 هايكو

هايكوات: زنابق الماء

عامر كامل السامرائيمختارات من الهايكو لشعراء عالمیین

أختارها وترجمها: عامر كامل السامرائي

***

للشاعر المجري : باكوش فَرَنتس

-1-

لا الذباب

تطرديه بل ذكرياتي

أيتها السنونوات المباركة

-2-

الشجرة اليابانية الغليظة

في مكانها الآن مدرسة

هناك يتعلم إبني

-3-

من بعيد تُغري

عن قريب تَصُد

زنابق الماء

***

للشاعر الأرجنتيني: يورك لويس بورجيس

-1-

في الصحراء

شخص يعرف بالفعل

الفجر سيأتي

-2-

سيف مهمل

يحلم بحروبه

حلمي يختلف

-3-

مات الرجل

لحيته لا تعرف ذلك

أظفره ينمو أيضاً

*** 

للشاعر الأسترالي: جون بيرد

-1-

مطر الربيع

أرجوحة فارغة معلقة

فوق ماء بركتها

-2-

شعبة الأورام

زهور غرفة الاستقبال

لا تزال من البلاستيك

-3-

مطر بارد

على نافذة متجر الحيوانات الأليفة

لسان الجرو الوردي

-4-

حافلة المدينة

لمهارةٍ كي تتجنب

لقاء العيون

***

للشاعرة النمساوية: أمّا فون بودميرشوف

-1-

تماماً مثل قطرة

تبدو لي البحيرة أمام منزلنا

مذ رأيت البحر

-2-

قبور في الضباب

أعشاش فارغة. السنونوات

تطير نحو الجنوب

-3-

النهر الكبير صامت

في بعض الأحيان فقط يبدو هادئاً

عميقاً تحت الجليد

 ***

للشاعر الروسي: أندريه أنطونيان

-1-

في المنزل القديم

بين خيوط العنكبوت الفضية

فراشة يابسة

-2-

مطر. للنوم

ذاهب، وآمل غداً

تغرق المدينة

-3-

صبارتي طوال النهار

تتطلع من النافذة

تنتظرني

-4-

أيقبل القصب

أن تنمو بينه

شجرة بلوط؟

 

............................

* هذه مجموعة من الهايكو لحوالي عشرين شاعراً من مختلف البلدان سأقدمها على شكل حلقات في كل حلقة خمسة شعراء.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

تصويب

مطر الربيع
أرجوحة فارغة معلقة


كلمة معلقة اظنها زائدة هنا. فالأرجوحة عادة معلقة وأن كانت موجودة بالنص.

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
ابدعت في هذه الاختيارات المتنوعة لترجمة . ان الصعوبة في ترجمة المقطع الهايكوي تكمن في الخاتمة , كحد الشعرة بين القصيدة الثلاثية ومقطع الهايكو . بأن تكون الخاتمة كومضة البرق , بسرعة ومفاجأة , لكنها تعطي وميض الصورة التعبيرية في الهايكو , بينما في القصيدة الثلاثية هي من استمراية السياق العام لصورة , دون ومضة سريعة كالربق ومفاجأة للقارئ . لذلك استطيع ان اقول حافظت على الروحية الهايكوية , وعلى ومضة الخاتمة , في اكثرية المقاطع . لذلك سأختار من الجانبين . الاولى التي ابدعت في ومضة خاتمة الهايكو
من بعيد تُغري

عن قريب تَصُد

زنابق الماء
-------------
سيف مهمل

يحلم بحروبه

حلمي يختلف
----------------
في المنزل القديم

بين خيوط العنكبوت الفضية

فراشة يابسة
---------------
اما الثانية في ومضة الخاتمة , بين بين . أو انها , اقتربت اكثر من القصيدة الثلاثية , من ومضة الخاتمة الهايكوية .
لا الذباب

