فتحي مهذبشرر

يتطاير من هنا وهناك

الفراشة.

**

- خاتمك الذهبيّ

يطلق الضوء

على عتمة.

**

- زعيق الأسلاف

في الجذور المهشّمة

رفقا يا حطّاب.

**

- جنديّ

يطلق دمعتين

على جثّة.

**

- في البرلمان

تهدى شواهد قبور للفقراء

كأوسمة نصر.

**

- يتبادلان النظر

كجارين مهمّشين

دوريّ وفزّاعة.

**

ظلّي وظلّك

يرقصان كزنجيين

على أديم الأسلاف.

**

- أفواجا أفواجا

يقذف الأسرى في الرحا

حبّات القمح

**

- بجزمته

يدهس ظلال الأسرى

السجّان.

**

-طنين النحلة

ترجمة شعريّة لأحوال

الزهرة.

**

كساعي البريد

توزّع الفراشة كلمات الحبّ

على المساجين.

**

- لم تبق غير

أثارك حجرا وثنيّا على سطح

القلب.

**

- في الحديقة

تسطع مصابيح الأزهار

في قلب الأعمى.

**

- فراشة

تترجم للبنت العمياء

أسرار الحديقة.

***

فتحي مهذب

 

جمعة عبد اللهالشاعر جورج سفيريس

ترجمة: جمعة عبد الله 


 يدها

على منديلها البحري

تتطلع: ملابس ممزقة

Τα δάχτυλά της

στο θαλασσί μαντίλι

κοίτα: κοράλλια.

**

 كراسي فارغة

التماثيل رحلت

متحف آخر

Αδειες καρέκλες

τ’ αγάλματα γύρισαν

στ’ άλλο μουσείο.

**

تتأمل

ثقل صدرها

في المرأة

Συλλογισμένο

το στήθος της βαρύ

μες στον καθρέφτη

**

أمرأة عارية

انفلق الرمان

نجوم مليئة

Γυμνή γυναίκα

το ρόδι που έσπασε

ήταν γεμάτο αστέρια.

**

رفع الآن

فراشة ميتة

بدون ضوء

Τώρα σηκώνω

μια νεκρή πεταλούδα

χωρίς φτιασίδι.

**

من أين تجمع؟

ألف قطعة

من كل أنسان

Πού να μαζεύεις

τα χίλια κομματάκια

του κάθε ανθρώπου.

**

تكتب

يشح الحبر

يتسع البحر

Γράφεις

το μελάνι λιγόστεψε

η θάλασσα πληθαίνει.

**

.....................

جورج سفيريس (يورغوس سفيريس / Σεφερης Γιωργος ) . شاعر يوناني، بدأ يكتب شعر الهايكو منذ عام 1929.

 

صحيفة المثقفبساتين نخيل

ضفاف الفرات

نواعير

2

خرير

يملأ دلائه ويسكبها

ناعور

3

رائحة العنبر

تفوح منها

مزرعة شلب

4

راعٍ يعزف بالناي

اغنام ترعى

سماء ملبدة بالغيوم

5

حبة لؤلؤعالقة

ببيت عنكبوت

قطرة ندى

6

تحلب البقرة

فلاحة

قط يلعق شاربيه!

7

خبز حار

سمك مسكوف

ابريق شاي على الجمر

8

فلاح ينثر البذور

خلفه يسير

سرب عصافير!

9

كل هذه الاواني

على راسها!

بائعة القيمر

10

عصفور حزين

في قفص

ماتت زوجته

11

تعلم افراخها الطيران

حمامة

قط ينتظر!

12

تحت ظلال الصفصاف

مظلات صغيرة

فطر

13

هبة ريح

اخذت معها

اوراق الورد

14

حديقة متنقله

فستانها

غجرية

15

تفرش تنورتها

على وجه الماء

زنبقة

16

خلف تلك البساتين

تبتسم السماء

شروق

17

بين شجرتين

يتارجح

حبل غسيل خاو

18

انينك والدموع

بهجة للارض

نواعير

19

ورود جهنمية

لازال يرتدي

سياج بيتنا

20

الشجرة قرب الارجوحة

تحيينا بحباتها

ثمار بان

21

صوت

اخر الليل

قطار

22

اسراب دراج

رحلة صيد

وسائد وثيرة

23

لصوت نعيرك

تطرب البساتين

نواعير

24

تركت طيفها

على فستاني

شمس

***

مريم لطفي

 

 

توفيق النصاريزُقَاقًا بَعد زُقاق

مَعَ صَبايا الحيّ

يُقَرقعُ البَدْر

 (2)

مَزَارِعُ الأهواز

الفَزَّاعَاتُ أَيْضًا

هُوِيَّتُهَا عَرَبِيَّة

(3)

خُوذَةُ الجُنْدِيّ

مَزْهَرِيَّةٌ جَيِّدَةٌ

لِشَقِيقَةِ النُّعْمَانِ

 (4)

وَلَا سِيَاجَ

اِسْتَطَاعَ أَنْ يُوقِفَ

رَائِحَةَ الطَّلْعِ !

