 هايكو

هايكو..ترانيم

صحيفة المثقفاجمل صوت

تطلقه قبل الرحيل

بجعة

2

ملائكة راقصة

على ضفاف البحيرة

بجع

3

ذلك الضوء الخافت

نهاية الغابة

شمس تستعد للرحيل

4

سجين بين اغصان الغابة

بالكاد اراه

قمر

5

تضئ ليلا

حباتها

مسبحة كهرب

6

اكثر بياضا وجمالا

من اطواقها

بائعة الفل

7

راحلةً

تاركة ترنيمتها على الشاطئ

بجعة

8

ليلة مقمرة

يامل الوصول الى القمر

قارب حالم

9

وحيدة بالبرد

تقضي ايامها

اريكة الغابة

10

امواج ذهبية

يكتسيها البحر

هدية الشمس

11

جذع شجرة مقطوع

مفعم بالخضار

طحالب

12

ضل الطريق

المدينة غريبة عليه

حمام زاجل

13

امنتها السماء

لونا

عيون

14

تتسابق مع الريح

يال حماقتها

مهرة صغيرة

15

بين الجبال

تضحك السماء

شمس

16

على اريكة الحديقة

تركت تاريخ ميلادها

شجرة

17

استغلت لونها

لتندس بين سنابل القمح

سنيبلات شعير

18

جدائل بلا اطواق

تتراقص مع الريح

سعفات

19

كسارة بندق ماهرة

تنتقي حباتها باتقان

سنجابة

20

فقدت خاتمها الماسي

بعد قليل من ارتداءه

شمس

21

دموعك

ليست ثمينة دائما

محارة

22

لا يغرنك سكونه

باي لحظة سيثور

بحر

***

مريم لطفي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (14)

This comment was minimized by the moderator on the site

بتواضع تكتبين عنوان لقويصداتك ترانيم ويكفي اي رسام ليتاملاها حتي يوجد منها لوحات أو في حد ذاتها هي لوحات ابدعتي في التقاطها لابد لاي قارء أن يلاحظ جمالها الأخاذ ويتامل بديع الوصف .
ليلة مقمره
يأمل بالوصول
الى القمر قارب حلم
أو تلك التي تقولين بها.
وحيده بالبرد تقضي
ايامها أريكة الغابه
ياله صورك وتعابير الكلمات.
لا اضن أن كلتاتي تكفي لاثني على ما تبدعين
تحيه طيبه
وجمعه مباركه.

امجد السبهان
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ القدير تحية واحترام
فائق الشكر لتعليقكم الراق الذي يدل على ذائقة فنية ادبية راقية
وتمحيص دقيق وقراءة مستفيضة لكل مقطع من المقاطع
وحمدا لله اني استطعت ايصال الفكرة بقويصدات ذات معنى
كل الشكر لكلماتكم السخية ومروركم الكريم
جمعة مباركة ودمتم بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة الشاعرة الرقيقة مريم لطفي ، كل الحب ومساء الخير لعيونك ، تحية ومودة على الدوام ..

ترانيم ، العنوان جميل يشي بالموسيقى والأنغام

جذع شجرة مقطوع

مفعم بالخضار

طحالب



ضل الطريق

المدينة غريبة عليه

حمام زاجل




تتسابق مع الريح

يال حماقتها

مهرة صغيرة


استغلت لونها

لتندس بين سنابل القمح

سنيبلات شعير



جدائل بلا اطواق

تتراقص مع الريح

سعفات



كسارة بندق ماهرة

تنتقي حباتها باتقان

سنجابة


صديقتي الجميلة :: قويصدات مُلتقطة بعناية وجمال
أكتشف و في كل مرة تكتبين الهايكو فيها تبدعين أكثر وأكثر ..