تطرديه بل ذكرياتي

أيتها السنونوات المباركة
--------------------------
مات الرجل

لحيته لا تعرف ذلك

أظفره ينمو أيضاً
----------------------
قبور في الضباب

أعشاش فارغة. السنونوات

تطير نحو الجنوب
ودمت بخير وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والناقد المبدع الأستاذ العزيز جمعة عبد الله

أشكر متابعاتك وتعليقاتك القيمة.
أود أن أشير هنا إلى أنني ولأول مرة أجرب ترجمة الهايكو رغم أنني أقرأ نتاجاته منذ زمن بعيد، وحقيقة الذي دفعني الآن للترجمة دون أن يعلم الأخ حسين السوداني بالأضافة إلى الهايكوات التي اقرأها هنا ومدى اهتمام الكثير من الأدباء والنقاد العرب لهذا الصنف من الأدب والذي أستطيع أن أقول اصبح عالمياً بجدارة.

أستاذي الفاضل ذكرت في تصنيف ما ترجمت أنه يجمع بين الومضة السريعة التعبيرية (الهايكوية) وبين القصيرة الثلاثية، فهل هذا تقصير مني بالترجمة أم في الأختيار ؟

أذا كان في الأختيار فهذه القصائد إخترتها لكونها مصنفة تحت مسمى الهايكو وهذا بإقرار الكاتب نفسه. أما اذا كان قصدك بالترجمة فأرجو توضيح موقع القصور، لكي يمكنني تفادي الأسهاب في ترجمة الجملة والأكتفاء بكلمات تومض للقارئ ليتصور المغزى دون الأخلال بالصورة وتضييع الفرصة على القارئ لأن يكتشف بنفسه المراد.

مع خالص تقديري
ودمت بخير وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الاديب والمترجم القدير
الحقيقة لا اعرف انت مترجم قدير ومتمكن , ولكن من شروط الهايكو الثلاثة , واهمها هي ومضة الخاتمة , بأنها تأتي في دهشة ومفاجأة كومضة البرق . واتفق معك تمام الاتفاق في صوابية رأيك ( يمكنني تفادي الأسهاب في ترجمة الجملة والأكتفاء بكلمات تومض للقارئ ليتصور المغزى دون الأخلال بالصورة وتضييع الفرصة على القارئ لأن يكتشف بنفسه المراد. ) ........ امثلة تطبيقية , بين خاتمة الهايكو , وخاتمة القصيدة الثلاثية . الاولى .
في المنزل القديم

بين خيوط العنكبوت الفضية

فراشة يابسة
جاءت ( فراشة يابسة ) كومضة غير متوقعة , كأنها مفاجأة لم يتوقعها القارى , وايضاً هي تحمل دهشة في كمال الصور الشعرية الهايكوية ........... مثال من جانب المقطع القصيدة الثلاثية .
قبور في الضباب

أعشاش فارغة. السنونوات

تطير نحو الجنوب
جاءت ( تطير نحو الجنوب ) , كأنهم من السياق العام , ان ترحل السنونوات الى الجنوب , كأنها محصلة عامة لابد منها , بدون ومضة ومفاجأة . حقاً ان الخاتمة تحتاج الى التركيز بأقل الكلمات الممكنة . والهايكو لا يحتاج الى استعراض في السرد والكلمات , وانما يعطي الصورة السريعة بأقل الكلمات , واستطيع ان اسميه : السهل الممتنع , والخاتمة اسرع في تكثيف الكلمات . بينما القصيدة الثلاثية تستوعب السرد والاستطراد والاستعراض

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأستاذ جمعة عبد الله

أشكرك على هذا الشرح المبسط والمفهوم تماماً. وسأضع في بالي ما تفضلت به عندما أختار وأترجم البقية لإكمال حلقة (هايكوات زنابق الماء).