 (5)

مَنْ يَعْرِفُ

أَلَم الفَرَاشَةِ عِنْدَمَا

تُرَفْرِفُ بِالدُّخَانِ؟

 (6)

البُرْهَانُ الَّذِي

 يَصِيْحُ بَيْنَ البَرْدِي

 مَاذَا يَقُولُ؟

  (7)

قُلْتُ أَنَا

أَصْلَبَ مِنَ الْجُلْمُود،

وَاغْرَوْرَقَتْ عَيْنَاي

  (8)

مُتَحَضِّرَة

تُسَمِّي یوم الْعُشَّاق

" فَالْ التَّايْمُ "!

 (9)

نُزُوح،

نَظَرَةٌ أخْیرَة نَحْوَ

سَنَابِلَ الْقَمْحِ

***

توفيق النصّاري

 

  

صباح القصيرفي كفني كل الأثواب محرّمة

وعلى نعشي بلون الدم يزهر البيلسان،

في وطني الأقحوان محرم

كذلك الشمس.

لا تشع في قلبه إلا كزهرة بسوادها القاتم

بين أكوام الرفات تتجلجل حبوب الطلع

تنتظر موسمها الجديد،

الربيع لا يمر على أروقة السعف.

في وطني تنتحر آهات السلام،

لا حياة لعشق مكتوم،

وفي وطني لا حياة بالماء

بل بالدم وبه يرتوي الطين

ليزهر شقائق النعمان..

من الأكف المخضبة

تسيل حكايات العاشقين

كزغاريد أخيرة لموكب الشهداء

لا حياة للربيع

تنبت عطشى

زهرة الهالفيتي

***

صباح القصير- المغرب

 

توفيق النصاريعَلَى المِنَصَّة

 يَصِفُ الشَّاعِرُ حُزْنهُ،

 الجُمْهُورُ يُصَفِّق

 2

صَدِيقِي الْمَيّت

تَعْلِيقَهُ فِي الفَيس

لَا يَزَالُ حَيًّا

3

نَسِيمُ فِبْرَايِر

يَأْخُذُ رَائِحَةَ الطَّلْعِ

 نَحْوَ المَقْبَرَة

 4

بَعْدَ الْمَطَرِ،

زَقْزَقَة الْعَصَافِيرِ أَيْضًا

مَغْسُولَةً 

 5

حِصَادُ الشِّلب،

رَائِحَة الْعَنْبَرِ

مُلك الْجَمِيع

6

 تَنُّورَتهَا

عَلَى حَبْلِ الْغَسِيلِ

تَرْفَعُهَا الرّيحُ

 7

تَوَقَّفَ الْمَطَرُ

أکاد أَسَمع الْجُدْرَان

تَتَنَفَّسُ

8

رُطَبُ "گُنطار"

آکل مُتَأَمِّلًا

فِي أَصْلِ الْاِسْمِ

***

توفيق نصاري

 

مريم لحلوبشائر الربيع-

بجلال تجتاز عتبة بيتي

دعسوقة

🐞

بداية فبراير-

بعيدا يمضي حفيف

قفطانها

🐞

الزهرة التي لم تقطف

طارت ببتلاتها

الريح

🐞

بداية الربيع -

يتحسس المفلس جيبه

🐞

وردة ميتة-

الفراشة الخارجة منها

أكانت روحها؟

🐞

حلبة الرقص-

لأحافظ على توازني

أتشبت بعينيك

🐞

سلسلة جبلية-

أكورديون

تلعب به الريح

🐞

لوز أخضر-

يحدث أن تكون القشرة أجمل!

***

مريم لحلو

المغرب

 

صباح القصيرعلى ياقة قميصه

يغفو هلالان أحمران

موعد خيانة....!!

2-

رصاصة طائشة

أُمْسِكُ بيدي؛

نورس البحر..!!

3-

بتلات.

من أشجار الساكورا

كل ما تبقى،

لون الورد!!

4-

على أعتاب العام 

كم حياة ستنطفئ

ليلة الميلاد!!

5-

مع كل زفة عرس

يقرع قلبي طبوله،

متى يحين دوري؟!

