سعد جاسمهل أَنتَ مَثْوانا الاخير؟

تسألُ اللَّهب

فراشاتُ الخريف

**

شعرٌ أَبيض

عيونٌ مُطْفأَة

خريفُ العمر

**

كمْ زهرة

تسقطُ

ي الخريف؟

***

ورقٌ ذابل

أشجارٌ شاحبة

خريفٌ مبكّر

**

تحتَ ضوءِ القمر

تعودُ الى حظائرها

أَبقارٌ حلوب

**

عيونٌ دامعة

خلفَ النوافذ

تنظرُ في الفراغ

**

بيضاء

رغمَ سخامِ الحروب

حمامةُ السلام

**

على ساقٍ واحدة

يُصَلّي

لقلقٌ ناسك

**

بحرٌ

في البيت

حوضُ الاسماك

**

مطرودة

من الميدان

خيولٌ هرمة

**

بيوتاً وقرى

يبني في الخريفِ

النمل

**

في الوحلِ

تنبتُ بلا اكتراث

ساقُ البامبو

**

من الحَجَر

تطلعُ بإصرار

وردةٌ جبلية

**

بطلقاتِ الرحمة

يودّعونَها

خيولٌ مُسنّة

**

تمتطيهِ الثعالب

في شيخوختهِ

ملكُ الغابة

***

سعد جاسم

 

 

صحيفة المثقفالطبيعة

تقرع الاجراس

مطر..مطر

2

بين الاشجارالعالية

برشاقة يتراقص

ضوء الشمس

3

الوان

متلألئة

على وجه الماء

طيور

3

طريق برونزي

داخل الغابة

اوراق الخريف

4

ليلا

كل اشجار الغابة

ظلال!!

5

لوحة سريالية

على ضفاف النهر

ازهار

6

غابة الصنوبر

غارقة بالدخان

ضباب

7

مسرعة

مع تيار الماء

غيوم

8

كفاك بكاءً

البحيرة فيها مايكفي

ايتها السماء!

9

صمت مطبق

بين السماء والارض

جبل

10

نبضات الصباح

ايلول يتنفس

خريف

11

على مضض

تستسلم الورقة تلو الاخرى

خريف

12

الطريق الى الشمس

مسيرة حاشدة

هباء!

13

نسائم عليلة

تعويذة

العشب الرطب

14

هذه السنديانة

الهرمة

شاهدة على العصر!

15

ضوء القمر العاري

يكسي الظلام الكثيف

غابة

16

غروب الفصول

حل سريعا

خريف!

17

الالوان

تاكل بعضها

اوراق الخريف

18

حرارة الصيف

لن تمنع ايلول

من الحضور!!

***

مريم لطفي

 

 

سالم الياس مدالونسيم عذب

يعانق

سداة اقحوانة

**

الريح قوية

قبرة

تبحث عن جناحيها

**

نار حارقة

تزحف صوب

عش الدبابير

**

في الحقل

يمامة في عشها

مبتسمة

**

البحر هائج

سمكة قرش

تبحث عن طريدة

**

على الشاطيء

 اسراب البطريق

تبتسم لبعضها

**

ريح تعول ها هنا

ونوارس

تزعق مرتبكة

**

في ظل سياج

قنفذ عار

يبكي

**

المطر ينهمر

قلبي

مزرعة  للاقحوان

**

حرق هائل

اخفاء

لفعل زنيم

**

على قارعة الطريق

 طفلة

تبكي

**

حمامة خائفة

عقاب

ينفش ريشه

***

سالم الياس مدالو

 

حسني التهاميأدجيي أجيي باه 

ترجمة: حسني التهامي

فسيفساء الصباح

الروث المتناثر

لطيور الجمالون

-2-

خلف الجسر

يحول دون عبور القندس

قمر عائم

-3-

ساعة الذروة ...

النافذة الخلفية لسيارة الأمامية

حديقة ألعاب

-4-

مسلخ القرية -

تصل النسور مبكرا

قُبيل الذبح

-5-

قيظ الظهيرة

الحَدَّاد

يصنع اليراعات

-6-

بوذا

وسادة كتفه

من الثلج

 -7-

مطر ليلة البارحة

في شباك العنكبوت

ثريات الندى

-8-

  شمس حارقة

يَقيسُ خطواتِ البلشون

ظلُ جاموسة

-9-

 ندى الحديقة

في هدوءٍ تستريح

فراشة

-10-

دُنوٌ متباطئ

نحو فراشة مسترخية

يتمدد ظلي

-11-

 بيت آخر

تسترخي النجوم

في النهر

-12-

 طريق صباحي. . .

قطرات الندى

تشارك الشمس

 -13-

طريق منعزل

عنكبوت عملاقة تمد جسرا

 على الأغصان

-14-

 أهرب من المطر

أولى النقرات

على كتفي

-15-

وحيد

فيما أجدف

جانب القمر

-16-

 ضفة النهر

ينتظرُ التمساحُ

تحت ظل قرد

-17-

 برعم نبتة

تتزيَّا حياتي

بثوب الأمل

-18-

تطوي وتفرد جناحيها

تصفيق الفراشة

غير مسموع

-19-

 شاطئ مهجور

الريح تشحذ صوتها

 فوق محارة

  -20-

 على جانب الطريق شحاذ

ينتظر اللون الأحمر

لإشارة المرور

-21-

 قهوة سوداء

سكر أبيض

أُحرك العالم نحو الوَحْدة

-22-

 حبة مانجو نيئة

على بساط الحديقة

لدغةُ مَّنُّ

-23-

 غيوم القطن المتدافعة

قمر على شكل منجل

يحصدُ كُلاً على حِدَه

-24-

 مطر أيار-

سياج الخيزران

خال من النمل الأبيض

-25-

 حجر الرحى

قصص محكية عن أعشاب

شكلت رجولتنا

-26-

 نهاية الطريق-

مسار السكك الحديدية

نحو الأرض

***

 

......................

