المثقف - نصوص أدبية

قطرات من مطر الاوجاع

almothaqafnewspaperالشمسُ مزّقت الغيومَ

عاريةٌ الاّ من روحٍ

متمرغةٍ في مساءاتِ الخيبةِ


 

قطرات من مطر الاوجاع / رند الربيعي

 

غابَ ضيفُنا القمرُ

النهرُ مكسورُ الخاطرِ

ينتظرُ...

السكةُ البعيدةُ أرملةٌ

تتلمّسُ الهروبَ من ضجيجِ الدموعِ

والتراتيلُ المصلوبةُ تندبُ الكنائسَ

الجوامعُ الثكلى يجلدُها الصمتُ

الشمسُ مزّقت الغيومَ

عاريةٌ الاّ من روحٍ

متمرغةٍ في مساءاتِ الخيبةِ

اكريتاس العرب *..

متى ينهضُ ؟

أدرانٌ بحجمِ القِمامةِ

يسّاقطُ ..ُ الوجغُ مطراً

على شوارعِ مدينتي

فوقَ شعرِها الغجريِّ

ووجهُها البشوشِ

أصابعُها الغضّةُ

حذارِ انْ يدوسَها الأوباشُ

رقراقةً يطحنُها الغروبُ

الشفقُ يحتضنُ

بقاياها الرؤوممَنْ يُعلنُ النصرَ المؤجلَ ؟

مَنْ يشقُ طريقاً وسطَ المرايا ؟

ويتامى وطني

يزحفونَ نحو اللاشئِ

 

رند الربيعي /العراق

......................

* اكريتاس " بطل وطني بيزنطي ابوه امير مسلم امه مسيحية.

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (19)

This comment was minimized by the moderator on the site

الادارة المحترمة في صحيفة المثقف


ورد خطأ مطبعي في جملة

بقاياها الرؤوممَنْ يُعلنُ النصرَ المؤجلَ ؟
الصواب

بقاياها الرؤوم
مَنْ يُعلنُ النصرَ المؤجلَ ؟

كل التقدير والاحترام لكم مني

This comment was minimized by the moderator on the site

شعر جميل يصف لنا حال الوطن عندما يموت كل شيء فيه
الا المثقف يجود بكل ما يملك من اجل رفع الظلم .
وفي نهاية الشعر
ويتامى وطني
يزحفون نحو الا شيء
أرى أن نقول
ويتامى وطني
يزحفون نحو السراب.

This comment was minimized by the moderator on the site

رند الربيعي الشاعرة العراقية بامتياز والحزينة دوما كحزن العراق
سعدت أوقاتك ما دام دجلة بخير ورائحة خبز تنانير امهاتنا لذيذ وفواح
أرجو مسبقا أن تأخذني قولي بمحمل تبادل الرأي والرأي الآخر ليس إلا وليس انتقاصا من مقدرتك الأدبية ورنين أشعارك العراقية الأصيلة
لقد وجدت بهذه القصيدة استعارات لا تنسجم مع الواقع ولو أن للشاعر رؤى تختلف عما يراه الآخرون حبذا لو تكون هذه الاستعارات متوائمة مع المشبه به لأن الأغراق بمثلها تجعل الصورة مشوشة ومرتبكة أحيانا وبصفتي أمارس الفن التشكيلي أيضا لا يمكنني تخيل تلك الصور حتى لو أردت أن ارسمها بطريقة سريالية ومثال على ذلك هذه الاستعارات:
النهر المكسور الخاطر
السكة البعيدة أرملة
التراتيل المصلوبة
يجلدها الصمت
يشق طريقا وسط المريا
ومن ثم تأخذ القصيدة مسارها الصحيح والواضح في صور حقيقية وتنسجم مع المشبهات :
يساقط الوجع مطرا
على شوارع مدينتي
فوق شعرها الغجري
ووجهها البشوش
أصابعها الغضة
حذار أن يدوسها الأوباش
هذه المقاطع باهرة وتشد المتلقي وتجبره على الانسجام مع ما يريد قوله الشاعر .
العزيزة رند أرجو تقبل رأيي هذا بما لا يفسد القصيدة روعتها ومكانة شاعرتها الرقيقة الأمينة على عراقيتها العريقة

This comment was minimized by the moderator on the site

السلام عليكم .....ادعوا كل المثقفات واانثقفين في العراق بل ارجوهم في المساهمة عبر نتاجهم المتنيز في الكتابه عما ال اليه الوضع في العراق بسب فرض العشائر سننها الباليه واحكامها والتي ﻻتقل ارهابا عن داعش