6-

بين هلالين

تتدفق الحياة،

رضاب شفتيك..!!

7-

مقبرة،

كل ما تبقى منها

أسماء الشهداء...!

8-

برمية حجر

يتعكر وجه القمر،

البركة هادئة..!!

9-

من حفنة الشوق

يتساقط على الجوري

شهد القُبل...!!

10-

على الرصيف

دموعه والمطر

إيقاع تشيللو!

11-

باشتهاء

تتذوق مرارة النارنج

طفلة الخيام...!!

12-

رغم الضوء

تتكسر أجنحة الفراشات

في عتمة الخوف...!!

***

صباح القصير

 

 

توفيق النصاريسنریو من الأهواز

"حيَّك بابا حيَّك"

تُدَنْدِنُ سَائِطَةً

حَسَاءَ النّذْر

(2)

بَائِعُ الْبَهَارَات

مِنْ أَوْرَاقِ کتاب الْأدْعِيَة

یَتّخذُّ الظُّروف

 (3)

مَطْعَمُ باچه،

سِعْر اللِّسَانِ

أکْثر مِنَ الْمُخ

(4)

مَرَاسِم عَزَاء

وَهِي تبکي تَبْحَثُ عَنْ

مِفْتَاح الصُّوَان

(5)

مَعَ اشْتِعَالِ سِعْرِ الزَّعْفَرَانِ

صَارَ الشَّيْخُ

یُوزع الْعَوْذَ مَطْبُوعَةً

***

توفيق النصّاري

 

عادل صالح الزبيديبقلم: بيغي لايلز

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

***

ليلة صيف

نطفئ جميع الأنوار

كي نسمع المطر

**

ذبابة مايو

تضرب حجاب المصباح---

شمندرات دافئة تطرح جلودها

**

ريح ومطر

اليد التي أصل إليها

في الظلام

**

صيف هندي

سلحفاة فوق سلحفاة

فوق صخرة

**

صنوبرات وامضة

طعم الجبل

من كفيك

**

ونحن ندخل الليل

نتحدث عن الاستنساخ البشري

رقائق الثلج

**

بحر خريفي

عشق فتاة صغيرة

لمحارات بنية صغيرة

**

الخبز منتفخا

زعفران اصفر

يمتلئ بالثلج

**

نجوم متناثرة

الفضاء بيننا

له طعم الصنوبر

**

ليس وداعا تماما—

محيط يضرب

على الصخور

**

أغصان جرداء

اختار طبقة

من الحرير الأزرق

**

اللون الرمادي

يخترقنا مباشرة

رياح الخريف

**

بذرة تحملها الريح

لدي

شكوكي

**

حجر، ورقة

الانغلاق الهادئ

لباب

**

رائحة الشاي

من قدح فارغ...

قمر الشتاء النحيف

**

ثمر ات كاكي بري

امرأة على جانب الطريق

تقلقل سنها الأخير

**

يعسوب

معلم التاي تشي

يغير وضعيته

**

ريح تتخلل صنوبر الماء

المولود الجديد

يفتح عينا واحدة فقط

**

سحب رعدية تمر

زرياب ازرق يستحم

في التراب

**

شفق ممتد طويلا...

على أذن المرأة

تلمع لؤلؤة صغيرة

**

فجر وشيك

نترك بضع تينات

للطيور

**

أمشط

شعر أمي

الشرر

**

ارتطام موج

ابنتي تبني قلعة

لابنها

**

ازدحام مروري

ابني الصغير يسأل

عمن خلق الرب

**

قمر

وبطيخ يبرد

معنا في الجدول

***

 

................................

بيغي لايلز (1939-2010): شاعرة هايكو أميركية ولدت في سمرفيل بولاية كارولينا الجنوبية. تلقت تعليمها في جامعة كولومبيا ونالت شهادة الماجستير في اللغة الانكليزية من جامعة تولين. واصلت نشر الهايكو في ابرز دوريات ومجلات هذا اللون الشعري داخل أميركا وخارجها طوال ما يزيد على الثلاثين عاما، وكانت عضوا دائما في جمعية الهايكو الأميركية حتى وفاتها. نالت لايلز العديد من الجوائز وحازت على المراكز الأولى في العديد من مسابقات الهايكو محليا وعالميا. يقول محرر كتابها (سماع المطر) عن الهايكو الذي تكتبه لايلز بأن فيه "يبدو الزمن يتوقف ساكنا في مشهد سيبدو حقيقيا غدا بقدر ما كان قبل مئة عام."

