احمد الحليشبكةُ عنكبوتٍ ينسجُها

الوقتُ فوقَ وجوهِنا

التجاعيد

*

لا تطمئِنَّ إلى سكونِها

فربما تعقبُهُ عاصفة

تاء التأنيث

*

زَرعتُ في وحشةِ ليلي بتلاتُ وعودِكِ

فأزهرت حِزمةَ

خفافيش !

*

كمْ كُنتُ أُمَنّي النفسَ

أنّ غيابَكِ قيلولةٌ

لا سُبات

*

حَبلُ سُرَّةٍ يغتذي

بهِ العقلُ لا الجَسَد

الكتاب

*

معَ أنها حارقة

يدّخِرُها الجميعُ  فاكهة

النار

*

تنفرِطُ حبّاتُهُ

فيضيعُ كلُّ شيء

ماء الوجه

*

لا يَشفعُ لهُ لونُهُ

فداحَةَ ما يقومُ بهِ

النمل الأبيض

*

لا أنتمي لـ"كان" أو إحدى أخواتِها .

ما أبعدَ العيبَ والنقصانَ

عن أرومتي *

*

أغنيةُ عشقٍ يؤدّيها

تطرب لها الساقية

الضفدع

***

احمد الحلي

..........................

 * في إشارة إلى بيت أبي الطيّب المتنبي؛

   ما أبعد العيبَ والنقصانَ عن شرفي

   أنا الثريا وذانِ الشيبُ والهَرمُ

 

 

صحيفة المثقفلسمائها الباسمة

تشرق الشمس

بابل

2

على بابك

تغرد البلابل

عشتار

3

بمنارته

تتباهى السماء

مشهد الشمس*

4

الواح طينية

نقوش وطلاسم

كتابات مسمارية

5

ليتك تعود

لتنشر العدل

حمورابي

6

حدائق مدرّجة

بساتين نخيل وعيون

جنائن معلقة

7

يوزع النكهة

للصباح

مخبزالحي

8

بيده يحييّ

الوافدين والذاهبين

تمثال حمورابي

9

نوارس مرفرفة

صباحات بلادي

تلاميذ

10

يحتفظ ابي

بكنزه الثمين

ميزان عدالة

11

مرايا النخيل

بين ضفتيه

شط -الحلّة

12

شموع طافية

على وجه الماء

نذور

13

على ضفافه

حسناوات يملان الجرار

شط-الحلة-

14

ماؤه الزلال

يشفي العليل

بئر- النبي ايوب*

15

اسراب طيور

بكلتا يديه يلوح لها

صبي صغير

16

لاوتار قيثارتها

تراتيل الشمس

بو-آبي

17

 ليتكِ لم تاكلي

عشبة كلكامش

ايتها الحية

18

نساء المدينة

بابهى حُلّة

حديقة النساء

 

19

تحط الحمائم

على اسوارها

بابل

20

مساءات ساحرة

قمر يتابط زند الماء

كورنيش-بابل

21

اينما تحلّ

تحلّ الطيور

سميراميس

22

يطرب لخلاخيلها

الشارع

عربة خيول/ربل

23

بسموّها

يسموّ

اسد بابل

24

كيف يصعد اليك

الماء

ايتها الجنائن المعلقة

25

اسواركِ

زرقة السماء والشمس

بابل

26

قوانين

لم تزل محفوظة

مسلة حمورابي

27

سيول جارفة

كُشف النقاب

كنوز بابل القديمة

28

لم يزل يفخر

بمدرجاته المسوّرة

المسرح البابلي

29

امازلت تريد

الطيران

ايها الثور المجنح

30

اشرقت الشمس

بغابات عيونها

نخيل مسوّر

***

مريم لطفي

...........................

الاهداء..

الى بابل الحاضرة الحاضرة..

الى اجمل حواضر الدنيا

محياي ومماتي وبعثي ونشوري

الى مدينتي الحبيبة بابل"الحلة الفيحاء"

مداد حياتي..

 

*مشهد الشمس او "مرد الشمس" وهو مقام وجامع مشهور يقع في قلب المدينة له قدسية خاصة عند الحلّيين اذ صلى في موقعه الامام علي (ع) وحلّ به،ثم بُني محله جامع وهوشاخص وزاهر لحدالان ويقال من هنا اتخذت مدينة "الحِلّة" -مركز محافظة بابل –تسميتها.

* بئر النبي ايوب وهومزارمعروف ببئره الذي تشفي مياهه المعدنية من اصيب بمرض جلدي، ويقع في بساتين ضواحي الحلة الطريق المؤدي الى مزار الحمزة(ع)/ المدحتية.

 

 

سعد جاسم

تُفكّرُ

انها كانتْ شجرة

مائدةٌ خشبية

***

دموعُها

مطرٌ ساخن

شمعة

***

لعابُها

عسلٌ

النحلة

***

ساعاتٌ سائلة

كلبٌ اندلسي

سلفادور دالي

***

مشهدُ اعدام

في السهول

لوركا

***

في الشرفة

قمرٌ وعاشقة

انتظار

***

تعانقُ اللهب

بلا خوف

فراشة

***

في الظلام

يرى نفسه

الخفّاش

***

افعى

قنفذ

طائر مخنوق

***

عينانِ بارقتان

في الظلمة

بومة

***

بلا سلالم

يتسلّقُ الحيطان

اللبلاب

***

ياكوكتي

اين اختي؟

تسألُ الفاختة

***

شموع

كعكة

عيد ميلاد

***

معلّقة

تحتَ الشمس

قمصانُ الغرباء

***

صرخة

بالالوان

لوحة "مونك"*

***

سعد جاسم

........................