سلمت يمينك عزيزتي
طاب نهارك بكل السعادة كما عمرك ، لكِ الود وكل السلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة الفاتنة فاتن عبد السلام مساء الورد
شكرا لاطلالتك التي تزيد سطوري بريقا
وانت ترشين ماء الورد على براعم الكلمات لتتفتح وتتالق
كل كلمة لها وقع الربيع على الحدائق
سرني كثيرا غاليتي ان قويصداتي وجدت مكانها في نفسك
فائق الامتنان لزيتونة الشام الاصيلة
دمت بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتبة والشاعرة المبدعة / مريم لطفي

يفرحني ويسرني جدا إن إمرأة عراقية مبدعة ( بابلية - سومرية - أكدية -آشورية ) تكتب الهايكو - والسنريو.
وبسبب من حبي لهذا النوع من الشعر الصافي النقي والمركز باعتبار إن كل هايكو بمقاطعه الثلاث ومقاطعه الصوتيه السبعة عشر - 5- 7 -5 هو قصيدة مكثفة ومركزة من سحر وفتنة الطبيعة النقية البريئة الصافية والصادقة وبسبب من متابعتي أيضا لبعض ما صدر لك على صفحات - صحيفة المثقف - مثل :-
هايكو - سنريو / تفاحة آدم
هايكو - سنريو / غلطة
أو نتاجاتك الأخرى المنشورة في المواقع الآخرى مثل النص الجميل (( في المطار ...عراقية )).
أو رحلة الموت ( النوارس المهاجرة - رحلة الموت ).

إسمح لي أيتها الشاعرة المبدعة بالملاحظات التالية:-
أولا : تولد لدي إنطباع من خلال إطلاعي على تجربتك في كتابة الهايكو - السنريو بأن خطواتك الجريئة بدأت تقترب من كتابة هايكو حقيقي بلحمه وعظمه وجلده ودمه !
فإنتقالتك الجريئة من الحكم والمواعظ والحقائق المنطقية في كتاباتك السابقة على سبيل المثال :-

أجنحة الكون
لا تعادل جناحها
حرية
أو مثل :-
الغروب
يذكره بغربته
مغترب
إنتقالتك لكتابة هايكو حقيقي في هذه المجموعة بالرغم من أنك لم تكملي كرمك وتفصحي لنا مشكورة عن إسم البحيرة التي زرتيها ووقع بصرك عليها مثل كاميرا والتقطتي لنا مشهد هذه البجعات الجميلة ( الملائكة الراقصة ) .
أقصد مثلا :- إذا كأن إسم البحيرة ( بلاتون ) أو
( فكتوريا ) لكان الأفضل أن تكتبي إسم البحيرة ليصبح هذا الهايكو هكذا :-
ملائكة راقصة
ضفاف بحيرة - فكتوريا -
بجعات
وهكذا نتخلص من حرف الجر ( على ) و ( ال ) التعريف لأننا عرفنا إسم البحيرة وموقعها على خارطة كرتنا الأرضية الجميلة.

لماذا تحجبي عنا إسم البحيرة إذا كنت تعرفين إسم هذه البحيرة ؟!!!

ثانيا : - الهايكو رقم 1 لا داعي له إطلاقا لأنه تكرر في هذا الهايكو الجميل رقم 7
راحلة
تاركة ترنيمتها على الشاطئ
بجعة


ثالثا : - أقترح عليك أيتها المبدعة أن تقدمي وتأخري في هذا الهايكو الجميل رقم 14 ليصبح هكذا :-
يا لحماقتها
تتسابق مع الريح
مهرة صغيرة

أنت كتبتي هذا الهايكو بشكل مرتبك هكذا:'
تتسابق مع الريح
يا ل حماقتها
مهرة صغيرة

لا أعرف لماذا جاء حرف الجر ( ل ) منفصلا وليس متصلا ؟ !
الشاعرة المبدعة - مريم لطفي - أصبح عندنا في - صحيفة المثقف - مريمان واحدة من المغرب وهي - مريم الحلو - والثانية من العراق - مريم لطفي - التي أرجو منها أن تقرأ كل ما كتبته سميتها - مريم الحلو - من هايكوات وأن تتابع وتقرأ باللغة الإنجليزية أو أية لغة أوربية تتقنها الهايكو إلياباني الكلاسيكي المترجم الى هذه اللغات العالمية وأن تتعرف على تقنية كتابة الهايكو وفلسفة الهايكو الروحية.

ننتظر منك وبشغف سنريواتك العراقية أيام الوجد قبل الرحيل ( البابلية - السومرية - الأكدية - والآشورية ) وهايكواتك الجميلة من البلد الذي تعيشين فيه حاليا .

