 هايكو

هايكو: الذين سأمنحهم حبي

بطاقة معايدة من طفل يتيم:

بابا – بابا: أين أنت؟

لقد جاء العيد!

latif shafiq

هايكو: الذين سأمنحهم حبي / لطفي شفيق

 

-1-

أردت أن أحصي

من منحتهم حبي/

لكنني أخفقت!

-2-

كي لا أنسى

سأضع بصمة حبي/

على كل مفردة

-3-

هنالك أنواع عديدة

من حالات حب/

أحتار أيهمها أفضل!؟

-4-

وردة جورية

وسط الأشواك/

تستحق حبي!

-5-

غيوم حبلى

علها تنعش أرضنا بالمطر/

لأمنحها حبي

-6-

أشعر برغبة للحب

حينما تعتريني/

حالة حزن!

-7-

النحلة هذه الحشرة الصغيرة

لو لم تعرف الحب/

لما أعطتنا عسلا!

-8-

عندما ينزرع الحب

في قلوب البشر/

تنطفئ نيران الحروب

-9-

هل هنالك

أعظم وأنبل/

من حب حقيقي؟

-10-

شروق الشمس

يوميا يعني/

حبا جديدا

-11-

لا يوجد حب

أحن من/

ابتسامة طفل فقير!!

-12-

أنصت صباحا:

لموسيقى حب كونية/

زقزقة عصافير في الشجر

-13-

لا تذهب بعيدا:

فتش عن الحب/

في حقل الأزهار

-14-

ليلة باردة

قمر الشتاء/

يمنحني حبا دافئا

-15-

ألم تر كيف يفعل الطير؟

تعلم منه:

ممارسة الحب

-16-

وسط أحضان الطبيعة

نهر يجري/

أنصت لنشيد الحب

-17-

شروق الشمس

حب جديد/

قبل الغروب!

-18-

أنظر حولك:

ستجد لغة عيون/

تهمس بالحب!!

-19-

نهار جميل

سأردد:

حبي حبيبتي!

-20-

لا تتركيني:

ولا تعذليني:

حبي لا يشيخ!!

-21-

في شمس الأصيل

صبايا حسان/

ستقع في الحب حتما!!

-22-

عندما ينضب حبك:

تذكر/

وجه أمك!

-23-

يا بلادي:

كيف أنساك وحبي/

يغمر كل فؤادي؟

...............

 

   من رباعيات عمر الخيام:                            

ما أضيع العمر الذي مر بي!

من غير أن أهوى وأن أعشقا/

 مقطوعة للمغني بوب مارلي:

تقولون نحب المطر:

تختبئون بالمظلات!

                            تتغزلون بالشمس:

                              تهربون للظل!

                               تحبون الريح/

                             توصدون الأبواب!

 

لطفي شفيق سعيد

اهنئكم بعيد الأضحى المبارك

متمنيا لكم أياما كلها سعادة ومحبة

                                                                                                                 

                                                   

                           

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (7)

This comment was minimized by the moderator on the site

لطفي شفيق سعيد شيخ شعراء الهايكو العراقيين
ودّاً ودّا

كل عام وأنت بألف خير

هذا العنقود الهايكو ينطلق من كلمة واحدة ويشبعها تقليباً واستنطاقاً .
وهذا يجعل من العنقود قصيدة واحدة .
الإبداع في مثل هذه الحالة يعتمد على قدرة الشاعر على الأخذ بيد القارىء
الى معرفة الحب في تجليّات لا حصر لها .
عندما ينضب حبك:
تذكر/
وجه أمك

هذا الهايكو هو ذروة القصيدة ــ العنقود شكلاً ومضموناً وما أبدع
أن ينفرد هذا الهايكو بالكمال الهايكوي مقارنة ً بغيره من هايكو تجليات الحب في هذا العنقود
فحب الأم حب لا يريد مقابلاً , الأم تحب ابنها ولو كان مسخاً وهذا ذروة الخب ولا ذروة فوقه .
لا يكتب الأستاذ لطفي باقة هايكوية جديدة دون ان يجد فيها القارىء لمسة جديدة
في الشكل والمضمون وهذه من براعات الأستاذ لطفي .
ألم تر كيف يفعل الطير؟
تعلم منه:
ممارسة الحب
استخدام لغوي جميل في هذا السطر : ألم تر كيف يفعل الطير؟

