عادل صالح الزبيديبقلم: بول تشيمبرز

ترجمة: عادل صالح الزبيدي


1

صيحة باز

عميقا تحت الثلج

ينعطف الطريق

2

نجوم ما قبل الفجر...

ريشات أنفاس

من عربة القطيع

3

برد الصباح

الحقل يأخذ شكل

أيـّـل

4

إكليلية المروج

الحان شحرور

عقب المطر

5

يحرر نفسه

من نفسه

الجدول الذائب

6

نقاهة...

الخريف كاشفا

النهر

7

حافة المستنقع –

تتكثف الظلمة

غرابا

8

أواخر الصيف –

السنونوهات

تنظم الظلام بخيط

9

ريح جافة...

ظلال في القفص الصدري

لمهرة

10

بعد ظهر طويل...

السماء تقطر

من بركة مد

11

جدول على تل...

سمكة تروت تتفوه

مطرا

12

- جني الزيتون

قشرة زيز حصاد

تدفعها الريح عميقا في الخريف

13

اشد هدوءا الآن

مما كان قبل حلوله

الثلج المبكر

14

غراب الشتاء

هدب

فوق وسادتك

15

قطار الليل

طبعة كف

تلطخ القمر

16

ممر في ارض المستنقع

الشمس تستخرج

عطر أزهار كف الثعلب

17

طنين عمود كهرباء

ارتجاف أنسجة

في كتف حصان

***

 

...................

بول تشيمبرز: شاعر هايكو ومحرر مجلة هايكو الويلزية في بريطانيا نشر قصائده في ابرز المجلات الخاصة بشعر الهايكو مثل (الهايكو الحديث)، (الحضور)، (بركة الضفادع) (عش البلشون)، (اتلانتا ريفيو) و(انطولوجيا القمر الأحمر)، فضلا عن مجلات بريطانية واميركية متخصصة أخرى كثيرة. طبعت له حتى الآن مجموعتان من شعر الهايكو وحازت اعماله العديد من الجوائز المرموقة الخاصة بشعر الهايكو المكتوب بالانكليزية.

 

صحيفة المثقفللشاعر البريطاني ديفيد كوب

David Cobb’s Haiku

ترجمة:مريم لطفي

1

The full moon glances

Sideways down a street

Of ill repute

البدر يلقي

نظرة خاطفة على احد الشوارع

ذات السمعة السيئة

2

Over the furrows

Undulating shadows-

Slow flaps of a crow

فوق الاخاديد

الظلال المتموجة-

لوحات بطيئة للغراب

3

Day of his funeral

Still inviting messages

After the tone

يوم جنازته

لم تزل رسائل الدعوة

بعد"النغمة"

4

Supporting

Sagging chrysanthemums

Spider threads

تدعم

الاقحوان المترهل

خيوط العنكبوت

5

Not a soul on deck-

The vaporetto * passes

In the Isle of the dead

لاروح على ظهر السفينة

فابوريتو* تمر

في جزيرة الموتى

6

A moment between

Lighthouse flashes

Cold smell of fish

لحظة بين

ومضات الفنار

رائحة السمك الباردة

7

First day at school-

In the garden only wind

Swinging the swing

اليوم المدرسي الاول

في الحديقة

الرياح فقط تتارجح

8

First morning of frost-

Steaming in to the sunshine

A cat’s yawn

الصباح الاول من الصقيع

اشعة الشمس المتبخرة

قطة تتثاءب

9

Daffodil morning-

Looking for something

Very blue to wear

صباح النرجس البري

ابحث عن شئ

ازرق للغاية لارتديه

10

Drip by drip

The moonlight lengthens

In the icicle

بالتنقيط بالتنقيط

مدى ضوء القمر

بالجليد

***

 

....................

فابوريتو: هو نظام الحافلات المائية في مدينة البندقية، تاخذ الزوار على طول القنوات المائية، الى الجزر وحول البحيرة، وتعد هذه الوسائط من ارخص طرق النقل، فاذا زرت مدينة فينيسيا ستجد نفسك حتما على متنها

***

ديفيد كوب: عضو مؤسس ورئيس جمعية هايكو البريطانية، يعيش في برينتري، اسيكس (انكلترا)،وهوعازف وشاعر،وهو المسؤول عن تطوير الهايبون في انكلترا،في عام 1995 احتفل مع عدد من رفاقه بموسيقى الهايكو التي تضمنت سلسلة هايكو كوب في متحف "بيت كيتس" مع العديد من العروض، وفي عام1997 نشر كتابه الادبي"رحلة الربيع الى شاطئ ساكسون" ثم ثلاث مجموعات شعرية.

يمزج كوب في كتاباته الهايكوية بين الانسان والطبيعة، فالهايكوخميرة التفاعل البشري مع الطبيعة او مايطلق عليه"سنريو" لكن التسمية الغالبة هي الهايكو.

يقول كوب "بالنسبة لي، فان كتابة الهايكو في خط افقي واحد له مايبرره اذاكان مايجبر القارئ على النظر في امكانية وجود معاني بديلة،لكن في النهاية يدمج كل التفسيرات الممكنة في واحد".

قام كوب برحلة بحثية تعليمية الى اليابان عام1977،بدا فيها رحلته في تعلم فن الهايكو وطرق كتابته،وفي عام 1989 ساعد في تاسيس جمعية هايكو البريطانية حيث عمل سكرتيراورئيسا لمجلة"بليث".

حصل على العديد من الجوائز الدولية في الهايكو والهايبون وله العديد من الاصدارات والكتب الشعرية.