ودمت بخير وعافية

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأديب والمترجم المبدع/
عامر كامل السامرائي

سررت بمرورك البهي وتعليقك الجميل على ترجماتي المتواضعة لهايكوات الشاعرة التشيكية - كاتكا سوستروجنيكوفا - الجزء الثاني ( 2 ) التي تركت عندك إنطباعا جيدا عنها ودفعتك وحرضتك لتترجم هايكوات - زنابق الماء - وهي مختارات لشعراء عالميين يكتبون الهايكو.
كنت أتمنى أيها الصديق العزيز أن تبدأ رحلتك مع الهايكو من المحطة الرئيسية الكبيرة التي إنطلق منها قطار الهايكو أعني هنا (( الهايكو الياباني الكلاسيكي )) الذي أزهر وأثمر وأينع هناك بفضل الأباء المعلمين الكبار الأوائل - إيسا، باشو، بوسون، شيكي - فلهم يعود الفضل بتطور حركة هذا النوع من الشعر شكلا ومضمونا ووصوله إلينا بصيغته النهائية الحالية.
إن دراسة الجانب النظري والتقني والتاريخي ومراحل تطور أشكال وصيغ الأشكال التي سبقت كتابة هذا اللون من الشعر ووصوله إلى شكله الحالي الذي عليه وتقنية كتابته الحالية من حيث المبنى والمعنى والالتزام بشروط وأسس ومبادىء كتابته لأمر ضروري ومهم جدا ليتسنى لنا كتابة أو ترجمة هذا اللون من الشعر الخاص بالطبيعة وعناصرها ومخلوقاتها الجميلة والإبداع فيه بعيدا عن تدخل الإنسان وعاطفته وإنطباعاته الشخصية المسبقة وهمومه ومشاكله السياسية والإقتصادية والإجتماعية والوجدانية العاطفية التي أبدع فيها ( سنريو كاراي 1718 - 1790 ) وأوجد لنا شكلا آخر للهايكو يسمى ( سنريو ) على إسمه يعالج هذه الأمور.
لذلك علينا أن نميز وأن لا نخلط بين هذين الشكلين اللذان يتشابهان في الشكل لكنهما يختلفان في المضمون .
ومن الضروري جدا أن يطلع المتصدي لكتابة الهايكو أو السنريو أو الذي يريد ترجمته إلى ما جاء به ( توماس ترانسترومر ) الذي يكتب هجين الهايكو بشكل جميل جدا ومبدع وخلاق.
أرجو منك أيها الأخ والصديق العزيز أن تطلع على ما ترجمه البروفسور (( David G.Lanoue )) الذي أعتبره أفضل من ترجم الهايكو عن اليابانية إلى الإنكليزية لأنه درسها بعمق منذ عام 1982 وقد ترجم ( لإيسا ) ما يناهز 1700 هايكو.
بالمناسبة شاعر الهايكو الياباني - إيسا - كتب عشرين ألف هايكو.
أما أخي وصديقي الحميم الشاعر والمترجم والناقد القدير - جمال مصطفى - فقد ترجم إلى العربية عن ما ترجمه البروفسور (( David G.Lanoue )) إلى الإنجليزية (( ألف هايكو وهايكو )) أرجو منك أخي العزيز - عامر - أن تتطلع عليها وهي منشورة في متصفح الأخ العزيز - جمال - في صحيفة المثقف وهي برأيي من أفضل الترجمات عن الإنجليزية على الإطلاق.
تقبل مني مودتي وإحترامي وتقديري.
دمت بخير وبعافية أدبية وبألق وإبداع متواصل.

This comment was minimized by the moderator on the site

تصويب :-
قصدت : تطلع عليها وليس تتطلع عليها.
وشكرا لك أخي عامر

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأديب والمترجم المبدع/ حسين السوداني

جزيل الشكر والأمتنان على متابعتك وتعليقاتك القيمة، وأود أن أخبرك بأنني سبق وأن قرأت الكثير من الهايكو باللغة المجرية وأيضاً المترجم من زمن بعيد، ولكن بالحقيقة لم أكن مهتماً بترجمته، ربما لأنني أستهوي القصائد الشعرية النثرية الطويلة والتي يكون فيها تحدي للغة المترجم وأيضاً شاعريته.

