 هايكو

هايكو: كوفيد 19

مريم لحلوصباح بارد-

بضعف حجمه

يرمق عصفور السماء

2

يوم ربيعي!

مرة أخرى يخذلني لساني

لأقول ذلك.

3

العصفور وراء النافذة

طويلا

ينظر إلي

4

هذا اليوم الجميل

لا يليق بأحداث سيئة كهاته -

 177 حالة جديدة

5

في هذا الحجر

كل حركة

موت مرتقب

6

ألبوم الصور-

ضحكتك الجميلة

لم تثير شجني الآن؟

7

رنة الميسنجر

الصدى يكشف

حجم الفراغ حولي

8

الفلم الهزلي

الذي شاهدناه معا

لم يبكيني الآن؟

9

كورونا-

هندباء

تأخذها الريح

10

ليلة قمراء

أعمق من الليل

سقوط وجهي في البئر

11

اتصال عبر النت

على البعد

معا نشهد وهج المغيب

12

‏شتاء متأخر-

‏أمن خفَرٍ ترخي الشمس

‏ذلك اللثام؟

13

حجر صحي-

تتمهل الشمس طويلا

 فوق ممسحة الأرجل

14

كورونا-

ها هي ذي قبلاتي

الطائرة إليك

15

خارجا ذلك الصباح -

كل زهوري

أجهشت بالندى؟

16

مطر مباغت-

عند بابي

تختبئ زهرتان

17

كوفيد 19 -

هاهي ذي الأرض تتوقف

لمَ بمقعدي أتشبت أكثر؟

18

‏كوفيد ١٩-

‏غيمة تخفي

‏نصف القمر

***

مريم لحلو - المغرب

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

المبدعة مريم أراك بتولاً في دير القصيدة كل ومضة منها له بهاءه ونقاءه الخاص دمت مبدعة

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

مسرورة جدا باستحسانك دكتور وليد.
وأشكرك على التعليق الجميل
عظيم التقدير دكتور وليد

مريم لحلو
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة القديرة
اقتناص بارع ومتمكن من الحدث الابرز في العالم وهو وباء كورونا . وصياغة ما يتركه هذا الفيروس من بصمات على الحياة والواقع من محن كارثية . في هذه المقاطع الهايكوية البارعة الصياغة والتشكيل والتصوير والوصف , ما يتركه من آثار محزنة وموجعة بالاصابات والوفيات . وما يتركه من آثار سلبية في الخناق والحصار والحجر المنزلي المطوق بالخوف والقلق . وحتى الطبيعة لم تسلم من آثاره السلبية , التي تجعل الطبيعة كأنها تبكي على جمالها المخطوف . وحتى الطيور لم تسلم منه , لذلك نجد نظراتها الحزينة والشاحبة كأنها في اسى وحزن . هذا ما احتوته التشكيلات الهايكوية في براعتها الهايكوية
العصفور وراء النافذة

طويلا

ينظر إلي
-------------------
خارجا ذلك الصباح -

كل زهوري

أجهشت بالندى؟
--------------------------
كوفيد ١٩-

‏غيمة تخفي

‏نصف القمر
تحياتي لكم

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب المقتدر جمعة عبد الله
لا تتصور سعادتي باستحسانك وتشجيعك.
كل المودة التي تليق بك صديقي صانع الجمال

مريم لحلو
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4975 المصادف: 2020-04-19 02:10:34