*هي لوحة الصرخة الشهيرة للفنان النرويجي ادفارد مونك 

 

بن يونس ماجنالندى

يعاكس السراب

زنبقة الصباح

2

ظل ساكن

يراوغ خيوط الشمس

قيظ فاتر

3

كل مقاعد الحياة

شاغرة

مسن فقد عصاه

4

طائران

في السماء يتعاركان

بندقية الصياد

5

شجرة الكرز

تسخر من لون الفراولة

التوت البري

6

 المرأة التي طلبت

يد الرجل من امه

قد ترجلت بعد حين

7

لم يبق من الشجرة

الا غصن يتيم

فوقه عش مهجور

8

دجاجتان

وبيضة واحدة

ديك مخصي

9

فراشة

بثوبها البهي

أعشبت الارض

10

رذاذ متموج

انفلت من ملوحة البحر                                            

جرة ماء

11

في جنح الليل

لا تكترث الكلاب الضالة

بنقيق الضفادع

12

ماذا يضر المطر

ان تحالف مع السراب

غيوم غاضبة

13

لملوك النفط فقط:

لا يهم لونها ولا شكلها ولا أصلها

انها بقرة حلوب وكفى

14

حين يتشظى الحرف الجريئ

يصير شوكة دامية

في حلق الرقيب

15

في اليوم العالمي لحفاري القبور

خرج الاحياء من الاجداث

لكي يحتفلون بعيد الاموات

***

بن يونس ماجن

 

صحيفة المثقفاجمل صوت

تطلقه قبل الرحيل

بجعة

2

ملائكة راقصة

على ضفاف البحيرة

بجع

3

ذلك الضوء الخافت

نهاية الغابة

شمس تستعد للرحيل

4

سجين بين اغصان الغابة

بالكاد اراه

قمر

5

تضئ ليلا

حباتها

مسبحة كهرب

6

اكثر بياضا وجمالا

من اطواقها

بائعة الفل

7

راحلةً

تاركة ترنيمتها على الشاطئ

بجعة

8

ليلة مقمرة

يامل الوصول الى القمر

قارب حالم

9

وحيدة بالبرد

تقضي ايامها

اريكة الغابة

10

امواج ذهبية

يكتسيها البحر

هدية الشمس

11

جذع شجرة مقطوع

مفعم بالخضار

طحالب

12

ضل الطريق

المدينة غريبة عليه

حمام زاجل

13

امنتها السماء

لونا

عيون

14

تتسابق مع الريح

يال حماقتها

مهرة صغيرة

15

بين الجبال

تضحك السماء

شمس

16

على اريكة الحديقة

تركت تاريخ ميلادها

شجرة

17

استغلت لونها

لتندس بين سنابل القمح

سنيبلات شعير

18

جدائل بلا اطواق

تتراقص مع الريح

سعفات

19

كسارة بندق ماهرة

تنتقي حباتها باتقان

سنجابة

20

فقدت خاتمها الماسي

بعد قليل من ارتداءه

شمس

21

دموعك

ليست ثمينة دائما

محارة

22

لا يغرنك سكونه

باي لحظة سيثور

بحر

***

مريم لطفي

 

صحيفة المثقففاتها

ولمْ تفطن/

القطار..!!

(2)

جدائلها تتراقص

خلفها /

فراشة..

(3)

الشمس تدب

خلفه يمشي/

ظله..

(4)

خيوط العنكبوت

ميتة سهلة/

تلف وردة الجوري..

(5)

الكرسي يتحرك

المروحة تتأرجح/

زلزال..

(6)

وردة الدفلى

جميلة، ولكن/

لا يقترب منها النحل..!!

(7)

لا يأكل

حمولته/

النمل..

(8)

كلبة جاري

فارقني لحظات/

كلبي..!!

(9)

لا تعني شيئًا

بدون السهل/

القمة..

(10)

غرد

حين رأى أنثاه/

طائر الكناري..

(11)

تزدحم حولها

بقعة ماء صغيرة/

العصافير..

(12)

رياح تصفر

من فتحات النوافذ/

تتسرب..

(13)

يراوح في مكانه

السنين تجري/

الأنسان..

(14)

واقف في منتصف الطريق

ذهب وعاد/

الحمار..!!

(15)

يستدل مرة واحدة على المكان

ليفرغ حمولته/

الحمار..!!

(16)

يقرأ النص

مرة مرتين عشرة/

الغبي..

(17)

  الورقة محشوة بالكلام

تطفح بالصداع/

يكتبها ، نصف متعلم..

(18)

 خالية

أطنان الكلمات/

من الحكمة..!!

(19)

قال ، يتسلل

يخترق بيوتنا/

الغبار..

(20)

يتوزع بالتساوي

على الجميع/

الغبار..

(21)

كتبَ ، لا تقرع الباب

أدخلْ /

ثمَ أخبرَ الشرطة..!!

(22)

الجميع يتكلم

لا أحد يصغي/

شيزوفرينيا..؟

(23)

الغيوم السوداء تتراكض

الطيور تختبئ/

العاصفة قادمة..

(24)

اخاف عليها

ما تزال في ريعانها/

شجيرة اللبلاب..

(25)

على الرصيف

عاصفة ممطرة/

مظلة محطمة..

****

د. جودت العاني

3/12/2018

مريم لحلوأطفال المقابر

غيوم تسقي

الدمن

***

مقبرة

أبديٌّ حمّامُ شمسِ

الموتى

***

مقبرة النصارى

لحبيبته يأخذ حفار القبور

باقة ورد فاخرة

***

موسم الحرث -

يتجنب الحصان

المقبرة المزهرة

***

فجأة !

