المثقف - نصوص أدبية

الأمل

iesa hamotiawariفي المطر الكامن في

شرنقةِ الرماد ذات الرحم الولود

 


 

الأمل / عيسى حموتي أوري

 

أملي ومناي

ـ لقاءَ عمْرٍ كاملٍ أبذله

يا كائنا من وجع ـ

نفسٌ منك، يغازل الروح،

يحقنها أريج زهر بلسما

ضد الجزع

 

أملي نفس،

من عبقِ، ضوعِ حدائقِ اللمى

وقد سقاها رضاب

يثير دبدبات شريان الهوى

عتّقها شوقٌ فذاب،

جرعةً توقف دمع عين همى

سيل عذاب.

 

لي أمل

لي أمل في عيون الخيول

في الطبل والنور مشعا

في المطر الكامن في

شرنقةِ الرماد ذات الرحم الولود

تحبل بالعنقاء والفنيق والوصل

تلحق عشتار بتموز الودود

تحقن نبض الأكسجين

خضرة الخلود

 

لي أمل

في دفقة إحساس وشعور

لي أمل

أن ترضى القلبَ سكنا

دون القصور

بين الدم والشريان

بين رفيف فراش

وتغاريد طيور

في خضب الحناء ترفل

وهالة نور

 

أملي

في الهوى يغدو جرعةٌ،

تهدئ أعصاب قلب

أرقصه السحر على إيقاع الغرور

تلبسه شرنقة

من لون قوس السماء تستمد هالة نور

تدثره بشغاف من لظى الماء

فينعم بدفء الحبور.

 

لما أطل الأمل من تصدعات الزمان،

انبعث الهوى

فاحتل اسم الحبيب الوريد.

لما أطل الأمل

وزف البشرى

انتفت حاجة الأكسجين لساعي البريد

لما أطل الأمل

أعلن انتهاء خدمة الكرويات بالوريد

بدل متنها،

امتطى الأكسجينُ، حروفَ اسم الحبيب

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2640 المصادف: 2013-11-27 17:22:25