المثقف - نصوص أدبية

دعاء غريب

الجبل هو الجبل ينطح الغيوم

في القمة أو في الوادي السحيق

sardar mohamad

دعاء غريب / سردار محمد سعيد

 

يتسلق

يصعد

يقفز

يهبط

قرون الوعل حزمة شوك

يعشق الصخر

ليفلقه فعجز

الجبل هو الجبل ينطح الغيوم

في القمة أو في الوادي السحيق

تهذب الأطيار أعشاشها

بزجاج شجرتك المقدسة

حين أحببتك

كان الوعل في القمة

وأسئلتك بسيطة

بسيطة،سهلة،أسهل من هضم حرف

وجاءت غيمة مدلهمة

تمرح في فضاء اسمه عراق

ماذا قلت؟ عراق !!!

سأعيد قرأءة كتاب بدء الخليقة

أسأل الكربون المشع

لكن قمراً تدلّى

لايعرف من أي سماء نزل

عادالوعل في للواد

قرّرالماء البقاء

وقال

أنا عطش

فسُكب عليه الضياء

فرقص

تسلقت النخيل

قبّلت قزح

ورقدت فوق قوسه

بعد طردك الألوان

إهبطي

ربما لا ينمو الزيتون

وعجلات العربة تدوسنا

يتفتت الجلمود

الحرس يتبعوننا

يتعبوننا

يجبروننا شم نكهة الرصاص

وقزح سيهرب

والوطن لا يتزحزح

مثبت بدُسر

نوح لا يجهل من سرق الألواح

أنت يامن ألتجىء إليك وأهرب،ثم أعود وأهرب

غذاؤها نخل وقصب وجرعة فرات

لاعلم لي لماذا لا يقام مهرجاناً للأثداء،

كلنا تلذذ بحليب أمه

سأدعو الله أن تُخلق النساء بثدي واحد .

واحد يفي،

لا تشتموني أيها النهمون

صدقوني يفي

يُشبعكم من جوع ويأمنكم من خوف .

 

نقيب العشاق بين بيخال ووادي النهدين

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (18)

This comment was minimized by the moderator on the site

معذرة للغلطة الطباعية
عاد الوعل في للواد
والصحيح ليس للود بل الواد إذ دمجت الألف باللام
شكري لتفهمكم

This comment was minimized by the moderator on the site

( كلنا تلذذ بحليب أمه
سأدعو الله أن تُخلق النساء بثدي واحد .
واحد يفي،
لا تشتموني أيها النهمون
صدقوني يفي
يُشبعكم من جوع ويأمنكم من خوف )


كلنا تلذذ بحليب أمه !

لا أتذكر الفيلسوف القائل : لا توجد أم غير عظيمة ... لكنني سأتذكر أن شيخي سردار محمد سعيد هو القائل : " كلنا تلذذ بحليب أمه " ..

*

شيخي ومعلمي وحادي قافلة العشاق : قبل أقل من مئتي سنة ، قال اللورد بايرون ما معناه : آه لو جمعت كل شفاه نساء العالم في شفة واحدة ، إذنْ لقبّلتها واسترحت ..

نهد واحد .يشبع من جوع ويأمن من خوف : خير من ألف نهد مرسوم في لوحة مسمّرة على الحائط .

دمت نقيب العشاق بين بيخال ووادي النهدين ..

This comment was minimized by the moderator on the site

قرون الوعل حزمة شوك
يعشق الصخر
ليفلقه فعجز
الجبل هو الجبل ينطح الغيوم
في القمة أو في الوادي السحيق
تهذب الأطيار أعشاشها
بزجاج شجرتك المقدسة
حين أحببتك
ــــــ
نص يتميز بالمغايرة في الفكر وصياغة الجمل الشعرية ثم هذه العناقيد من الصو الشعرية المتدلية من أعالي الجبل تستحق النظر إليها ونحن نحدق في تلألؤها ونبارك !

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر والأنسان والأديب والفنان التشكيلي والفيزيائي الدكتور سردار محمد سعيد المحترم :
تحية الحب والنصر والمسرة والأفراح من لب القلب ومن أعماق المشاعر والأحاسيس الى قلبك المفعم بحب العراق وحب الناس وحب الخير والأبداع ...
أيّة نبضات هذه التي تعطرنا بها سيدي ؟!
ومن أي لوفر حملت لنا هذه الصور اللوحات ايها الأخ الحبيب؟!
وانت محق لو قلت لي ، وما قيمة اللوفر والأرميتاج بالنسبة لعقل ومخيلة وروح الأنسان ...
نعم سيدي ، ولكن اسمح لي ، لو قلت ان هناك ايضا من يدّعون انهم من صنف الأنسان ، ولكن هم يذبخون ، ويأكلون ويحرقون الأنسان ، ويخربون كل ما بناه الأنسان ، فتبّا لهؤلاء الذين ليس فيهم ، إلاّ هيكل الأنسان ، اما وجوههم وهيأتهم ، كهياة وحوش الأساطير والخرافة ، وأصاب من أطلق عليهم بدولة الخرافة !
ومرحى والف مرحى بالأنسان الذي يبني ويعمر ويبدع ويزرع الخير في طريق الأنسان وللأنسان ويضحي بأغلى ما يملكه من أجل الأنسان والأنسانية في كل زمان ومكان .. . ولا خير في انسان لا ينفع الأنسان ، وتحيتي ومحبتي لأخي الشاعر والأديب والمفكر والأنسان دكتور سردار العزيز