وسط الحقول الجرداء

مقبرة مزهرة

***

طريق سريع -

المقبرة على التلة

ابتسامة بيضاء للعابرين

***

خطوةً خطوةً

أسمعُ نداءَك أوضح

أيها الطينُ

***

العناق الأخير -

ظلي

على شاهدة قبرك

***

مريم لحلو - المغرب

 

صحيفة المثقفهايكو الشاعرة - كاتكا سوستروجنكوفا

Katka Soustružníková

ترجمة: حسين السوداني

الأهداء: أهدي ترجماتي هذه الى أخي وصديقي الحميم - جمال مصطفى - شاعرا فذا ومترجما قديرا وناقدا مائزا

- 1 -

Hejno vlaštovek

mihlo se nad obzorem

Vracím se domů

عائدة لبيتي

سرب سنونو

يخطف فوق الأفق

- 2 -

Doba snídaně

Špaček si okukuje

poupata třešní

وقت الفطور

زرزور ينقر

كرزة مزهرة

- 3 -

Copánky v letu

holčička pobízí

koníka z lípy

بجدائل طائرة

صبية تحث

حصانا من خشب الزيزفون

- 4 -

Hlasy havranů

doléhají přes pole

kde jsi, skřivane ?

نعيق غربان

يضطرم عبر الحقل

أين أنت يا قبرة ؟

الشاعرة هنا تسخر من صوت الغربان لأن صوت القبرة (أو القنبرة ) عذب جدا

- 5 -

Měním kalendář

z loňského roku zůstal

obrys na stěně

أبدل التقويم السنوي

للعام المنصرم

تمكث الخطوط الكفافية على الحائط

- 6 -

Blikání svíčky

tváří sestry se mihl

maminčin úsměv

إبتسامة أمي

تتلألأ على وجه أختي

ومضات الشمعة

- 7 -

Ulovení myška

se v poslední chvilce

myje v tlapách kočky

الفأرة المصطادة

في اللحظة الأخيرة

تغتسل بيد قطة

*  *  *  *  *

سنريو الروائي والشاعر - يرجي هايجيك - إخترت لكم مجموعة سنريوات من دفتر مذكرات عام 2017

Jiří Hájíček

ملاحظة مهمة : هذا الشاعر قال في واحدة من المقابلات التلفزيونية أنه يحاول كتابة الهايكو وأنا أعتقد أن ما يكتبه هو سنريو وليس هايكو

- 1 -

Po horizontu střech

bloudí ranní slunce

lesem antén

خلف أفق السطوح

تتيه شمس الصباح

في غابة الأنتنات *

* الأنتنات : الأسلاك الهوائية المخصصة لتحويل الموجات الكهرومغناطيسية إلى تيارات كهربائية

- 2 -

Je to jen sen ?

V mé kuchyni snídá

Helena Christensen

هل هذا محض حلم ؟

في مطبخ بيتي تفطر

هلينا كرستينسن

- 3 -

Šedivé ráno, osamělý hrač

vynáší srdcového krále

a koš do přeplněné popelnice

صباحا رماديا، لاعب وحيد

يحمل قلب الملك

وسلة مهملات نحو حاوية القمامة الممتلئة

- 4 -

Oranžové blesky za oknem

po ulici rachotí

popelářský vůz

بروق برتقالية خلف النافذة

جلبة في الشارع

عربة عمال النظافة

- 5 -

V půl sedmé ráno

klapou dva podpatky

pod oknem kuchyně

السادسة والنصف صباحا

تحت نافذة المطبخ

عقبتان تقعقعان *

* العقب : كعب الحذاء

- 6 -

Pod okny popeláři

za žaluziemi nový den

šmíruje, jestli snídám sám

عمال النظافة تحت النافذة

خلف الحاجبةالفينيسية * يوم جديد

يبحلق ، إذا ما كنت أفطر وحيدا

* الحاجبة الفينيسية : ستارة ذات أضلاع يمكن تعديلها لإدخال القدر المطلوب من النور

- 7 -

Černé sloupy tmy

podpírají trosky noci

a strop kuchyně

أعمدة الظلام السوداء

تسند حطام الليل

وسقف المطبخ

- 8 -

Za oknem Černá věž

s rudýma očima jako Já

v šest hodin ráno

خلف النافذة برج أسود

بعينين حمراوين مثلي

الساعة السادسة صباحا

- 9 -

Rozmíchávám v šálku

standardní mletou směs

snění a probouzení

أحرك في الفنجان

خليطا نموذجيا مطحونا *

من الحلم والصحوة

* الشاعر هنا يلعب على وتر (إسم القهوة المطحونة) التي يستخدمها أغلب الناس في الجمهورية التشيكية