دمت بألق أيتها البابلية المبدعة وتوهج وإبداع متواصل.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ والشاعر القدير تحية واحترام
بدءا اتحفنا مروركم الكريم وتعليقكم البناء وقرائتكم المستفيضة لنصوصي وهذه شهادة من استاذ كبير له باع في الشعر
حقيقة اني كتبت الهايكو في صحيفة المثقف وانا حديثة العهد بهذا الجنس الادبي الراقي
تناولت عدد من الموضوعات هايكو وسنريو وقد نشرت الصحيفة لي مشكورة عددا منها وقد تضمنت بعضها مقاطعا عراقية عراقية مثل هايكو من كل بحر قطرة،هايكو تراتيل البحر ،هايكو قوس قزح ،هايكو بلاد السواد وغيرها
ارتايت الا اذكر اسم البحيرة ليكون الموضوع عام فهنالك العديد من البحيرات الرائعة التي تحتضن البجع تلك الطيور الرائعة الجمال والمنتشرة في اصقاع الارض فضلا عن رائعة تشايكوفسكي بحيرة البجع
بالنسبة للمقطع رقم١ له قصة فالبجعة قبل ان تموت تصدر صوتا من اجمل مايكون وهو اخر صوت تصدره فبل ان تموت ومن هنا جاء العنوان الذي عنونته في البداية ترنيمة البجع ثم غيرته لاحقا لوجود بعض المقاطع الاخرى المختلفة ،بينما المقطع رقم ٧ يقصد به رحيل البجعات اي ابتعادهن عن الشاطئ،اما بالنسبة لمقطع رقم١٤ فكانما اسال نفسي واجيب
تتسابق مع الريح!؟
يالحماقتها
مهرة صغيرة
ويال خطا مطبعي لذا جاء منفصلا
الاستاذ القدير جزيل الشكر لنصائحكم وارشاداتكم القيمة
ودمتم بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة القديرة مساء الخير
مقاطع جمعت بين اناقة الكلمة وروعة اللقطة
تصوير بارع ولقطات اروع
ابدعت سيدتي
تمنياتي بالنجاح الدائم

اسراء السعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

القديرة اسراء السعدي صباح الورد
يسرني كثيرا ان مقاطعي قد نالت اعجابك
اتحفني مرورك اللطيف على صفحتي وزادها بريقا
فائق الامتنان ودمت بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي. مريم.

الشاعرة. العراقية العربية. المبدعة

هذه الباقة. الزاهية. حقاً. من. الشذرات

أو. اللقطات التي أبدعت. عدسةُ. حدسِكِ وحواسِّكِ

في إلتقاطها ممّا حولك ( بحيرة ، بجع ، غابةٌ ، أريكةٌ

مهجورة، قمرٌ ، شمسُ ألاصيل ،) وكأنك تجمعين ألوان

الطيف في بودقةٍ. من بلّور.

وكأنّ كل ومضةٍ هي. حقاً حبةٌ ( خِرْزةٌ ). في.

مسبحةِ. كهرب.


دُمُتِ. إبداعاً

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ القدير تحية واحترام
ارجو ان تكون التحية بدون كلمة عزيزتي مع احترامي

شكرا لتعليقكم الكريم على مقاطعي الهايكوية
ودمتم بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتبة والشاعرة المبدعة / مريم لطفي

إسمح لي بتعليق ثان يخص ردك المحترم على تعليقي الأول وتحديدا حول عبارتك التالية وأتمنى أن لا يزعجك ذلك :-
تقولين :- (( إرتأيت ألا أذكر إسم البحيرة ليكون الموضوع عام فهنالك العديد من البحيرات الرائعة التي تحتضن البجع تلك الطيور الرائعة الجمال والمنتشرة في أصقاع الأرض فضلا عن رائعة تشايكوفسكي بحيرة البجع )).
سيدتي الشاعرة المبدعة :-
الهايكو ((خاص )) وليس (( عام !!)) كل هايكو له خصوصيته النابعة من كونه يكتبه شخص واحد ويسجله بإسمه لأنه شاهده في الطبيعة وإلتقطه بلحظة محددة كما تلتقط الكاميرا الصورة في اللحظة المناسبة وتسجل الصورة بإسم الشخص الذي إلتقطها إو الإستوديو الذي تم فيه إلتقاط الصورة (( أي محل أو مكان التصوير )).
لا يجوز أن نتخيل الهايكو ( أي لا يجوز أن نتخيل البجعة ونتخيل البحيرة ) ونقول أن هذه البجعات التي تشبه الملائكة الراقصة موجودة في العديد من البحيرات الرائعة التي تحتضن البجع والمنتشرة في أصقاع الأرض فضلا عن رائعة ديستوفسكي بحيرة البجع !!!
لأن الهايكو الذي نكتبه سيكون متخيلا مصطنعا كاذبا ليس حقيقيا ليس صادقا لا صلة له بالطبيعة الحقيقية والمشاهدة الحقيقية الصادقة أي يصبح هايكو مكاتب أو هايكو بيوت ، يعني نجلس في مكاتبنا أو بيوتنا ونكتب هايكو! هذا لا يجوز إطلاقا.