 

مريم لطفي

 

 

حسني التهاميمُصبُ النهر-

أراهُ اليومَ أضْيقَ

بعيّْني شيخْ

-2-

جنازةُ طِفلٍ –

بين المُشيعينَ يَعْسوبٌ

بالأمسِ أفلتَ من يديْه

-3-

طابورٌ مدرسي-

عزفُ آلة "الأورجِ"

يستدعي الفراشات

-4-

مَّمرٌ رخاميٌ

يزيدُه لَمّعاناً

ساقٌ مرمريةٌ

-5-

جدارُ مَدْرستي القديمةِ-

التينةُ التي حانَ قِطافُها

لبستانيٍ راحل...

-6-

يُلهيني عن موجةِ البحر

موجٌ

على شعرِ الصَبيَّةِ!

-7-

مِدقٌ زراعيٌ-

مُثْقلٌ بثمارِ الجُنيْنةِ

حِمارٌ مُكَمم!

-8-

سقف غرفة معتمة-

يعكسُ حركةَ الشارعِ

بصيصُ ضوء

-9-

شجرة الخوخ وابنتي

يتسابقان

أيهما يزهر أولا؟

-10-

رصيف المحطة-

بلونِ الأُفق

قُبعةُ الحسْناء

-11-

قمرٌ لامِعٌ

على جانبِ النهر

تتعرى زَهْرةِ

-12-

ليلةٌ باردةٌ-

نَصيبُ العابرِ ...

زخةُ مطر!

-13-

عَطْسةٌ...

الصَبيُ عند حوضِ النافورةِ

يتبادلُ الرذاذ

-14-

جَرَّافةٌ مائيةٌ

آخرُ عهدِها بالنهرِ

فراشةٌ شاردة

-15-

غيْمةٌ داكنةٌ

يُشيرُ طفلي

هُنالك يسكنُ الربُ!

***

حسني التهامي

 

 

صحيفة المثقفباول تشامبرز

ترجمة : مريم لطفي


Ash on my sleeve

The first shades of dawn

Over the docks

الرماد على كمي

ظلال الفجر الاولى

فوق الموانئ

2

Dust trembling

In the cobweb

Spring night

يرتجف الغبار

في بيت العنكبوت

ليلة ربيعية

3

Early sun

The mist pulls away

From the river

4

شمس مبكرة

الضباب ينسحب بعيدا

من النهر

5

Sun in the ribs

Of the old pier

Ebb tide

الشمس  في اضلاع

 الرصيف  البحري القديم

جَزِر البحر

6

Summer dusk

Girls chalk their shadows

On the new tar

غسق صيفي

الفتيات يخططن ظلالهن

على القير الجديد

7

In the brown river

They search for a body

Hammering rain

في النهر البني

يبحثون عن جثة

مطر مطر

8

Church cross

A crow displaces

A crow

صليب الكنيسة

غراب يحل

 محل غراب

9

Winter sky

The dead child’s clothes still

Hanging on the line

10

سماء شتوية

ملابس الطفل الميت

لازالت معلقة على الحبل

***

 

..............................

باول تشامبرز

ولد الشاعرالهايكوي باول تشامبرز في نيوبورت،ويلزعام1986

وهو عازف و شاعر هايكومشهور دوليا،يوجه عينيه الى حيّه الذي يعاني ضررا شديدا في نيوبورت جنوب ويلز، ترجم سلسلة هايكو من تاليف "لوركا" في مقال نشر لاول مرة في ملحق"التايمز الادبي"،كما قدم رؤيته في تحويل اللغة الانكليزية والويلزية الى هايكوبروابط نموذجية للتقاليد الشعرية الويلزية،ويبدو ان الثقافة الادبية الويلزية تتزايد اهميتها مما يجعل مجموعة "بول تشامبرزالهايكوية"منعشة، حاز على جوائز عديدة في مجال الهايكو وهومحرر لمجلة"هايكو ويلز"وحتى الان قام بنشر مجموعتين كاملتين من شعر الهايكو، وقد ظهرت اعماله في اكثر المجلات المرموقة  في العالم وقد اعتبرت اعماله الهايكوية تعويذة شاعريةابداعية حاسمة،كما تم نشر مجموعة مختارة له من شعر الهايكو في سلسلة الشعر الشهيرة في امريكا الشمالية"رنين جديد"،و نشرت له ايضا مشاركات في الصحف اليابانية،وقد فاز بجائزة"ادب الهايكو"وجائزة"المثلث الذهبي"وتم ادراجه في القائمة القصيرة لجائزة "الكتاب المتميز"لمؤسسة هايكو وجائزة القصيدة المتميزة،وهي ارقى الجوائز الادبية وارفعها في مجال الهايكو الانكليزي.