- 10 -

Podmračené nebe

i kuchyně po ránu

pláčou za létem

سماء ملبدة بالغيوم

حتى المطبخ في الصباح

يبكي بعد هذه السنين

- 11 -

Další pondělní snídaně

z kávové sedliny věštím

příchod mesiáše

فطور يوم إثنين آخر

من بقايا القهوة الراكدة في الفنجان

اتنبأ بظهور المسيح

- 12 -

Ráno z ložnice do kuchyně

celý můj život

je bed & breakfast

صباحا ، من السرير إلى المطبخ

كل حياتي

سرير وفطور الصباح

- 13 -

Straka na okapu

kos na komíně

činžáky se probouzí

العقعق على الإفريز

والشحرور على المدخنة

يستيقظ دافعوا الإيجارات

- 14 -

V měsíci září

kuchyně už prochladla

nebudu Tě vídat

سأفتقدك

بدأ المطبخ يبرد

شهر أيلول

- 15 -

Rozbité noci

ráno na kuchyňské lince

slepuju svůj život

أماسي متكسرة

صباحا على خشب المطبخ

ألصق حياتي

- 16 -

K snídani

včerejší předsevzetí

ovesná kaše a jablko z ráje

فطورالصباح

خمرة الأمس

عصيدة الشوفان وتفاحة من الجنة

- 17 -

Unést ten smutek

a ranní deště za oknem

studené radosti podzimu

لتحمل هذا الأسى

ومطر الصباح خلف النافذة

سعادة الخريف الباردة

- 18 -

Stažené žaluzie

prostoupil duch svítání

říjen se budí v mlhách

ستارة فينيسية مسحوبة

يدخل شبح الفجر

تشرين الأول يستيقظ في الضباب

- 19 -

V šest hodin ráno

u plynového sporáku

jsem muž na pokraji vzplanutí

السادسة صباحا

عند طباخ الغاز

أنا رجل على حافة التوهج

- 20 -

Slunce v okně

najednou vidíš prach

a svůj život a tolik chyb

الشمس في النافذة

فجأة ترى الغبار

وحياتك وبعض أخطاءك

- 21 -

Moje rána

zalití deštěm listopadu

a kávou Tchibo Gold Selection

جروحي

يسقيها مطر تشرين الثاني

وقهوة تشيبو الذهبية المنتقاة

- 22 -

Střechy činžáků

vyhlížejí k šedivému nebí

město čeka na sníh

سقوف بيوت دافعي الإيجارات

ترنو إلى السماء الرمادية

المدينة تنتظر إنهمار الثلج

- 23 -

Úsvit vše mění

teď chci být i v lásce jiný

po ránu lžička medu

الفجر يغير كل شيء

أريد أن أصبح شخصا آخر في الحب

كل صباح ملعقة عسل

- 24 -

Otvírám okno

ranní mlha z ulice

zamrazí až v srdce

أفتح النافذة

يتجمد ضباب الصباح

من الشارع حتى قلبي

- 25 -

Prosincový dešť

se leskne na střechách

studí mě, na co pomyslím

مطر كانون الأول

يلمع على السطوح

تصيبني قشعريرة التي أفكر فيها

- 26 -

Otvírám okno

do říjnového rána

andělé pokašlávají na římsach

أفتح النافذة

على صباح تشرين الأول

الملائكة تسعل على الأفاريز

 

......................................................

كاتكا سوستروجنكوفا  Katka Soustružníková

شاعرة تشيكية شابة تكتب الهايكو . ولدت في مقاطعة وسط الجمهورية التشيكية عام 1973

تكتب وتنشر من عام 2009 ، . صدر لها أول ديوان هايكو عام 2016. قال عنها البروفسور التشيكي أنتونين ليمان ( Prof. Antonín Líman )

الذي يعتبر أفضل مترجم هايكو عن اليابانية والذي يقيم الآن مع زوجته في أستراليا بأنها شاعرة هايكو قديرة جدا وقيمها تقييما عاليا

.............................

Jiří Hájíček يرجي هايجيك

كاتب معاصر من جمهورية التشيك، روائي ومسرحي وكاتب سنريو ويعشق الموسيقى من مواليد 11.9.1967 . يعيش في مدينة - تشسكا بيودفسكا . عاش طفولته في قرية - بوركارتس - Purkarec

التعليم : جامعة جنوب بوهيميا

من أعماله:- عصا المطر 1998

سارق الخيول الخضراء 2001

السكين الخشبية 2004

يوميات كرة القدم 2007

دم السمكة 2012

ذكريات راقصة قروية 2014

 

 

صحيفة المثقفهايكو: الفصول الأربعة

بالاس مارك

ترجمة: حسين السوداني

 

Spring : الربيع

March's chill

warming your hand

in my pocket

برد آذار

سخني يدك

في جيبي

*

March snow

dove leaving behind

a line of footprints

ثلج آذار

حمامة تترك وراءها

خطا من آثار قدميها

*

Summer : الصيف

summer moon

sweet softness on my lips

kissing your chin

قمر صيف

عذوبة حلوة فوق شفتي

أقبل ذقنك

*

summer night

warmth of the day

on your skin

مساء صيف

دفء النهار

في جلدك

*

hills sinking

into darkness

summer dusk

هضاب تغطس

في الظلام

غسق صيف

*

after storm

torn clouds on the sky

a rainbow

بعد العاصفة

سحب ممزقة في السماء

وقوس قزح

*

Autumn : الخريف

silky hair curling

among my fingers

fragrance of walnut

شعر حريري يتلوى

بين أصابعي

عبير خشب الجوز

*

gray light of the air

the heavness of autumn

deepens and deepens

ضوء الهواء الرمادي

وطأة الخريف

عميقا وعميقا

*

autumn wind playing

with sweet memories of you

sudden kiss of mist

رياح الخريف

تلعب مع ذكرياتك الحلوة

لعبة قبلة السديم المفاجأة

*

pink sky

blue leaves of grape

glowing

سماء قرنفلية

أوراق الكروم الزرقاء

تحمر خجلا

*

sunset behind

darkening hills

autumn comes

غروب

خلف التلال المعتمة

الخريف قادم

*

blue sky

wet grass glitters

in brown patches

سماء زرقاء

عشب خضل يتألق

في رقع سمراء مزروعة

*

gray sky

small raindrops

of autumn

سماء رمادية

قطرات مطر الخريف

الصغيرة

*

midnight fog

scent of burning wood

chill of October

ضباب منتصف الليل

رائحة خشب يحترق

قشعريرة تشرين الأول / أكتوبر

*

pearls of dew

on the garden seat -

autumn morning

صباح خريف

فوق مقعد الحديقة

لؤلؤ الندى

*

our last chance to talk :