This comment was minimized by the moderator on the site

ما يميز هذه القصيدة صورها الشعرية المكتنزة بشحنات الوجدان , فالصور تتوالى تباعا وتنتقل بنا الشاعرة من مشهد الى آخر بدون مقدمات أو تمهيد فهي ترسم لنا عدة لوحات في آن واحد , فالصور التي تضج بها مخيلة الشاعرة تتقافز ولا يمكن السيطرة عليها وحصرها في نسيج واحد ( في إطار لوحة واحدة)
وهذا أعطى للقصيدة خصوصيتها , فالشاعرة ركزت جهدها على ابتكار الصور الشعرية ذات الإيجاء القوي , والتي طبعت القصيدة بطابعها وأظهرت جماليتها , برغم الإنتقال المفاجئ من مشهد الى آخر
الشاعرة المبدعة رند الربيعي ,في كل قصيدة هنالك مكوّن يظهر روعتها
وروعة قصيدتك هذه يكمن في صورها الشعرية المؤثرة
على سبيل المثال لا الحصر هذه الصورة:
السكةُ البعيدةُ أرملةٌ

تتلمّسُ الهروبَ من ضجيجِ الدموعِ
صورة شعرية مركبة فيها ابتكار وتجديد وبصمات شعريتك واضحة فيها
تمنياتي لك بالتوفيق والصحة والعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

رند الربيعي
المتالقة
واضيف المتجددة
في كل نص اجد فيه تجديدا و خاصة في خلق الصور المدهشة و التعابير المتميزة ؛
و قد لا تكون كل الصور و التعابير بمستوى واحد و لكن بالاستمرارية نصل الى ما مطلوب ,
لقد سبق وان ذكرت و اثنيت على قدرتك الابداعية في التصوير و ابتكار الجمل اللطيفة وهنا اؤكد على النقطة التي ذكرها الكبير جميل حسين الساعدي بضرورة التمهيد عند الانتقال من مشهد لاخر حتى ياخذ النص كامل جماليته .
دمت بخير
كل التحية

This comment was minimized by the moderator on the site

فاضل المسعودي

حين يموت الفرح في وطني يعني ان كل شيء قد مان

ولكن علينا أن لا نسلم اقصد الطبقة المثقفة بل ان نخلق

سدا منيعا بوجه الظلم الذي طال احلامنا واحلام

اطفالنا
تقديري واحترامي لك

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والتشكيلي لطفي شفيق سعيد

اسعد الله جميع اوقاتك اينما كنت استاذي الفاضل

نبقى نحن تلاميذ نستفيد من كل ملاحظاتكم التقويمية

بالتأكيد فلم اقصد فيما تفضلت به المعنى الحقيقي

لهذه الألفاظ بدون شك كانت لي رؤية اخرى لها
فلم يكن القمر الا ابي
ولم يكن النهر المعطاء
الذي لايجف الا امي
وهكذا الالفاظ الأخرى

كل التقدير والاحترام لك مني استاذي
اتمنى التواصل مع حضرتك لو كان
لديك حساب فيس بوك
تحياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

المهندس اياد

اتفق معك في ماتصول وتجول به القرارت من قبل

مجاميع حتى لا يعرفون الاصول العشائرية والاعراف

الاجتماعية وماذا يعني التجمع العشائري

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي

شكرا لهذا المرور استاذي الفاضل ولملاحظاتك التي

نستفيد منها ونحن مازلنا تلاميذ نتعلم منكم ايها الكبار

شكرا لتقويمك وتقييمك للنص

كل التقدير والاحترام لك مني استاذي

This comment was minimized by the moderator on the site

رائد المقامة وشاعر الهايكو زاحم جهاد مطر

شكرا لك استاذي ومعلمي الفاضل ولملاحظاتك

وتشجيعك الدائم لي شكرا مرة أخرى

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
براعة ابداعية تألقت بفنية التكوين والصياغة الرؤى الشعرية باقتدار , بالوصف والتصوير, الناطق والمعبر بتعابير ذات دلالة بليغة , فقد ترجمت الواقع العراقي المرير والمحطم , منذ مجيء الاحزاب الطائفية بحيتانها الفاسدة الى مقاليد السلطة والحكم , والعراق يشهد مسلسل الخراب وضياع الوطن في بطن حوت الفساد , وغاب القمر احتجاجاً وسخطاً على الواقع الميؤس والمخيب والمحطم , فجعلوا الشمس تخجل من طلعتها العارية , وجعلوا النهر مكسور الخاطر , يتوسل العطف والرحمة عبثاً , في ضجيج الدموع , وجعلوا التراتيل مصلوب تندب الكنائس . وجعلوا الجوامع ثكلى يجلدها الصمت , سوى تركوا لنا مطر الخيبات والاحزان والنوح , تنهمر في مطرها الغزير يومياً . هكذا داسوا الاوباش حثالة نفايات القمامة على مقدسات الوطن , وتحول الوطن الى وطن الايتام والاحزان ,شرعوا الابواب مفتوحة للجراد الوحشي , ليهلك الحرث والنسل . وجعلوا عامة الناس تزحف نحو اللاشيء وسط المرآيا المتكسرة
حذارِ انْ يدوسَها الأوباشُ