 

ترجمة : مريم لطفي

 

 

فاديا سلومإلى القمر تشرئب

زهرة عباد الشمس

خيانة

-2-

ليل حالك

تفقد كل الزهور

ألوانها

-3-

لشمس الصباح

تتقلد تاجها

زهرة الاقحوان

-4-

راع ٍ

بنايه، يسوق قطيعه

وأسراب الغيوم

 -5-

بعد الحرب

على الرصيف

ألملم فوارغ الطلقات

بدل بتلات الياسمين 

 -6-

ما أسهل أن تسرق حرفي

لكن كيف سترى الزهرة

مثلي ؟

 -7-

حادث سير

تحطم القلب

على عامود الإشارة

 -8-

وأنا أتأمل الزهرة

إنزال جوي

فراشة حائرة

 -9-

كل تلك النجوم

وأنت حائر

أيها القمر

 -10-

غطت الغيوم السماء

لا داعي أن تقول لي

جاء الشتاء

 -11-

خريف آخر

فراش المتشرد

أوراق صفراء

 -12-

بقايا صورة

أعشق وجه أبي الذي نحته ،

 التراب

 -13-

مساء حزين

ما زالت تغرد تلك القبرة

من يقنعها أن الشمس رحلت

-14-

طريق النحل

 تفترش بساط الصبر

 إمرأة عاقر

 -15-

الخريف

نهاية لا بد منها

ثم نبدأ من جديد

 -16-

آواخر الصيف

معتق على الجفنات

 العنب

 -17-

غيمة عجولة

يستوقفها فجأة

لقطة سيلفي

 -18-

أبواب دمشق،

خلف سورها كأنني أسمع

صليل المعارك القديمة

 -19-

سماءٌ  بلون البرتقال،

أغروب -

أم ارتحال؟

 -20-

قرب النافذة

عندما أتنهد

ستختفي الشمس

 -21-

درج المعبد

آثار أقدام المصليين

ثابتة أكثر من إيمانهم

 -22-

جوقة الكنيسة

مع صوت التراتيل

رقصة الأغصان البيضاء

***

فاديا سلوم

شاعرة من سورية

 

 

حسني التهاميشعر: مسيح طالبان

Massih Talebian

ترجمة : حسني التهامي

(16)

 

الغروبُ في حقلِ الأرز ...

أشدُ من الخيزران

انحناءةُ أمي

Mr. Hojat Mohammadpour

(17)

تحتَ ضوءِ القمر

أخطو على آثارِ الأقدامِ

المتجهةِ إلى البحر

**

شوقاً للقمرِ

تنحني على البركةِ

خيزرانةٌ خضراء

Mrs. Leila Kamkar

(18)

ليلةٌ مقمرةٌ

ظِلاَنِ على البعدِ

يتوحدانِ الآن

**

غروبٌ خريفي

أنا والبحر

وآثارُ أقدامٍ قليلة

Mrs. Shahnaz Moghadam

 (19)

زوجُ مالكِ الحزين

إحداهُما ينقرُ القمر

في البركة

Mr. Ali Siran

(20)

أَطَلَ من خلالِ الصنوبرِ

قمرٌ

عابرٌ في السماء

Mr. Sirus Nozari

 (21)

موعدُنا

كما البحرُ والقمرُ ...

بعيدانِ، ضبابيانِ

Mr. Ghodsi Ghazi*noor

(22)

بين َحقولِ القمحِ

امرأةٌ، رأسُها على ركبتيها

تنوح

Mr. Yarta Yaran

(23)

لا أحدَ غيرُ

امرأةٍ عند القبر ...

فراشة

Mr. Seyed Ali Salehi (a famous contemporary poet and author of Thousand and One Haiku)

 (24)

مرت ليلةٌ

كَلَفّافةِ جُنديٍ ميت …

عبر النافذة البالية

Mr. Seyed Ali Mirafzali

(25)

غروبٌ عميقٌ ...

تميلُ إلى العُزلة

شجرةٌ جرداء

Mrs. Fariba Arabnia

(26)

ضبابُ الربيع

فيضانٌ مستعرٌ

للنمل

Mr. Majid Jamshidi

(27)

شروقٌ ...

أتعجَّبُ من إزهارِ بيرو

في الغروب

Mr. Reza Rezanejad Shirazi

(28)

هذا العامُ الجديدُ

أُلَون حوائطَ غرفتي...

بلونِ عينيك

Mr. Mahmoud Falaki

(29)

مرةً أخرى بالليل

تَعُدُ البطيخَ

فزاعةٌ خاملة

**

الهبوطُ  من أعلى

الجبلِ، أنا

وظلي

Mrs. Katayun Amuzgar

(30)

غسقُ الجبل

أنوارُ المدينةِ النائية

تضوي

Mr. Reza Arabi

(31)

بطريقةِ برايل ...

قبلاتٌ وأنت تغلق

عينيك

Mr. Ehsan Porsa

(32)

عباءة ُبوذا البرتقاليةُ

كم هي مضيئةٌ تلمعُ

تحتَ ضوءِ القمر

Mr. Reza Ashofteh

(33)

أين يذهبُ

حاملاً هذا النسيم

أول ُيوم في الربيع؟

Mrs. Samaneh Hosseini

(34)

القبورُ الفارغةُ

ممتلئةٌ بالمطرِ،

أولَ يوم في الربيع

Mr. Mehdi Ghanbari

***

 

حسني التهاميشعر: مسيح طالبان

Massih Talebian

ترجمة : حسني التهامي


(1)

هدهدة

الأم وطفلُها معا

يتمايلان

Mrs. Fatima Atash*Sokhan

(2)

زيارة المقبرة ...

اليوم وليمةُ العنكبوتِ

قليلٌ من أزهارٍ حمضية

**

صفصافةٌ باكية

تنزُ قطرةً قطرةً

قطارُ آخر الليل

**

بَرّدٌ مفاجئٌ ...

