 هايكو

زاحم جهاد مطر: نور القمر يكفي

zahem jehadفي هذه الصورة

كم انت جميلة

قبل عشرين سنة


 

نور القمر يكفي / زاحم جهاد مطر

هايكو

 

1

هناك في مكان ما

مثلي

من يسهر مع القمر

2

منذ سنين طويلة

وهو يبتسم

صورة ابي الراحل

3

يبحث عن ظل

تحت الاشواك

طير الهدهد

4

طفل واقف

قرب انبوب النفط

ملابسه ممزقة

5

انهض

على نقيق الضفادع

قريتي خالية من الديكة

6

لم تنبت

البذور التي زرعتها

العصافير فرحة

7

البياض

يكسوالارض

مدينة الفاو

8

كلما يدخل غرفتي

يشم كل شيئ

كلبي

9

بدلة انيقة

تصريح كاذيب

مسؤول عراقي

10

هالة بيضاء

في المطبخ

شبح امي

11

يذوب بسرعة

قالب الثلج

النجدة

12

يا للبشاعة

انسان يذبح انسان

قنينة ويسكي

13

سمكة مُراوغة

قطة مُتلهفة

حوض سمك زجاجي

14

ليست شجرة مثمرة

تنام على اغصانها العصافير

شجرة الصفصاف

15

كل ما تبقى

من العمر

في دفتر الذكريات

16

يراه كل الناس

في ليالي الصحو

الا الاعمى

17

لم يبق من الشتاء

سوى رائحة البلاليع

في مدينتي

18

دفعتني

الى الارتماء في النهر

شدة الحرارة

19

يحاول الرضيع

ان يمسك صورته

في المرآة

20

في هذا الزمن

متى يكون الهواء

للبيع

21

تبرع بالدم

لتقليل لزوجة دمه

متطوع

22

في باقة من المقدونس

بحذر تتحرك

حلزونة

23

في محل العطور

تحبس انفاسها

بائعة السمك

24

حمار يرفس

تستريح على رقبته

قرادة

25

اشجار قريتي

ذابلة

الناعور مكسور

26

اسلاك الكهرباء

خالية من اسراب السنونو

الحر شديد

27

يمسح مخاطه

باطراف يشماغه

امام الجامع

28

قبل ان ترمى بالحجر

تمرها تتساقط وتتناثر

النخلة

29

بعوضة تتملص

ابوبريص يتحسر

اراقب

30

مجسرات العبور

بلا سلالم

قرود وحبال

31

من بيت ما

ديك يرد على صياح ديكنا

في المساء

32

قال القاضي

اليمين على من انكر

ابتسم اللص

33

في المقابر

لا احد يقترب من الاشجار المثمرة

فقط الطيور

34

عوضا عن العندليب

ينوح الحمام

في بيوت الطين

35

تحت جسر الشهداء

تتزاحم النوارس

هربا من الحر

36

قعر القدح اصفر

لم يكمل عصيره

قبل اسبوع

37

تنفض نفسها

من البلل

عصفورة تحت الشمس

38

لا يعلم بان الجذع منخور

يبني عشه بجد

السنونوالعائد

39

قبلي

ابكى الكثيرين

البصل

40

في هذه الصورة

كم انت جميلة

قبل عشرين سنة

41

كل مساء

دواء سهري

كأس

42

صلح صنبور الماء

طار النوم

من عينيه

43

الشجرة التي زرعتها

حجبت رؤيتها

عن عيني

44

كتابة على الجدار :