رقراقةً يطحنُها الغروبُ

الشفقُ يحتضنُ

بقاياها الرؤوم مَنْ يُعلنُ النصرَ المؤجلَ ؟

مَنْ يشقُ طريقاً وسطَ المرايا ؟

ويتامى وطني

يزحفونَ نحو اللاشئِ
ابدعتم بحق , في براعة خلق الصورة الشعرية , وبرعتم في انسيابية القصيدة في تدفقها , دون خلال او نشاز , بل انسابت ببراعة نحو مرامها وهدفها
تحياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد جمعة عبدالله

يحضرني مثل عراقي دائما كانت الوالدة الله يرحمها تردده

(انطي العجين لعجانته والخبز لخبازته) اذا كان لكل شاعر

زاوية ينظر منها للقصيدة المقروءة فالناقد ينظر للقصيدة

من جميع الزواية كمصور بارع يلتقط صورة فنية مميزة

سرني القراءة النقدية لحضرتك استاذ جمعة للنص الشعري

وكأنك انت من كتبته فوقفت على كل مااردت ايصاله للقاريء

فالنص النقدي فعلا هو نص فني بارع وصفي ابداعي جديد

يأتي برؤية واضحة تحليلية نقية لما خفى على القاريء من

صور ارادها الشاعر في نصه

كل التقدير والاحترام لك مع باقة زهور الروز

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيزة رند
صباحك أو مساءك ورد لا أدري الوقت عندنا الآن الحادية عشر مساء يوم السبت
شكرا لما بدر منك من كلمات رقيقة وكنت طول الوقت انتظرها ويساورني قلق ان لا يكون تعليقي في غير محله وخدش مشاعرك.
وصفك لبعض المفردات وما تعنيه لديك يختلف لدى شاعر الهايكو فعنده القمر هو القمر والنهر نفسه وكذلك المسميات الأخرى وهو يبتعد عن الجناس والطباق والإستعارات لكي ينقل المشهد بصورته الحقيقية اشكرك حول حسابي على الفيسبوك وهو لطفي الطائي ولعلمك انني لا استخدمه
دمت متألقة في مساء العراق التي ندعو ان تكون صافية وزرقاء لا تشويها الغيوم السوداء والغربان

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الهايكو لطفي شفيق

لاتقلق دائما علق على نصوصي وانت في غاية الراحة

اتقبل النقد البناء بكل رحابة صدر مازلت تلميذة في

الصف الاول بالنسبة للاخوة الذين سبقونا في المجال

الادبي وما قلت وبالنسبة للمفردات تمام في فن الهايكو

تنقل المفردة كما هي باقات من الجوري لك مني

This comment was minimized by the moderator on the site

الرقيقة الشاعرة رند الربيعي

مودة واعتزاز

يسّاقطُ ..ُ الوجغُ مطراً
على شوارعِ مدينتي
فوقَ شعرِها الغجريِّ
ووجهُها البشوشِ

انها صورة حضورية مباشرة تبنين عليها صورة أخرى بشحنة دلالية ايحائية الابعاد تستدعي مراقبة الأشياء والظواهر اليومية بكل التفاصيل ولكن من زاوية التأويل

دمت بصحة وابداع

This comment was minimized by the moderator on the site

رند الربيعي
الشاعرة المثابرة
كلما اقرا لك نصا جديدا المس مدى تطورك الشعري المستمر
ومن علامات هذا التطور :
* اختيار المضامين الجديدة
* التقاط الصور الشعرية اللافتة
* العناية ببنية اللغة وجمالياتها

ان تطورك هذا يؤكد وصفي لك ب( المثابرة)
اتمنى لك المزيد من التطور والالق
دمت بخير وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الشاعر طارق الحلفي

اسعدني مرورك وتعليقك لهذا النص فهي شهادة

للنص بتميزه عن النصوص الأخرى

باقات الزهور انثرها لحضورك

This comment was minimized by the moderator on the site

رائد الهايكو الشاعر سعد جاسم

اسعد الله جميع اوقاتك استاذي الفاضل اسعدت

بوصفك لي بالمثابرة فهذا من دواعي سروري

ويجعلني اكثر حرصا في انتقاء المفردة والموضوع

باقات الكاردينيا لحضورك

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4119 المصادف: 2017-12-15 12:57:47