 هايكو

باقة هايكو: الفراشة

فتحي مهذبشرر

يتطاير من هنا وهناك

الفراشة.

**

- خاتمك الذهبيّ

يطلق الضوء

على عتمة.

**

- زعيق الأسلاف

في الجذور المهشّمة

رفقا يا حطّاب.

**

- جنديّ

يطلق دمعتين

على جثّة.

**

- في البرلمان

تهدى شواهد قبور للفقراء

كأوسمة نصر.

**

- يتبادلان النظر

كجارين مهمّشين

دوريّ وفزّاعة.

**

ظلّي وظلّك

يرقصان كزنجيين

على أديم الأسلاف.

**

- أفواجا أفواجا

يقذف الأسرى في الرحا

حبّات القمح

**

- بجزمته

يدهس ظلال الأسرى

السجّان.

**

-طنين النحلة

ترجمة شعريّة لأحوال

الزهرة.

**

كساعي البريد

توزّع الفراشة كلمات الحبّ

على المساجين.

**

- لم تبق غير

أثارك حجرا وثنيّا على سطح

القلب.

**

- في الحديقة

تسطع مصابيح الأزهار

في قلب الأعمى.

**

- فراشة

تترجم للبنت العمياء

أسرار الحديقة.

***

فتحي مهذب

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

- بجزمته
يدهس ظلال الأسرى
السجّان.

الشاعر المبدع فتحي مهذب
ودّاً ودّا

كل ما تكتبه يا أخي الحبيب فتحي مترعٌ بالشعر , أنا اتابع كل ما تنشره من نصوص في المثقف .
وهذه هي المرة الأولى التي أجدك فيها تنشر قويصدات هايكوية
ولي بعض الملاحظات الوديّة أرجو أن يتسع لها صدرك .
شاعرٌ متمكن مدهش في قدرته على اجتراح الصورة الشعرية كفتحي مهذب لا تصعب
عليه كتابة شعر معطّر بنكهة الهايكو والدليل هذه القويصدات الجميلة جداً , انها هايكو
بلا شك كتقنيات وشكل ولكنّ الشعرية فيها تتغلّب على روح الهايكو أحيانا ً . أشرح فأقول :
فتحي مهذب يكتب الهايكو من زاويته كشاعر وأعني تحديداً تفعيله لمخيلته تفعيلاً رائعاً ,
بينما شاعر الهايكو يشتغل في الواقع على الإنتباه الناسك في حضرة الطبيعة أو بمعنى آخر
يجد القارىء ها هنا مخيلة الشاعر ومهاراته في اجتراح الصورة بينما يجد القارىء
عند شاعر الهايكو متابعة حارّة لما حوله في الطبيعة حيث يقتنص منها ما هو مدهش يمر على
الكثيرين فلا ينتبهون لما فيه من شعرية وإدهاش ثم ان هناك تقنيات وضوابط يلتزم بها
شاعر الهايكو لا تقديساً لقوالب الهايكو بل كي تتضح المسافة بين الهايكو وقصيدة اللقطة
ومن هذه الوسائل كتابة الهايكو بالفعل المضارع واستخدام لغة خالية تماماً من المجازات
والتقتنيات التي يستخدمها الشعراء والإبتعاد عن حروف الجر وما شابه ذلك فالفراشة في
الهايكو فراشة حقيقية وليست فراشة الضوء والزورق حقيقي وليس زورق السماء وقس على
ذلك . فإذا تفحصنا لغة هذه الهايكوات التي يكتبها الشاعر فتحي مهذب سنجدها ما زالت
تحتفي بالمجاز والإستعارات وكاف التشبيه وهذا كله مستورد من عالم الشعر والإفراط في
استخدام هذه التقنيات الشعرية في كتابة الهايكو يلغي المسافة بين الهايكو والشعر وهذا ليس
في صالح الهايكو ومراجعة بسيطة اهذه الإضمامة سنجد طغيان كاف التشبيه وهو من لوازم
الشعر :
كساعي البريد
توزّع الفراشة كلمات الحبّ
على المساجين.

ساعي البريد /
توزع الفراشة كلمات الحب
على المساجين
وحتى في شعرنا الحديث والقديم أيضاً يُستحسن التشبيه دون استخدام اداة التشبيه فلو
أخذنا : نعمان كالأسد ونعمان أسد سنرى ان الجملة الثانية أبلغ .
ولو كانت هذه القويصدات الهايكوية لي لحذفت كاف التشبيه منها كلياً تعزيزاً لشعريتها
وتقريباً لها من الهايكو .

- لم تبق غير
أثارك حجرا وثنيّا على سطح
القلب.

هذه الثلاثية الشعرية الجميلة على سبيل المثال لا تمت بصلة للهايكو لا من قريب ولا من بعيد
انها قرميدة جميلة في بيوتنا الشعرية ليس إلاّ فليس في الهايكو حجر وثني هذا مجاز نراه
في الشعر بينما لغة الهايكو لغة متقشفة وواقعية تماماً .

يتجلى الهايكو جميلاً في

شرر
يتطاير من هنا وهناك
الفراشة

وفي :

- جنديّ
يطلق دمعتين
على جثّة

ولكنّ الهايكو المدهش بحق في هذه الباقة الهايكوية للشاعر المبدع فتحي مهذب هو :

- بجزمته
يدهس ظلال الأسرى
السجّان.

دمت في صحة وإبداع أخي فتحي .

جمال مصطفى
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4936 المصادف: 2020-03-11 03:19:07