ملاحظة صغيرة هي في الحقيقة رأي شخصي لا اكثر :
لا اعتقد ان هناك فائدة يجنيها الشاعر من اقتباس مقطع شعري لشاعر آخر
ونشره مع إبداعه الخاص فمثل هذا الإقتباس يجعل القارىء ينصرف بالضرورة
الى مقارنة بين النص المنشور والنص المقتبس وقد لا تكون المقارنة في
صالح النص المنشور .
المقبوس يكون ذا فائدة إذا كان النص المنشور ينطلق من النص المقبوس
معلّقاً أو معارضاً او مشتغلاً على تنويعات تخص ذلك المقبوس وإلأ فلا
جدوى من أن أكتب قصيدة ثم ادس فيها بيتاً للمتنبي مثلاً لا حصراً إلاّ إذا
كان مقصودي يستوجب إظهار ذلك البيت كي تنطلق منه العملية الإبداعية
تغييراً وتفريعاً وعكساً وتقليبا .
دمت في صحة وإبداع يا استاذ لطفي .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والناقد والحريض على موازين النصوص بما يخدم العملية الإبداعية
تحية لك وكل ايامك أعياد
تشخيصك يعجبني ويسعدني ويلهمني ان ابحر أكثر في سماء الهايكو أما فيما يخص الاقتباس فلم أجد ما اشرت اليه مما ورد من شعر أحد من الشعراء والذي ورد في هايكو الم تر ما يفعله الطير فقد كان يتواءم وما ورد بآيات من الذكر الحكيم ومنها
الم اتر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل وكذلك الم تر كيف فعل ربك بعاد . اكرر شكري وامتناني

This comment was minimized by the moderator on the site

الفنان التشكيلي وشاعر الهايكو القدير
خرز هايكوية تملك ابداع وصياغة ونكهة عطرة من اوراق شجرة الحب في رياحينها العذبة , في القلوب الصادقة والصافية , التي تغرف من نهر الحب , في روحه الانسانية الجميلة . لذلك تحمل وهج الابداع الخلاق لشعر الهايكو المعاصر , الذي يتآلف مع الظروف الحالية . خرز هايكوية تحمل ابداع حقيقي في صياغة الصورة الهايكوية المركزة . التي تحمل اسلوبية خاصة في نسيج صياغة الهايكو , وهي تدل على الابداع الفني للهايكو المعاصر , وكذلك تحمل جمالية المحتوى الانساني العطر في نفحات روحه , التي تزغرد للحب , الذي يحمل معاني انسانية بليغة . والجمالية المضافة , تأتي في ايام العيد , المتعطشة الى نسائم حب , من قلب انساني من روحه الكبير , واختار هذه العينات الجميلة
وردة جورية

وسط الأشواك/

تستحق حبي!
---------------------
لا يوجد حب

أحن من/

ابتسامة طفل فقير!!
-------------------
عندما ينضب حبك:

تذكر/

وجه أمك!
عيد سعيد وكل عام وانتم بالف خير

This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب الوطني الغيور على أهله ووطنه والمتصدي العنيد للفساد والفاسدين والطغاة جمعة عبدالله
احي فيك هذه المشاعر الجياشة التي تسكبها روحا نقية عندما يلبي قلمك وجهة الخير والنقاء
كل يوم وكل سنة وكل عيد وانت ترفل بالسعادة والإبداع

This comment was minimized by the moderator on the site

استاذ لطفي
ودّأ ودّا
كنت أقصد الإقتباسين المنشورين أسفل الهايكوات
مقطع من رباعيات الخيام ومقطع من اغنية بوب مارلي .
لا أرى في ذلك ضرورة فنية . فلماذا ذيلت الهايكو باقتباسين زائدين عن الحاجة ؟
لماذا تجعل هذين المقطعين يزاحمان نصك الهايكوي ؟ القارىء يريد ان يقرأ ما كتبته انت من هايكو
وهذا هو المهم أمّا نشر مقبوس من هنا ومن هناك لشعراء آخرين فلا أرى فيه ضرورة .
دمت في صحة وإبداع

This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا جزيلا اخي المبدع جمال ولك فيض محبتي واشكرك وافرح لايضاحك السديد وانت على حق ولكنني في بعض الأحيان انجر وراء عاطفة الإعجاب بالشيء الذي قد ينسجم مع وتر الإحساس فاذهب إلى إظهاره بشكل خالص عسى وان يشاركني القارئ ذلك الإحساس وأنني مدرك تماما حرصك بأن يظهر الهايكو ببزته الانيقة من دون تزويق يشوه صورته .سعدت اوقاتك على الدوام

This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر المتابع جمال فاتني أن اشير بأنني أرسلت للنشر في صحيفة المثقف الجزء الثالث والأخير من منظومة تكميلية معززة بتسعة لوحات ستة منها بيكاسو وثلاثة تعود لي وقد تم نشرها مع اللوحات في الفكر واتمنى ملاحظاتك القيمة

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4014 المصادف: 2017-09-01 00:04:35