ولكن بعد أطلاعي على ترجماتك هنا ومحاولتي لترجمة بعض الهايكواتن وكذلك اليوم أستطعت أن أقرأ ترجمات الأخ الشاعر جمال مصطفى، وجدت أن هناك فعلاً صعوبة ما في ترجمة النص المختزل، وهذا يعني أن ترجمة الهايكو أيضاً فيها تحدي، وهذا ما سيدفعني أكثر لقراءة المزيد والأستفادة من الترجمات العربية.

وسأخذ بنصيحتك التي قلت فيها مشكوراً (دراسة الجانب النظري والتقني والتاريخي ومراحل تطور أشكال وصيغ الأشكال التي سبقت كتابة هذا اللون من الشعر ووصوله إلى شكله الحالي الذي عليه وتقنية كتابته الحالية من حيث المبنى والمعنى والالتزام بشروط وأسس ومبادىء كتابته).

أخي وصديقي العزيز حسين التفاتاتك جميلة وجداً مفيدة لتقويم مسيرة الترجمةز فأشكرك مرة أخرى.

ودمت بخير وعافية متألقاً ومبدعاً وناصحاً أدبياً

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الأديب والمترجم المثابر عامر كامل السامرّائي
ودّاً ودّا

المترجم ومن يترجم الشعر والرواية بشكل خاص مبدع كبير وزاهد كبير , وأنت مِن هؤلاء
يا أخي الحبيب وأمثالك نادرون في الواقع .
لفت انتباهي معرفتك بلغات أخرى غير الإنجليزية وهذا ما يدفعني الى القول : ليتك تترجم الهايكو
الخاص باللغة التي تجيدها وأعني مثلاً إذا كنت تجيد لغة اوربية فترجم الهايكو والسينريو المكتوب أصلاً
بتلك اللغة , فقليلة هي الترجمات المباشرة عن الصربية أو الكرواتية أو البولونية على سبيل المثال لا الحصر ,
أمّا ترجمة الهايكو عبر لغة ثالثة وسيطة فلا اعتقد ان النتيجة تساوي الجهد المبذول وقد اضطررت أنا شخصياً
لترجمة الكثير من الهايكو عبر الدنماركية والإنكليزية مضطراً فقد كان باب الهايكو جديداً في المثقف والطلب
على معرفة الهايكو العالمي شديد وإلاّ فإن ترجمة الهايكو من الأفضل أن تكون من لغته الأصلية وأنت تعرف
ان الهايكو يابانيّ الأصل وليس هناك مَن يعرف هذه اللغة ومن هنا يضطر المترجم الى الإستعانة بلغة وسيطة وقد ترجم الشاعر
السوري محمد عضيمة عن اليابانية مباشرةً كثيراً من شعر الهايكو الياباني وهو الوحيد الذي ترجم الهايكو من
اليانية .
على الشابكة العنكبوتية أقترح عليك وهذا مجرد اقتراح وهو أن تتزوّد بكل ما يحتاجه مترجم الهايكو من معلومات
تخص عالم الهايكو وتاريخه وشعرائه وتقنياته من موقع سيدة الهايكو العالمي خارج اليابان وهي السيدة الشاعرة
الكبيرة جين ريشهولد ويمكنك الدخول بدايةً على هذا الرابط لتكتشف حجم الخدمات التي قامت بها هذه الكبيرة في
نشر الهايكو خارج اليابان والرابط هو :
https://www.ahapoetry.com/HAIKU.HTM