أدجيي أجيي باه: شاعرُ هايكو، محاضر،مترجم و عضو هيئة تحرير، من مواليد 29/6/1977 بمنطقة كوماسي، أشانتي، غانا، مرشح لتدريس اللغة الإنجليزية في قسم التعليم، جامعة وايكاتو، نيوزيلندا. يُعد أدجي باه عضوا مُؤسسا للهايكو الإفريقي  Africa Haiku ، و في مؤسسةالشعر الغاني Foundation Ghana Poetry، و مجلة المامبا The Mamba، أول مجلة إفريقية متخصصة في الهايكو، تسعى لرصد التفاصيل الجمالية في القارة الإفريقية عبر الهايكو. حازت أعماله على تقدير لجنة التحكيم في مسابقة الهايكو المُقامة في اليابان وروسيا عام 2014، كما حصل على جائزة "Heron's Nest" كـ(أفضل هايكو في الإصدار) عام 2016، تم اختياره في القائمة المختصرة لجائزة الناقد والأكاديمي المعروف ر.هـ. بليث RH Blyth التابعة لنادي الهايكو العالمي عام 2019،  ظهر في فيلم Naad Anunaad الخاص بكالا راميش : مختارات من الهايكو العالمي المعاصر (2016). أشاد النيجيري الحائز على جائزة نوبل وول سوينكا بمجموعته الأولى في الهايكو ،( Afriku 2016). يعتبر كتابه الرابع Piece of My Fart (2018)أول ديوان سنريو في إفريقيا. أدجيي باه هو مؤلف مقالات الهايكوبيديا الأربع عن الهايكو الأفريقي.

***

هذه نصوص هايكو قمت بترجمتها ضمن مجموعة أرسلها لي الشاعر  أدجيي أجيي باه  لنتعرف على جوانب من تجربة الشاعر الثرية . حاولت قدر استطاعتي -وأنا أقوم بمهمة الترجمة- أن أقترب من روح نصوصه التي تتسم بالبساطة والعمق. تعكس  معظم تلك النصوص تفاصيل الحياة في إفريقيا، حيث يمتزج الطبيعي بالبشري: الأسواق ،أصوات الطيور، تقاطر الندى، حركة الريح، صوت المطر، الفراشات، أبواق السيارات. يدل هذا الامتزاج على مدى الوعي بجماليات الهايكو الكلاسيكي، مع ذلك فإن تناول تلك التفاصيل اليومية التي يصورها الشاعر ببراعة تجعل شعره مفعما بالحيوية والحياة . نلحظ وجود الكلمات الموسمية، الكيغو المباشر والضمني، الذي يعكس صوت الطبيعة، مصدر الجمال والكمال معا:

 

صحيفة المثقفحفيف الاشجار

صخب الجداول

الطبيعة تغني

2

اوراق متساقطة

رائحة الهواء الترابي

خريف

3

لطالما

غص بهذه الصخور

تيار الماء

4

دوامة

اوراق ذهبية

خريف

5

سرعان ماتنتحر

عند اول اول صخرة

امواج غاضبة

6

مروج خضراء

نسائم باردة

ثغاء الخراف يبتعد شيئا فشيئا

7

غابات الاشجار

تناطح السحاب

جبال عالية

8

اوراق الخريف

الذهبية

ترحل مع اول عاصفة

9

اشباح

خلف الضباب الكثيف

اشجار

10

ازهارالنرجس

ضفاف البحيرة

عشق متجدد

11

بعد المطر

تتلا لا اوراقها

شجرة الصفصفاف

12

اجنحة الطيور

المكتملة

تحلق عاليا

13

جورية حمراء

في شجيرة الاس

غصن متسلل!

14

ماان تدير الشمس ظهرها

حتى تغمض اجفانها

زهرة الناز

15

عند القطاف

تتحزم بعبائتها

فلاحة

16

في التيارات

الساطعة

يستطيل نور القمر

***

مريم لطفي

 

 

حسني التهامينصوص هايكو مهداة إلى روح الشاعر الراحل:

عصام زودي


موت النحات-

كيفَ يكتملُ التمثال

بأزميل مُتعطل؟!

-2-

لرحيلِ شاعرٍ

تتباكى

ريشةٌ  ومحبرةْ...

-3-

ندوبُ الجبلِ

أسىً

لموتِ أقحوانة!

-4-

نظراتٌ عابرة-

إشعارُ عيدِ الميلاد

لشاعرٍ راحل

-5-

عرائسُ النهارِ

الشجرُ المُؤدي إلى المقبرةِ

أشباحُ ليل

-6-

تتعثرُ أقدامي-

تحتَ هذهِ البقعةِ ، كناري

كان يصدحُ بالأمس!

-7-

ريحٌ عاصفٌ

متى ستهدئينَ

يا أوراقَ التوتِ المتعبة؟!

-8-

قبرةٌ قَضتْ

بين الفينة والأخرى

يأتيني غناؤها

-9-

طفل  المخيم

عينُه الغاربة، صوْبَ

قرصِ الشمس

-10-

مِقعدُ جدي الخشبيُ

في زاويةِ الحديقةِ

يقرأُ فاتحةَ الحنين

-11-

أيتُها الظِلالُ تمَهلِي

فمنْ هُنا

سوفُ تعبرُ الشمْس

-12-

على مرأىً منكِ

يتدفأُ الحَطَّابُ بأغصانِكِ

يا شجرةَ السرو!

-13-

على الوردةِ الذابلة

كمْ تُشبهني

تلكَ الفراشة!

-14-

بطرفِ

غُصنٍ مُتكسرٍ

يتشبثُ عشٌ

-15-

طريقٌ معشوشبٌ-

يوما ما ستعبرُ جثتي

من هنا...

***

حسني التهامي

 

 

صحيفة المثقفوميض

في الماء المكسور

بجعة

-2

امطار صيفية

بالوانه الرائعة يطرز السماء

قوس المطر

-3

تأمل-

تيار الماء الساطع

القمر بدر

-4

بسرور تتراقص

ازهار النرجس البري

مطر صيفي

-5

انفاس الريح

الطيور المحلقة

اجنحتها صامتة

-6

للطبيعة

عيون ساحرة

ماء زلال

-7

مياه البحر الزرقاء

يستطيل الافق

مع السماء

-8

شلال-

ضجيجُ المياهِ الساقطة

يبتلع كل الاصوات

-9

تلك السحابة الوحيدة

تغفو

على متن الجبل

-10

شلال

بين الشقوق الصخرية

تتدفق الاعشاب!