تذوب ندفةٌ ببطء

على مؤخرةِ عنقي

Mrs. Mandana Mobki

(3)

ليلةٌ خريفيةٌ

يا لبريقِ أسنانِ

كلبٍ ضال

Mrs. Forough Foroutani

(4)

نعيقُ الغرابِ،

خلفَ النافذةِ

هلال

Mrs. Marjan Jalal*Mousavi

**

شعاعُ القمر

يلفُ جسدي

رائحةُ الياسمين

Mrs. Marjan Jalal*Mousavi

(5)

أزهارُ البرقوق

تتبادلُ الضحكاتِ

كأنها تتصالحُ مرة أخرى

**

ليلةٌ مرصعةٌ بالنجوم

نعودُ إلى البيت

عبرَ الممرِ الطويل

Mrs. Zohreh Zahedi

(6)

في كوخي

شمعةٌ، كتابٌ وقمر

يا للثراءِ!

**

شمعةٌ في مهبِ الريح

تهبطُ ثُمَ تعلو

آخرُ الأنفاس

**

ليلةٌ طويلةٌ

مُحدقاً في كيسِ المَصْل

نقطةً نقطةً

**

أول يومٍ دراسي

أُغني لابنتي

أثناءَ القيادة

Mrs. Vida Moazami

(7)

**

رحلةٌ ليليةٌ ...

أمرُ بقريةٍ نائمةٍ

تحتَ بدرِ الكمال

**

غسقٌ خريفيٌ

لماذا يحدقُ الغرابُ

في الطريقِ الذي أخطو عليه

**

كلماتي

ليستْ واحدةً أو اثنتين

على غير عادتك، أيها الوقواق

**

للحظةٍ

أخلعُ قبعتي، القمرُ

أعلى المدينة

**

القمر الضبابي...

أمضغ شاربي

في منتصفِ الحلم

**

قمةٌ مغطاةٌ بالثلجِ

يطفو على القريةِ المتخفية

الأحمرُ البرتقالي

Mr. Massih Talebian

(8)

ليلةٌ طويلةٌ ...

أخلِطُ الرمادَ الدافئَ

مع آخرِ جمراتِ الموقد

**

اليعسوبُ الميتُ،

يطوي ثمَ يفردُ جناحيْه

مع كلِ نسمةٍ

**

صرخاتُ الزيز

في مكانٍ ما في الساحةِ

لستُ أدري أين

Mr. Ali Shalkouhi

(9)

أوراقُ القيقبِ

معا هي والهندباء

في مهبِ الريح

**

صوتُ الريحِ

أُمي تصلي

في عمقِ الظلام

Miss Leila Rezaei

(10)

يا لإشراق النهار

في حضوركَ

يا دوارَ الشمس

Mr. Kambiz Kakavand

(11)

لبُرهةٍ

على شاهدةِ قبرِ أبي

تستلقى خُنفساء

**

مروحةُ السقفِ...

الريحُ في منزلِ والدىَّ

أكثرَ برودة

**

يحدقُ رجلُ الثلج

في الأطفالِ المارة

بعينينِ حجريتين

**

الشجرةُ لا تعرفُ العُزلة

عندما تحطُ فراشةٌ

على ورقة

Mr. Kaveh Goharin

(12)

موقف سيارات المكتب

أركنُ سيارتي ملتصقة

بسيارةِ سيدةٍ جميلة

**

مُحاربٌ قديم...

يُشبهُ خارطةَ إيران

قروحُ سريرِه القديم

Mr. Ali Beik

(13)

بَرَدَ المساء

أتذكرُها واحدةً واحدةً

خطيئاتي

**

في الأربعين

بألوانِ الخريفِ اللانهائية

برتقالةُ العام الماضي

Mr. Tirdad Fakhriyeh

(14)

ليلةٌ صيفيةٌ،

برتقالةٌ غيرُ ناضجةٍ

سقوطُها يوقظني

**

ثلجٌ مبكرٌ ...

متجاهلا ًغشَ طلابي

في الامتحان

Miss Hengameh Ahmadi

(15)

نصيبي من

شجرةِ توتِ الجيران

أوراقٌ ذابلةٌ

Mr. Ali Matoorian

***

 

.........................

* ملفٌ عن الشعرِ الإيراني أعدهُ * باللغتين الفارسيةِ و الإنجليزيةِ * الشاعرُ الإيراني مسيح طالبان Massih Talebian، وقمت بترجمة معظم النصوص التي يحتويها الملف عن الإنجليزية ليطَّلعَ القارئُ العربي على ما يكتبُه الآخرون من جمالياتِ هذا الفن.

** "منذُ خمسةٍ وأربعين عاماً زار الرسام والشاعرُ الإيراني السيد سوهراب سيبهري اليابان لكي يحصلَ على دورةٍ تدريبيةٍ في الرسم . وتعرَّف على الهايكو هناك وترجم حوالي عشرَ قصائد هايكو إلي الفارسية . أُعجب بهذا اللون الشعري لقصرِه، لكنه لم يستطع نقلَ روح الهايكو من خلال ترجماته .

بعد عودته إلى ايران وتأثره بالهايكو تبنى سيبهري * شأنه شأن التصويريين الغربيين في عشرينيات القرن الماضي * نمطأ شعرياً أشبَه بالهايكو . واعتقد النقادُ الإيرانيون أن أفضلَ قصائدِه كُتبت بعد هذه الرحلة. كتب أيضا أشعاراً طويلةً ترتكز على التصوير بشكل أساسي وتسمح له بالتعبير عن مشاعره وتجاربِه الإنسانية .