شخصياً اقتبست منها الكثير حتى انني تطفلت على نصائحها التي كتبتها على شكل فقرات كثيرة جداً فأخذت منها
بعض الفقرات التي يستفيد منها الشاعر والقارىء العربي وأهملت ما يخص القارىء الإنجليزي ثم أضفت الى فقراتها
بعض النقاط التي تخصنا في الهايكو العربي ونشرتها على الشابكة بعنوان (مسبحة الهايكو ) يمكنك المرور عليها
إذا أحببت وهي عبارة عن مرشد سياحي مبسط ليس أكثر .
ليتك تتحفنا بسينريو وهايكو من شعراء اللغات التي تجيدها مباشرة وليس عبر الإنجليزية كلغة وسيطة إلاّ إذا كان الصيد
ثميناً جداً والرغبة في ترجمته شديدة الإلحاح .
أتفق تماماً مع ما ورد في تعليق الشاعر الصديق حسين السوداني في ما يخص كلامه عن الهايكو ولا أتفق معه في
أن ترجمتي هي الأفضل ( ما أكرمك يا حسين ) فهناك ترجمات كثيرة لإيسا في العربية ولكن ترجمتي هي الأكبر من ناحية
الكم فلا تزيد ترجمات الآخرين عن مئة أو مئة وخمسين هايكو . الشاعر حسين السوداني نبّهني مرّات عديدة الى أغلاط
في ترجماتي للهايكو فخذ بنصائحه يا صديقي عامر فلن نجد مثله مترجماً ومصححاً وناصحا .
دمت في أحسن حال أخي الحبيب الأديب والمترجم عامر كامل السامرائي

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الحبيب الشاعر والمترجم المتألق جمال مصطفى

لك كل الود والتقدير على سخائك المبهج في الرد والتعليق والتوجيه. كل الفضل موجه لكم أحبائي أنت والأستاذ الفاضل والناقد المبدع جمعة عبد الله والشاعر والمترجم الجميل حسين السوداني، على حثكم وأيضاَ توجيهاتكم القيمة في كيفية تناول ترجمة نصوص الهايكو. وهذا كله يبعث في نفسي السرور والهمة في ترجمة المزيد.

وأتفق معك تماماً فيما يخص ترجمة النص عن لغة ثالثة، فهو يستهلك المترجم وربما يأخذ النص شكلاً مغايراً عند الترجمة. ومن هنا أقول لك أبشر، سأقوم إن شاء الله بترجمة نصوص من الهايكو عن اللغة المجرية فهي كثيرة جداً، ولكن لا أستطيع أن أوعدك بأنني سأترجم الف هايكو وهايكو كما فعلت أنت مشكوراً فهذا جهد عظيم ويحتاج إلى صبر قلما نجده اليوم في مثقفيناً، فبوركت على ما قدمت،إنه بالفعل سيغني المكتبة العربية.

أقول: - وكأنك تعرف ما يجول بخاطري وأنا اتصفح نصوص الهايكو وأقرأها بشغف فهناك فعلاً نصوص لا يمكن المرور عليها مر الكرام وتركها دون نقلها للقاري العربي وهذا ما أسميته أنت (الصيد الثمين جداً) الذي يرفع فيك الحماس وتجد كما قلت رغبة في ترجمته شديدة الإلحاح.


أما قول الأخ حسين السوداني عن ترجمتك هي الأفضل فبدون مبالغة ولا مجاملة (فأنا لا أحابي أحد على حساب الجودة) فأنا أشاركه الرأي تماماً (وإن لم أتمم قراءة كل ما ترجمته)، والسبب في قولي هذا هو أنك أولاً شاعراً مرموقاً ومترجماً مبدعاً، وأجتماع هاتين الموهبتين كفيلة لأن تجعل ترجماتك هي الأفضل.

ودمت أخاً وصديقاً عزيزاً وشاعراً ومترجماً متألقاً دوماً

وعسى أن يجمعنا لقاء ان شاء الله

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4628 المصادف: 2019-05-08 06:27:49