-11

غيوم بيضاء

باجنحتها السوداء تحلق عاليا

اسراب السنونو

-12

سرعان ما التقمتها الارض

وانبتتها نباتا حسنا

نواة التمر

-13

عند الغروب

لازالت الرمال ساخنة

شاطئ البحر

-14

مسارات ذهبية

غابة كثيفة

ضوء الشمس

15

باطلاقة واحدة

انطلق المارثون

غزلان

***

مريم لطفي

 

 

 

حسني التهاميصباح 2020-

تجاه نافذتي

تتقلص بقعة الضوء

(2)

نافذةٌ مُشرَّعةٌ-

تتلقى صفعةَ الريح

رزنامة

 

نافذةٌ مهترئةٌ

وحدهُ للريحَ

ضوءُ شمعة

-4-

عَبرَ النافذِةَ

يلامسُ مِفْرقَ النهدينِ

قمرٌ ماجنٌ

-5-

وشمٌ خُرافيٌ

منمنماتُ على زجاجِ النافذةِ

مَطر!

-6-

خلفَ النافذةِ

تتسمعُ إيقاعَ المطرِ

أصابعُ البيانو!

***

حسني التهامي

 

 

صحيفة المثقفصيف

الثلج وبائعه

يتقاطران عرقا!

2

سحابة سوداء

عابرة

اسراب السنونو

3

من قدم لاخرى

تتلقى الركلات

كرة

4

بالغناء

يقتل الوقت

سائق شاحنة

5

دموع متساقطة

من المرفا

بحر ثائر

6

الافق يغمق

شيئا فشيئا

المساء قريب

7

في عيد ميلاده الخمسين

يجلس في الشرفة

يدخن!

8

تستلقي تحت النجوم

تحاول عدّها

مراهقة!

9

بدون خطوط عبور

تعبر مسرعة

ورقة يابسة

10

يبدو المرفا خاويا

بينما تبحر بعيدا

سفينة

11

عند الغروب

بقي جانب شاحب من الضوء

على جدار البناية

12

شظايا مضيئة

بين الاغصان العارية

ضوء القمر

13

كل شئ كما هو

وان تغيرت الفصول

بيت مهجور

14

ربما تستأنس

لظلالنا اكثر

جدران!

15

بكلتا يديه يحيي الطفل

طائرة الاباتشي

بينما تقذف الموت!

***

مريم لطفي

 

عادل صالح الزبيديبقلم: ليف تورك

ترجمة: عادل صالح الزبيدي


 

ها هي تأتي، الغيوم

فوق الأفق البعيد

متجهة نحونا

كي والتون

2

تخفق الستائر برفق

حلمت بالقمر يتنفس

فوق وجهي الغافي

كارينا دي فيتوريا سيتشي

3

طيور فلامينغو ترقص

حول حديقة تلهبها الشمس

أسواق سانزبيري ليس أمامها طوابير

تشوسر كاميرون

4

أولئك الذي تحصنوا

بإمكانهم ان يغامروا بالخروج

ليتنفسوا هواء عليلا

كارول شارمن

5

ماذا تعلمنا؟

لا الفايروس ولا الشرطة

اثبتوا حياديتهم

كلوي جاكيت

6

ومع ذلك علينا ان ننهض...

بأقنعة لا تلائم الغرض

ونقف وقفة احتجاجية

نايومي ترينير

7

انني اشد غضبا

من ذي قبل: احتاج نفسا

كي اصرخ: حياة السود مهمة!

مريم سان ماركو

8

بلد الكراهية

بسبب اللون الأسود

اركع مع جورج فلويد

اريان جان باور

9

جمعت الحزن

ورميته على البحر المزمجر

وأخذت الزبد الى المنزل

بوبي-جين جونز

10

كل مرة امسك بالأيدي

اقبل، أعانق، او اضحك بالقرب من الأصدقاء

سوف اشعر انني محظوظ

اليزابيث كروز

11

بينما يعبث جونسن

يواصل الفايروس إحراق حيوات

يقفز الناس من الحافات الصخرية

ريتشل كلاين

12

ان تكون على الشاطئ

يفركك الرمل ، ينقيك الملح

تشعر بأنك نضيف من جديد

برندا ريد-براون

13

العودة الى المدارس

ولكن بفضاءات متباعدة

أشرطة صفراء تقسّم ساحة اللعب

آلي ماكندو

14

أبواب المتحف مغلقة

التابوت الحجري محجور عليه

القدماء لا يزعجهم أحد

بيام نابارز

15

علينا جميعا ان نرتدي كمامات

حين نسافر وسوف نتعلم

ان نبتسم بعيوننا

جين فيرنلي

16

لم أصبح ذا لياقة

لكنني أصبحت أكثر لطفا

ذلك بالتأكيد هو الأهم

كلوي جاكيه

17

أحيانا أنسى

وتبدو الحياة اقرب الى الطبيعية

لكنها ليست هكذا، أ ليس كذلك؟

لورا اليزابيث

18

قصتنا تتكشف

غير مريحة ومخيفة

مليئة بالغضب وبالحب

ليف تورك

***

ليف تورك: شاعرة ومؤدية بريطانية طلبت من أصدقاء لها التعبير عما يشعرون به إزاء وباء كوفيد 19 بشكل الهايكو التقليدي (5، 7، 5 مقاطع على التوالي)، فتوالت عليها آلاف النصوص وبدأت باختيار الجيد من بينها لتطلق عليها تسمية (هايفلو) ولتقوم بالتعاون مع الموسيقي ريتشارد مونكس بتحويلها الى وصلات فيديو او أفلام. وسوف يكون ممكنا على ممارسي هذه الفعالية المشاركة بمهرجان (يوم الشعر الوطني) الذي سيقام بتاريخ الأول من أكتوبر/تشرين الأول من العام الحالي. وقد اخترت بعضا من هذه الهايفلو هنا.