قام شاعرٌ إيرانيٌ آخرُ شهيرٌ يُدعى أحمد شاملو* بترجمة المجلد الأول من تاريخ الهايكو لـ "ر.ه.بليث" عام 1986، وذلك بالتعاون مع مترجم نص "الزن والبوذية" إي باشاي، ويعتبرُ هذا الكتابُ أولَ مرْجعٍ فارسيٍ يُقدم تجربةَ الهايكو الياباني فعليا إلى الإيرانيين . لقد سلط الكتاب الضوء على ما كتبه باشو وبوسون وإيسا وشيكي والتلاميذ العشرة لباشو.

كانت هذه الترجمات لـ"ر.ه.بليث" بمثابة النبراس الذي مضى على نهجِه الشعراءُ الإيرانيون في العشر سنوات التي تلتْ فترةَ هذه الترجمة، وكانت النتيجةُ أن كتبوا نصوصاً قصيرةً تُحاكي شكلَ الهايكو، لكنَ معظمَ هذه النصوص افتقدت لروحِ الهايكو الذي أكد باشو على أنه هي الأساسُ في هذا الفن.

ومنذ ذلك الوقت وعبرَ الإنترنت، واكب الشعراء الإيرانيون حركة الهايكو العالمية، مما أدى إلى تزايدِ عددِ الشعراءِ المتحمسين لهذا الفن في إيران. فالكثيرُ لهم مدوناتُهم، والبعضُ قد نشرَ إبداعاتِه .

وفي هذا الملفِ نقدمُ قصائدَ معاصرةً لشعراء من العقدينِ الماضيين مرتبةً ترتيباً زمنيا ."

 

صحيفة المثقفباقة هايكوية للشاعر البريطاني

جيمس كيركوب

ترجمة:مريم لطفي   

In the village pond

The full moon is shaken

The first falling leaf

في بركة القرية

اهتز البدر

مع اول ورقة ساقطة

Mountain berries ripe-

Even the dropping of birds

Are a deep purple

نضج التوت الجبلي

حتى فضلات الطيور

اراجواني غامق

 

 

The pond’s dark waters-

Only stepping stones covered

With the first snowfall

بركة المياة الداكنة

فقط احجار الممشى

تغطت مع اول تساقط للثلوج

 

I switched off the light

Over the kitchen sink, and

The frogs stopped croaking

اطفات النور

فوق حوض المطبخ

الضفادع توقفت عن الجري

 

Waterfall roaring

Though the sparrow sings unheard

Still he keeps singing

 هديرشلال

 بالرغم من عدم سماع غناء العصفور

لازال يواصل الغناء

 

A fractured rainbow

Is straining under thunderbolt clouds with

Cathedral quit

قوس قزح مكسور

يجاهد تحت ضغط الصواعق

كاثدرائية مهجورة

In the amber dusk

Each island dreams its own night

The sea swarms with gold

في كهرمان الغسق

كل جزيرة تحلم بليلتها

البحر يعج بالذهب

As they toll for Mass

Bells start shaking off first snow

Deep in the valleys

كحصيلة للقداس

تبداالاجراس بهز بواكير الثلوج

في اعماق الوديان    

***

 

..............................

جيمس كيركوب: ولد  جيمس فالكونر في مقاطعة ساوث شيلدز في 23 نيسان 1918،درس اللغات الحديثة في كلية ارمسترونغ،كان جيمس شاعرا غزير الانتاج وروائي وكاتب مسرحي ومترجم وقد اصبح زميلا في الجمعية الملكية للادب عام 1962

زار اليابان عام 1959 وكان يقيم فيها ،شغل مناصب مختلفة في جامعاتها واصدر العديد من الترجمات للاعمال اليابانية اضافة الى انجازاته في الهايكو والتانكا،له عشرات الكتب من المجاميع الشعرية اضافة الى ستة مجلدات من سيرته الذاتية وترجم الاف القطع القصيرة ،له كتابات في الهايكو والتانكا معروفة دوليا،اصبح رئيسا لجمعية الشعر في اليابان،وهو الرئيس الاول لجمعية الهايكو البريطانية.

 

مريم لحلوصباح بارد-

بضعف حجمه

يرمق عصفور السماء

2

يوم ربيعي!

مرة أخرى يخذلني لساني

لأقول ذلك.

3

العصفور وراء النافذة

طويلا

ينظر إلي

4

هذا اليوم الجميل

لا يليق بأحداث سيئة كهاته -

 177 حالة جديدة

5

في هذا الحجر

كل حركة

موت مرتقب

6

ألبوم الصور-

ضحكتك الجميلة

لم تثير شجني الآن؟

7

رنة الميسنجر

الصدى يكشف

حجم الفراغ حولي

8

الفلم الهزلي

الذي شاهدناه معا

لم يبكيني الآن؟

9

كورونا-

هندباء

تأخذها الريح

10

ليلة قمراء

أعمق من الليل

سقوط وجهي في البئر

11

اتصال عبر النت

على البعد

معا نشهد وهج المغيب

12

‏شتاء متأخر-

‏أمن خفَرٍ ترخي الشمس

‏ذلك اللثام؟

13

حجر صحي-

تتمهل الشمس طويلا

 فوق ممسحة الأرجل

14

كورونا-

ها هي ذي قبلاتي

الطائرة إليك

15

خارجا ذلك الصباح -

كل زهوري

أجهشت بالندى؟

16

مطر مباغت-

عند بابي

تختبئ زهرتان

17

كوفيد 19 -

هاهي ذي الأرض تتوقف

لمَ بمقعدي أتشبت أكثر؟

18

‏كوفيد ١٩-

‏غيمة تخفي

‏نصف القمر

***

مريم لحلو - المغرب

 

 

صحيفة المثقفهايكوات مختارة للشاعر البريطاني

فرانك ويليامز

ترجمة: مريم لطفي


 

Song of the lark

On the grass footpath

an snails mute world

اغنية القبرة

على ممر العشب

الحلزونات عالم صامت

**

Heavy downpour

the umbrella vendor

smiling from ear to ear

امطار غزيرة

بائع المظلات

يبتسم من الاذن الى الاذن

***

Open air café

after the diners have left

the birds arrive

مقهى مفتوح في الهواء الطلق

بعد مغادرة الرواد

تصل الطيور

**

In deep shade

the black rubbish bag

stretches in to cat

في الظل العميق

يمتد كيس القمامة الاسود

الى قطة

**

Atop the high wall

an intertwining

of barbed wire and roses

في اعلى الجدار العالي

تتشابك

الاسلاك الشائكة والورود!

