المثقف - نصوص أدبية

سؤال عن السؤال

alwan husanأكل ُ هذا الظلام

ولا تشرق ُ شمس ٌ على الأرض ِ؟

 


 

سؤال عن السؤال / علوان حسين

 

أسؤال ٌ عن سؤال

لماذا تخلو حياتنا من الأسئلة؟

لماذا المرآة ُ تحصي علينا أنفاسنا

أهي ترانا أم لنرى أنفسنا

أم لندير َ ظهورنا للعالم؟

ما الفرق ُ بين الذهب ِ الأسود ِ

أو الأحمر ِ

مادام َ لا يُطعم ُ الفقير َ خبزا ً؟

هل ْ مات َ أمير ُ المؤمنين ِ

وهو يحلم ُ بقبة ٍ من ذهب؟

لماذا الأحلام ُ ذهبية ٌ

والأيام ُ غبار ُ؟

لماذا أودع َ الله ُ أسراره ُ

في حنجرة ِ العندليب ِ؟

ماذا يتخفى خلف َ الصمت ِ

صراخ ٌ أم موت؟

هل يعلم ُ المنتحرون َ

بأنهم الأكثر ُ شغفا ً بالحياة ِ؟

يا الله

أكل ُ هذا الظلام

ولا تشرق ُ شمس ٌ على الأرض ِ؟

أكل ُ هذا الحب

وآوي الى السرير ِ وحيدا ً؟

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
روعة القصيدة في زخم اسئلتها النارية المحترقة من زرايا الواقع المر , ان هذه الاسئلة تنزل الى اعماق الجرح , ولا تترك مجالاً للهرب , بما انها تشير الى حجم واصل المصيبة والزيف , وان من يطرح هذه الاسئلة يملك ناصية الجرأة والفهم العميق لخفايا الواقع وكذلك المظاهر المخادعة . انا اقف باعجاب بطرح هذه الاسئلة والتساؤلات . حقاً ما الفرق بين الذهب الاسود . او الاحمر . مادام لا يطعم الفقير خبزاً ؟ هل مات امير المؤمنين وهو يحلم بقبة من ذهب ؟ انه عاش في الفقر والزهد والعفة والطهارة والايمان وصفاء القلب والذهن , الذي يحمل القيم والمبادئ العظيمة , التي اصبحت من التراث الانساني الخالد . ماذا يتخفى خلف الصمت . صراخ أم موت ؟ انها الطامة الكبرى التي وقعت على الواقع المرير , والذي يسير بكل اندفاع الى الهاوية . ان الظلام سيظل يحجب النور , طالما خفافيش الظلام يحتلوا الحياة , والسراق يسرقون ماعون الفقير ويسلبون الحياة
يا الله

أكل ُ هذا الظلام

ولا تشرق ُ شمس ٌ على الأرض ِ؟

أكل ُ هذا الحب

وآوي الى السرير ِ وحيدا ً؟
دمتم بخير وصحة

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ جمعة عبد الله
أحيي فيك قرائتك العميقة ومتابعتك ونظرتك اللماحة لما يعجبك من نصوص تستفز ذائقتك الفنية وأشكرك جدا ً على متابعتك لما أنشر من نصوص وسرني أنها لاقت استحسانا ً وقبولا ً منك لك مني كل الود .

This comment was minimized by the moderator on the site

تساؤلات من قريحة شاعر خبرَ الحياة وجنونها وصحوها
مثلك انا لاتشاركني اي مخلوقة سريري فأنست الوحدة والكتابة والتساؤلات التي لاتنتهي
وكل اديب للاديب نسيب وقريب
قبلاتي لروحك السامية

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3473 المصادف: 2016-03-09 05:14:24