(يوجد المزيد حول الموضوع على الرابط:

 https://nationalpoetryday.co.uk/poems/haiflu/)

 

 

صحيفة المثقفللشاعر التشيكي : بتر بتشيجك

ترجمة : حسين السوداني

- 22 -

Na zralých hruškách

skutálených pod stromem

klubko zpitých vos

على الكمثرات الناضجات

المتساقطات تحت الشجرة

كرات دبابير ميتة ثمالة

- 23-

Krouží supi

Vysoko na obloze

dole ještě živo

نسور تدور

عاليا في السماء

ثمة حياة في الأسفل

- 24-

Kolikrát ještě

v objetí trnovníků

slzení deště ?

كم مرة بعد

في عناق السنط * الكاذب

يذرف المطر دموعه؟

السنط الكاذب *: أزهار العنقود السنطية، أزهار زينة مختلفة الألوان

- 25 -

Starý náprstek

nitě v prstech maminky

jehla vzpomínky

كشتبان * قديم

خيط بين أصابع أمي

إبرة الذكريات

كشتبان * : قمع يغطي طرف إصبع الخياط ليقيه وخز الإبر

- 26 -

Toulám se lesem

každá stopa hledáním

otisky lásky

أتسكع عبر الغابة

كل أثر قدم

هو بحث عن أثر الحبيبة

- 27-

Hluboko v duši

máme společné místo

vracíme se  tam

عميقا في الروح

لدينا مكان مشترك

نعود هناك

- 28-

Všechno zamrzlo

jen tvůj obraz v mé mysli

dál dýchá teplem

تجمد كل شيء

إلا صورتك في ذاكرتي

مازالت تتنفس دفئا

- 29 -

Neomylně

jak tažní ptáci letí

mé myšlenky k tobě

ليس توهما

كالطيور الطائرة تحلق

أفكاري صوبك

- 30 -

Toužím po meči

s ostřím co neotupím

v boji se sebou

بي توق للسيف

حادا حتى لا أكون منثلما

في الصراع معك

- 31 -

Čím blíže pravdě

tím méně výmluvnosti

slova jako kosti

كلما إقتربنا من الحقيقة

كلما كانت الأعذار أقل

كلمات كالعظام

- 32 -

Schody do nebe

někdy překvapivě

vedou i dolu

سلالم إلى السماء

أحيانا وبشكل مفاجىء

تؤدي إلى الأسفل

- 33 -

Až píchnutím víš

co bolest se vejde

na špičku jehly

بعد الوخز ستعرف

إن الألم يسلك طريقه

إلى رأس الأبرة

- 34 -

Otevřel jsem snu

hned za svítání dveře

přešlapuje v nich

فتحت الأحلام

بعد الشروق مباشرة

الباب يتعثر بها

- 35 -

Každý den svátkem

je život plný lásky

slavnost bez konce

كل يوم عيد

الحياة عامرة بالحب

إحتفالات بدون نهاية

- 36 -

Láska je jaro

o nic neusiluje

jen prostě kvete

الحب هو الربيع

لا يهدف لشيء

سوى أن يزهر ببساطة

- 37 -

Zpěvy šamanů

táhlé a pronikavé

jak stepní vítr

*غناء الشامان

يتمدد وينفذ

مثل ريح السهوب

الشامان*: سحرة دينيون يقولون بأن لديهم قوة تتغلب على النيران ....الخ

- 38 -

Vlaštovky tančí

řekl bys - a přitom jen

honba za žvancem

السنونوات ترقص

يمكنني القول - إنها مجرد

مطاردة خلف ثرثار

- 39 -

Jen bezdomovci

zůstali na nádraží -

nemají kami jet

المشردون فقط

بقوا في المحطة

لا يعرفون أين يذهبون

- 40 -

I smrt může být

přesvědčivým vyznáním

lásky k životu

حتى الموت يمكنه أن يكون

إعترافا مقنعا

لحب الحياة

- 41 -

Z čaje v konvici

stoupají obláčky kouře

čas rozjímání

من إبريق الشاي

تتصاعد غيوم البخار

وقت التأمل

***

 

 

سالم الياس مدالواتون نار حامية

حسونان

فقدا ريشيهما

**

حمامة غافية

فوق قبة

صقر اعمى

**

ليس بعيداً

عن ارنبة انفه

تعيش ذكراها

**

فتاة على

قارعة الطريق

لا اعرف حزنها

**

غراب خائف

ثعلب

يهز ذيله

**

اغصان شجرة النبق

مملوءة بالثمار

طفلة تبلع ريقها

**

زهرة البابونج

تستقبل صباحها

بابتسامة

**

حتى وقت الغروب

الشقراوات

يتجولن على الشاطيء

**

الحقل الخالي

من الورد

كآبة سوداء

**

قرب  حقل محترق

قبرة

ترتجف

***

 سالم الياس مدالو

 

 

حسني التهاميSilence Haiku

-1-

نثرات شفق-

أحمر ..أحمر

سطح البحيرة

-2-

الطريق إلى الواحة-

فيما تهدأ الريح

ينشط صوت الفراغ

*

مساء خريفي –

تهدأ الريح

من أين يأتي كل هذا الحفيف!

-4-

صباح هادئ-

على شاهدة قبر أمي

يتقاطر الندى

-5-

تّرّقُبٌ -

يتعلقُ ناظرُ الشيخِ

بأطرافِ السحابة

-6-

أيتها العواصفُ .. رفقاً بنا

فبينَ الغُصون التي تعصِفين

تسكنُ أرواحُنا

-7-

قاربٌ مُستباحٌ

تارةً للموجِ

تارةً للريح...

-8-

سفحُ الجبل -

بين الراعي والقطيعِ

ثرثرةٌ لا تنتهي ...

