 هايكو

هايكو: المساء

الريح تعزف بين الأغصان

والموج يعزف بين الصخور/

وقلبي يأخذه الحزن بعيدًا..!!

MM80

هايكو: المساء..!! / جودت العاني

 

(1)

غائبة عني

ولكنني ، أتحسسها /

تسبح في دموعي..!!

(2)

لماذا لا تأتي ؟

أنفاسها قريبة مني /

نجمة الصباح ..!!

(3)

يطير هنا

ويحط هناك /

وهي ، جاثمة تنتظر..!!

(4)

لا تبتئس

أيها العشب /

المزنة قادمة ..!!

(5)

تعالَ ، لا تخفْ

أنا ، أستمع إليك /

أيها الشحرور..!!

(6)

لا تلمني

صوتك شجي /

يبكيني ، أيها الشحرور..!!

(7)

الريح تعزف بين الأغصان

والموج يعزف بين الصخور/

وقلبي يأخذه الحزن بعيدًا..!!

(8)

إمنحني فرصة أن أختار

بين رحيق الحب/

وبين الأوطان..!!

(9)

كنتُ أعطيها طعامًا

فجأة ، اختفت /

جائوني صغارها..!!

(10)

إني أسمعك

تكلم /

حتى ، لو في صمتك..!!

(11)

قال لحبيبته

متى ستعودين أيتها الجميلة ؟/

عندما تعود إلي أنتْ..!!

(12)

شيء فيه نائم

هل تعلم متى سيستيقظ ؟ /

لا ، ضميره ميت ..!!

(13)

سمكٌ يتعشى سمكًا

فبماذا /

يتعشى السماك..؟!

(14)

يتعايشون معًا هذه الأيام

بالقرب من حاوية القمامة/

الكلاب والسنانير والبشر..!!

(15)

كان ينتشي بالكلام

ثم ، أمسى يلوكه /

بعدها ، غط في سبات عميق..!!

(16)

إني أسمعك

تتكلم /

في صمتك ..!!

(17)

أيها اللص

لم يتبق شيئًا /

ألا تشبع ..؟!

(18)

أيها اللص

أقرأء عن قارون وكنوزه /

سترجع شريفًا ، ربما ..!!

(19)

في بروج زجاجية عالية

يصدحون /

لا أحد يسمعهم في السفح ..!!

(20)

إنزل من برجك

ستجد الكثير من البسطاء /

يتطلعون إليك بمحبه..!!

(21)

هل تبقى في القمة ؟

إنها عزلة الهاوية /

لا أحد يستطيع إن يراك..!!

(22)

في السفوح

تشم عبير الحقول /

لا حقول في القمة..!!

(23)

يتراقص في المقهى

دخان /

سجارتها..!!

(24)

ومن بين أصابعها

يشتعل /

عود البخور ..!!

(25)

أسكت

إياك أن توقظها /

إنها تحدق في المجهول..!!

(26)

قد لا أراكَ

نعمْ /

ولكن ، أراكِ في قلبي..!!

(27)

معركة ضارية

ريش على الأرض/

كسرة خبز..!!

(28)

"من أنا لأقول لكم ما أقول"

أنا ، رمية النرد/

حيثما شاءت تجول..!!

(29)

يقولون :

إن الشمس لن تشرق /

أقول ، إن الليل في مخاض..!!

(30)

المُدْرَكْ

أن الحرب ، إستثناء /

والقاعدة العامة ، السلام ..!!

*  *  *

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ د . جودت العاني الشاعر المبدع
ودّاً ودّا
كل عام وأنت بألف خير
هذه الباقة الهايكوية الجديدة هي بحق أجمل باقة هايكوية قرأتها للشاعر .
إني أسمعك
تتكلم /
في صمتك

عند الشاعر جودت العاني مقدرة على جعل المفهوم المجرّد محسوساً :
أسكت
إياك أن توقظها /
إنها تحدق في المجهول

هناك أكثر من هايكو يكاد يترهّل ولو ان الشاعر حذف كلمة أو اثنتين
لجاء الهايكو أرشق وأكثر قدرة على الإدهاش :
معركة ضارية
ريش على الأرض/
كسرة خبز..
ما فائدة هذه ( الضارية ) ؟ أليست هذه الكلمة مضمرة يجب ان يستشفها القارىء
من سياق الهايكو ؟

غائبة عني
ولكنني ، أتحسسها /
تسبح في دموعي..!
هذه ال (ولكنني ) زائدة ايضاً والهايكو يتكثف إذا جعل الشاعر السطر الثالث
يتعارض مع السطر الأول فهي غائبة ولكنها تسبح في دموعه .