الشاعر إلياباني ( إيسا ) كتب حوالي 27000 سبعة وعشرين ألف هايكو خلال حياته التي عاشها .
كتب عن البعوض والقمل والعناكب والحلزون والعصافير وغيرها من الحشرات والطيور والحيوانات وأستطيع القول جازما إن كل هايكواته صادقة إلتقطها من خلال معايشته معها في الطبيعة يعني لم يتخيل البعوض بل عانى كثيرا منه وكان البعوض يمتص دمه لأنه سكن في بيت ريفي في حقل وكان القمل يملأ معطفه ( يعني باللهجة العراقية ماكله الكمل ) والعناكب في كل زاوية من زوايا بيته الريفي الفقير !!! أنا لا أطالبك سيدتي المحترمة أن تعيشي حياة - إيسا - لأنه عاش حياة الناسك البوذي بل قصدت بملاحظتي هذه علينا أن لا نتصور ونتخيل الهايكو بل أن نستخرجه من طيات الوجود والطبيعة التي نعيش فيها.
سيدتي الشاعرة المبدعة المحترمة أنا أعيش منذ أربعين سنة في جمهورية التشيك وفي العاصمة - براغ - يجري نهر - الفلتافا - فيه المئات من البجعات الجميلات التي نطعمهن خبزا كل ما مررنا على ضفاف النهر فإذا كان حظي سعيدا واستطعت يوما أن ألتقط هايكو ( صورة فوتوغرافية ) لم يشاهدها غيري من قبل لواحدة أو أكثر من هذه البجعات فسأسجل هذا الهايكو ( الصورة ) بإسمي وسأكون سعيدا جدا .

أما بخصوص الهايكو الجميل رقم 14 :-
فكان الأفضل أن تضعي علامتي الإستفهام والتعجب لأن القاريء لا يعرف إنك تستفهمين ؟وتتعجبين ! لذلك يكون هذا الهايكو صحيحا هكذا:-
تتسابق مع الريح ؟!
يا لحماقتها
مهرة صغيرة

دمت بعافية شعرية وألق وإبداع دائم سيدتي الشاعرة المبدعة - مريم لطفي - وأتمنى أن تتقبلي ملاحظتي بروح رياضية !

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ القدير تحية واحترام
فائق الشكر لملاحظاتكم القيمة وحسب متابعتي وقرائتي لاصناف من الهايكو العربي والاجنبي وصلت الى حقيقة ان الهايكو عام وخاص فالعام عام ويخص كلما جادت به الطبيعة والخاص يكمن بالبصمة التي يضعها الكاتب على مقطعه اي طريقة واسلوب كتابته للمقطع من خلال اللقطة التي التقطها ..
ساعمل بملاحظاتكم القيمةفي المرات القادمة علما ان المدينة التي اعيش فيها غنية بالبحيرات والغابات وكل له اسمه
فائق الاحترام والتقدير لاهتمامكم ودمتم بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

وحيدة بالبرد
تقضي ايامها
اريكة الغابة
-----
أيتها المريم الجميلة
أنا سعيدة بكِ ، بل فخورة أن بنت بلدي وصديقتي تكتب الهايكو
محبات لقلبكِ

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقتي الرائعة ذكرى لعيبي مساء الورد
تسعدني اطلالتك الرائعة
وحفاوتك الكريمة تزين سطوري باكاليل غار
فائق الامتنان لمشاعرك الرقيقة غاليتي
دمت بخير وامان

مريم لطفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4476 المصادف: 2018-12-07 10:16:18