 

 

مريم لحلونافورة -

تقاسيم الريح

على أوتار من ماء

2

بعد الخمسين-

أترك خطاي تمشي

على هوى الريح

3

ما به شعري

يترك اليوم أمره

للريح ؟

4

طريق الليسيه-

عبثا تبحث الريح

عن تنانير

5

خريف-

لمَ لبرهة يفكر العصفور

قبل أن يطير؟

6

خريف -

كل شجرة تكسو

ظلها

7

مهلا، بعد حين

ستتكسر الموجة

التي تعالت هناك

8

‏سلكٌ شائك-

‏زهرة لا تقوى

على حمل الندى

9

أوراق الخريف

من يدي

يحرر صغيري يده

10

‏طريق المدرسة -

‏ظل ظليل

أشجار المقبرة

11

لم يغرد اليوم

ربما في مكان آخر

يغرد الآن !

12

شجرة تشرين-

أمثلي تعانين من هبات الحرارة؟

13

خريفان -

معا نفقد ما تبقى من حفيف

14

يا لهذا الغراب !

بدل قرص الجبن يحمل

قرص الشمس

15

الأحد-

حتى الكلب

لم ينبح

16

يا لهذه القطة!

تستدير تستدير

حتى لكأنها القمر

17

آهٍ القطة-

تمضي وكأن لها

ألف شغل وشغل

18

داخل المشفى الجديد

معتقلة الشجرة

حيث كنا نجلس

19

‏أواخر الخريف -

‏في نفس الاتجاه

‏الغيوم والأوراق والمشيعون

20

ما تفعله الريح بالرمال

تفعله بالغيوم

وهكذا دواليك !

21

هبة ريح-

كل شجرة

تكسو ظلها

22

منتصف أكتوبر -

إلى داري تسابقني

أوراق الشجر

23

ما خطبك أيتها الريح؟

تارة تجمعين أوراق الشجر

تارة تبعثرينها!

***

مريم لحلو - المغرب

 

 

صحيفة المثقفللشاعر التشيكي - بتر بتشيجك

ترجمة: حسين السوداني

***

         - 1 -

Jen stín mraku

padá na vyschlé klasy

praská jim v kolenou

 

ظل الغيمة فقط

يسقط على السنابل الجافة

فتطقطق ركبهن 

            - 2 -

Na tenkém vlákně spěchá

píď po pídi

pídálka k podzimu

 

على النسيج الرقيق

حشرة اللارنت* مسرعة نحو الخريف

شبرا بعد شبر

 

 أللارنتاوات: هي أسرة من الحشرات الضارة ، حرشفيات الأجنحة تأكل الأوراق الخضراء بشكل نهم 

            - 3 -

Ticho před bouřkou

rozťal blesk - i cvrček si

sbalil fidlátká

 

هدوء قبل العاصفة

إستطال البرق

 حتى صرصور الليل هرب 

          - 4 -

Už sahá podzim

létu po krku .Šípky

začly krvácet

 

الخريف

يطعن الصيف برقبته

ثمرة الورد * بدأت تنزف

 

ثمرة الورد: هي ثمرة بحجم الطماطم الصغيرة حمراء اللون يصنع منها الشاي الذي يسمى شاي ثمرة الورد بعد تجفيفها 

       - 5 -

Borový háj

šiška sluncem opilá

kutálí se strání

 

 بستان شجر الصنوبر

مخروط الصنوبر ثمل بأشعة الشمس

يترنح على الجوانب 

        - 6 -

 Podzim nastřádal

zlato v listech javorů

vítr je zloděj

 

الخريف خزن

الذهب في أوراق شجر القيقب

الريح لصاء 

       - 7 -

Pod patou praská

kulička pámelníku

bílý sen dětství

 

 تحت قدمي تطقطق

 * ثمرات السنفورينة

حلم الطفولة الأبيض

 

السنفورينة *: جنبة بيضاء الثمار تتحمل برد الشتاء تزرع من أجل ثمارها البيضاء الطرية تبقى حتى منتصف الشتاء 

       - 8 -

Podzim si hraje

barev jako na poutí

kolotoč listí

 

الخريف يلعب

الألوان كأنها في مدينة الألعاب

دولاب هواء الأوراق 

      - 9 -

Už poslední list

na zcela holém stromě

ještě ne zcela

 

الورقة الأخيرة

على شجرة عارية تماما

إنها ليست عارية تماما 

       - 10 -

V lese jsou zase

mánévry ozbrojenců

houbaři s noži

 

إنهم في الغابة ثانية

مناورات المسلحين

جامعي الفطر بسكاكينهم 

       - 11 -

Už jaro vlévá

do žíznivých pupenů

tiché rozbušky

 