-9-

باب بيتنا القديم-

ظليّ الذي تركتُهُ

يجلسُ القرفصاء

-10-

بعدما تهدأ الريح

أرتقُ بعضاً

من بقاياي

-11-

بصخبٍ

يشقُ سكونَ البُحيرة

شلال

-12-

حجر منزلي –

بيني وبين الياسمينة

حديث ذو شجون

-13-

كم هي نورانية

الأنامل التي

تشير إلى القمر!

-14-

صباح هادئ-

على سطح الفنجان

أشرب صورتي

-15-

مَمْشىً ليلي-

تحتَ أقدامي،

أنوارٌ وظلال ...

-16-

سقف غرفة معتمة-

يعكسُ حركةَ الشارعِ

بصيصُ ضوء

-17-

مُستشفى العَزْلِ-

النافورةُ تُسْمعُ الفراغَ

نشيجَها

-18-

طاولةٌ -

فنجانُ قهوةٍ

يَحْتسي الفَراغ

-19-

مقهى شعبي-

تتزاحم أدخنة النراجيل

صوب الفراغ

***

نصوص: حسني التهامي

 

 

عادل صالح الزبيديبقلم: بول تشيمبرز

ترجمة: عادل صالح الزبيدي


1

صيحة باز

عميقا تحت الثلج

ينعطف الطريق

2

نجوم ما قبل الفجر...

ريشات أنفاس

من عربة القطيع

3

برد الصباح

الحقل يأخذ شكل

أيـّـل

4

إكليلية المروج

الحان شحرور

عقب المطر

5

يحرر نفسه

من نفسه

الجدول الذائب

6

نقاهة...

الخريف كاشفا

النهر

7

حافة المستنقع –

تتكثف الظلمة

غرابا

8

أواخر الصيف –

السنونوهات

تنظم الظلام بخيط

9

ريح جافة...

ظلال في القفص الصدري

لمهرة

10

بعد ظهر طويل...

السماء تقطر

من بركة مد

11

جدول على تل...

سمكة تروت تتفوه

مطرا

12

- جني الزيتون

قشرة زيز حصاد

تدفعها الريح عميقا في الخريف

13

اشد هدوءا الآن

مما كان قبل حلوله

الثلج المبكر

14

غراب الشتاء

هدب

فوق وسادتك

15

قطار الليل

طبعة كف

تلطخ القمر

16

ممر في ارض المستنقع

الشمس تستخرج

عطر أزهار كف الثعلب

17

طنين عمود كهرباء

ارتجاف أنسجة

في كتف حصان

***

 

...................

بول تشيمبرز: شاعر هايكو ومحرر مجلة هايكو الويلزية في بريطانيا نشر قصائده في ابرز المجلات الخاصة بشعر الهايكو مثل (الهايكو الحديث)، (الحضور)، (بركة الضفادع) (عش البلشون)، (اتلانتا ريفيو) و(انطولوجيا القمر الأحمر)، فضلا عن مجلات بريطانية واميركية متخصصة أخرى كثيرة. طبعت له حتى الآن مجموعتان من شعر الهايكو وحازت اعماله العديد من الجوائز المرموقة الخاصة بشعر الهايكو المكتوب بالانكليزية.

 

صحيفة المثقفللشاعر البريطاني ديفيد كوب

David Cobb’s Haiku

ترجمة:مريم لطفي

1

The full moon glances

Sideways down a street

Of ill repute

البدر يلقي

نظرة خاطفة على احد الشوارع

ذات السمعة السيئة

2

Over the furrows

Undulating shadows-

Slow flaps of a crow

فوق الاخاديد

الظلال المتموجة-

لوحات بطيئة للغراب

3

Day of his funeral

Still inviting messages

After the tone

يوم جنازته

لم تزل رسائل الدعوة

بعد"النغمة"

4

Supporting

Sagging chrysanthemums

Spider threads

تدعم

الاقحوان المترهل

خيوط العنكبوت

5

Not a soul on deck-

The vaporetto * passes

In the Isle of the dead

لاروح على ظهر السفينة

فابوريتو* تمر

في جزيرة الموتى

6

A moment between

Lighthouse flashes

Cold smell of fish

لحظة بين

ومضات الفنار

رائحة السمك الباردة

7

First day at school-

In the garden only wind

Swinging the swing

اليوم المدرسي الاول

في الحديقة

الرياح فقط تتارجح

8

First morning of frost-

Steaming in to the sunshine

A cat’s yawn

الصباح الاول من الصقيع

اشعة الشمس المتبخرة

قطة تتثاءب

9

Daffodil morning-

Looking for something

Very blue to wear

صباح النرجس البري

ابحث عن شئ

ازرق للغاية لارتديه

10

Drip by drip

The moonlight lengthens

In the icicle

بالتنقيط بالتنقيط

مدى ضوء القمر

بالجليد

***

 

....................

فابوريتو: هو نظام الحافلات المائية في مدينة البندقية، تاخذ الزوار على طول القنوات المائية، الى الجزر وحول البحيرة، وتعد هذه الوسائط من ارخص طرق النقل، فاذا زرت مدينة فينيسيا ستجد نفسك حتما على متنها

***

ديفيد كوب: عضو مؤسس ورئيس جمعية هايكو البريطانية، يعيش في برينتري، اسيكس (انكلترا)،وهوعازف وشاعر،وهو المسؤول عن تطوير الهايبون في انكلترا،في عام 1995 احتفل مع عدد من رفاقه بموسيقى الهايكو التي تضمنت سلسلة هايكو كوب في متحف "بيت كيتس" مع العديد من العروض، وفي عام1997 نشر كتابه الادبي"رحلة الربيع الى شاطئ ساكسون" ثم ثلاث مجموعات شعرية.

يمزج كوب في كتاباته الهايكوية بين الانسان والطبيعة، فالهايكوخميرة التفاعل البشري مع الطبيعة او مايطلق عليه"سنريو" لكن التسمية الغالبة هي الهايكو.

يقول كوب "بالنسبة لي، فان كتابة الهايكو في خط افقي واحد له مايبرره اذاكان مايجبر القارئ على النظر في امكانية وجود معاني بديلة،لكن في النهاية يدمج كل التفسيرات الممكنة في واحد".

