المثقف - نصوص أدبية

العطشُ أغوار

alhbib erzayqفإذا ما جلستُ أسقي العيون

صوتُ السماء

 


 

العطشُ أغوار / الحبيب ارزيق

 

وأحملُ صهيلي

على جسر ساقٍ مفتول

فإذا ما قضَّ النهرُ

مظلتي

أفرجُ رجليَّ لأغتسل

يفيضُ الفؤادُ

رقراقا

كفرحة العُيون

فإذا ما جلستُ أسقي العيون

صوتُ السماء

يرقصُ كالحصان

يا حصى الشطّ

الجانُّ تصرُخُ

مختومٌ على خِصرها

أينني؟؟

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (19)

This comment was minimized by the moderator on the site

فاذا جلست اسقي العيون
صوت السماء
يرقص كالحصان
.....................
الشاعر البارع
الحبيب ارزيق
دام ابداعك
ولك اطيب تحية .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعري الموهوب والمحبوب سالم الياس مدالو دمت متألقا أيها الكريم وشكرا على دوام زورك البهي مودتي الكبيرة وحبي النقي

الحبيب ارزيق
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الشاعر الحبيب ارزيق
لقصائدك طعم مختلف يميزها عن بقية ما نقرأ من شعر .. تحيتي

حامد فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي العزيز حامد فاضل بمرورك أزداد تعلقا بما أكتب لأنك أضفيت عليه سحرا وجمالا من جمال روحك الطيب أيها البهي مودتي ما امتدت رحاب الكون

الحبيب ارزيق
This comment was minimized by the moderator on the site

دائما سؤال الذات حاضر بكل ثقله في معظم قصائد وكتابات المبدع لحبيب رزيق..سؤال لايزال يراوح مكانه منذ الأزل..إلا أن بداية تشكل الجواب عند لحبيب ارزيق يستل من عوالم تأبى التجانس إلا إذا أرغمت على ذلك..وليس هنالك أقوى من سحر الكلمات لدى لحبيب القادر على الفعل..

المهدي محمد
This comment was minimized by the moderator on the site

أشكر لك مرورك الشاهق كشلال جميل..يسر النظر ويبهج القلوب..مودتي محمد الشاعر الكريم

الحبيب ارزيق
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب المبهر الحبيب أرزيق
فإذا ما جلستُ أسقي العيون
صوتُ السماء
يرقصُ كالحصان

المطر من أجمل طقوس الطبيعة حين تذبح الغيمةَ بالبرق وتزف دماءها قرباناً الى الارض بطبول الرعد.

أستعارات تتوالى بغرائبية، تقدح زناد الفكر وتورّط القارئ في شباك نص لا يمنح نفسه إلا بعد تكرار القراءة.
مودتي وتقديري

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

يالرقصة الاصالة تؤديها كلماتك وانت تترنم بفرحة االعيون.. القك حاضر دائما

حسم البصام
This comment was minimized by the moderator on the site

بالفعل : أينني ؟
نص مثقل بفرح ما
تحياتي ومودتي

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذة الطيبة ميادة الشقيقة شكرا لعبور مملوء بمزن الفرح كأنك غيمة ممطرة بنوءك الخصب الذي يترك أثره الطيب والجميل..مودتي أيتها الكريمة

الحبيب ارزيق
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الأصيل حسم البصام لزيارتك نكهة خاصة وأنت تعبر من خلال متصفحي كأنك هزار يشدو بطيب الكلم..شكرا لك أيها البهي مع المودة

الحبيب ارزيق
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي البهي بلبل المثقف الذي يغرد بلحنه الجميل هذا مرورك الخالد يقويني ..مودتي الفارعة

الحبيب ارزيق
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي البهي سامي العامري بلبل المثقف الذي يغرد بلحنه الجميل هذا مرورك الخالد يقويني ..مودتي الفارعة

الحبيب ارزيق
This comment was minimized by the moderator on the site

صوتُ السماء

يرقصُ كالحصان

يا حصى الشطّ

الجانُّ تصرُخُ
القدير الحبيب ازريق..يبقى لحروفك نكهة الشمس..كل الروعة..دمت بتميز.

سلوى فرح
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة فرح دامت بك ولك الافراح..مرور عبق معطر بنسائم بهاءك الصارخ..دمت بهية أيتها البهية,..مع التقدير والاحترام

الحبيب ارزيق
This comment was minimized by the moderator on the site

فإذا ما جلستُ أسقي العيون

صوتُ السماء

يرقصُ كالحصان
------------------------------------------- دائما تغوص في الاعماق لتخرج لتأتي لنا باللؤلؤ .... احسنت اخي الحبيب ارزيق

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

منك الحُسنُ والألقُ عزيزي الشاعر البهي حمودي الكناني مودتي ولا تنتهي

الحبيب ارزيق
This comment was minimized by the moderator on the site

من أجمل الأشياء التي تأتي مع مضي العمر .. هي نعمة تأمل الكون ومعرفة كيفية الاستمتاع بالجمال الذي حولنا. تخيلتك في لحظة خلوة مع النفس .. ونهر.. وقصيدة.تحياتي

د هناء القاضي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذتي الطيبة د هناء القاضي مرورك طاقة للنص من خلال الانطباع الرائع الذي سقته في تعليقك البهي مودتي اللامحدودة

الحبيب ارزيق
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2389 المصادف: 2013-03-21 13:31:27