 هايكو

مختارات من هايكو هوبويل(2)

adil salehترجمة لمختارات من هايكو هوبويل

للشاعر بول ملدون

 


 

مختارات من هايكو هوبويل(2)/ ترجمة:عادل صالح الزبيدي

 

شاعر ايرلندي من مواليد مقاطعة ارماغ في ايرلندا الشمالية عام 1951 . تلقى تعليمه في الجامعة الملكية ببلفاست وعمل منتجا اذاعيا وتلفزيونيا لحساب هيأة الاذاعة البريطانية في بلفاست للفترة من 1973 الى 1986 قبل ان ينتقل الى الولايات المتحدة للعمل في جامعة برنستون. يعد ملدون واحدا من ابرز شعراء ايرلندا المعاصرين. نشر ما يزيد على الثلاثين مجموعة شعرية وحاز على عدة جوائز مهمة منها جائزة البوليتزر وجائزة تي. اس. اليوت للشعر، كما منح شهادات فخرية عديدة وشغل مناصب ادبية رفيعة منها كرسي الشعر في جامعة اوكسفورد بين عامي 1999 و 2004 وترأس رابطة الشعر في بريطانيا فضلا عن عمله محررا للشعر في صحيفة النيويوركر.

قصائد الهايكو التي نترجمها هنا هي مختارات من مجموعة تتألف من 90 هايكو كتبها ملدون اثناء اقامته في هوبويل وهي بلدة في ولاية نيوجرسي الأميركية مكث فيها الشاعر خلال عمله استاذا للشعر بجامعة برنستون، وقد ظهرت هذه القصائد في مجموعته المعنونة ((قش)) المنشورة عام 1998 وكانت قد نشرت في كتيب مستقل قبل ذلك بعام.

يتميز الهايكو الذي يكتبه ملدون بميزة عامة يتميز بها شعره عموما وهو العناية الفائقة بالشكل الشعري والتقنية والبناء الشعري فضلا عن جرأة الابداع في استعمال المفردة اللغوية وعمق الاشارة والتضمين والتلميح والاقتباس وغير ذلك من فنون القول. ويتميز ايضا بميزة خاصة جعلها ملدون شكلا من اشكال لزوم ما لا يلزم وأضافها قيدا آخر فوق القيود الشكلية للأصل الياباني سواء على مستوى الدلالة او البنية او الصوت، فابتدع القافية الملزمة للبيتين اللذين يقومان على خمسة مقاطع صوتية وهما البيت الأول والثالث اللذان يتوسطهما البيت الأطول من حيث عدد المقاطع الصوتية.

 

هايكو هوبويل

1

دودة لطعم.

اسماك القاروس السوداء صغيرة الفم

ترتد عن عروضي.

 

2

ثمة أثر من قذارة

يسيل من عباءة السيدة.

سأريكم في وقت ما.

 

3

في حفلة عيد ميلادي

حاوية صفراء للقناني

وخضراء للنفايات.

 

4

عباد الشمس مع قوائم السياج.

درابزون القربان. صولجان الأسقف. رداء الكاهن.

وعاء القربان المقدس. خبز القربان المقدس.

 

5

اميل الى جانب

كي ادع جنازة تمر.

تميل الى جانب.

 

6

يمكن لطائرة، ياللحسرة،

ان تهز قدحك

اكثر من الرعد.

 

7

على اعلى درجات

سلمي ذي الرأسين

رشة من ذرق طير.

 

8

من خضم الأشواك

التي تصاحب متوسط اعمارنا

يصفر طائر حسون.

 

9

اعجوبة الأعاجيب.

المحراث الذي انتصب في القش

هو نفسه تجري الحراثة تحته.

 

10

اخلعْ رسنَ حصان

فسيحني ركبته

عند محراب حصان.

 

11

معسكر في العراء. منزل ايواء جندي.

القمر اضمحلال شحم

في مقلاة ساخنة.

 

12

لأنني كتبت هذه الصفحة

بفعل النوبة... النوبة...

يراعة... قفص.

 

13

غرفة المرجل تفيض.

اشجار التفاح القديمة تغلفها الأشنات.

جمرات متوهجة في الوحل.

 

14

يبدو الحال كأنه يعزف

على الهارمونيكا، الراكون

الذي له اذن من ذُرة.

 

15

لا وقت منذ ان فحصنا

شفرات مناجلنا، خطاطيف حصادنا

التي يرقطها الصدأ الآن.

 

16

شجرتان في الباحة

لا تجلبان ظلا ولا وقاء

بل مطرا، اشد ضعفين.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ عادل صالح
ودا ً ودا

الشاعر هوبويل في هذه النماذج الهايكوية لم يجد في الهايكو التقليدي كما يبدو إشباعا ً
فنيا ً كافيا فقام بتحوير الهايكو قليلا ً (أو كثيرا ) كي يكون هايكو خاصا ً به ومثله فعل
شعراء عديدون هم منذ البداية ليسوا شعراء هايكو بل كتبوا الهايكو ليثروا تجربتهم الشعرية
وهنا في الدنمارك أدخل شاعر دنماركي القافية على الهايكو وسماه (رايمكو) وحين يفعل الشاعر
تغييراً في قالب الهايكو فهو بهذا يجعل منه قصيدة بتقنيات هايكوية وليس هايكو كما هو
معروف ولهذا قد يخسر جانبا ً من روحه كهايكو في الترجمة بعكس الهايكو التقليدي حيث يصل شبه
كامل في الترجمة ومع ذلك يتلمس القارىء هنا براعة هذا الشاعر وتقنياته الشعرية ورؤاه
عبر ترجمة الأستاذ عادل صالح الجادة وقد أطلعنا مشكورا بهذه الترجمة على مسعى غير
تقليدي في كتابة الهايكو المعاصر وعلى تقنيات غير تقليدية أيضا .
ولكن هايكو هذا الشاعر يكاد يكون قصيدة حديثة أكثر منه هايكو ليس عبر الترجمة فقط
بل حتى في نصه الأصلي لأن تقفية الهايكو تمحو الفارق الأبرز بين الهايكو وبين القصيدة
فالأصل هو خلو الهايكو من التقفية إذ بوجودها يلتفت القارىء الى الأصبع(المزوق) الذي يشير الى القمر وينسى القمر وهذا التوصيف ليس لي بل نقلته من اللغة الأنكليزية .
شكرا استاذ عادل على حسن الأختيار وجهد الترجمة المتميز
دمت بصحة وإبداع

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

بعض هذه المقتطفات بغاية البراعة. انها شعر يخاطب المشاعر و يشحن المخيلة.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ جمال مصطفى
تحية وتقدير
لمرورك ومتابعاتك وتعليقاتك القيمة التي تلقي مزيدا من الضوء على مساهماتي المتواضعة.
دمت بخير وابداع.

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

عذراً عذراً فقد ارتكبت
في تعليقي سهوا ً ثقيلا ً ضاع فيه اسم بول ملدون
شاعر هذه المختارات ، اكرر اعتذاري .
دمت في إبداع متواصل استاذ عادل وشكراً
للمثقف .

جمال مصطفى
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3294 المصادف: 2015-09-12 06:47:00