قام كوب برحلة بحثية تعليمية الى اليابان عام1977،بدا فيها رحلته في تعلم فن الهايكو وطرق كتابته،وفي عام 1989 ساعد في تاسيس جمعية هايكو البريطانية حيث عمل سكرتيراورئيسا لمجلة"بليث".

حصل على العديد من الجوائز الدولية في الهايكو والهايبون وله العديد من الاصدارات والكتب الشعرية.

 

مريم لطفي

 

 

حسني التهاميمُصبُ النهر-

أراهُ اليومَ أضْيقَ

بعيّْني شيخْ

-2-

جنازةُ طِفلٍ –

بين المُشيعينَ يَعْسوبٌ

بالأمسِ أفلتَ من يديْه

-3-

طابورٌ مدرسي-

عزفُ آلة "الأورجِ"

يستدعي الفراشات

-4-

مَّمرٌ رخاميٌ

يزيدُه لَمّعاناً

ساقٌ مرمريةٌ

-5-

جدارُ مَدْرستي القديمةِ-

التينةُ التي حانَ قِطافُها

لبستانيٍ راحل...

-6-

يُلهيني عن موجةِ البحر

موجٌ

على شعرِ الصَبيَّةِ!

-7-

مِدقٌ زراعيٌ-

مُثْقلٌ بثمارِ الجُنيْنةِ

حِمارٌ مُكَمم!

-8-

سقف غرفة معتمة-

يعكسُ حركةَ الشارعِ

بصيصُ ضوء

-9-

شجرة الخوخ وابنتي

يتسابقان

أيهما يزهر أولا؟

-10-

رصيف المحطة-

بلونِ الأُفق

قُبعةُ الحسْناء

-11-

قمرٌ لامِعٌ

على جانبِ النهر

تتعرى زَهْرةِ

-12-

ليلةٌ باردةٌ-

نَصيبُ العابرِ ...

زخةُ مطر!

-13-

عَطْسةٌ...

الصَبيُ عند حوضِ النافورةِ

يتبادلُ الرذاذ

-14-

جَرَّافةٌ مائيةٌ

آخرُ عهدِها بالنهرِ

فراشةٌ شاردة

-15-

غيْمةٌ داكنةٌ

يُشيرُ طفلي

هُنالك يسكنُ الربُ!

***

حسني التهامي

 

 

صحيفة المثقفباول تشامبرز

ترجمة : مريم لطفي


Ash on my sleeve

The first shades of dawn

Over the docks

الرماد على كمي

ظلال الفجر الاولى

فوق الموانئ

2

Dust trembling

In the cobweb

Spring night

يرتجف الغبار

في بيت العنكبوت

ليلة ربيعية

3

Early sun

The mist pulls away

From the river

4

شمس مبكرة

الضباب ينسحب بعيدا

من النهر

5

Sun in the ribs

Of the old pier

Ebb tide

الشمس  في اضلاع

 الرصيف  البحري القديم

جَزِر البحر

6

Summer dusk

Girls chalk their shadows

On the new tar

غسق صيفي

الفتيات يخططن ظلالهن

على القير الجديد

7

In the brown river

They search for a body

Hammering rain

في النهر البني

يبحثون عن جثة

مطر مطر

8

Church cross

A crow displaces

A crow

صليب الكنيسة

غراب يحل

 محل غراب

9

Winter sky

The dead child’s clothes still

Hanging on the line

10

سماء شتوية

ملابس الطفل الميت

لازالت معلقة على الحبل

***

 

..............................

باول تشامبرز

ولد الشاعرالهايكوي باول تشامبرز في نيوبورت،ويلزعام1986

وهو عازف و شاعر هايكومشهور دوليا،يوجه عينيه الى حيّه الذي يعاني ضررا شديدا في نيوبورت جنوب ويلز، ترجم سلسلة هايكو من تاليف "لوركا" في مقال نشر لاول مرة في ملحق"التايمز الادبي"،كما قدم رؤيته في تحويل اللغة الانكليزية والويلزية الى هايكوبروابط نموذجية للتقاليد الشعرية الويلزية،ويبدو ان الثقافة الادبية الويلزية تتزايد اهميتها مما يجعل مجموعة "بول تشامبرزالهايكوية"منعشة، حاز على جوائز عديدة في مجال الهايكو وهومحرر لمجلة"هايكو ويلز"وحتى الان قام بنشر مجموعتين كاملتين من شعر الهايكو، وقد ظهرت اعماله في اكثر المجلات المرموقة  في العالم وقد اعتبرت اعماله الهايكوية تعويذة شاعريةابداعية حاسمة،كما تم نشر مجموعة مختارة له من شعر الهايكو في سلسلة الشعر الشهيرة في امريكا الشمالية"رنين جديد"،و نشرت له ايضا مشاركات في الصحف اليابانية،وقد فاز بجائزة"ادب الهايكو"وجائزة"المثلث الذهبي"وتم ادراجه في القائمة القصيرة لجائزة "الكتاب المتميز"لمؤسسة هايكو وجائزة القصيدة المتميزة،وهي ارقى الجوائز الادبية وارفعها في مجال الهايكو الانكليزي.

 

ترجمة : مريم لطفي

 

 

