 هايكو

باقة هايكو: اغمضي عينيك

اغمضي عينيك  لأزهرَ

 تهمسُ لي

شجرةُ الخوخِ

marim alholow

باقة هايكو: اغمضي عينيك  لأزهرَ / مريم لحلو

 

1

في عزِّ الظهر

تحتَ كرومِ  العنبِ

أكادُ أتعثَّرُ  بالنجُوم

2

أبني و تهدمين

ما الأمرُ

أيتها الموجة؟

3

مِن عيْني

إلى حقلِ النَّعناع

تقودُني نَحْلهْ

4

نورسٌ يقهْقهُ

تُرى هل رأى شيئا غريبا

على الشاطئ؟

5

الغيمةُ المستنسرة تبدو

كأنها تأخذ القمرَ

إلى مكانٍ ما

6

يا الله!

غيمةٌ تتأبطُ قمراً

وتمضي به

7

حقلُ اليقطين

ياه ! تحت الأوراقِ

حياة أخرى

8

يا لقلة الحيلة!

بينما أتأملُكَ

تظهرُ غضونٌ جديدة

9

من الصيفِ الماضي

جيوبي ملأى

برملِ الشاطئ

10

ماحاجتي بالمرايا

وروحي تلمعُ

تحت رمشك؟؟

11

آتيك-

بذراعِهِ الْوَحِيدِ يضُمُّني

بابُك

12

كأس حليب فارغة -

بشاربٍ أبيضَ

طفلةٌ تستقبلُني

13

عيد الفطر-

باكرا جدا

تهتَزُّ  شجرةُ النارنج

14

قمرُ الصيفِ

مهلهلةٌ جدا تبدو

أثوابُ الفزاعة

15

بأذنها

تعدُّ القطعَ النقدية

المتسولةُ الضريرة

16

‏المدينةُ الكبيرة -

‏‏رأسي مزدحمٌ

‏‏بوجوه الغرباء

‏‏17

بابُك  -

قبل أنْ تفتحَهُ

يُحَدّثُني عنْكَ

18

كهلُ المقهى لا يشيخ

دائما ينادى:

يا غلام

19

‏صالون الحلاقة-

‏‏عبر المرايا ‏جذوعُ الأشجارِ

متورمةٌ منَ الوقوف

‏‏20

جوقٌ سمفوني-

فوق عنق المايسترو فراشة

للأسف لا تطير

21

ليتني تلك الطفلة

أغمض عينيّ

فأختفي ويختفي العالم

22

وسطَ الهشيمِ

الكرسيان الخشبيان

لا تعصف بهما ريح

23

يا للجحود!

أثْناءَ حفلاتِ الحصاد

لا أحدَ يتذكرُ الفزاعة

24

مِنقلة-

هاهي ذي السبورة

تتبسم ضاحكة

25

هلالان يظهران ويختفيان -

جلبابُها المغربي

بفتحتين جانبيتن

26

يا للخيبة!

ما ظننتُهُ صوتها

كان صوت العلبة الصوتية

27

بالات تبن

سيارة البيك آب

تحمل الحقل دفعة واحدة

28

بئرٌ مشتركةٌ -

أنا وجارتي نتقاسمُ

الصَّدَى

29

بئرٌ منزلي

البكرةُ تجلب النهرَ

إلى عقرِ الدارِ

30

منزلنا القديم -

أصابعي تمتَدُّ

إلى المِدَقَّةِ النحاسيةِ المفقودة

31

في فناء منزلي الأول

لاتزال السماء

مربعة ومطرزة الحواشي

32

فستقية الدار

القمر سميرنا

طيلةَ الصيف

33

لرذاذِ مياهِ الشَّلال

على ذراعي

أثَرٌ كالخوفِ

34

اغمضي عينيك لأزهرَ

تهمسُ لي

شجرةُ الخوخِ

35

العشُّ على الشجرة اليابسةِ

جرسٌ فارغٌ

تقرعُهُ الريحُ

36

أخيرا لاحَ

الجبلُ الأفرعُ

- يا لفرحةِ حلاقِ القرية

37

على متنِ الريح نَمضي

بين هذهِ الفجاج

ما أشْبهنا بعاصفة !!

