المثقف - نصوص أدبية

الوردة اليتيمة

ahmad_aldamanatiالوردة اليتيمة تصافح كف القمر

مساء متعب برائحة البحر

والشاعر ينظف أكواخ قصائده

من ضجيج الحلم وشغب النوارس

أحمل وجهي في خريطة الاشتهاء

حتى تصبح الذاكرة نافذة لرحيل الشعراء

ها الوردة تحرض القمر على المنافي

والكلمة التي تقتلها قبائل من النساء

تختبئ في مغارات الأبجدية

مدججة بصلوات العشب

وأسراب الموج

فراشة عاشقة تحرس طفلا في سن الورد

وزنبقة تشعل الخريف

في بستان امرأة.

 

-2-

رنا تقتل العصافير في عيونها الغجرية

وتقطف من أحداق القمر نورسا متعبا

تعلم الفراشات هجرة الحب

نحو أقاصي الغسق

ويجلس الحلم كقديس في عيون الموج

يؤرخ لمساءات هاربة من دروب الطفولة

ها الوردة اليتيمة تصافح كف القمر

وتقدم العزاء لأسرة الربيع

حتى تصبح القصيدة امرأة الكون الأولى

ترتب غواية الشعراء

في بساتين الذاكرة

وتنام وحيدة في شقوق الحزن

وحدي أرسم وجهك على مرآة الروح

وأوزع قلبي على صباحات الحب

طفلا ينام في محراب الشتاء.

 

-3-

فكي رحلة الحرف من أسر القصيدة

وضعي بهاء الشعر في زنزانة السحر

يا وطني النائم تحت عشب الهديل

لملمي شظايا ذاكرتي المحروقة بهجرة الكلمات

من غسق الدهشة البدائية الأولى

وأشعلي في تضاعيف الزمن الهارب

وردة تكنس بقايا امرأة

من تراتيل نجمة مذهبة بعري الكون

سأربي قصائدي هذا المساء بعطر النجيمات

وأسرح خيول الفجر لأعشاب الذاكرة

كي يقفز المنفى من جرح الشعراء

مطرزا بالندى والنسيان.

 

-4-

اذبحي آخر الغيمات الهاربة من سجون القصيدة

بسكين عزلتك

أسرجي ما تبقى من خيول الفوضى

في حدائق الموج

ها مرايا مهمشة في أدغال القلب

تلبس عري الليل

وتسيج أغنية البنفسج

بضفائر البحر.

 

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد: 1762 الخميس 19/05 /2011)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1717 المصادف: 2011-05-19 07:26:14