**

Heat wave..

Magpie sips water

from the overflow pip

موجة حر

العقعق يرتشف الماء

من فيض الانبوب

 ***

 

........................

فرانك ويليامز:شاعربريطاني ولد في المملكة المتحدة في 11 يونيو في لندن 1951 ..

يقول ويليامز"لقد اكتشفت الهايكو من خلال كتاب صغيروقع بيدي مصادفة، والكتاب يحمل عنوان:

..(Iron press)

 ومنذ ذلك الحين وانا مفتونا بهذه القصائد الصغيرة، التي هي عبارة عن نوافذ صغيرة على الكون، النقوش القصيرة التي تكشف غن نفسها من خلال استجابة عاطفية وبديهية للقلب، ومن المذهل دائما ان قصيدة قصيرة جدا يمكن ان تشمل الكون او ماهو موجود على راس دبوس".

وليامز يتناول الكون بمارحب، فكل مفردة فيه تمثل له قيمة ابداعية يترجمها بقويصد غني بالمعاني يشبع المتلقي بايجازه البليغ الممتع، فهو يتغنى بالانسان والطبيعة على حد سواء، ويسعى ويليامز لتطوير هذا الجنس الادبي الرفيع مع رفاقه في مؤسسة الهايكو البريطانية لكي تعبر عن الانسان كونه جزء من الطبيعة.

 يشغل ويليامز الان منصب سكرتير وعضو فاعل في جمعية الهايكو البريطانية، له العديد من الاصدارات في مجال الهايكو، حيث يمثل كل كتاب علامة فارقة في عالم الهايكو، و قد نال العديد من الاوسمة والجوائزفي هذا المجال.

 

مريم لطفي

 

توفيق النصاريهايكو من الأهواز (1)

لمجموعة من الشعراء

***


کاظم القريشي

کلاهما یخفقان

فستانها علی حبل الغسیل

وقلبي بین أضلعي

**

ربيع الأهواز،

شيئًا فشيئًا تصفرُ التولة

على حافة الطرق

***

سهام سجيرات

علی المسرح

تمثل دور الأم

العاقر

**

یشاهد

فیدیو التعذيب

بفنجان قهوة

 

***

إسماعيل الشريفي

كرته على السطح

الطفل الباكي

يشير الى القمر

**

الأطفال

ينتظرون بشوق

مغادرة الضيوف

***

بدر النصّاري

مدينة غريبة،

لا أعرف سوى

الشمس و ظلي

**

أَعْقَابُ السَّجَائِرِ

كُلٌّ مَا بَقِيَ مِنْ

حَفْلَةُ البَارِحَة

***

علي مطوريان

بلا سبب

أكشر عن أسناني

أمام المرآة

**

صباح المدينة،

شيئا فشئا يضيع

صخب الدوري

***

عادل آل ناصر

عش  العصفور

خلف النافذة،

اتنسَّم في الفناء

**

صوت المؤذن،

إلى عكس القبلة

تتوجه الغيمات

***

إبراهيم زهيري

جراحة البروستات،

عمّي العجوزيسأل

عن إمكانية الإنجاب

**

سريرٌ مزدوجٌ،

باردٌ

مکان الزوج الميّت

***

طاهرة حزبة

حجاب قسري،

الريح

تنتهک القانون

**

صلاة الجمعة،

وهو یركع

يفکّر بحذائه

***

توفيق النصاري

مَتْجَرُ الأقْمِشَة،

مِن اللَّفةِ نَفسها

القِمَاطُ والكَفَن

**

صباح شتوي،

فمانا مُتَباعدان

البخار ممتزج

***

 

 

بن يونس ماجنفي الغابة

يبحث الحطاب

عن ظل شجرة

2

في منفاه

لا يتقن الطائر التغريد

خارج السرب

3

لولا الليل

ما ابتسم

القمر

4

النازحون

في وحل الاخرين

يسبحون في الاهوار المغتصبة                       

5

من يثبت لنا

ان فيروس كورونا

لا يفتك بالثعابين والخفافيش

6

الهاربون من الطغاة

ما احلى المنفى

في المستنقعات

7

الاستيلاء والسطو

على احلام الغير

 يبدأ في رحم الام

8

انقاض

بيت العنكبوت

غذاء الذباب

9

ماذا عن الرماد

الذي قضم

ظهر العنقاء؟

10

لا فرق بين الطغاة

وفيروس كورونا

الا جودة الكمامات

11

في يوم عاصف

تتلاشى الدروب

نحو الفردوس الضائع     

12

فكي اغلالك

لا سجن اليوم

ايتها الارض المغتصبة

13

الا يمكن بناء وطنا

للغرباء

فوق انقاض الطغاة؟

**

بن يونس ماجن

 

صحيفة المثقفللشاعرة الافروامريكية

سونيا سانشيز

ترجمة: مريم لطفي

Nothing ends

every blade of grass

remembering your sound

لاشئ ينتهي

كل شفرة من العشب

تتذكر صوتك

**

Your sounds exploding

in the universe return

to earth in prayer

اصواتك تنفجر

في الكون

تعود الى الارض في الصلاة

***

The morning sky

so lovely imitates

your laughter

سماء الصباح

جميلة جدا

تحاكي ضحكتك

**

Your   fast beat

riding the air settles

in our bones

ضرباتك السريعة

تركب الهواء

تستقر في عظامنا

**

Your  hands

shimmering on the

legs of rain.