بدأ الربيع يصب

في البراعم العطشى

صواعق صامتة 

       - 12 -

Na skále bříza

kořeny v suché škvíře

a zelená se

 

شجرة البتولا على الصخرة

تتجذر في الصدوع اليابسة

وتخضر 

       - 13 -

V rozkvetlé hrušně

na ostří trávy padá

okvětní lístek

 

شجرة كمثرى مزهرة

على العشب الحاد تتساقط

وريقات الأزهار 

       - 14 -

Rosu na trávě

zasněný vánek hladí

až ji vysuší

 

قطرات الندى على العشب

النسيم الحالم يمسدها

حتى الجفاف 

       - 15 -

Bílá kůra břízy

v teplém podzimu

předzvěst zimy

 

 في الخريف الدافيء

لحاء البتولا الأبيض

نذيرا لقدوم الشتاء 

       - 16 -

Jarní přeháňka

ornice voní touhou

opilých semen

 

زخة مطر ربيعية

الأرض المزروعة تعبق

بشوق الحبوب الثملة 

       - 17 -

  Listy osiky

třepetavě mávají

létu na odchod

 

 أوراق شجر الحور

تلوح مرفرفة

وداعا للصيف 

       - 18 -

 V koruně lípy

květ včelou dotýkaný

už voní medem

 

 في قمة شجرة الزيزفون

زهرة ملموسة بنحلة

فجأة عبقت برائحة العسل 

       - 19 -

 Letní poledne

i vítr v klasech ztichl

jen slunce pálí

 

 منتصف نهار صيفي

حتى الريح صمتت في السنابل

 فقط ، الشمس تحرق 

       - 20 -

Dříve než listy

jejich stíny padají

na zem pod lipu

 

قبل الأوراق

تتساقط ظلالها

على الأرض تحت شجرة الزيزفون 

       - 21 -

Hřebec se pase

nad dotěrnou mouchou

jen oháňkou mávne

 

الحصان يرعى

فوق ذبابة متطفلة

يلوح لها بذيله مهددا

***

 

براغ في 3.12.2019

.........................

نبذة موجزة عن حياة الشاعر:-ولد الشاعر التشيكي - بتر بتشيجك - في 20.11.1946 في مدينة - ليتفينوف - التابعة لمقاطعة أوستيتسكا القريبة من الحدود الألمانية من ناحية الشمال الغربي وهي قريبة من مدينة المصحات - تبليتسه - التي عاش فيها الشاعر حتى بلغ السابعة والعشرين ، بعدها سافر الى العاصمة - براغ - للدراسة في كلية الفلسفة

مارس الشاعر أعمالا مختلفة ومتنوعة لا تشبه بعضها فعمل مديرا للبستنة واشتغل عاملا في مخزن ومراسلا صحفيا وغيرها من الأعمال وللشاعر مجاميع شعرية ومجاميع هايكو صدرت أولها في 7.8.2013  ومجموعة الهايكو هذه تتألف من قسمين (زهرة ملموسة بنحلة) وتحتوي على 41 هايكو والقسم الثاني (جواهر من حصى) وتحتوي على 18 هايكو . ترجمت الهايكوات جميعها وسأنشرها تباعا على ثلاث مراحل بمعدل عشرين هايكو كل إسبوع.

 

الحسين بنصناعخسوف من نوع آخر

ذيل الطاووس

يغطي القمر

-2-

شجرة البرتقال

تعانق الريح

كم جميل هذا العشق

-3-

على ضوء الصباح

حبات البرتقال

تغتسل تحت الندى

-4-

أول يوم رفقة البرتقال

صارت قصائدي

تنمو برائحته

-5-

آخ منك أيتها الريح

كم من فراشة

أعدمت

-6-

على وادي "زا"

ضفدع باشو

ينط بين الصخور

-7-

"كالهايكيست" تماما

نقار الخشب

يكتب هايكو على الغصن

-8-

على نبض الريح

يعتذر لشجرة البلوط

نقار الخشب

-9-

زيتونة تقبل الرصيف

أنحني

كي أعبر

-10-

مثل سعف نخلة

يقف عند باب المقهى

بائع السجائر

***

الحسين بنصناع- المغرب

 

 

سليمة مليزيدروبٌ معبدةٌ بالوجعْ

ذكرياتٌ توقظ فيَ الحنين

وحدي تحتْ المطر يغسل آهاتي

قاسيةٌ هي القلوب

رحيمٌ على قلبي الصقيع .

-2-

همسات الغياب

توشوش لي أوراق مبللةٌ

كان هنا الحب ذات ربيع

الحب شرنقةً

فراشاته...