leaves and horsechestnut cracking

under my shoes

:فرصتنا الأخيرة لنتحدث

أوراق وكستناء تطقطق

تحت أحذيتي

*

scent of dry leaves

in the air

autumn evening

في الهواء

رائحة أوراق جافة

مساء خريف

*

leaving the forest

fragrance of autumn

remains in my coat

مغادرا الغابة

أريج الخريف

يمكث في معطفي

*

Winter : الشتاء

softness of first snow

sleeping with a toy bunny

many years ago

رقة أول ثلج

( نائم مع الأرنب ( الدمية

لسنوات عديدة خلت

chilldren laughing

a mong trees standing

in frozen ponds

كركرة أطفال

من خلال الأشجار الواقفة

في البرك المتجمدة

*

above the garden

small piece of black sky

and the Orion

فوق الحديقة

قطعة صغيرة من سماء سوداء

و( كوكبة ) الجوزاء

*

small ligths blinking

candles

of the cementery

أضواء صغيرة تومض

شموع

المقبرة

*

red rays

through the web

of dry branches

أشعة حمراء

خلال نسيج

الأغصان الجافة

*

everything white

but the magpies wing

winter forest

كل شيء أبيض

سوى جناح العقعق

شتاء الغابة

*

winter sun

an icicle

dripping

شمس الشتاء

كتلة الثلج المتجمدة المعلقة

تقطر

*

all day - all night

in the morning

still snowing

طول النهار - كل المساء

في الصباح

مازال الثلج ينهمر

*

blue sky

gentle sunbeams warming

my wintercoat

سماء زرقاء

أشعة الشمس الوديعة

تدفيء معطفي الشتوي

......................

Balás Márk : بالاس مارك شاعر هنغاري - جمهورية المجر - من مواليد عام 1978 يكتب الهايكو

ترجمة : حسين السوداني

 

مريم لحلوسياج -

كل شجرة تحرس

ظلها

2

جرس الباب -

للقادمين

تغريدة العصفور السجين

3

رياح  -

زخة مطر أخرى

تهبني الأشجار

4

ساحة الحمام -

بحبة قمح  واحدة

تبدأ المظاهرة

5

أبواب دور البادية -

اِنْحَنِ

 لتدخل بسلام

6

ضباب -

من الجبل تأخذ القبعة

 شمس تشرين

7

برد شديد -

حتى القمر تدثره

غيمتان

8

مفترق الطرق -

 أنت نحو ماضيَّ

وأنا نحو ماضيك

9

لقالق المعبد

آخر من يودع

النهار

10

تمثال الحرية !

أما تعبت من النظر

إلى اللاشيء ؟

11

ريح -

ككل المعلمين تضع علامة ( نظر)

على وجه السماء

12

 لتنير ظلمته

توقد عمتي العجوز شمعة

للضريح

13

حداد -

فستان الأرملة الأسود

تكمل زينته فراشة

14

‏(C D )

هنا أيضا عصفور يغني

في القفص

15

رواية عاطفية -

في الصفحة ما قبل الأخيرة

وصفة طبيب القلب

16

فجأة !

وسط الحقول الجرداء

مقبرة مزهرة

17

موسم الحرث-

يتجنب الحصان

المقبرة المزهرة!

18

قطار -

بأخبار حوادث السير

يتسلى الركاب !

19

أرزگورو -

للقرود أقدم

القمر

20

صرة -

عجوز تزم شفتيها

على الفراغ

21

شتاء طويل -

من داخل الغرفة تقيس الدلاء

مقدار التساقطات

22

غمامة السنونوات

في استعراضاتها تغمض

عين الشمس

23

تشرين الآخر -

 في علبة الرسائل

ورقة صفراء

24

برق -

شق رفيع على زجاج نافذتي

ليمر المساء

25

شجرة -

بفعل العلاج الكميائي

دفعة واحدة تصير جارتي صلعاء

26

أول الشتاء -

تحشو جارتي منهداتها

بالقطن

27

العصفور عند نافذتي

أحاول فك شفرة

رسائله

28

‏حتى للذين لا أستلطفهم

‏ تقول ممسحة الأرجل عند بابي :

‏  " مرحبا بكم "

29

دق متسارع -

قبل أن أفتح الباب

يذوب الثلج تحت قدمي الطفل

***

مريم لحلو - المغرب

 

لطفي شفيق سعيدلقطات منتقاة من رواية: المقصف الملكي

 للقاص قصي الشيخ عسكر

 

-1-

للمرة الأولى...

قد يكون ضجري أو العنوان/

دفعني لدخول هذه الحانة

-2-

لافتة مشرئبة للسماء...

حانت مني التفاتة إلى داخل:

المقصف الملكي!

-3-

أغنية قديمة...

من داخل الحانة /

غسلت المتاعب عن وجهي!!

-4-

(عمي يا بياع الورد)

أغنية ربما سمعتها مرارا:

طرقت سمعي واختفت فجأة!

-5-

قالت أية أغنية تريد؟

قلت مؤكدا:

عراقية!

-6-

أنا في حالة صحو...

قطع غيوم داكنة/

شتتها أغنية (عمي يا بياع الورد)!!

-7-

بجو معتم...

تهادت لأذني مثل حداء صحراوي/

أغنية أوربية!

-8-

نادلة الحان...

لوحت بيديها كأنها تكنس الهواء:

نصحتني بأن لا أفرط في الشرب!

-9-

لبنانية من أم عراقية...

حنطية يضن من يراها أنها غير لبنانية/

كل شيء جائز بلغة السكارى!!

-10-

عراقي أنت؟

قالتها بلهجة لبناني وأضافت:

أمي عراقية!

-11-

سمراء مربوعة...

تهتز كبطة في مشيتها الرشيقة/

توجهت نحوي!

-12-

كالبحر جميل...

سحرني جدا:

ظهرها الأملس!!!

-13-

حورية بحر...

مخلوق قادم من الفضاء/

غطست, اختفت وتلاشت!!

-14-

بمايوه أزرق بلون البحر...

شمس ساطعة اكتسحت غيوما:

في لحظة تعري!!!

-15-

قالت ألا تحب البحر؟

نظرة من عينها لا أريد أسيء فهمها:

معاني بعيدة عن ذهني!

-16-

رجل مقطوع الرجل...

جعل ذهني مشغولا بالبحر:

كوسج أكل رجله!!!

-17-

إذن تخاف البحر...

