المثقف - نصوص أدبية

إبرة الراعي

سامي العامريحظيرتان واحدة للذكور والثانية للإناث .. كل يوم يُزرقون بإبر يبدأ خيطها من مِشفر الراعي المقدس وكلما اتسع القطيع وتعاظمت مساحة الحظيرتين كلما امتد الخيط واستطال واتسعَ تبعاً لذلك فك الراعي وتطاير رذاذ نبوءاته جزالة وبريقاً وهم متكئون على بعضهم البعض ذكوراً على الذكور وإناثاً على الإناث ولكنهم مع ذلك متحمسون لخطبته اليومية حتى أنهم ينسون أنفسهم في الغالب فيتعرون من صوفهم أو هو يتساقط من تلقاء نفسه هياماً بأدبيات الراعي ومعلقات غزله بحسناوات لا يطمثن، ولكن ما أن تُفتَح البوابة الرئيسية حتى تتقافز قطعان الخراف بنشوة مفتعلة حيث إنها كانت تتلفت إلى الخلف فلا ترى سوى حظيرة يعلو منها تارة شواظ سرعان ما يخفت وشرار يطل ويتلاشى في حظيرة دامسة، وتنظر أمامها على ضفتها القريبة فلا ترى إلا أفقاً أكثر دُموساً فهو معشوشب بالخوف من بريق نصال وسكاكين تلمض وتسطع وسط خيام وأثافٍ دون نهاية.

وعلى الضفة الأخرى عوالم من بهاء ناعس وحقول من ثمار هناءة ترتعي فيها حشود كبيرة من مخلوقات لا تنتمي لجنسهم، فيتحول الخوف إلى هلع ورعب والريح إلى وحشة فتعود القطعان أدراجها إلى الحظيرتين بانتظار الراعي وبلاغته التي اعتادوا عليها وصاروا يصفقون لها بآذانهم في فرط الحماسة .

***

قصة قصيرة

سامي العامري

  

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

وكلما اتسع القطيع وتعاظمت مساحة الحظيرتين
امتد الخيط واستطال .

سامي العامري يا صديقي المعتق أيها الشاعر الحقيقي
ودّاً ودّا

لا اتفق معك

هذه قصيدة نثر يا صاحبي , قصيدة نثر جميلة بحق ,
كل ما هنالك انها لبست قميص القصة القصيرة والنقّاد
يقولون استعارت السرد وفي جميع الأحوال فأنت هنا تكتب
شعراً وتشتغل على كلمات يفوح منها الترميز وكل هذا
يصب في بحيرة قصيدة النثر ثم ان الفكرة وإخراجها
وقصر القصة حتى انها تُحسب على القصيرة جداً , كل
هذا يشير الى جنس القصيدة .
يبقى سؤال صغير وهو انك كتبت هذه القصيدة وفي بالك
انك تسرد وربما خالجك احساس ان سردك شاعري
وينحو نحو الرمزية فهو ليس سرداً قصصياً بل
هو سرد شعري ولو كنت كتبتَ هذه القصيدة وفي بالك
انك تكتب قصيدة نثر لكانت النتيجة ربما كتابة نص
برزخي شكلاً وهو شعر في الجوهر لأن تقنية السرد لا يمكن
تحاشيها في قصيدة كإبرة الراعي ولهذا أراني مع
التركيز على القصد عند الكاتب فلو ان الكاتب كتب نثراً
تاماً وفي باله انه يكتب شعراً لجاء نثره شعرياً بشكل من
الأشكال والعكس صحيح فقد ظن العامري ربما انه
يكتب قصة رمزية قصيرة فجاء شيء من ذلك في
النص وهو مظهر خارجي فقط بينما طغت الشعرية
وتفايضت كأصل كامن حتى طبعت النص بطابعها .
كقارىء أراها قصيدة نثر .
دمت في صحة وإبداع يا العامري .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية من عصير المانكو لجمال المتخفي بزي شاعرفيما هو ناقد عميق
أما بعد
فكيراً ما تحدثوا داخل الوسط الثقافي عن تداخل الأجناس وهذا ربما هو الذي احتل ذاكرتي عند استغراقي في كتابة هذا النص
ثم أنا معك في كون حرفتي الأولى هي الشعر وأنا مع ذلك قاريء نهم للأنواع الأدبية المطروحة اليوم ودمت في مسرة مع شكري الموصول

