 هايكو

مرايا الهايكو

salem madaloريح صرصر

واجنحة متكسرة

 


 

مرايا الهايكو / سالم الياس مدالو

 

1

سنجاب

كسرة خبز

عقاب فوق الشجرة

 

2

ازهار الزنبق والنرجس

ريح صرصر

واجنحة متكسرة

 

3

اوزات

أمواج صاخبة ثرثارة

ومصائد

 

4

ازهار في الشرفات

رياح نحاسية

يمامات وعصافير باكية

 

5

نجوم في قبة السماء

طيور حب، نرجس

ومرايا

 

6

قلوب وقباب ساطعة

قمر زاه في قبة السماء

رائحة الابنوس

 

7

افق , شارع مسنن

انكسار

ومطر

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

سالم الياس مدالو الشاعر الأخضر
وداً ودا

الهايكو الأول تخلص تماما من الحشو , الهايكو الثاني على الرغم من وضوح المشهد إلا أن الشاعر أندفع للتوضيح فقال (متكسرة) وهذا واضح
فالريح صرصر عاتية ولا بد ان تتكسر الأجنحة وتنسحق الأزهار وكان يمكن صياغة هذا الهايكو بأشكال أخرى ايضا مثلا :
( أزهار النرجس والزنبق ــ
أيتها الصرصر ياريح :
الأجنحة من ريش , من رـ ـ يــ ـ ـ شـ )

الهايكو الثالث ملموم بلا زوائد وكان يمكن حذف (صاخبة ) والإكتفاء
بثرثارة .

الهايكو الرابع وهنا ايضا تأتي كلمة باكية لتختتم المشهد وهنا ايضا
أتساءل , ماذا أبقى الشاعر للقارىء إذا أضاف على لوحته عبارة : وأعني
بهذا كذا وكذا ؟ على الشاعر هنا ان يعطي تبريرا مقنعا : لماذا يشرح وما
هي الفائدة المرجوة من الشرح وهل يستدعي السياق شرحا فاضطر الشاعر
الى ذلك ؟ وهذه الحالة اعني الإتيان بنعت أوصفة أو ذكر حال المذكور في
الهايكو تتكرر عند صديقي الشاعر سالم الياس مدالو وكأنه لا يثق بقدرة
القارىء بينما من أول شروط الهايكو أن يُـلمّح ولا يُوضّح ويشير ولا
يجزم .

الهايكو السادس يحتوي مفردات متجانسة موسيقيا وكان يمكن التركيز
على هذه الناحية واستثمارها كهدف رئيسي فهناك هايكو مموسق
وهناك هايكو طريف اقرب الى النكتة وهناك هايكو تأملي عميق وهكذا
والتنويع ضروري بلا شك . اعود الى الهايكو السادس وبعد تخليصه
من النعوت أو بعضها :
( قلوب وقباب
قمر في قبة السماء
رائحة الأبنوس )

وفي هايكو سالم تحديدا مجال مفتوح لصياغات عديدة وليته يستثمر
مخيلته لصياغة هايكو سوريالي يتخطى عناصر الملائمة للواقع الى
افق غير محدود إلا بشروط الهايكو .
دمت في هايكو وصحة وإبداع صديقي الشاعر سالم الياس مدالو .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الطبيعة المبدع والمترجم الحاذق سالم الياس مدالو
تجربة الهايكو يبدو أنك استأنست بها, وهذا كان متوقعا, لأنك تعشق الطبيعة وقد صورتهالنا بلغة جميلة تثير الإهتمام في كثير من النصوص والقصائد والترجمات
أتمنى لك مزيدا من العطاء في هذا الإتجاه
دمب بخير
مع عاطر التحايا والتقدير

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أنت أكثرنا أحقيّةً ببردة أبي بكر الصنوبري !

تباركت سادنا في محراب الطبيعة .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير جمال مصطفى
شكرا للجهد الذي تبذله في نقد ما اكتبه من قصائد هايكو خدمة للهايكو بحلته العربية والذي نسعى اليه جميعا وهنا او ان اعلق
على رايك في الثالث في اعتقادي ان حذف كلمة صاخبة لا يغير من مبنى ومعنى الهايكو المذكور فلا داعي لحذفها اما ارائك الباقية فهي طيبة ومفيدة ومرحبا بها
دمت ابيض الروح اخضر المخيلة .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير جمال مصطفى
شكرا للجهد الذي تبذله في نقد ما اكتبه من قصائد هايكو خدمة للهايكو بحلته العربية والذي نسعى اليه جميعا وهنا او ان اعلق
على رايك في الثالث في اعتقادي ان حذف كلمة صاخبة لا يغير من مبنى ومعنى الهايكو المذكور فلا داعي لحذفها اما ارائك الباقية فهي طيبة ومفيدة ومرحبا بها
دمت ابيض الروح اخضر المخيلة .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير والسارد البارع جميل حسين الساعدي
شكرا لتعليقك ولحسن ظنك بي وانا سالك درب شعرالهايكو والذي
احبه حد العشق
دمت شاعرا اصيلا
مع عاطر التحايا .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير الصديق يحي السماوي
شكرا لتعليقك ولمنحي بردة ابي بكر الصنوبري شاعر الطبيعة العملاق
دمت شاعرا فذا كبيرا واصيلا
مع امنياتي لك بدوام الصحة والسلامة .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

سالم الياس مدالو
جميلة
ان الاوان لفتح باب النقاش الاخوي و المستند الى الحقائق لغرض وضع الاسس لبناء هيكل للهايكو الجميل ؛
ومبروك عليك البردة من الكريم السماوي
تحياتي

زاحم جهاد مطر
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3148 المصادف: 2015-04-19 08:01:11