تطايرت مع الريح .

3

وحدي أعشقُ المطر

دروبٌ لا تنتهي

اعيدٌ ذكريات الماضي

ألوان الشتاء

عيدُ حب .

***

هايكو

-1-

المطر يبكي معي

صقيعٌ قاتل

لولا دفء الكرسي

-2-

سمفونية المطر

تعزف انتظاري

رقصات تانغو

-3-

أنا ومظلتي

نقرات مطر

لوحة بيكاسو

-4-

على بعد مسافات مني

شجرة تغتسل بالمطر

أوبرا ... موزارت

***

سليمة ملّيزي

16 نوفمبر 2019

 

 

منير موسىتَنْمُو الْفُرُوعُ. جُدْجُدٌ وَسْنَانُ

زَقْزَقَ الْحَسُّونُ

نَاغَتْهُ أَغْصَانُ

 **

نَحْلَةٌ تَرْشُفُ رَحِيقَ

زَهْرَةِ الزَّنْبَقِ

جَرَسَتْ بِمِنْقَارِ الشَّرَقْرَقِ

**

رِهَامٌ عَلَى الْأَزْهَارْ

بَتَلَاتُ الْكَامِيلْيَا

لَمْ تَشْتَكِ الْجُلَّنَارْ

**

تَمَايَلَتِ السَّفِينَةُ، بَانَ الْغَلَسُ

تَأَهَّبَ الْقُفْطَانُ

زَقْزَقَ النَّوْرَسُ

**

سِنَّوْرٌ حَالِكٌ تَحْتَ السِّدْرِ

يَصْطَادُ بِانْعِدَامِ الضَّوْءِ

عَيْنَاهُ كَصُفْرَةِ الْبَدْرِ

**

هِجْرَةُ الْحُبَارَى

سَمَاءُ الْخَرِيفِ

تَخَطَّتْ صَحَارَى

**

فَرْخٌ غَادَرَتْهُ سُفُوحُ

غَقْغَقَ هَيْثَمٌ؛

فَأَخْفَتْهُ رِيحُ

**

لَوْنُ الْأَشْجَارِ أَصْفَرُ

تَعَاقَبَتْ فُصُولُ

مُلُوكُ الْعُرْبَانِ هَلْ تَتَغَيَّرُ؟

**

يَتَعَادَلُ لَيْلٌ وَنَهَارْ

حِكْمَةُ الْخَرِيفِ

لَا عَدْلَ فِي الْأَصْقَاعِ وَالْأَقْطَارْ

**

وَرَقُ الْأَشْجَارِ بُنِّيٌّ، بُرْتُقَالِيٌّ وَأَحْمَرُ

وَدَّعَهَا  الْحَرُّ

جَهَالَةُ غَطَارِيسِكُمْ سَتَنْدَثِرُ

**

سَلَّةُ التـُّفَّاحِ

غَادَرَتْ تَغْرِيدَ الْهَزَارِ

بِلَا ضَوْعِ أَوْرَاقِهِ الْفَوَّاحِ

**

فَاتِنَةٌ عَزْبَاءُ

تُمْعِنُ النَّظَرَ

قَرَنْفُلَةٌ حَمْرَاءُ

**

نَبَتَتِ الْأَوْرَاقُ الْخَضْرَاءُ

فَرِحَتِ الشَّجَرَةُ؛

فَعَادَتْ تُغَرِّدُ شُحْرُورَةٌ سَوْدَاءُ

**

تَنْخَفِضُ السَّاعَاتُ الشَّمْسِيَّهْ

مَوْجَاتٌ بَارِدَهْ

كُرْكِيٌّ عَلَى سُطُوحِنَا الدَّافِئَهْ

**

فَرَاشَةٌ تَفْرَحُ

فِي أَسَابِيعِ عُمْرِهَا

وَعَيْنُكَ شَرَرًا تَقْدَحُ؟

**

وَاسِعٌ هُوَ الْفَضَاءُ

مَسْبَحٌ لِلطُّيُورِ

تُغَازِلُ النُّجُومَ السَّمَاءُ

**

 بِثِيَابٍ مُعَصْفَرَةِ

مَجْهُولُونَ رَقَصُوا بِالْحَلْقَةِ

حَمَلُوا صَنْدُوقَ النُّقُوطِ  كَالبَرْقَةِ

*** 

د. منير موسى- الجليل

 

صحيفة المثقف- خراطيم المياه الساخنة

لا تمحو

دماء الرصاص الحي.

**

-  فوق سطح الفرات

يرتفع عاليا

هدير التظاهرات .

