 هايكو

هايكو وسرياليات

latif shafiqتحت سماء صخرية

سرج حصان عالق!

 


 

هايكو وسرياليات (لدالي)/ لطفي شفيق سعيد

في قصيد أل- هايكو العربية , ليس من الضرورة ابتكار نمط مواز للشكل الياباني , فهو اللحظة التي يكتشف فيها الإنسان كينونته العميقة في هذا الكون.

 

-1-

يختبأ هايكو

بين قلبي ويدي-

أحيانا يهرب مني

-2-

أسمع هايكو

بين أشجار النخيل:

طير الشقراق

-3-

أرى هايكو

في حديقة بيتي-

حفيدتي

-4-

أشم رائحة هايكو

عند الفجر-

غرفة نومي

-5-

أكثر من هايكو

في العتمة

أخطأ الطريق!!

-6-

الطائرة التي هوت

فوق أسطح المنازل-

انفلت خيطها من يدي!

-7-

القطار الذي ترك (المكير)

سحبت (فراكينه) القمر-

بألف حسرة

-8-

في طريقها إلى المدرسة

وجدت صديقتها:

لافتة سوداء

 

هايكو للوحات سريالية لسلفادور دالي

-1-

إذا لم أكن أنا

نفسي

فمن أكون أذن؟

-2-

غصن يابس

تحت سماء صخرية-

سرج حصان عالق!

-3-

فراشات تشارك ظل

جدار صخري-

سماء بعيدة

-4-

رأس امرأة

في الأفق-

شجرة كثة!

-5-

امرأة ورمل

يشكوان ظلهما-

صخور ناتئة

-6-

دولفين يقفز خارج البحيرة

بلا جناحين-

سماء غائمة

-7-

ساعة زمن

تتكسر على صخرة-

تفقد عقاربها

-8-

قشرة الموز

تهدهد لبتها:

أرجوحة صفراء

 

شروزبيري 2 آيار 2015

      

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر التشكيلي لطفي شفيق سعيد
وداً ودا
لا شك في أن الهايكو المحلق من برج الأستاذ لطفي شفيق سعيد قلاب وجميل ويطير أسرابا , أحيانا يكبر السرب أو الأسراب وتتلبد ببعضها فيظنها من يراها (من بعيد ) غيمة
كبيرة ولا يكاد يتبين حسن طيورها الفرادى بسبب طيرانهم الجماعي .
اتحدث عن نفسي كقارىء وبعد ان تأملت السرب رجعت فركزت على طيور الهايكو
فرادى وعندها تبين لي ان السرب مختلط فهناك الزرزور وهناك الزاجل وهناك طيور
أخرى ومناقير لا تحبذ بعضها بعضا , ولو ان الشاعر طـيّر الزاجل وحده والحمام وحده
بحيث لا يغطي السرب على الفرادى لكان أمتع للقارىء وأكرم للهايكو هذه القصيدة
الكبسولة الغنية فهي خلاصة الخلاصة . أقول هذا غيرة على قصيدة الهايكو وحتى لا
يقول قائل : إنها والله لأسهل من شرب الماء .
دمت في صحة وإبداع وهايكو أيها الفنان الشاعر

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والفنان القدير
رسوم هايكوية جميلة , وقد استفادت من البراعة الفن التشكيلي , بذلك كان تعبيرها عن خلجات الانسان وبالاخص العراقي واضحة . و رفدت هذه المقاطع بالصور المعبرة . واسجل اعجابي في الارقام 1 . 3 : 6 . 8 . والتحفة الرائعة 7 . اما الهايكو السريالي فالارقام 1 . 4 . 8 .

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

إذا لم أكن أنا

نفسي

فمن أكون أذن؟
الزميل التشكيلي والشاعر المبدع لطفي شفيق سعيد

تحيات ومودة
هذا السؤال الوجودي الذي يوجعنا جميعا هو أجد اشتغالات الهايكو
الحميمة الذي وجدته هنا أكثر من مرة ..
مع الطائرة التي أفلت خيطها والتي أضمرت المحنة

هايكوات رائعة اختصرت مكابدتنا
دمت مبدعا

تقبا أجمل أمنياتي
بشرى

بشرى البستاني
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3162 المصادف: 2015-05-03 10:34:21