لا يوجد عندنا بحر/

إنني أخاف الطنطل!

-18-

الطنطل؟

ألم تسمعي به:؟

أسألي السيدة أمك عنه

-19-

هات يدك لأقرأ كفك...

تسللت لأنفي رائحة طين قديمة:

نهر أبي الخصيب!

-20-

لبنانية سمراء...

سمرتها تثير فضولي:

ظهرها وكتفاها تحفة فنية!

-21-

مسلمة أختها عراقية

أبوها مسلم, زوج أمها مسيحي/

موسيقى بدون كلمات!!

-22-

نوليا

كنت أضن أسمها لوليا:

لا أدري كلاهما ماذا يعني؟

-23-

نوليا

الآن تساعد أمها في البيت/

إذن إنها ليست في حض زبون!

-24-

لا أدري...

لم تجتاحني الغيرة وأنا صاح؟ /

لا يهم حينما تنام امرأة في حضني!

-25-

سمراء وأخرى شقراء

لا يهم أدفع مثلما يدفعون/

حالي كحال الآخرين!

-26-

أناس...

عندما يسكرون يفقدون رؤوسهم:

أنا لا أحس برجلاي!!

-27-

شكلي أمام المرآة...

لا يبعث الشفقة ولا يثير الرثاء:

إذن أنا صاح!!!

-28-

الحروب...

ليست مزحة فعلي أن أسكر:

هل أستطيع ايقافها بكأس واحدة؟

-29-

لمرات أسأل:

عندما رأيت جبلا حقيقيا:

أين كردستان من البصرة؟

-30-

رائحة موت...

ينوء سكران ببسطاله وحقيبة ظهره:

فوق قمة زوزك وهندرين!

-31-

في ليلة صيف بصرية

كنت أستلقي على السطح أبحلق في السماء:

عندها أدير مزولة راديو على صدري

-32-

عبارات بعمر سبع سنوات...

لم أكن في حينها أفهمها:

عاش, سقط, يعيش, يسقطون

-33-

الآن فهمت...

لماذا هاجرت؟ /

لأن العراق أصبح لا يطاق!!!

***

لطفي شفيق سعيد

رالي/26 تشرين أول 2018

صحيفة المثقفشارع مظلم

شبح يمرق/

صوت إرتطام..

(2)

رايات معلقة على أعمدة

جسر حديدي مقصوف/

الرايات لا تصلح الجسر..!!

(3)

عمود نور

لا نور فيه

مبارك بلفائف خضراء..!!

(4)

طقوس جميلة

تتكرر/

لكنها ، لا تصنع شيئًا..

(5)

الكل يتكلم

لكن/

لا أحد يصغي..!!

(6)

الحمار

العربة لا تسير/

في الخلف..!!

 (7)

الإنسداد

ليس في الفروع

في المنهول الأساس..!!

(8)

المعدة

والجيوب/

ليس كل شيء..!!

(9)

نائم أم ميت ؟

غائب عن الوعي/

الضمير..!!

(10)

 الأرادة والعمل

يبنيان/

الشرف..

(11)

اللعبة ذاتها شاخصة

لكن ، حسبتها/

تغيرت..

(12)

لعبة إنعدام الوزن

تراوح مكانها/

والعالم يراقب بغرابة..

(13)

لعله

في آخر الشوط/

يستدرك ، الغبي..!!

(14)

يعيش البعض

هنا /

وروحه هناك..!!

(15)

والبعض الآخر

عسير/

امتحانه..

(16)

الخطب في مكبرات الصوت

لا تُصْلِحْ /

ولا الصراخ..!!

(17)

(صرخة في واد

ونفخة /

في رماد)..!!

(18)

منزله

لماذا لا تعود إليه ؟/

مهدم..!!

(19)

فخاخ

تحت عشه/

الشحرور لن يعود..

(20)

ليسوا بحاجة

للذهب/

العظماء..!!

(20)

العطش

علامة للرحيل/

أم للثورة..؟

(22)

أخر الداء

بالنار/

الكي..

(23)

غابت القوانين

أنتعشت/

قوانين الغاب..!!

(24)

العظماء

بدون طقوس/

ممجدون..

(25)

الأجندات

والمحاضر/

محشوة باللغو والغلو..

(26)

ضعو أكياس الرمل

لا أحد يحميكم/

الشتاء قادم..!!

(27)

لا أحد يفرض رأيه

العواصف/

حين تكتسح المدن..

(28)

القدير

يمهل/

ولا يهمل..!!

(29)

الأنسان

يصبر/

ولكن ، لن يسكت أبدًا..!!

(30)

خرجت من الباب

ودخلت من الشباك/

الكابينه..!!

 ***

د. جودت العاني

25/10/2018

احمد الحليتستمريءُ أممٌ

أن تبقى فيهِ للأبد

السبات الشتوي

......

أبطأُ من سلحفاةٍ

فرصتي معكِ

أسرعُ من غزالٍ

المُنغّصات

....

يبتكرُ الأصفرَ والأحمرَ

والأسودَ في حياتِنا

إصبَع بنفسجي

*

يغيبُ عن درسِهِ

فتتوارى بلاد

معلم الموسيقى

*

يوميءُ بإصبَعِ الإتهام

إلى عالمِ العقلاء

مستشفى المجانين

*

ينتشي لنغمةِ الدِلاءِ

فوقَ مائِهِ

البئر

*

يتباهى على الأشجار

بأن ثمرتَهُ تضيء

عمود الكهرباء

*

يعودُ الماءُ فيهِ

ربِّ كما خلقتني

ناگوط الحِب

*

ما من عُنفٍ فيهِ

فقط هو يشي بذلك

جدول الضرب

*

ستحتفلُ الليلةَ

سيهجرونَ المنزلَ

العناكب

*

أكثرُ نضارةً مني

بعدَ رحيلِكِ

الربع الخالي

*

فرصةٌ  مواتيةٌ  للأشجار

لكي تتعرّى أمامَ الملأ

الخريف

*

تنزرعينَ في يأسي

فيُلقي الكسيحُ عُكّازَهُ

ويمضي

*

إدّخرتُكِ هواءً

مُذاباً في دمي

لكي أتنفّسَكِ

***

أحمد الحلي

 

لطفي شفيق سعيدمقتبسات من القراءة الخلدونية

بقة تساوي بقة

رهبان بوذيون لا يقتلونها/

يطردونها بالمقشة!!