البول للحمير

واقف يتبول

45

كلما يتعرى

تزدحم عليه البعوض

دعوة مجانية

46

سقطت من يدي

سحقتها اقدام من يسير خلفي

الوردة

47

طفلة تتناول الموطا بانزعاج

حول وجهها

ذبابة تطنطن

48

هرج ومرج

ودربكة وهوشكة

نوم عميق

49

هندامه زرق ورق

تهديده حبر على ورق

نمر من ورق

50

في هذا الصيف

متى نسير عراة

في الشوارع

51

وحيدا

اسير في الطريق

نحوالتحدي

52

رغباتي

تتدفق في دمي

السيول قادمة

53

اطفئي كل الانوار

نور القمر يكفي

الشباك مفتوح

54

مستها اناملي

برفق

الحلزونة تخفي رأسها

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

زاحم جهاد مطر الهايكوي المتدفق
ودّاً ودا
انقطعت عن المتابعة مجبراً فقد تعطل حاسوبي , ولكنني قرأت على هويتفي بصعوبة
هذا السرب الهايكوي الجديد لحازم فقررت الذهاب الى المكتبة العامة لكتابة هذا التعليق.
في هذا السرب كوات يمكن استرجاعها من الذاكرة وفيه أيضاً ما هو جديد كالكوات
التي التي تعالج ظاهرة الحرارة الشديدة .
زاحم بارع في الأقتناص وعادة ً يطل علينا بسرب كبير , وسرب حازم ينطبق عليه
عنوان ديوان الشاعر الفرنسي سان بول رو وهو ( من الحمامة الى الغراب مروراً بالطاووس )
ولكنني أميل الى الهايكو العراقي عند زاحم وليس الهايكو العالمي , اقصد تحديداً على سبيل
المثال في هذا السرب , هايكو الفاو , هايكو الوالدة , هايكو الطقس الحار , هايكو الكاركتير السياسي , ففي هذه الكوات يبدع زاحم أكثر لأن الهايكو المأخوذ من ظاهرة عامة وعالمية
قد انتبه اليه آلاف الشعراء في المعمورة وأكاد أجزم أن ايسا كمثال وليس حصراً قد سبق
الكثيرين الى آلاف الظواهر وراح بعده جيش من شعراء الهايكو يقلده ويحذو حذوه مع تغيير
بسيط لا يحجب نكهة الهايكو الأول الذي لامس تلك الظاهرة , وزاحم مثل غيره لم يستطع
الخروج من معطف ايسا الذي يسع شعراء الهايكو المعاصرين جميعاً لسبب بسيط وهو ان
ايسا أول من تناول تلك الظواهر .
صلح صنبور الماء
طار النوم
من عينيه
هذا الهايكو لم أجد فيه هايكو ولم أجد فيه شعراً , قد يرى فيه غيري شعراً ما بشكل
من الأشكال ولكنني عجزت عن ذلك .
كوات زاحم مناسبة للمراجعة والتساؤل والمقارنة فالرجل شاعر هايكو متدفق ومن حقه
علينا أن نقرأ ما يكتب بمحبة وحرص ومن حقنا عليه أن يفاجئنا كل مرة بزاوية التقاط
جديدة ونبرة مختلفة قليلا عما سبقها .
بعد سنة على باب الهايكو آن الأوان أن نراجع مكتبتنا لنرى من ساهم ومن أبدع وهل
جرت في النهر مياه كثيرة وغير ذلك , ولا أخفي رغبتي في رؤية شاعرة هايكوية مبدعة
بين شعراء الهايكو ولكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه .
دمت في صحة وأمان وإبداع أخي زاحم

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب الكبير
فنية رائعة في سباكة هذه الخرز الهايكوية , وقد شملت مواضيع متعددة ومتنوعة . من المشاهدات الحياتية , من التجربة الشخصية , من معاناة الواقع , من الخيال الفني , الذي يصنع الاشياء المبدعة , ولكن في هذه الخرز الهايكوية , احتل قيظ الصيف وحرارته الجهنمية , الشطر الاكبر . لاشك ان هايكو زاحم , يمثل جودة فنية الابداع , في الصياغة والتركيب , التي تستحق الاهتمام والقراءة , انه يحمل بصمات عراقية , في خصائصها ومواصفاتها , التي تترجم الواقع العراقي من كل الزوايا , بشكل متميز وقدير , وفي انسيابية متدفقة , بأن تجعل الهايكو , عبارة عن عجينة , لصنع الاشياء الجذابة في التألق والابداع
دمتم في خير وصحة وسلامة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