هل تبقى في القمة ؟
إنها عزلة الهاوية /
لا أحد يستطيع ان يراك..
( انها ) لا يتحمّل الهايكو ان يقرر الشاعر مستبقاً القارىء بهذه الجملة الصارمة : انها عزلة الهاوية .
على الشاعر ان يوحي بفكرته لا ان يفرضها فرضا . ماذا لو اكتفى الشاعر بالقول في السطر الثاني : العزلة هناك .

في هذا السرب الهايكوي أغلاط لغوية طفيفة يمكن تلافيها :

لا تلومني
صوتك شجي /
يبكيني ، أيها الشحرور..!!

(لا تلومني ) الصواب : لا تلمني . اتذكر قصيدة كنّا نحفظها في الخامس الإبتدائي ( لغة القرآن ) مطلعها :
لا تلمني في هواها
أنا لا أهوى سواها

أيها اللص
لم يتبق شيئًا /
ألا تشبع
لم يتبقَّ شيء , الشيء هنا فاعل .

كنتُ أعطيها طعامًا
فجأة ، اختفت /
جائوني صغارها

جاءني صغارها

اقتباس الهايكو من شعر محمود درويش التفاتة جميلة والمطلوب عادة عند الإقتباس
ان ينحرف الشاعر المقتبِس بالشعر المقبوس الى صيغة مختلفة ولا يكتفي بقدحة
النص الأصلي لتبرير الإقتباس وتلطيفه وكي لا يبدو الأمر وكأنه تعويل على المقبوس .
ما يكتبه الأستاذ الشاعر المبدع جودت العاني من باقات هايكوية يستحق المتابعة بحرص
وأنا شخصياً أجد فيه مادة خصبة للتذكير بجماليات الهايكو كقصيدة قصيرة تكتنز
بالكثير الموحي من الشعر الجميل .
دمت في صحة وإبداع أخي الشاعر جودت العاني .

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر والمعلم الهايكوي القدير جمال مصطفى
تحياتي وسلامي .. أسعدتني مداخلتك الثمينة .. هذه (الباقة) من الهايكو نبتت في مساء وأنا في مقهى أدقق في رسالة ماجستير في السياسة .. وحين انتهيت من أحد فصولها .. شدتني ملاحظات النهار التي سرعان ما ظهرت كما هي .. نعم ، هناك بعض الزوائد أو الزيادات التي كان يتوجب تشذيبها لكي يبقى النص رشيقًا ومدهشًا .. أما الأغلاط فلي عذري ولا أقول العجالة ، إنما عدم التخصص في اللغة العربية التي أعشقها .. أحيانًا يسقط النص في هفوات الواو أو الهمزة أو الضاد .. ملاحظاتك أخي العزيز جمال قيمة وأشكرك عليها ، إنها مهمة جمالية مشتركة ترتكز على التصحيح والتقويم ... دمت بصحة وعافية ، وكل عام وأنت بألف خير.

This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الاديب جودت العاني
سلة المساء حوت من الهايكوات الوانا من الطبيعة : السماء و نجومها و من الاشجار و طيورها ومن المشاعر و الاحاسيس المختلفة و لم تخلو من الاستعارات الشعرية و التقاط بعض الصور من حال الوطن و المجتمع و من الاشارات الى الضمائر الميتة و الصمت الناطق واخيرا الحرب الاستثناء و السلام القاعدة .
اخي الغالي
جميعنا نسهو و نغلط و نقع في هفوات نحوية او طباعية وهذا لا يققل من قيمة ما نكتب و لكن قد تقلل من التماعاتها عند البعض .
لقد اسمتعت بالقراءة لانها تناولت افاقا جديدة ؛ احييك ايها الصديق العزيز
دمت بخير و عيدك سعيد

