أقلام حرة

بعد موت امريكا

sabri alfarhanعلينا ان نخطط اليوم الى 50 عام للامام ان نملك امرنا نحيى بعد موت امريكا والنفط مقابل السلام في حياتها، لان مشكلتنا نحن المسلمون نحن العرب هيمنة الدول الكبرى علينا فكان العراق حصة تركيا بعدها انتقلنا ارثا الى بريطانيا وبعد ان شاخت بريطانيا استولت علينا امريكا بذكاء(1).

لاننا في العراق شعب ثائر قتلنا الملك اشر قتلة ومازال الملك حيا في الاردن والمغرب ودول الخليج، ووقفنا ضد شعار ايران (تصدير الثورة) ولم نؤسس راية حزب الله للمقاومة

 امريكا ليست جمعية خيرية.(2)

 امريكا لم تقدم العراق على طبق من ذهب الى الاسلاميين (3)

اليوم علينا ان نوقف المهاترات والتبجحات الوطنية، ونوقف البطولات الاستعراضية القومية، ونوقف الشجب والاستنكار ولعن امريكا وشعار كلا كلا كلا امريكا.

ويكون السياسي اكثر شجاعة امام الشعب ويقول الحقيقة، ويكون شجاعا امام الادارة الامريكة فيعقد اتفاقية معها او يعدل من املاءاتها

وتكون الاتفاقية كالاتي .

لكم نفطنا مقابل السلام فلا تجيشوا داعش علينا او تخططوا لحرب سنية شعية او حرب اكراد وعرب او حرب سنية سنية او شعية شعية او تزجونا في حرب مع الدول العربية الشقيقة حرب مع السعودية او الاردن او سوريا او اي دولة عربية اخرى ولا تالبوا علينا دول الجوار فتشعلوا حربا مع تركيا او ايران او اي حربا اقليمية اخرى .

لكم نفطنا حولوا قسما منه الى الاردن او مصر او ارضوا به روسيا، تصرفوا بنفطنا كيف شئتم، لاتخدعونا ان كلفت برميل النفط 6 دولار فلكل شي كلفة الا برميل النفط فلا تمسك له سجلات كلفة وهذا ما يفهمه ابسط محاسب .

لكم نفطنا واعطونا 25% من بيعه نحن شعب سندجن انفسنا دعونا نعيش كدول الخليج ولو قطعنا الملك اربا اربا ولكن لم تفدنا وطنية الزعيم ولا قومية المهيب (4).

لكم نفطنا واعطونا السلام فلا نبتاع في ما تفضلتم به لنا من نفط السلاح ولا نعمل على تقوية الجيش ولا نخطط لصنع قنيلة نووية ولا نهدد اسرائيل

ولا نؤسس حرس قومي او وطني او مقاومة شعبية او حشد شعبي او حرس ثوري او خمير حمر

لكم نفطنا واعطونا سلاما ولا نؤسس خلايا اغتيالات او عصابات نهب او مليشيات هجومية

لكم نفطنا ورهاننا ما بعد قوتكم رهاننا بعد افول نجمكم رهاننا بعد ضعفكم كما ضعفت تركيا وبريطانيا رهاننا بعد موتكم

لكم نفطنا ورهاننا سوف لا يكون كرهان الشيوعية على ايران في حياة السيد الخميني حيث راهنت ستكون ايران لها حيث زعمت اي خلف للخميني سيكون ضعيفا وتكون ايران شيوعية وتنظم للاتحاد السوفيتي .

لكم نفطنا وسنخطط ان امريكا اخر دولة يكون نفطنا لها تركيا بريطانيا امريكا فقط فلا فرنسا ولا اتحاد اوربي لا اليابان ولا اتحاد افريقي سيكون نفطنا لنا ولكم ما تستخرجون من ارضكم او تنتجون .

 

..................

هوامش

1-1920دخلت بريطانيا العراق بعد خسارة الدولة العثمانية تركيا في الحرب العالمية الاولى فكان العراق من ضمن ارث تركيا الى بريطانيا وفي 1979استطاعت امريكا السيطرة على العراق من خلال عميلها صدام

حسين حيث توج رئيسا للعراق بنقلاب مدروس.

