أقلام حرة

إتقوا الله في سانت ليغو !

haidar abdalwialzaydiمن الطرائف ان (شهرزاد) الملعونة شغلتنا بسانت ليغو، عن امور مهمة وخطيرة في النظام الانتخابي، فسانت ليغو ليست نظاماً انتخابياً بل هو صيغة رياضية لتوزيع المقاعد، بمعنى انها قضية تحصيل حاصل، وفي اسفل القائمة ...

النظام الانتخابي هو الذي يحدد نوع وشكل وحجم الحكومة ومدى قدرتها على تنفيذ البرنامج الانتخابي وليس سانت ليغو، فتوزيع الدوائر وحجمها، وطريقة التصويت، والخيارات المتاحة للناخب هي الاساس في العملية الانتخابية، فاذا كانت المحافظة دائرة انتخابية واحدة والمرشح يحصد الأصوات طولاًوعرضاً فتكون خيارات الناخب شبه معدومة وغير فعالة خصوصاً ذلك الناخب الواعي والمدرك لطبيعة العملية الانتخابية وملابساتها ...

ان الذي يحدد قوة وفاعلية النظام الانتخابي النسبي هو الاصلاح داخل النظام نفسه كتوزيع الدوائر وتنظيمها وفق آلية طوبغرافيا السكان وتحديد حصة كل دائرة من المقاعد، أما سانت ليغو فهي طريقة وصيغة تأتي متأخرة وليس لها دور الا في احتساب الاصوات وكبح جماح الاحزاب الصغيرة والمجهولة البرامج والتي ليس لها حضور جماهيري كبير ...

عندما تتسع الدائرة الانتخابية تتلاشى خيارات الناخب وإرادته، وكذلك لن تكون هناك صلة بين الناخب والمرشح سواء قبل الانتخابات او بعدها، ولهذا فإننا نتهم النواب والسياسيين بانهم يتنكرون لبرامجهم الانتخابية ويعطون ظهرانيهم لناخبيهم والسبب في ذلك ليس بالنواب بل بالنظام الانتخابي الذي يزيد الفجوة بين الناخب والمرشح ويقربها بين المرشح وحزبه، فالمرشح يدين بالولاء للحزب الذي رشحه وليس للناخب الذي يمنح صوته للقائمة الحزبية والناخب لا يستطيع التركيز على مرشح بسبب اتساع حجم الدائرة الانتخابية، كذلك فإن النظام النسبي رغم ملاءمته للوضع العراقي فإنه لاينتج حكومة قوية، بل حكومة ائتلافية، وبإمكان الاحزاب الصغيرة والاقليات والنساء الحصول على فرص للتمثيل بهذا النظام ...

الذي يريد حكومة اغلبية وقوية ومتماسكة عليه ان يبحث ذلك بعيداً عن نظام التمثيل النسبي، في اسرائيل نفسها والتي تعتمد النظام النسبي لم تعمر حكومة أبداً لدرورة انتخابية واحدة، فبمجرد ان ينسحب احد اركان التحالف الحكومي تنهار الحكومة ويذهبون اما للائتلاف من جديد او الدعوة لانتخابات مبكرة، في العراق لن تنهار الحكومة لو ظل رئيس الوزراء وحده في مجلس الوزراء مادام هناك شعب غريب الاطوار ودستور لايحترم، وقوانين غير مشرعة، واحزاب تعمل بنظام الدفع الشعبوي الطائفي بدل البرامج الانتخابية الوطنية ...

إتقوا الله في سانت ليغو، فالتهمة البستها له شهرزاد وهو برئ منها براءة الذئب من دم يوسف ...

حيدر الزيدي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-08-12 01:26:02.