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الأديب والشاعر القدير زاحم جهاد مطر
تحياتي وسلامي .. أخي الغالي ، كلنا يتعلم .. وهذا بالمطلق الذي أعتقد .. وليس هناك من لا يخطأ أو ينسى ، وهذا هو المطلق الآخر.ز وكلنا يتعلم ، ولا أحد يصل إلى درجة الكمال ، ومن الصعب الأعتقاد بأن يكون الأنسان شاملاً جامعًا للمعارف .. لي صديق أستاذ ودكتوراه متخصص في اللغة العربية روائي وشاعر .. لا أحبذ أن أذكر أسمه ، أحيانًا يعرض علي نصًا كتبه شعرًا أو مقالة أو نقدًا .. فأجد هفوة هنا وهناك، ليست طباعية، إنما نحوية لغوية .. وحين أشير إليها بإستحياء ، يقول : سبحان من لا يخطأ وسبحان من لا ينسى ، دعك من هذا وقل لي يا أخي ما هو رأيك في (( روح النص)) .. هنا تسقط كل علامات الدهشة أمام واقع التواضع .. هو يريد أن يقف فقط على روح النص .. ولا أستغرب منه ذلك . فكلنا ياصديقي زاحم نتعلم وليس في ذلك ما يخجل إنما كما ألمحت يقلل من بريق النص في شكله وليس في روحه أو عمقه ... دمت أخًا وصديقًا عزيزًا .. وكل عام وأنت في صحة وعافية وبألف خير .

This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق العزيز الدكتور الشاعر جودت العاني
كل ايامك واوقاتك واعوامك أعياد ومسرة وسلام
إن فضاءات الهايكو رحبة تجمع من يهيم بأجوائها فليس من الصدف أن أجد لك هايكو بوقت يكون لي هايكو إيضا بجوارك في المثقف وبعد قراءة ما جادت لك الحياة وما أفرزه الواقع من صور نضدتها قصائد هايكوية مفعمة بالجمال والكمال ووجدت بعضا منها يتواءم وما ورد في هايكو خاصتي (الذين سأمنحهم حبي)ولكن بطريقتين مختلفتين وبرؤا منطابقة وقولك في الهايكو :
يطير هنا
ويحط هناك/
وهي جاثمة
هي إشارة بطرف هايكوي إلى ممارسة الحب عند الطيور
وكذلك ورد في الهايكو العائد لي التالي نفس الإشارة الخفية ولكنها صريحة نوعما:
ألم تر كيف يفعل الطير
تعلم منه/
ممارسة الحب
وإن هايكو اللص الذي بينت فيه استحواذ رموز السلطة على كل شي وهو:
أيها اللص
لم يتبق شيئا/
ألا تشبع؟
يقول الشاعر الياباني المعلم باشو في صدد اللصوص:
اللص سرق كل شيء
عدا البرغش في كوخي/
لإنه صغير
وقد نقول فيما يتعلق بلصوص السلطة واعوانها في العراق:
لصوص السلطة سرقوا كل شيء عدا الهواء لأنه يتسرب ولا يمكن أمساكه
أعجبني جدا المقطعين التاليين :
يتراقص في المقهى
دخان/
سجارتها
ومن بين أصابعها
يشتعل/
عود بخور
وتمنيت أن يكون الأخير على الشكل التاي:
من بين أناملها
تعبق رائحة/
عود بخور
أن المقطعين يذكراني بأجواء رواية الطيب صالح (مواسم الهجرة إلى الشمال ) وما تحتويه من وصف دقيق لمثل هذه الأجواء وخاصة عندما يصف الغرفة التي تعبق في أجوائها رائحة الصندل أتمنى أن تكون قد قرأتها لما فيها مع عوالم رائعة.
دمت بخير وأمان وحنان أخي وصديقي جودت