2-3- المفكر الاسلامي المرجع محمد حسين فضل الله طهرت روحه

4- الزعيم عبد الكريم قاسم المهيب صدام حسين

 

تعليقات (3)

  1. yhnm

ها قد تم اخراج معزه كيسنجر..
سئل كيسنجر ممن تعلمت السياسه فقال تعلمتها من حاخام يهودي قيل له وكيف ذاك قال دخل الحراس وهم يمسكون بتلابيب احدهم وادخلوه عنوه على الحاخام فامر به الى السجن الا ان الحرس ضجروا من نداء السجين هذا بانه مضلوم وشكوا امرهم الى الحاخام فامرهم بحبس ماعز مع سجينهم وجلب العلف والماء لها كل وقت وما هي الا سويعات حتى بدائت السمفونيه الماعزيه بالعزف فما كان من صاحبنا السجين الا ان يرفع عقيرته بالنداء(( اخرجوا الماعز)) وسرعان ما تم نقل المستجدات الى الحاخام الماكر حيث فاجئهم بالابقاء على الماعز في الزنزانه والتحمل السيمفونيه المشتركه للماعز والسجين الذي ما فتأ يكرر ويرفع عقيرته بالنداء ((اخرجوا الماعز بدل ندائه القديم انني بريء)) وبعد ان توالت الايام والشهور استدعى الحاخام الحراس البله(جمع ابله) وقال لهم ((آ ن الاوان لخروج الماعز)) فقالوا وكيف ذاك قال ادخلوه حماما ونضفوه وجهزوا له طعاما فاخرا وملبسا لائقا وفراشا وثيرا وغيروا اثاث السجن لتجعلوه فندق 5 نجوم وعندما يخرج من الحمام ويلتهم طعامه سوف يتفوه بكلمات هذا الكلمات انقلوها لي حرفيا .
وما ان خرج صاحبنا المضلوم وجلس على فراشه الوثير حتى اصيب بالذهول من الواقع الجديد فما كان الا ان تفوه بكلمات تنم عن مدى خديعته بهذا الواقع
يا الهي كم انا معتوه اين انا مما كنت فيه وما ان التهم طعامه الفاخر حتى غط في نوم عميق.
ذهب الحراس مسرعين الى الحاخام الماكر لينقلوا له ماقاله السجين الابله وما ان سمع مقالتهم حتى اطلق قهقه عاليه اذهبوا ايها الحمقى وناموا رغدا ولا تحتاجون الى اقفال الزنزانه ...
عوده الى كاتبنا الفاضل يبدو للاسف انه وصل او يريد ان يوصل الجمهور الى مرحله اخراج الماعز

 
  1. صبري الفرحان

السياسة فن الممكن
لم نوسس لواء للمقاومة
ولم نجابة أمريكا كما جابه حزب الدعوة البعث بشعار لو كان اصبعي بعثيا لقطعته
واغتيل العالم الرباني محمد محمد صادق الصدر ليعيد الشارع من الامريكان عندما سرقة من صدام
وان كان مثلك ذقيق ينم عن حنكة سياسية
لنخطط لنملك امرنا ولانستطيع حمل البندقية او نتخندق تحت الصاروخ الإيراني
شكرا لك لذكاء الحوار
لتجرج المعاز حركة اللادينيين ونجلس على فراش وفير كما هي دول الملوك والمشايخ في الخليج ولكن لانسمح الى هرنسا او اليابان ليرث أمريكا بعدنا
دمت تحمل هم الوطن

 
  1. yhnm

متى ما ملكنا قواسم مشتركه عظمى بين الفسيفساء العراقيه وما في بينها وتحمّلت تلك القواسم المسؤليات الجسام واقتنعت قواعدها الشعبيه بكفائتها تلك حين ذاك نستطيع ان نقلب ضهر المجن للعبائه الايرانيه والصاروخ الامريكي .
دمت بود

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-06-19 05:12:19.