38

مستشفى الأمراضِ العقلية

الحيطانُ أيضاً

بلاَ ذاكرة

39

أسراب السنونو

آخر تلويحات النهار

للمتعبين

40

ناطحة سحابٍ

مُعْتَقَلتَان في مصعدٍ

غيمةٌ وأنا

41

القمر على نافذة الجميلة

يستمد نوره من القمر

بين أثوابها

 

مريم لحلو - أديبة من المغرب

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

‏صالون الحلاقة-
‏‏عبر المرايا ‏جذوعُ الأشجارِ
متورمةٌ منَ الوقوف

الشاعرة المبدعة مريم لحلو
ودّاً ودّا
شكراً سيدتي على هذا السرب الهايكوي البديع المنّوع أجنحة ً ومناقير .
تنوّع بهيج من هايكو الى هايكو ومهارات من كل لون دون خروج عن القاعدة ,
والشاعرة اختارت ( باقة ) كعنوان وأرى المنشور ها هنا أكثر من باقة بكثير , على أية
حال أمام القارىء بستان صغير بهيج وكقارىء تمنيت لو ان الشاعرة شذبت بعض
الوردات بمقص تشذيب الورود :
الغيمةُ المستنسرة تبدو
كأنها تأخذ القمرَ
إلى مكانٍ ما

هل يخسر هذا الهايكو شيئاً إذا حذفنا منه (تبدو ) و (كأنها ) ؟
الغيمة المستنسرة
تأخذ القمر
الى مكان ما

وهكذا مع كل (تبدو ) و (كأنما ) لأن الهايكو لا يتعكّز على التشبيه بل يترك
القارىء يشبّه ويقارن , شاعر(ة ) الهايكو يقوم بإبراز فلقتي الهايكو ويترك
القارك يربط ما بين الفلقتين .

قمرُ الصيفِ
مهلهلةٌ جدا ً
أثوابُ الفزاعة

هايكو وقصيدة معاً وعند الشاعر من هذا النوع الكثير كهذا الهايكو :
اغمضي عينيك لأزهرَ
تهمسُ لي
شجرةُ الخوخِ
هذا الهايكو يضرب ثلاثة عصافير بحجر واحد فهو هايكو بديع وهو قصيدة قصير جداً
كاملة الدسم إضافة الى كونه مفعماً برومانسية باذخة .

وهناك امثلة ممتازة على الهايكو الكلاسيكي البديع شكلاً ومضموناً كهذا الهايكو :
في عزِّ الظهر
تحتَ كرومِ العنبِ
أكادُ أتعثَّرُ بالنجُوم

دمت في صحة وإبداع سيدتي الشاعرة المبدعة مريم لحلو

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرة الهايكو مريم الحلو

باقة ورد رائعة من الهايكو اتنقل وانا اشعر بفراشات

تتنقل معي تحط على زهورك

ناطحة سحابٍ
مُعْتَقَلتَان في مصعدٍ
غيمةٌ وأنا

دمت سيدة الابداع

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

فصائد شفافة. مع أنني أحذر من النماذج المضغوطة إلا أن هذه القصائد متقنة و ملتحمة عضويا و ذات أثر تراكمي.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي العزيز المبدع المتميز
حقا وصدقا لكم تسعدني توجيهاتك الدقيقة وتشذيبك العارف لنصوصي المتواضعة!
أقول لك شكرا وهل "شكرا" واحدة تكفي؟ ولا ألف ولا مليون تكفي ..إذن
شكرا بحجم المحبة الإنسانية التي تربطنا.

مريم لحلو
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدعة الغالية رند
عميق الشكر والامتنان على التفاعل الجميل
مودتي التي تعرفين

مريم لحلو
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع الكبير والمترجم القدير صالح الرزوق
مفخرة لي أن تهتم بنصوصي المتواضعة
شكرا على التشجيع الجميل
محبتي واعتزازي

مريم لحلو
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3985 المصادف: 2017-08-03 12:45:33