-2-

دار دور

كانت تشع بالنور/

من أضرم فيها النيران؟

-3-

باز غازي

في سمائنا بازان/

للباز منقار جارح

-4-

شعلان عطشان

شرب من نهر العشار/

آه من الألم!!

-5-

في القرية

مات صالح الدفان/

الموتى لا ينتظرون

-6-

قال قاضي القضاة:

فر السارق من الباب/

سيعود من الشباك!

-7-

الذباب مذموم

في مجلس النواب ذباب/

كلما ذب آب!!!

-8-

قدري قاد بقرنا

يسأل سائل:

هل سيقود بلدنا؟

-9-

في دار نوري بئر

بئر نوري فيه ماء/

البصرة عطشى

-10-

إلى متى يبقى على التل؟

بعير السلطان/

هل لآخر الزمان؟

-11-

منصور قص قصة:

طار البلبل من قفصه/

عاود الإنشاد

-12-

محراث ثيران

فلاح اسمه بالحصاد/

منجله مكسور!

-13-

صندوق حديد

المفتاح يألله الحداد/*

الحداد في حالة حداد

-14-

هذا هر

هذه هرة/

إذن هو شباط

-15-

نهارك جميل يا سلمى

موسى يرعى المعزى/

إين المعنى؟

-16-

قطتي الصغيرة

تظهر مهارتها:

تطارد فأرة

-17-

قبان يساوي قبان

سلمان لا يبخس الميزان/

لكونه فقير

يألله: بمعنى يصنعه

****

لطفي شفيق سعيد

رالي/ 22 تشرين أول 2018

 

سعد جاسمشعرةٌ بيضاء

زهرةٌ ذابلة

خريفُ العمر

***

كمْ زهرة

تسقطُ

في الخريف؟

***

ورقٌ يتطاير

اصفر الوجه

خريفٌ مبكّر

***

تحتَ ضوءِ القمر

تعودُ الى حظائرها

ابقارٌ حلوب

***

الفراشات

هل انتَ مثوانا الاخير؟

تسألُ اللهب

***

عيونٌ دامعة

خلفَ النوافذ

تنظرُ في الفراغ

***

بيضاء

رغمَ سخامِ الحروب

حمامةُ السلام

***

على ساقٍ واحدة

يُصلّي

لقلقٌ ناسك

***

بحرٌ

في البيت

حوضُ الاسماك

***

مطرودة

من الميدان

خيولٌ هرمة

***

يبني قرى

في الخريفِ

النمل

***

في الوحلِ

تنبتُ بلا اكتراث

ساقُ البامبو

***

من الحجر

تطلعُ بإصرار

وردةٌ جبلية

***

بطلقاتِ الرحمة

يودّعونها

خيولٌ مُسنّة

***

تمطيه الثعالب

في شيخوخته

ملكُ الغابة

***

سعد جاسم

 

سالم الياس مدالوللشاعر باكوس فيرنس - 1946

ترجمة : سالم الياس مدالوس


 

كانسان

تنظر الى حذائي

ريح الصحراء

2 -

في كل مكان

القبور القديمة

عبر الصحراء

3 -

نعش امنا

اشراقة  شمس

وتغريدة طيور

4 -

ذباب الخريف

سهل المطاردة

وسهل الاصطياد

5 -

ليست نسورا طائرة

بل غيوم حزيران

انها بلا حدود

6 -

في مراة بحيرة الخريف

سباحا

بينهما سنة ضوئية

7 -

دخان غليوني

مع ضباب الخريف الأزرق

في صندوق

8 -

عبر زهيرات الكرز

ضاعت

فراشة

9 -

في قطار الربيع

على تذكرة المتقاعدين

رقم هاتف فتاة

10 -

بطيشنا للحب

بتلات الكرز

سقطت في القداح البيرة

11 -

القمر الكامل المختفي

يعانق

شجيرات الكرز الشائكة

12 -

عند الغسق

في أعماق حذائي

دعسوقة صغيرة

13 -

عبر الطريق السريع

شرطي من صمغ الاكاسيا

نائم

 

 

توفيق النصاريالظلام على شاطئ

ستر كل شيء

ماعدا القهقهات

***

نهر "الفلاحية"

فجأة: بلاضفاف،

الهور

***

في الزَّأْرَة

صوت تقطيع الحطب

لا أدري من أين!

***

يقرأ بدقة

ما على قنينة الجعة،

الشيخ

***

العاصفة الترابية

سترت تمامًا

عورات المدينة!

***

سوق السمك...

عتمة البحر کلها

في عيني "هامورة"

***

کتاب علمي

بيد امرأة

أميّة

***

انتهی الليل...

والضفدع النقّاق

لم تنقطع أنفاسه

***

"قرية الصراخية"

تنصت جيدا

لنقيق الضفادع

....

الصراخية: قرية تقع في وسط "هور الفلاحية".

***

الملابس القديمة

تجمعها أمي

لوسادة جديدة!

***

تحتفظ

بحمّالاتها فترةً أطول،

الأرملة

***

مکحلة فضية

کل مابقيَّ

من جهاز الأم

***

المطر

 يتساقط على مظاهرة

تطالب بالماء!