يديك

تتلالا على

ارجل المطر

***

 

...........................

سونيا سانشيز: شاعرة امريكية من اصل افريقي ولدت بولاية الاباما عام  1934

ديوانها"هايكوات صباحية" تقول في مقدمته"اكتشفت نفسي،وجدت صحوة،وعيا بانني لم اكن مرتبطة بالطبيعة فحسب،انما كنت ايضا مرتبطة بطبيعة نفسي وطبيعة الاخرين"،وهذا مايجده القارئ في هايكو الشاعرة محاكاة للطبيعة والانسان كونه جزء من الطبيعة،درست في كلية هنتر ثم في جامعة نيويورك،عملت بالتدريس،اهتمت كثيرا بالثقافة الافريقية وعززت رؤيتها بكتابتها التي تضمنت الكثير من المواضيع التي تدين فيها الفصل العنصري باعتبارها ناشطة بحقوق الامريكين السود،لها كتابات بالشعر والمسرح وادب الطفل والهايكو والتانكا والسونكو.

 

 

جمعة عبد اللهمقاطع هايكوية مختلفة:

ترجمها عن اليونانية:

جمعة عبد الله

يتطلع الى الشمس

لحظة واحدة

في وسط البحر

Κοίτα τον ήλιο

Για μια στιγμή μονάχα

Μέσ’ στη θάλασσα

**

ما هذا؟

في القلب

نبضاته تخفق

Τι είναι αυτό;

Μήπως η καρδιά μέσ’

Στα κύματα χτυπά;

**

نستطيع معاً

ان ندفع العالم

انطلاقة

Μπορούμε μαζί

Τον κόσμο να σπρώξουμε

Για ξεκίνημα.

**

أتساءل؟

عن قلة الحب

هل يعقل؟

Αναρωτιέμαι:

Λίγη αγάπη μόνο

έχει νόημα;

**

لا تنس

الانتظار

أمل أعمى

Ποτέ μην

ξεχνάς

η προσμονή είναι μια

ελπίδα τυφλή.

**

في الجبال العالية

لا تجد أحدا يأخذك

أنتظار فاشل

Στο ψηλό βουνό

κανείς δεν θα σε πάει.

Μην περιμένεις!

**-

الربيع يمطر

الضباب ينحسر

زهور في كل مكان

Άνοιξη βρέχει,

κατεβαίνει ομίχλη.

Λουλούδια παντού.

**

لوحة المفاتيح

ضجيج الافكار

هايكو للاثنين

Πληκτρολόγιο.

Ανάκατες οι σκέψεις

και δυό χαϊκού:

**

ستفعل ذلك من أجلي

غرفة مظلمة

شبقكَ؟

Θα με κάνεις το

σκοτεινό δωμάτιο

της ηδονής σου;

**

الحب سيقول:

ملامحك تدينكَ

هذا يكفي

Έρωτας θα πει:

«To βλέμμα σου τα φταίει»

Κι αυτό αρκεί.

**

 

جمعة عبد اللهالشاعرة أليني مويسيادو

ترجمها عن اليونانية: جمعة عبد الله


 

يوم جميل

حلو مثل أيثاكا

أو ديسيا

Όμορφη μέρα!

Γλυκιά σαν την Ιθάκη

του Οδυσσέα.

**

لا يوجد باب

ولا شارع ورقم

السعادة

Πόρτα δεν έχει

ούτε οδό κι αριθμό

η ευτυχία.

**

مثل الفراشة

تنكمش اجنحتها

كل يوم

Σαν πεταλούδα!

Μες τα φτερά της σβήνει

Η κάθε μέρα.

***

 

فتحي مهذبشرر

يتطاير من هنا وهناك

الفراشة.

**

- خاتمك الذهبيّ

يطلق الضوء

على عتمة.

**

- زعيق الأسلاف

في الجذور المهشّمة

رفقا يا حطّاب.

**

- جنديّ

يطلق دمعتين

على جثّة.

**

- في البرلمان

تهدى شواهد قبور للفقراء

كأوسمة نصر.

**

- يتبادلان النظر

كجارين مهمّشين

دوريّ وفزّاعة.

**

ظلّي وظلّك

يرقصان كزنجيين

على أديم الأسلاف.

**

- أفواجا أفواجا

يقذف الأسرى في الرحا

حبّات القمح

**

- بجزمته

يدهس ظلال الأسرى

السجّان.

**

-طنين النحلة

ترجمة شعريّة لأحوال

الزهرة.

**

كساعي البريد

توزّع الفراشة كلمات الحبّ

على المساجين.

**

- لم تبق غير

أثارك حجرا وثنيّا على سطح

القلب.

**

- في الحديقة

تسطع مصابيح الأزهار

في قلب الأعمى.

**

- فراشة

تترجم للبنت العمياء

أسرار الحديقة.

