 هايكو

هايكو: نانو

مريم لحلو‏الصور

‏ولع البشر

‏ بالسجون

‏ 2

‏الشيب

لياليَّ

‏البيضاء

‏3

‏الدمع

‏وسائد

‏من ملح‏

‏4

‏الهضبة

‏تنهيدة

‏الأرض

‏5

‏خطك

‏أسنان حليب

‏تقضم قلبي

‏6

‏المفتاح

‏عاشق

‏سري

‏7

‏الشمع

‏وعد

‏بالفرح

‏8

‏الجمال

‏ميت

‏إلى أن تنظر

9

القهوة

ظلال

الليل

10

الأصلع

أفكاره تأبى

الشركاء

11

دخان

أخفي الدمع

بالدمع

12

دخان

أخفي الدمع

بالدمع

13

الرمل

جبل فتّته

الحنين

14

الصخرة

منصتة

جيدة

15

الطاولة

طين يخفي

جذورنا

***

 

مريم لحلو - المغرب

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

مريم لحلو شاعرة الهايكو المبدعة
ودّاً ودّا

هذا عنقود هايكوي ذو شعرية فائقة , كأن الشعر ها هنا قد استعار
الهايكو كي يتشذّر نادراً وغالياً كالأحجار الكريمة , وقد جاء
العنوان ليشير الى طبيعة هذا الهايكو , فإذا كان الهايكو بطبيعته
نانو قصيدة فإنّ نانو الهايكو شعرٌ فائق التركيز .
في هذا العنقود هناك حبّات يمكن أن نقلبها رأساً على عقب
كهذا الهايكو :

‏الدمع
‏وسائد
‏من ملح‏
يعتمد تشكيل الهايكو على ما يراه الشاعر الكلمة المفتاح فإذا
كانت كلمة السر في هذا الهايكو هي : الدمع فيجب أن تأتي
في الخاتمة :

وسائد
من ملح /
الدمع

أمّا إذا كانت الشاعرة ترى في ( من ملح ) هي كلمة السر والمفتاح
فيكون الهايكو كما جاء في الترتيب الذي اختارته الشاعرة .

الرمل
جبل فتّته
الحنين

هذه الشذرة الجميلة هي في الحقيقة قصيدة قصيرة جداً لبست
ثوب الهايكو وليس العكس لأن الهايكو لا يتوغّل في المجردات
مثل ( الحنين ) فالحنين شعور داخلي استعارته الشاعرة فجعلت
الجبل يحن الى حدّ التفتتتْ والهايكو عادةً لا يغوص داخلياً بل
يكتفي ببراعة اللقطة والمشهدية من الخارج دون اللجوء الى
المجاز والأستعارة فإذا اقترف الهايكو المجاز والإستعارة فقد
اختلط بالقصيدة وصار نصف هايكو ونصف قصيدة , صحيح
ان هناك شعراء يكتبون هذا النمط بلا حرج ولكن الأصح
ان الهايكو النقي أفضل من الهايكو المشعرن أو المُقَصدن أي
الهايكو الذي يتشبّه بالقصيدة لأن الهايكو المشعرن إذا نجح
فبسبب شعريته وإذا لم ينجح قالوا : هايكو غير جيد .

القهوة
ظلال
الليل

هذا الهايكو بديع جداً وذو شعرية عالية , هذا هايكو نانو حقاً .

دمت شاعرةً مدهشة سيدتي مريم لحلو .

This comment was minimized by the moderator on the site

حقا وصدقا في غاية السرور باستحسانك وتشجيعك أستاذ جمال مصطفى
باقة ورد لقلبك النبيل

This comment was minimized by the moderator on the site

لله درّك ... ما أروع التقاطاتك !

كلهن رائعات ، لكنني توقفت كثيرا عند هذه الصورة المبتكرة :

‏الهضبة
‏تنهيدة
‏الأرض

This comment was minimized by the moderator on the site

عميق الشكر والمحبة أستاذ يحيى
تقديري المتجدد

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4371 المصادف: 2018-08-24 09:08:30