فاديا سلومإلى القمر تشرئب

زهرة عباد الشمس

خيانة

-2-

ليل حالك

تفقد كل الزهور

ألوانها

-3-

لشمس الصباح

تتقلد تاجها

زهرة الاقحوان

-4-

راع ٍ

بنايه، يسوق قطيعه

وأسراب الغيوم

 -5-

بعد الحرب

على الرصيف

ألملم فوارغ الطلقات

بدل بتلات الياسمين 

 -6-

ما أسهل أن تسرق حرفي

لكن كيف سترى الزهرة

مثلي ؟

 -7-

حادث سير

تحطم القلب

على عامود الإشارة

 -8-

وأنا أتأمل الزهرة

إنزال جوي

فراشة حائرة

 -9-

كل تلك النجوم

وأنت حائر

أيها القمر

 -10-

غطت الغيوم السماء

لا داعي أن تقول لي

جاء الشتاء

 -11-

خريف آخر

فراش المتشرد

أوراق صفراء

 -12-

بقايا صورة

أعشق وجه أبي الذي نحته ،

 التراب

 -13-

مساء حزين

ما زالت تغرد تلك القبرة

من يقنعها أن الشمس رحلت

-14-

طريق النحل

 تفترش بساط الصبر

 إمرأة عاقر

 -15-

الخريف

نهاية لا بد منها

ثم نبدأ من جديد

 -16-

آواخر الصيف

معتق على الجفنات

 العنب

 -17-

غيمة عجولة

يستوقفها فجأة

لقطة سيلفي

 -18-

أبواب دمشق،

خلف سورها كأنني أسمع

صليل المعارك القديمة

 -19-

سماءٌ  بلون البرتقال،

أغروب -

أم ارتحال؟

 -20-

قرب النافذة

عندما أتنهد

ستختفي الشمس

 -21-

درج المعبد

آثار أقدام المصليين

ثابتة أكثر من إيمانهم

 -22-

جوقة الكنيسة

مع صوت التراتيل

رقصة الأغصان البيضاء

***

فاديا سلوم

شاعرة من سورية

 

 

حسني التهاميشعر: مسيح طالبان

Massih Talebian

ترجمة : حسني التهامي

(16)

 

الغروبُ في حقلِ الأرز ...

أشدُ من الخيزران

انحناءةُ أمي

Mr. Hojat Mohammadpour

(17)

تحتَ ضوءِ القمر

أخطو على آثارِ الأقدامِ

المتجهةِ إلى البحر

**

شوقاً للقمرِ

تنحني على البركةِ

خيزرانةٌ خضراء

Mrs. Leila Kamkar

(18)

ليلةٌ مقمرةٌ

ظِلاَنِ على البعدِ

يتوحدانِ الآن

**

غروبٌ خريفي

أنا والبحر

وآثارُ أقدامٍ قليلة

Mrs. Shahnaz Moghadam

 (19)

زوجُ مالكِ الحزين

إحداهُما ينقرُ القمر

في البركة

Mr. Ali Siran

(20)

أَطَلَ من خلالِ الصنوبرِ

قمرٌ

عابرٌ في السماء

Mr. Sirus Nozari

 (21)

موعدُنا

كما البحرُ والقمرُ ...

بعيدانِ، ضبابيانِ

Mr. Ghodsi Ghazi*noor

(22)

بين َحقولِ القمحِ

امرأةٌ، رأسُها على ركبتيها

تنوح

Mr. Yarta Yaran

(23)

لا أحدَ غيرُ

امرأةٍ عند القبر ...

فراشة

Mr. Seyed Ali Salehi (a famous contemporary poet and author of Thousand and One Haiku)

 (24)

مرت ليلةٌ

كَلَفّافةِ جُنديٍ ميت …

عبر النافذة البالية

Mr. Seyed Ali Mirafzali

(25)

غروبٌ عميقٌ ...

تميلُ إلى العُزلة

شجرةٌ جرداء

Mrs. Fariba Arabnia

(26)

ضبابُ الربيع

فيضانٌ مستعرٌ

للنمل

Mr. Majid Jamshidi

(27)

شروقٌ ...

أتعجَّبُ من إزهارِ بيرو

في الغروب

Mr. Reza Rezanejad Shirazi

(28)

هذا العامُ الجديدُ

أُلَون حوائطَ غرفتي...

بلونِ عينيك

Mr. Mahmoud Falaki

(29)

مرةً أخرى بالليل

تَعُدُ البطيخَ

فزاعةٌ خاملة

**

الهبوطُ  من أعلى

الجبلِ، أنا

وظلي

Mrs. Katayun Amuzgar

(30)

غسقُ الجبل

أنوارُ المدينةِ النائية

تضوي

Mr. Reza Arabi

(31)

بطريقةِ برايل ...

قبلاتٌ وأنت تغلق

عينيك

Mr. Ehsan Porsa

(32)

عباءة ُبوذا البرتقاليةُ

كم هي مضيئةٌ تلمعُ

تحتَ ضوءِ القمر

Mr. Reza Ashofteh

(33)

أين يذهبُ

حاملاً هذا النسيم

أول ُيوم في الربيع؟

Mrs. Samaneh Hosseini

(34)

القبورُ الفارغةُ

ممتلئةٌ بالمطرِ،

أولَ يوم في الربيع

Mr. Mehdi Ghanbari

***

 

حسني التهاميشعر: مسيح طالبان

Massih Talebian

ترجمة : حسني التهامي


(1)

هدهدة

الأم وطفلُها معا

يتمايلان

Mrs. Fatima Atash*Sokhan

(2)

زيارة المقبرة ...

اليوم وليمةُ العنكبوتِ

قليلٌ من أزهارٍ حمضية

**

صفصافةٌ باكية

تنزُ قطرةً قطرةً

قطارُ آخر الليل

**

بَرّدٌ مفاجئٌ ...

تذوب ندفةٌ ببطء

على مؤخرةِ عنقي

Mrs. Mandana Mobki

(3)

ليلةٌ خريفيةٌ

يا لبريقِ أسنانِ

كلبٍ ضال

Mrs. Forough Foroutani

(4)

نعيقُ الغرابِ،

خلفَ النافذةِ

هلال

Mrs. Marjan Jalal*Mousavi

**

شعاعُ القمر

يلفُ جسدي

رائحةُ الياسمين

Mrs. Marjan Jalal*Mousavi

(5)

أزهارُ البرقوق

تتبادلُ الضحكاتِ

كأنها تتصالحُ مرة أخرى

**

ليلةٌ مرصعةٌ بالنجوم

نعودُ إلى البيت

عبرَ الممرِ الطويل

Mrs. Zohreh Zahedi

(6)

في كوخي

شمعةٌ، كتابٌ وقمر

يا للثراءِ!

**

شمعةٌ في مهبِ الريح

تهبطُ ثُمَ تعلو

آخرُ الأنفاس

**

ليلةٌ طويلةٌ

مُحدقاً في كيسِ المَصْل

نقطةً نقطةً

**

أول يومٍ دراسي

أُغني لابنتي

أثناءَ القيادة

Mrs. Vida Moazami

(7)

**

رحلةٌ ليليةٌ ...