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب المتألق سامي العامري .. تقديري وإحترامي
قصة تترامى أطرافها على واقع تعتق في الوهن والإستكانة حتى أوهم ذائقته على الإستمتاع بعذوبة الراعي وغلإنصات إليه ..
بلاغة أنيقة وسطور متألقة بلغة جذابة ...تحياتي لهذا حرفك الباهظ .. دمت بخير أيها المبدع

معن الماجد
This comment was minimized by the moderator on the site

عفوا لقد ورد خطأ طباعي في كلمة والإنصات .. دمت بخير

معن الماجد
This comment was minimized by the moderator on the site

محبتي للشاعر البارع معن الماجد
صحيح والنص في جوهرة نقد للمجتمع بطريقةٍ التمستْ ما يمكن أن أسميه أو ما طمحت أن يصل إلى ما يمكن تسميته بفنية النص
ممتن لك جداً على فراستك وبصيرتك
وابق للفرح

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ايها العامري السامي...

تحياتي...

رحم الله القائل...

لا يلام الذئب في عدوانه
ان يك الراعي عدو الغنم
دمت بخير.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

محبتي للأديب الجميل حسين يوسف الزويد
القصيدة لعمر أبو ريشة ومن أبياتها أيضاً :

أمتي كم صنم مجدته............ لم يكن يحمل طهر الصنمِ
لا يُلام الذئبُ في عدوانه......... إن يكُ الراعي عدوَّ الغنم ِ
فاحبسي الشكوى فلولاك لما......كان في الحكم عبيد الدرهمِ
ــــــــ
مساؤك غبطة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأديب والشاعر الأستاذ السامي العامري المحترم:
اسعدت مساء وطابت ليلتك بالبهجة والسرور
حبيبي ايها السامي ...انه استرسال شعري يتضمن بين طيّاته موضوعا قصصيا ، فامتزج الجمال الشعري بالمضمون القصصي ، فاعطى شكلا أدبيا متميزا ...!
وهذه من روائعك التي عودتنا عليها

مودتي واعتزازي اخي وحبيبي استاذ سامي

الدكتور ابراهيم الخزعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ البمبدع الراقي لدكتور ابراهيم الخزعلي
تحية من رياحين
ممتن جدا لرائع انطباعك ووفائك
وأتمنى لك عافية دائمة مع باقة شذا

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البهي سامي العامري
مثلما تفضل الأخ الشاعر المتألق جمال مصطفى
هنالك نفس شعري يسري في مفاصل ما سطرت من نثر
وأنا أتفق معه بكونها قصيدة نثر أكثر منها قصة
فالشعر هو الأقوى وهو الغالب

دمت بخير وسرور
مع عاطر التحايا وخالص الود

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الأديب والشاعر القدير سامي العامري ، صباحك الياسمين الشامي ..

كل ما تجود به براعة يمينك ، تشرئب له أعناق مسامعنا ، وهامات قلوبنا ، فأنت أستاذ الشعر والقصة ، أستاذ الترميز والتورية والمواربة ، أستاذ المجاز والاستعارات ، دام هذا الشتاء الاخضر في ربوع حروفك ماطرًا بالنقاء ، لك كل الود ، تحياتي وتقديري وكل السلام

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الغرد الجميل سامي العامري

مودتي"... ما أن تُفتَح البوابة الرئيسية حتى تتقافز قطعان الخراف بنشوة مفتعلة ..." يا لبؤسها وانكشاف جنونها.. انها غواية المعاني في عصف السرد..

دمت مبدعا

طارق الحلفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4359 المصادف: 2018-08-12 09:35:10