هالة بيضاء
في المطبخ
شبح امي
----
شلال يتدفق جمال
دمت مبدعاً أيها الزاحم بالمحبة
تقديري واحترامي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

رغم أن هذا السرب أسود إلا أنه يطير بين الغمام
جميل هذا الفيض الإنساني الشاعر القدير زاحم جهاد مطر
احترامي

فاطمة الزهراء بولعراس
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال مصطفى
و كلك محبة و حرص و جمال
المكان الذي كنت فيه لا وجود فيها سوى الحرارة و الشمس اللاهبة و الملح ؛ كنت انتقل احيانا بين الرميلة و البصرة و الفاو ؛ نفس الاجواء نفس الحرارة نفس ( الشرجي ) ؛ احيانا تلتقط صورة معينة و لكنها تختفي بسرعة قبل اخراج القلم ؛
الكثير من هذه الاكوات من واقع ميداني فعلي ؛ الطير و الهدهد و العصفور شاهدتهم بعيني و هم يعانون من الحر اللاهب حيث كانت درجة الحرارة 64 تصور اخي الغالي ؛
في قضاء الفاو ارض بيضاء كانها مكسوة بالثلج مثل ارض سيبيريا و لكن شتان بين الاثنتين ؛ وانت ابن البصرة اعرف مني ؛
اشكرك كثيرا على ملاحظاتك اللطيفة ؛ بالمناسبة استاذ ايسا رحمه الله لم يبق شيئا لنا ؛ له مثابات في كل الطرق و المسالك التي نظنها احيانا لم يسلكها غيرنا و اذا بنا نجد لوح دلالة مكتوب عليها ( من هنا مر ايسا ) .
دمت اخي الغالي و تقبل شكري و امتناني

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبد الله
استاذي الكبير
ممتن لك على تعليقك اللطيف و المعبر النابع عن معرفة و دراية باسرار الحرف .
نعم معظم الاكوات هنا تحاول ان تحمل النكهة العراقية بجمالها و قبحها ؛ بفرحها و وجعها ؛ لاننا بالتالي لا بد لنا من الخروج من عباءة الهايكو الياباني الى عباءة العراق بعد تطويعه ليعبر عن معاناتنا و امالنا و طقوسنا الخاصة بنا و ببيئتنا و هذا ما احاول به بعد ملاحظاتكم القيمة انت و الاخ الكريم جمال و الاحبة الاخرون .
حفظكم الله و رعاكم
تقبل تحياتي و شكري الجزيل

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

ذكرى لعيبي
اخيتي الرقيقة
اشكرك من كل قلبي
ادعو من الله ان يقشع عنك غيوم الالم
محبتي و تقديري

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

فاطمة الزهراء بو لعراس
سيدتي الفاضلة
اشكرك من كل قلبي
اسود السرب لان تلون بلون الغمام الاسود
احترامي و امتناني

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

طفل واقف
قرب انبوب النفط
ملابسه ممزقة


ماهذه الروعة والجمال أخي زاحم العزيز ، شذرات مذهلة ، عميقة ، تنتقي المفردة بعناية لذلك تأتي نصوصك شفيفة بموسيقى رائعة ، دمت عازفاً للحرف ، محبتي لك

جيكور
This comment was minimized by the moderator on the site

في هذه الصورة
كم انت جميلة
قبل عشرين سنة
تميزك في الهايكو لاجدل فيه ، لكن هذه القطعة أثرّت في وأعجبتني كثيرا.
ذكرّتني بصور قديمة لأشخاص يعنون لي كثيرا .. كلما أتطلع عليها أردد مع نفسي ( كم كانوا جميلين ) .. هذا هو الشعر ، هو أن يلامسنا في الصميم.
أحييك أخي القدير

د هناء القاضي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3611 المصادف: 2016-07-25 08:57:17