***

فتحي مهذب

 

جمعة عبد اللهالشاعر جورج سفيريس

ترجمة: جمعة عبد الله 


 يدها

على منديلها البحري

تتطلع: ملابس ممزقة

Τα δάχτυλά της

στο θαλασσί μαντίλι

κοίτα: κοράλλια.

**

 كراسي فارغة

التماثيل رحلت

متحف آخر

Αδειες καρέκλες

τ’ αγάλματα γύρισαν

στ’ άλλο μουσείο.

**

تتأمل

ثقل صدرها

في المرأة

Συλλογισμένο

το στήθος της βαρύ

μες στον καθρέφτη

**

أمرأة عارية

انفلق الرمان

نجوم مليئة

Γυμνή γυναίκα

το ρόδι που έσπασε

ήταν γεμάτο αστέρια.

**

رفع الآن

فراشة ميتة

بدون ضوء

Τώρα σηκώνω

μια νεκρή πεταλούδα

χωρίς φτιασίδι.

**

من أين تجمع؟

ألف قطعة

من كل أنسان

Πού να μαζεύεις

τα χίλια κομματάκια

του κάθε ανθρώπου.

**

تكتب

يشح الحبر

يتسع البحر

Γράφεις

το μελάνι λιγόστεψε

η θάλασσα πληθαίνει.

**

.....................

جورج سفيريس (يورغوس سفيريس / Σεφερης Γιωργος ) . شاعر يوناني، بدأ يكتب شعر الهايكو منذ عام 1929.

 

صحيفة المثقفبساتين نخيل

ضفاف الفرات

نواعير

2

خرير

يملأ دلائه ويسكبها

ناعور

3

رائحة العنبر

تفوح منها

مزرعة شلب

4

راعٍ يعزف بالناي

اغنام ترعى

سماء ملبدة بالغيوم

5

حبة لؤلؤعالقة

ببيت عنكبوت

قطرة ندى

6

تحلب البقرة

فلاحة

قط يلعق شاربيه!

7

خبز حار

سمك مسكوف

ابريق شاي على الجمر

8

فلاح ينثر البذور

خلفه يسير

سرب عصافير!

9

كل هذه الاواني

على راسها!

بائعة القيمر

10

عصفور حزين

في قفص

ماتت زوجته

11

تعلم افراخها الطيران

حمامة

قط ينتظر!

12

تحت ظلال الصفصاف

مظلات صغيرة

فطر

13

هبة ريح

اخذت معها

اوراق الورد

14

حديقة متنقله

فستانها

غجرية

15

تفرش تنورتها

على وجه الماء

زنبقة

16

خلف تلك البساتين

تبتسم السماء

شروق

17

بين شجرتين

يتارجح

حبل غسيل خاو

18

انينك والدموع

بهجة للارض

نواعير

19

ورود جهنمية

لازال يرتدي

سياج بيتنا

20

الشجرة قرب الارجوحة

تحيينا بحباتها

ثمار بان

21

صوت

اخر الليل

قطار

22

اسراب دراج

رحلة صيد

وسائد وثيرة

23

لصوت نعيرك

تطرب البساتين

نواعير

24

تركت طيفها

على فستاني

شمس

***

مريم لطفي

 

 

توفيق النصاريزُقَاقًا بَعد زُقاق

مَعَ صَبايا الحيّ

يُقَرقعُ البَدْر

 (2)

مَزَارِعُ الأهواز

الفَزَّاعَاتُ أَيْضًا

هُوِيَّتُهَا عَرَبِيَّة

(3)

خُوذَةُ الجُنْدِيّ

مَزْهَرِيَّةٌ جَيِّدَةٌ

لِشَقِيقَةِ النُّعْمَانِ

 (4)

وَلَا سِيَاجَ

اِسْتَطَاعَ أَنْ يُوقِفَ

رَائِحَةَ الطَّلْعِ !

 (5)

مَنْ يَعْرِفُ

أَلَم الفَرَاشَةِ عِنْدَمَا

تُرَفْرِفُ بِالدُّخَانِ؟

 (6)

البُرْهَانُ الَّذِي

 يَصِيْحُ بَيْنَ البَرْدِي

 مَاذَا يَقُولُ؟

  (7)

قُلْتُ أَنَا

أَصْلَبَ مِنَ الْجُلْمُود،

وَاغْرَوْرَقَتْ عَيْنَاي

  (8)

مُتَحَضِّرَة

تُسَمِّي یوم الْعُشَّاق

" فَالْ التَّايْمُ "!

 (9)

نُزُوح،

نَظَرَةٌ أخْیرَة نَحْوَ

سَنَابِلَ الْقَمْحِ

***

توفيق النصّاري

 

  

صباح القصيرفي كفني كل الأثواب محرّمة

وعلى نعشي بلون الدم يزهر البيلسان،

في وطني الأقحوان محرم

كذلك الشمس.

لا تشع في قلبه إلا كزهرة بسوادها القاتم

بين أكوام الرفات تتجلجل حبوب الطلع

تنتظر موسمها الجديد،

الربيع لا يمر على أروقة السعف.

في وطني تنتحر آهات السلام،

لا حياة لعشق مكتوم،

وفي وطني لا حياة بالماء

بل بالدم وبه يرتوي الطين

ليزهر شقائق النعمان..

من الأكف المخضبة

تسيل حكايات العاشقين

كزغاريد أخيرة لموكب الشهداء

لا حياة للربيع

تنبت عطشى

زهرة الهالفيتي

***

صباح القصير- المغرب