**

-  ساعة غروب

مؤذن المسجد يكبّر

في ساحة الطيران.

**

-  متظاهر ام منتسب؟

في باب سيارة الاسعاف

اولى الاستفسارات.

**

-  وجه اغر

على ثغر الفتى الجريح

ابتسامة .

**

-  بعد انكشاف الشباب

المتظاهرالضرير

هدف بنادق ... .

**

-  نظارة سوداء

في ذمة الخلود

المتظاهر ... .

**

- (محلة السراي

تبادل نار كثيف)!

أنباء اذاعة المنافقين.

**

-  في ردهة الطوارئ

تسألني عن اسمي ام

البصير الجريح .

**

- ردهة الطوارئ

يزاحم المسعفين

قط سائب!!!

***

طالب داخل / الناصرية - العراق

 

مريم لحلووحشة الخريف-

فنجان الأمس وحيدا

على المجلى

2

ابتسامة-

حتما ستمطر

بعد هذا الوميض

3

أواخر سبتمبر -

تغريدة بلبل

لضبط إيقاع الحفيف

4

الطريق السيار

يفصل المقبرة

عن قاعة الأفراح

5

أنادي أمي

تلتف كل نسوة

السوق

6

إنارة عمومية-

البحيرة ممتلئة بالأقمار

الاصطناعية

7

خياط تقليدي -

عدد الغُرَزِ

بعَددِ التَّسبيحات

8

خياط تقليدي-

بعد كل ختمَة

جلباب

9

طرحة العروس

بفنية تطرز العنكبوت

بيتها الأخير

10

فك تمساح

كل ما أحتاجه للقبض على قميصك

في حبل الغسيل

11

رنين المنبه-

رهيبة تلك القطعة الموسيقية

العالمية!

12

طبق البورسلين

فوق بحيرة البجع

بحيرة زيت وزعتر

13

أبيض، أحمر، أخضر

علم أي بلد هذا

في قدري؟

14

مملحات-

درس تطبيقي

في الهندسة

15

بيتزا -

أوزعها إلى مثلثات متساوية الأضلاع

أنا التي لم أتقن يوما دروس الهندسة

16

مطبخ-

أمراء وخدم

في الآنية أيضا

17

خريف -

في قناني المربى خبأت

الصيف

18

إبريق الشاي -

انعكاس وجهي يضحك

طفلي الباكي

***

مريم لحلو - المغرب

 

عادل صالح الزبيديالطيور تضع علامات الترقيم على الأيام

بقلم: جويس كليمنت:

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

***

علامة الاقتباس

كسار الجوز يحشر نفسه

بين إناء الطعام المعلق والعمود

**

الفارزة المنقوطة

بطتان طافيتان

واحدة تغطس من اجل حلزون

**

علامة الحذف

حمامة صباحية

تقلع

**

علامة النجمة

عصفور ذو عينين حمراوين

يلتقط الذبابة في الجو

**

الفارزة

ريشة زغب

تتذبذب بين الأمواج

**

علامة التعجب

صعو على الدرابزون

ينتبه

**

النقطتان

بطتان تجدفان باتجاه

دوامة اسماك الصباح

**

الشارحة

في وقت الغسق اوزة برية

تتجه شرقا

**

علامة الاستفهام

طول الصمت

بعد نداء بطة غواصة

**

النقطة

بيضة زرقاء طيلة الصيف

اختفت الآن

***

 

....................

شاعرة هايكو أميركية نشرت أشعارها في العديد من المجلات والصحف الالكترونية والورقية ونالت جوائز عديدة. نشرت كتابا من شعر الهايكو مفردا وآخر مشتركا مع شعراء هايكو آخرين. ترأس كليمنت منذ العام 2011 (حلقة الهايكو) وهو تجمع سنوي لشعراء الهايكو الأميركان يعقد كل عام في مدينة نورثفيلد بولاية ماساتشوستس.

 

مريم لحلوطبق البورسلين

فوق بحيرة البجع

بحيرة زيت وزعتر

2

أبيض، أحمر، أخضر

علم أي بلد هذا

في قدري؟

3

مملحات-

درس تطبيقي

في الهندسة

4

بيتزا -

أوزعها إلى مثلثات متساوية الأضلاع

أنا التي لم أتقن يوما دروس الهندسة

5

مطبخ-

أمراء وخدم

في الآنية أيضا

6

خريف -

في قناني المربى خبأتُ

الصيف

7

إبريق الشاي -

انعكاس وجهي يضحك

طفلي الباكي

***

مريم لحلو - المغرب

 

عامر كامل السامرائيمختارات من الهايكو والسينريو

للشاعر الأمريكي: پول ريبس

ترجمة: عامر كامل السامرّائي

***


 

 

Waterfall

no trouble

at

all

شلال

همَّ

ولا قطرة

***

Dead flowers

rearranged

in a sudden breeze.

