 هايكو

تحت شمس بلادي (3)

latif shafiqطالما هنالك متظاهرون

أل- هايكو يواكب

 


 

تحت شمس بلادي (3) / لطفي شفيق سعيد

 

مظفر النواب:

(عين الذيب)

(عيب تنام !!)

(من تصفر الحيه)

-1-

بساعتي الخامسة مساء

موعدنا الجمعة –

ببلادي السادسة مساء

-2-

تمر الحشود من أمامه

يصهل بحماس!!

حصان نصب الحرية

-3-

تهديه وردة

يهديها راية:

عربون محبة

-4-

قبضاتهم نحو الأعلى

يتصاعد هتافهم !!

تفر الكلاب المسعورة

-5-

بدرجة خمسين مئوي

يتبخر الماء!!

شمس بلادي في سمت الرأس

-6-

استظلوا بظلها

لا وجود للظل في الساحة !!                                                         لافتات وبيارق

-7-

يواصل التظاهر

عكاز وحفيد!!

يتوكأ على أثنين

-8-

لافتات وشعارات

ترفرف في الهواء:

أبهجت الخطاطين أيضا

-9-

يبدأ الطريق بخطوة

منال ليس محال-

إلى أمام دون توقف

-10-

متظاهروا التحرير

بعيون العقبان!!

سرب حمام

-11-

تتلاطم أمواجه

يبتلع كل شيء!!

لماذا هذا الطفل؟

-12-

تزهو بكل الألوان

ماء وخضراء ووجه حسن-

لماذا بلادي جرداء؟

 

براتسلافا 21 آب 2015

                  

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

تمر الحشود من أمامه
فيصهل بحماس
حصان نصب الحرية

ما أروع هذا الهايكو , هايكو عراقي بديع جدا ً , جدا
هذه الباقة كلها روائع , وبهذا اثبت الأستاذ لطفي انه هايكوي من الطراز الرفيع .
ليس سهلا ان يكون الهايكو في ميدان التحرير يتابع الأحداث أولا بأول وفي نفس
الوقت يتوهج فنا ً وجمالا شعريا خالصا ً .

لافتات وشعارات
ترفرف في الهواء
أبهجت الخطاطين أيضا

الفضل في نجاح هذه الباقة شعريا ً لا يعود الى الحراك الشعبي ولا الى اتخاذه موضوعا ً رئيسيا ً
في هذه الباقة بل هذا كله في الحقيقة عامل مساعد , مساعد فقط ساهم في نجاح هذه الباقة نجاحا ً
باهرا ً شعرياً ويبقى السبب والفضل الرئيسي عائدين الى الشاعر نفسه فلولا حماسه الكبير لما
يحدث في في بلده ولولا تفاعله الخلاق لما ظهرت هذه الباقة الهايكوية المساهمة فعليا ً في
التغيير فهي بحد ذاتها تغيير وتجاوز وثورة جمالية تواكب وهي تبدع وتبدع وهي تواكب .

الهايكو المقتبس من شعر النواب هو في الحقيقة ابداع مزدوج فهو هايكو بالعامية أبدعه
النواب شعرا ً لا هايكو وأعاد اكتشافه استاذ لطفي وأبدعه كهايكو مرة ثانية .

دمت في صحة وإبداع استاذ لطفي ودامت الثورة في ساحات العراق كلها حتى
كنس الحرامية وايديولوجيات الحرامية .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

لطفي شفيق سعيد
استاذنا القدير
نعم
نعم
نعم
سنواكب الام شعبنا واوجاعه واماله ؛
سنكون البصر الذي به ترى الجماهير ؛و لسانها الذي بها تدعو ؛ وقلبها الذي به تنبض ؛ و دمها الذي به تكتب و ترسم لوحات المستقبل ؛
لقد ابعت في هذا السرب الهايكوي الذي حام فوق الجباه التي احرقتها الشمس اللاهبة ؛ وهي تهتف و تنادي بالعدالة و الاصلاح و التغيير ؛
انها ايام الحشر في العراق ؛
الحشر الاتي بالامن و و الامان ؛
دمت ايها العراقي النبيل وانت تبكي الوطن من بعيد
مودتي الدائمة

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

قبضاتهم نحو الأعلى
يتصاعد هتافهم !!
تفر الكلاب المسعورة

*

قرأتهم جيدا فأصبت ... والله لو تغيّر الجماهير البوصلة فتتجه نحو المنطقة الخضراء لرأيت الساسة الطواويس يتعثر كل منهم بالآخر بحثا عن مهرب !

دمت مبدعا سيدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وصديقي لطفي
تحية طيبة

باقة هايكو جميلة تزهو بين يدي الشاعر والفنان لطفي
مؤيدة وداعمة لانتفاضة شعبنا الباسل لقلع جذور الفساد
واللصوصية واقامة دولة العدالة والقانون
كي يتمتع الشعب بخيرات البلد والتي جيرها
الفاسدون لحساباتهم

تزهو بكل الالوان
ماء وخضراء ووجه حسن
لماذا بلادي جرداء

مرة اخرى احيك ايها الشاعرالفنان لطفي الثائر بوجه الظلم والفساد
متمنيا لك دوام الابداع ومزيدا من الهايكو الجميل .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
مطر ربيعي من شعر الهايكو العراقي . يخص شباب ساحة التحرير الابطال الذين تحدوا الزمن الارعن والاسود . وهاهم يسجلون حضوراً كبيراً , بحشود الطوفانية من الجماهير , وهي تطلب بالغد المشرق وتمزيق الماضي والحاضر البغيض . هذه الرياحين العطرة من هذه الزخات الرائعة من الهايكو الجميل . التي تدل على الروح الوطنية الصادقة , وعينها وروحها وهواجسها على الوطن بالانتظار ان تشرق الشمس بالاصلاحات الجذرية
ملاحظة : مفاجأة رائعة من الشاعر الكبير يحيى السماوي . في مقطع الهايكو . الذي يختصر المشهد السياسي برمته , في الصراع بين الشباب المؤمن بالوطن , والكلاب المسعورة التي باتت تخاف على ملاعقها الذهبية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أعزائي أحبابي , الشاعر المعلم جمال مصطفى الكبير السماوي يحيى القدير جمعة عبدالله حبيب قلبي زاحم جهاد مطر الصديق العريق سالم الياس مدالو وكل من مروا بضوعهم العطر والمثقف العزيزة وسع فضاءها باساتذتها ماجد الغرباوي وميادة ابو شنب وبشرى البستاني والكل . أقول : إذا أنا لم أحترق وإذا أنتم لم تحترقوا فمن سينير الطريق , نخن نقدم أقل ما يقدمه هؤلاء المنتفظون تحت شمس محرقة وأولائك الذين يضحون بحياتهم والذين يسطرون أروع ملاحم البطولات لأزاحة شر داعش المستطيل عن أرض الوطن الغالي فطوبى لهؤلاء أولا وطوبى للمثقفين المساهمين والمبدعين الذين بأقلامهم المشرعة وعقولم النيرة ينجزون أهم مرحلة تاريخية يمر بها العراق الجريح من أجل تغيير واقعه المتردي المرير نحو مستقبل زاهر سعيد.

لطفي شفيق سعيد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3273 المصادف: 2015-08-22 07:09:01