

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الهايكو ورائد المقامة زاحم جهاد مطر

شكرا لك معلمي الرائع اسعدتني سعادتك

بدون شك تقديري واحترامي لك

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4099 المصادف: 2017-11-25 10:41:20