 هايكو

هايكو: ما خطبك أيتها الريح؟

مريم لحلونافورة -

تقاسيم الريح

على أوتار من ماء

2

بعد الخمسين-

أترك خطاي تمشي

على هوى الريح

3

ما به شعري

يترك اليوم أمره

للريح ؟

4

طريق الليسيه-

عبثا تبحث الريح

عن تنانير

5

خريف-

لمَ لبرهة يفكر العصفور

قبل أن يطير؟

6

خريف -

كل شجرة تكسو

ظلها

7

مهلا، بعد حين

ستتكسر الموجة

التي تعالت هناك

8

‏سلكٌ شائك-

‏زهرة لا تقوى

على حمل الندى

9

أوراق الخريف

من يدي

يحرر صغيري يده

10

‏طريق المدرسة -

‏ظل ظليل

أشجار المقبرة

11

لم يغرد اليوم

ربما في مكان آخر

يغرد الآن !

12

شجرة تشرين-

أمثلي تعانين من هبات الحرارة؟

13

خريفان -

معا نفقد ما تبقى من حفيف

14

يا لهذا الغراب !

بدل قرص الجبن يحمل

قرص الشمس

15

الأحد-

حتى الكلب

لم ينبح

16

يا لهذه القطة!

تستدير تستدير

حتى لكأنها القمر

17

آهٍ القطة-

تمضي وكأن لها

ألف شغل وشغل

18

داخل المشفى الجديد

معتقلة الشجرة

حيث كنا نجلس

19

‏أواخر الخريف -

‏في نفس الاتجاه

‏الغيوم والأوراق والمشيعون

20

ما تفعله الريح بالرمال

تفعله بالغيوم

وهكذا دواليك !

21

هبة ريح-

كل شجرة

تكسو ظلها

22

منتصف أكتوبر -

إلى داري تسابقني

أوراق الشجر

23

ما خطبك أيتها الريح؟

تارة تجمعين أوراق الشجر

تارة تبعثرينها!

***

مريم لحلو - المغرب

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي المبدعة

مريم لحلو

نافورة -
تقاسيم الريح
على أوتار من ماء

لم أقرأ تعريفاً شاعريّاً للنافورة أبلغ و أجمل

ممّا جاء في هذه الومضة المدهشة والمضيئة .

الشاعرة مريم وهبها الله حسّا مُرهفاً ومجسّاتٍ

لاقطةً لكلِّ همسٍ في الطبيعةِ او هسيس .

مأخوذةً بأوراق الخريفِ و حفيف أشجارهِ الهاطلةِ

ورقاً على هوى الريح .

دمتِ ابداعا و جمالاً

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

من دواعي سروري هذه الوقفة الجميلة منك المثقف النبيل مصطفى علي.
لك من صادق عبارات التقدير والمحبة

مريم لحلو
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4841 المصادف: 2019-12-07 01:38:30