أمرُ بقريةٍ نائمةٍ

تحتَ بدرِ الكمال

**

غسقٌ خريفيٌ

لماذا يحدقُ الغرابُ

في الطريقِ الذي أخطو عليه

**

كلماتي

ليستْ واحدةً أو اثنتين

على غير عادتك، أيها الوقواق

**

للحظةٍ

أخلعُ قبعتي، القمرُ

أعلى المدينة

**

القمر الضبابي...

أمضغ شاربي

في منتصفِ الحلم

**

قمةٌ مغطاةٌ بالثلجِ

يطفو على القريةِ المتخفية

الأحمرُ البرتقالي

Mr. Massih Talebian

(8)

ليلةٌ طويلةٌ ...

أخلِطُ الرمادَ الدافئَ

مع آخرِ جمراتِ الموقد

**

اليعسوبُ الميتُ،

يطوي ثمَ يفردُ جناحيْه

مع كلِ نسمةٍ

**

صرخاتُ الزيز

في مكانٍ ما في الساحةِ

لستُ أدري أين

Mr. Ali Shalkouhi

(9)

أوراقُ القيقبِ

معا هي والهندباء

في مهبِ الريح

**

صوتُ الريحِ

أُمي تصلي

في عمقِ الظلام

Miss Leila Rezaei

(10)

يا لإشراق النهار

في حضوركَ

يا دوارَ الشمس

Mr. Kambiz Kakavand

(11)

لبُرهةٍ

على شاهدةِ قبرِ أبي

تستلقى خُنفساء

**

مروحةُ السقفِ...

الريحُ في منزلِ والدىَّ

أكثرَ برودة

**

يحدقُ رجلُ الثلج

في الأطفالِ المارة

بعينينِ حجريتين

**

الشجرةُ لا تعرفُ العُزلة

عندما تحطُ فراشةٌ

على ورقة

Mr. Kaveh Goharin

(12)

موقف سيارات المكتب

أركنُ سيارتي ملتصقة

بسيارةِ سيدةٍ جميلة

**

مُحاربٌ قديم...

يُشبهُ خارطةَ إيران

قروحُ سريرِه القديم

Mr. Ali Beik

(13)

بَرَدَ المساء

أتذكرُها واحدةً واحدةً

خطيئاتي

**

في الأربعين

بألوانِ الخريفِ اللانهائية

برتقالةُ العام الماضي

Mr. Tirdad Fakhriyeh

(14)

ليلةٌ صيفيةٌ،

برتقالةٌ غيرُ ناضجةٍ

سقوطُها يوقظني

**

ثلجٌ مبكرٌ ...

متجاهلا ًغشَ طلابي

في الامتحان

Miss Hengameh Ahmadi

(15)

نصيبي من

شجرةِ توتِ الجيران

أوراقٌ ذابلةٌ

Mr. Ali Matoorian

***

 

.........................

* ملفٌ عن الشعرِ الإيراني أعدهُ * باللغتين الفارسيةِ و الإنجليزيةِ * الشاعرُ الإيراني مسيح طالبان Massih Talebian، وقمت بترجمة معظم النصوص التي يحتويها الملف عن الإنجليزية ليطَّلعَ القارئُ العربي على ما يكتبُه الآخرون من جمالياتِ هذا الفن.

** "منذُ خمسةٍ وأربعين عاماً زار الرسام والشاعرُ الإيراني السيد سوهراب سيبهري اليابان لكي يحصلَ على دورةٍ تدريبيةٍ في الرسم . وتعرَّف على الهايكو هناك وترجم حوالي عشرَ قصائد هايكو إلي الفارسية . أُعجب بهذا اللون الشعري لقصرِه، لكنه لم يستطع نقلَ روح الهايكو من خلال ترجماته .

بعد عودته إلى ايران وتأثره بالهايكو تبنى سيبهري * شأنه شأن التصويريين الغربيين في عشرينيات القرن الماضي * نمطأ شعرياً أشبَه بالهايكو . واعتقد النقادُ الإيرانيون أن أفضلَ قصائدِه كُتبت بعد هذه الرحلة. كتب أيضا أشعاراً طويلةً ترتكز على التصوير بشكل أساسي وتسمح له بالتعبير عن مشاعره وتجاربِه الإنسانية .

قام شاعرٌ إيرانيٌ آخرُ شهيرٌ يُدعى أحمد شاملو* بترجمة المجلد الأول من تاريخ الهايكو لـ "ر.ه.بليث" عام 1986، وذلك بالتعاون مع مترجم نص "الزن والبوذية" إي باشاي، ويعتبرُ هذا الكتابُ أولَ مرْجعٍ فارسيٍ يُقدم تجربةَ الهايكو الياباني فعليا إلى الإيرانيين . لقد سلط الكتاب الضوء على ما كتبه باشو وبوسون وإيسا وشيكي والتلاميذ العشرة لباشو.

كانت هذه الترجمات لـ"ر.ه.بليث" بمثابة النبراس الذي مضى على نهجِه الشعراءُ الإيرانيون في العشر سنوات التي تلتْ فترةَ هذه الترجمة، وكانت النتيجةُ أن كتبوا نصوصاً قصيرةً تُحاكي شكلَ الهايكو، لكنَ معظمَ هذه النصوص افتقدت لروحِ الهايكو الذي أكد باشو على أنه هي الأساسُ في هذا الفن.

ومنذ ذلك الوقت وعبرَ الإنترنت، واكب الشعراء الإيرانيون حركة الهايكو العالمية، مما أدى إلى تزايدِ عددِ الشعراءِ المتحمسين لهذا الفن في إيران. فالكثيرُ لهم مدوناتُهم، والبعضُ قد نشرَ إبداعاتِه .

وفي هذا الملفِ نقدمُ قصائدَ معاصرةً لشعراء من العقدينِ الماضيين مرتبةً ترتيباً زمنيا ."