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي العزيز الشاعر والفنان لطفي شفيق سعيد
تحياتي وسلامي .. الهايكو شعر جميل يحمل فكرًا مكثفًا وصورًا مكثفة نحتاجها في زمن السرعة وومضة الكلمة في وقتها ومكانها.. والمدهش في شعر الهايكو إنه يمكن تكييفه بالطريقة التي يريدها الشاعر وكذلك من الزاوية التي يراها ممكنة والبعض يتلمسها ضرورية وممكنة في آن .. ألتقيت الأديب السوداني الكبير الطيب صالح، وكان يعمل في وزارة الثقافة والأعلام القطري حين زرت قطر لجمع بعض نصوص لموضوع رسالة الماجستير في السياسة حيث قطعت المسافة من أوربا إلى الدوحة لعلمي بوجود نصوص تفيد رسالتي .. فأهداني الطيب صالح روايته الشهيرة .. على أي حال ، رواية المغفور له الطيب صالح كانت رائعة في عمقها الأنساني ... شكرًا أخي وصديقي العزيز لطفي على هذه المداخلة الرقيقة .. دمت بألف خير وعيد سعيد ومبارك .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
هذه الباقة الهايكوية , لها روحية ابداعية خلاقة بشكل جديد . نادراً ما نجده في شعر الهايكو . او هي باختصار شديد تحول الضربة الهايكوية في الخاتمة , الى ضربة بحالة تأويلية يحولها الى القاري , رغم انها تعطي محتوى الصورة الفنية للمقطع , ولكن الخاتمة تتحول من ضربة اندهاش , الى ضربة تأؤيلية , واعتقد هذا الفرق الجديد في هذه الباقة الهايكوية وفي شعر الهايكو عامة , الفرق بين حالة الاندهاش , وبين حالة التأويل . واعتقد هذا الابداع الحقيقي , الذي لا يعطي نفسه دفعة واحدة , وانما يترك اثراً محفزاً بالاثارة , يترك خاتمة التأويل عند القارئ , بشكل مختلف بين قارئ واخر , حسب الفهم والتفسير والرؤيا , هذا الابداع الهايكوي المتجدد , بأن يكسر خاتمة الومضة بالاندهاش , الى الومضة التأؤيلية . مثال على ذلك
غائبة عني

ولكنني ، أتحسسها /

تسبح في دموعي..!!
× الخاتمة : تسبح في دموعي !! . من هو / هي ؟ وماهو المقصود ؟ ولمن تشير ؟ هذا التأويل يختلف من قارئ الاخر
-------------------------
إني أسمعك

تكلم /

حتى ، لو في صمتك..!!
× الخاتمة : حتى , لو في صمتك . تحمل تأويلات متنوعة ومختلفة
------------------------------------------
ومن بين أصابعها

يشتعل /

عود البخور ..!!
× فسر ها حسب تاويل . الشاعر الهايكوي القدير لطفي شفيق سعيد , ولكن يمكن قارئ او قراء لهم تفسير وتأويل اخر مختلف
ملاحظة صغيرة جداً : اذا تسمح لي . اتفق مع مع الاخ العزيز . الشاعر القدير جمال مصطفى حول الاخطاء الاملائية , لانه ضليع في اللغة العربية . لكن لا اتفق معه حول هذا المقطع
معركة ضارية

ريش على الأرض/

كسرة خبز..!!
× بأن يتساءل ماجدوى وفائدة وجود كلمة ( ضارية ) . اني اراها بشكل مختلف , لانها ترسم حجم المعركة بالضخامة الضارية , مع فتات النتائج ( كسرة خبز ) , كأنها تقول اشتعال الحروب الضارية , من اجل دوافع واسباب تافهة
عيد سعيد وكل عام وانتم بالف خير

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الأديب والناقد القدير الأستاذ جمعة عبد الله
تحياتي وسلامي .. لقد وضعت أصبعك عند (التأويل) المتعدد الأوجه لشعر الهيكو الذي يضفي عليه سمة ما بعد (الأندهاش) .. وهذا هو مثار الجدل الذي يحرره النص .. لقد كان أرسطو يلقي بأسئلته ويمضي ، ويترك تساؤلاته في عقول الذين يصغون ويتفكرون ويمعنون في مغزى ومعنى المفردات، عند التدقيق والتفسير والأستنتاج .. جاءت بعض نصوص الهايكو تحمل هذا التأويل الذي يداعب القلوب والعقول والضمائر .. وهو الأمر الذي وضعت أصبعك عليه بجدارة الناقد المقتدر المتفحص، الذي لا تقيده قوالب .
تقبل مني أيها العزيز كل التقدير والود .. وكل عام وأنت بألف خير .

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4015 المصادف: 2017-09-02 09:48:40