***

الألثغ وحده

يقولُ الحقيقة:

بغلماني

***

في الليل

على شاطئ "أبوشهر"

أميَّز لغط العرب!

***

توفيق النصّاري

 

صحيفة المثقفانا لا انسى قلبي

السنونو ياتي كل ربيع

شجرة المشمش  تزهر

*

الفرات يقرأ صحيفة الصباح

صياد يراوغ سمكة

جسر يضحك

*

قصيدة حب

عصفور ازرق

سفرة الى الحياة

*

الربيع يكنس الشوارع

الصباح يبتسم

عامل يغادر الحافلة

*

اعلق آمالي

مشجب الاماني ابيض

انتظر المطر

*

احببت يوما

انتفض العصفور

صفقت فراشة

*

نار ليس للحريق

كتابة من غير ورق

خلق جديد

*

العنكبوت يبني بيتا

بلا مبالاة

يصطاد شجرة

*

حلم يرقص فوق نافذة

عصفور يتفلى

غصن ينحني

*

عمر الورد قصير

انت في البداية

انزل في المحطة القادمة

*

كلما اشتهي المذاق

تطل غيمة

نفس المطر

*

ربيع يولد

شتاء يحزم الامتعة

تزغرد حمامة

*

خريف يعود

اوراد تبكي

عشب شاحب

*

اشياء تكبر

اوراق تتساقط

خريف يبكي

*

ركض في ارض زلقة

عصفور اصفر

يحمل عكازتين

*

سمكة  نائمة

عاصفة هائجة

نور ياتي من بعيد

*

مقعد للانتظار

غرست وردة

ريح مجنونة

*

اشرب قليلا قليلا

متاهة واسعة

قدم تضيع

*

بلبل يغرد

قط ينتفخ سحره

قفص مقفول

*

يترقب مجيؤها

عند النافذة

نسيم يمر

*

ضائع بين الوقت

حلم تعبان

السياسي

***

احمد زكي الانباري

 

 

زاحم جهاد مطرمن الهايكو والسنريو العراقي التركماني

قصائد الشاعر التركماني حسن بيرآوجي

 ترجمها: زاحم جهاد مطر


 في الأفراح وألأحزان

دموعها تجري

الشموع

*

قصر من الرمال

أمواج هائجة

وطني

*

باقة ورد ذابلة

على مصطبة

لحظة الفراق

*

إنه لهيب العشق

لا تقتربي

أيتها الفراشة

*

ألاحقها

تهرب مني

السعادة

*

تغار عليَّ

إذن

تحبني

*

الساعة

مهما غلا سعرها

فهي تقيس الأغلى

*

الثمار اليانعة

لا تبقى على الأغصان

تجدها على الأرض

*

فرحتي الصغيرة

لإخفاء أحزاني الكبيرة

لا تكفي

*

يخاف البحر

و يتمناه

زورق

*

العين كاذبة

القلب صادق

في عرف الحب

*

تحلو حكايات الجدّة

مع صوت المطر

أيام زمان

*

كم الحياة جميلة

بدونك

أيها الفراق

*

أحملها

تحمل أحلامي

حقيبة السفر

*

ليلي مظلم

لمْ أرَهُ على السطح

قمري المنير

***

.....................

الشاعر حسن بير آوجي مواليد 1976 ؛ بكلوريوس علوم الفيزياء؛ يعتبر من الشعراء الشباب المجددين؛ كتب في بدايات مسيرته الشعرية الكثير من الخوريات وفي مختلف الأغراض؛ له اسلوب متميز وتكنيك خاص وميل نحو التطوير. وباعتقادي هو أول من كتب من الشعراء الشباب التركمان الهايكو و السينريو .

 

مريم لحلوشاطئ مهجور -

عجوز تدفن ساقيها

في الرمال

2

حاجز العبور -

أنا والجمركية الشقراء نحمل

نفس الاسم

3

عقبة -

العني الشيطان

يخاطب الشيخ دراجته

4

صحراء -

شطر البحر البعيد تيمم الطيور

وجهها

5

إبريق الشاي -

بعدد الرشفات أضحك من انعكاس

وجهي على صفحته

6

شاطئ مهجور -

ريح شتنبر تكنس آثار خطى

العابرين

7

عش اللقالق -

مبتسما يمرر زوجي يمناه

على صلعته

8

مانكانات -

أبدي وقوفهن

على واجهة المحل

9

وردة الرمال -

بين المصطافين

تزهو بزرقتها

10

مشفى المجانين -

الشمس البيضاء على العشب الأخضر

محتجزة طول النهار

11

برق -

السماء تأخذ

سيلفي

12

الرضيع على الظهر

كان حَملا

صار حِملا

13

فتاة تعدو

حصان يعدو

لامع ذيل الحصان تحت الشمس

14

بعد ذوبان الثلج

من جديد تظهر

مزبلة المدينة

15

بداية الخريف

هرم التبن والمنزل الطيني

من نفس اللون

16

خيوط سدى

خيوط عرض أخرى

لرسم النساجة

17

سكتة قلبية -

على ساعتي القديمة

أضع أذني

18

الغيمة على الشجرة -

يا لحظها !

صار لها جذر على الأرض

19

سفر -

عند محطة الأداء

يتوقف المطر

20

السخام على الجدار

ما تظنه الفلاحة نقشا

كان رسالة عاطفية

21

الشمس الغاربة

تكاد تُغرق الزورق

البعيد

22

أحجار الوادي

ويدك

جسري إلى هناك

23

معتوه

تمثال عار

يعرقل السير

24

لاروكاريا -

كوني وحيدة

تكونين أجمل

25

شعاع -

رمح يكاد يفتك

بزهرة

26

ليلة باردة -

إلى باب السماء

تسابقني نجمة

27

نهار قائظ

الشمس في الزقاق وحيدة

تغزل الظلال

***

مريم لحلو - المغرب

2014 - 2018