المثقف - نصوص أدبية

الجسر القديم

MM80عندما تنتشي شرفتي برقصة السنونو

ستكبر وحدتي و يعود الماضي الأليم

 


 

الجسر القديم /  هشام أحمد

 

عندما يتذكر السنونو عشه الرميم

أتذكر حبنا المنسي تحت الجسر القديم

و أتذكر عينيك المرفرفتين و ابتسامتك البلسم

 

عندما يعود السنونو لدفء الحبيب

أهادن حزني وأشتاق لكأس النديم

أبحث في دفاتر الطفولة عن قصائدي المهملة

عن ورود  تقاوم الموت و السديم.

 

أبحث في أنين القلب عن أثر للحنين

وأسأل السماء لقياك، عيون الريم

 

عندما تنتشي شرفتي برقصة السنونو

ستكبر وحدتي و يعود الماضي الأليم

 

و عندما أشتهي غفوة على صدرك

الهش.. كرمل الصحاري

سأنقّب في غابات سعاري وفي انهياري الحميم

 

سأرشد الشمس لملاجئنا القديمة في الضاحية

هناك حيث تركتك تتعبدين, يوم كفرت

بوحي عينيك, و اخترت الجحيم.

 

سأهطل مطرا، كي أتسلل لأعماق الأرض

و أحييك من تربة القلب زهرة نرمين

وتعودين كالربيع.. كجنات النعيم

 

و نرجع صبيانا بشفاه وردية كالياسمين

و نشرب, من جديد, كأس الفراولة

تحت الجسر القديم.

 

الجديدة   30 – 11 - 2014

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع
انشاد رومانسي جميل وشفاف وعابق في عطر رياحينه في الحب والعشق والهوى , انها قصيدة مزغردة كالطائر السنونو , يبحث عن دفء الحبيب , وينثر همومه الموجعة في الكأس النديم , انها ارهاصات القلب والحنين بالهيام والعشق , ان القصيدة ترفل بالضياء الرومانسي , تتلألأ كالازهار الربيعة , لتتنشق عبيرها تحت الجسر القديم
سأهطل مطرا، كي أتسلل لأعماق الأرض

و أحييك من تربة القلب زهرة نرمين

وتعودين كالربيع.. كجنات النعيم



و نرجع صبيانا بشفاه وردية كالياسمين

و نشرب, من جديد, كأس الفراولة

تحت الجسر القديم.
دمتم بخير

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

تشبيه جميل ، ليس أكثر وفاء من السنونو إلى وطنه عشه الذي يبنيه بصبر وحنين من ريقه الرطب ليعبق المكان بالوفاء درسا لكل جاحد ناكر جميل حاشاكم. من هنا لا أوفى من السنونو ، يهاجر آلاف الكيلومترات ليحط رحاله في ذات المكان يأبى كل بديل؟.

باحث في الزوايا عن أريج الياسمين
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3475 المصادف: 2016-03-11 09:15:02