أزهار ميتة

أحيتها

نسمة عابرة

***

Perhaps

only perhaps

you stand beside me

in the gentle rain.

رُبما

رُبما فقط

أنت من يقف بقربي

في الغيث العذب

***

Within

the wind,

the wind...

في مهب الريح

ستكون

الريح

***

Seeing the smile

in your eyes

I have forgotten

that people die

في عينيك

أرى ابتسامة

تنسيني الموت

***

From puddle

to puddle:

the moon.

من بركة

إلى بركة

القمر

***

sometimes

in May rain

I can hear

my fingernails

growing

بعض الأحيان

في مطر أيار

يمكنني سماع

أظافري

تنمو

***

fourteen yellow petals

blown

into the doorway

أربعة عشر تويجة صفراء

منثورة

عند المدخل

***

walking through the forest

I rearrange

the trees

أتنزه عبر الغابة

وأعيد تنظيم

الأشجار

***

Sand, sundown, sea

nobody's dog

watches with me

رمل، غروب، بحر

كلب سائب

يرصد معي المشهد

***

drinking

a bowl of green tea

I stopped the war

أشرب

طاسة شاي أخضر

أوقف الحرب

***

Kite on a string

Airplane

Evening star

مَعين مشدود بالخيط

طائرة

نجمة العِشاء

***

Pine drinking

luminous dew

as if nothing

had happened

صنوبرة تشرب

ندى وضَّاح

وكأن شيئاً

لم يكن

***

who can say

I am Japanese

American

African

when in the next day

he may be a butterfly

من يحزر

أنني ياباني

أمريكي

أفريقي

فقد يتحول في اليوم التالي

إلى فراشة

***

lose your

un-flower

mind

تخلص

من عقلك

الذي لا يزهر

***

do not

step

on our

tears

إياك أن

تطأ

دموعنا

***

under my

clothes

I am naked

Too

تحت ثيابي

أنا عارٍ

أيضاً

***

earthworm

writing letters

to mankind

دودة الأرض

تكتب رسالة

للبشرية

***

world through

my door

how wide

house how tiny

from outside

كم العالم

واسع من بابي

وكم داري ضيق

من الخارج

***

sound of flute

has returned

to bamboo

forest

صوت المزامير

عاد إلى

غابة الخيزران

***

outdoors

Forgives

Indoors

يا من في العراء

اغفر

لمن في الداخل

***

how can two

sleeping in

the same be

d have the same

dream

كيف لأثنين

أن يناما

على سرير واحد

ويحلمان

الحلم نفسه

***

 

.................

نبذة عن حياة الشاعر پول ريبس

ولد پول ريبس في 15 سبتمبر من عام 1895 – وتوفي في 12 يوليو من عام 1990. كان فنانًا تشكيلياً وشاعراً ومؤلفاً أمريكياً. اشتهر بشعره المستوحى من الهايكو. بدأ بنشر أعماله في عام 1939 واستمر بذلك حتى آخر حياته. ويعتبر أحد أول شعراء الهايكو في أمريكا.

لقد احتوت العديد من كتبه على أعماله الفنية متأثراً ببوذية "زن" الظاهر ارتباطها مع كتاباته.

قضى پول وقتاً طويلا في الترحال والعيش أيضاً في آسيا. لاقى فنه قبولاً كبيراً في اليابان وقد زارهاً مرات عديدة للاشتراك في معارض فنية عرضت خلالها أعماله، وليعرب كذلك فيها عن فهمه للفلسفة البوذية.

ومن ظرائف پول، ووفقاً لما نقله عنه ستيفن ليفين: خلال الحرب الكورية، سافر پول إلى اليابان لزيارة أحد رهبانه من زن. "في ذلك الوقت لم يكن بالإمكان الذهاب إلى اليابان، لأنها كانت نقطة انطلاق للحرب الكورية. لذلك قال له ضابط الهجرة: "لا يمكنك الدخول الآن". لكن پول أخذ ورقة الهجرة تلك التي كتبها - طلبه - وقام بتسليمها وكتب على ظهرها، "أشرب طاسةً من الشاي الأخضر، أوقف الحرب" وسلّمها إلى مسؤول الهجرة. نظر إليه الضابط وقال: "نحن بحاجة إلى المزيد من الأشخاص مثلك في اليابان" وسمحوا له بالدخول.