 هايكو

هايكوات: تبكي

صحيفة المثقفقد تبكي الحروف خفية !

لكنها تضحك باستثناء !

............................

-1-

كعادتها

تبدو واجمة كسحابة خريف

في المساء تجمع الكرز !

-2-

يالهذا العنفوان

يكبر الإحساس

يختفي المعنى !

-3-

لايستسلم للغرور

كلما أوقد الحروف

استأنف العصيان !

-4-

ولماذا لاأغتر

ألم تهدني قصيدة

علقت أسمالها لدى الذكرى

-5-

في طريقك حُبّان

واحد استسلم للمعاصي

والثاني أُجْهِض قبل الأوان !

-6-

رابع الذكريات

طلل بلّله مطر ربيعي

طفلة تشير للمغادرين !

-7-

لم يعد يطمع في النساء

صرن يسكنّ في خياله

واحدة تتحكم في غذائه

-8-

انتشى بعدما قال كل شيء

الأمطار القادمة جرفت الطيور

الشمس تشرق مرتين !

-9-

يسألها عن قلبها

فكرت في الوعد

العقد عند جذع النخلة

-10-

ترانيم المساء ناي راعٍ

الوسائد استمتعت باللقاء

أقبل الليل بلا عباءة !

-11-

سكن الليل

في عينيه نجمتان

راقب الطريق ومضى !

-12-

استأنس العاشقان

للوهلة الأولى أزهرت السحائب

وشاشات الماء بللت الرسائل

-13-

عدّ أصابعه الناقصة

الحرب لم تعد محنة

تسلى بما تبقى من نشرات!

-14-

يحكون عن مستقبل هرِم

ادّعى بعض الوقت بالفحولة

نام تاركا سوءة عقله في المحبرة !

-15-

يصبو يتجرد من ذاته

تحايل الوقت على المساء

أشرقت ليلا !

 .

سعاد الورفلي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

انتابني شعور عند قراءة هذا السيل من الصور وكأني اسمع خطوات ثابتة متموسقة بايقاع واحد كما مسير الجنود .. او ضربات طبل تك تم تك تم .. حلوة .. ابدعت سيدتي

ضياء العبودي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لك أستاذ ضياء ..وأنا سعيدة بقراءتك وآرائك الفنية الرائعة

سعاد الورفلي
This comment was minimized by the moderator on the site

تجعلين للحروف أرواح تنبض بالجمال
طوبى لكِ ولحروفكِ الشيّق

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

فاتن ... طوبى لي أن حظيتُ بهذا القدر من الإطلالات العطرة ... جعل الله أيامك مليئة بالحب والجمال
تحياتي

سعاد الورفلي
This comment was minimized by the moderator on the site

لأول مرة أقرأك الشاعرة سعاد الورفلي
ولأول مرة أحس بأن للهايكو نبض مختلف
إيقاع جميل متموسق مع نبضك الجميل
سلمت لقلمك الجميل

فاطمة الزهراء بولعراس
This comment was minimized by the moderator on the site

فاطمة الزهراء.. قراءتك لحروفي سعادة تُحسب لي وزهور نثرت حولي بإطلالتك الجميلة
شكرا لكِ سيدتي

سعاد الورفلي
This comment was minimized by the moderator on the site

مساء الورد ..
الشمس تشرق مرتين..
تعبير مجازي رائع يضم بين طياته الكثير

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لك العزيزة مريم
وذوقك الرفيع

سعاد الورفلي
This comment was minimized by the moderator on the site

سعاد الورفني
شاعرة الهايكو
اقول شاعرة الهايكو لاني اشعر تماما بانك سوف تكونين شاعرة هايكو متميزة في المستقبل ؛ لانك تمتلكين ادواتها ؛
و قد تجهلين بعض اسرارها كما هو الحال مع شعراء الهايكو الاخرين و في مقدمتهم انا الفقير الى الله .
اعدت قراءة نصك عدة مرات و في اوقات متفاوتة وكان لا بد لي من ذكر الملاحظات التالية :
1. ما كتبتيه هي مجموعة من الهايكو و السينريو
2. الهايكو او السينريو ليس صورة من خلق الشاعر بل من خلق الهايكو او السنريو تومض امام الشاعر لكي يلتقطها واحيانا تكون اسرع من البرق ؛ و بعد التقاطها يرواغ الشاعر ان جاز التعبير في كيفية نقل هذه الصورة الى القارئ ليخلق عنده الدهشة و التامل و التفكير بما هو اعمق من المعنى الظاهري ؛ و لذلك قيل بان الهايكو جبل من ثلج يطفو في بحر و لا يظهر منه الا القمة او الشيئ القليل .
3. التقليل من الكلمات المستخدمة قدر الامكان و محاولة اختيار الكلمات و الجمل القصيرة و في نفس الوقت تختزن معاني و ابعاد كثيرة و عميقة تجعل القارئ يقف و يتأمل مندهشا ؛ الهايكو اشبه بجهاز موبايل حديث يحمل من القدرات و الامكانيات و البرامج اكثر بعرات المرات من الاجهزة القديمة التي هي اكبر حجما و اكثر ثقلا ؛ او هي قنبلة نيوترونية صغيرة جدا و لكن تاثيرها اكبر بكثير من ثنبلة وزنها طن .
4. ترتيب المقاطع يجب التفكير بصياغتها بحيث تعطي مفعولها سوية في خلق الدهشة ؛ وفي اكثر الاحيان يشكل المقطع الاول و الثالث جملة مفيدة ولكن المقطع الثاني هو الذي يساعد في تغيير الاتجاه العام وخلق الدهشة ؛ وقد يكون الهايكو بحد ذاته بمقاطعه الثلاث دهشة
5.تقول الشاعرة و المترجمة باتريشا دونجان ما يلي :
الهايكو الصافي هو الذي يبلور اللحظة و يمنحها الدهشة الواعية في تصوير بسيط ؛باستخدام اللغة العادية التقليدية و الكلمات المشتقة من فصول الطبيعة العادية و ظواهرها ؛ وان هذه هذه البؤرة او تكثيف اللحظة الشعرية المعاشة يجب ان تكون جاذبة و اكبر بكثير من مجرد لحظة مرت ؛ انها تغوص في الذاكرة و تتوقف لبرهة لتزج الحاضر في كل تفاصيل الايام .
و دمت بخير

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذ الهايكو زاحم جهاد ، ممتنة لك على هذا النهر العذب فيض من اللآلئ يلمع بريقه فيضفي على أيقونة حروفي مزيد رونق
من قلبي أشكر لك هذا التفاعل المثمر المورق
وأود أن أحدث بشيء يسير عن نفسي لحضرتك والمتابعين لي
عن نفسي:فأنا كاتبة ، في محال القصة والوراية والسرد ، وأكتب المقالات والقصص القصيرة والطويلة المتنوعة .
مجال الشعر ، ليس مجالي لكنه يظل كشهاب من قبس ،يقدح تارة وتارة

لك فيض من شكر جزيل يصافح روعة إبداعكم

سعاد الورفلي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4226 المصادف: 2018-04-01 10:42:09