مودتي وفائق احترامي
اخوك: ابراهيم

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
اشد على ايديك لهذه المهارة الرمزية الشعرية المبدعة والرائعة , واقول بحق لقد برعت في جمالية قديرة , في مسايرتها حتى ختام القصيدة , التي ختمتها بتعبير رمزي حكيم في رؤيته الفلسفية , هي بحق مغامرة شعرية رمزية , ضمن الشعر الرمزي , الذي يعطي كل الاهمية في لمعنى والمضمون بالتعبيري البليغ , في الايحاء والمغزى , وقد اجدت بروعة ابداعية , وهذا الشاعر المتمكن , ان ينوع ويعدد اساليبه الشعرية , بجمالية ابداعية , حتى لا يكرر نفسه الى حد الملل على نفس المنوال , وهذا التجديد , يدل على القدرة الشعرية المتمكنة , في الفن التعبيري الرمزي البليغ , , الذي يحمل في طياته رمزية واقعية فذة , وليس رمزية للغموض والطلاسم , واللعب على المفردات اللغوية , من اجل تعميق الغموض , ولكن هذه القصيدة الرمزية خلقت مبرراتها الوجيهة , الدوافع الملحة , من اجل خلق تعابير بليغة صادمة , يكون لها وقع صدى وتأثير لدى القارئ , واقول الف صدقت في نعت ووصف العراق , عبر عدة تجليات وتداعيات ورؤى واهمها , في تعبيرها المعبر البليغ , نعم هذا هو اللعراق , انه في سبعة ارواح . يتسلق . يصعد . يقفز . يهبط , يناطح الغيوم , لكنه لن ولم يموت . انه كالطير العنقاء , ينهض وتيجدد بروحية جديدة من رماده واشواكه . انه الجبل ويبقى جبل . الجبل هو الجبل يناطح الغيوم , لا يمكن ان يكون العراق لقمة سائغة وسهلة , لا يمكن ان ينحني ظهره الى الابد , الى داعش والدواعش , الذين يغيرون جلودهم كالحرباء , لا يمكن الاستهانة بمقدرات العراق الى الابد , لهؤلاء الذين جاءوا من ( البلاليع ) مياه الصرف الصحي , اذ سرعان ما يهب المارد العراقي ليهلكهم , مثلما نهض في الموصل الحدباء وهلك الدواعش واصبحوا مثل لفئران , ليكنس هذه العمائم الشيطانية السوداء والبيضاء , ويطمرها في مقالع القمامة . حقاً ان الشريف هو من رضع الحليب من ثدي أمه , وابن الزنى والحرام , هم من رضعوا من حليب الخنازير , لذلك اصبحوا خنازير , تجمعهم المنطقة الخضراء , عش الفساد والفاسدين , ان حليب الام , يبعد الجوع والخوف
سأدعو الله أن تُخلق النساء بثدي واحد .

واحد يفي،

لا تشتموني أيها النهمون

صدقوني يفي

يُشبعكم من جوع ويأمنكم من خوف .
قصيدة رمزية بامتياز
ودمتم بخير وعافية
ملاحظة صغيرة , لا اعرف هل اسلوب تكتيك نقيب العشاق تستدعي الضرورة , في بلبلة الشعارات التي تتغير بين الحين والاخر , لا اعرف هل هو حسب الحاجة الملحة والقصوى , أم حسب مزاج نقيب العشاق , هل هو تكتيك عشقي , ام تكتيك اخر . فمرة شعار النقابة المركزي . نقيب العشاق بين بيخال ونياكاغرا . ومرة نقيب العشاق بين بيخال وديومونا . وهذه المرة . نقيب العشاق بين بيخال ووادي النهدين , افيدونا نحن بحيرة من امرنا . ههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر نقيب العشاق

مادمت نقيبا للعشاق علينا ان نكون اعضاء بامتياز لنقيب

بامتياز قصيدتك هذه لها طعم خاص ورمزية ذات دلالات

عميقة المعنى قصيدة من الطراز الاول في قصيدة النثر

قصيدة للنخبة من القراء

دمت بصحة وعافية نقيبنا المبجل


اميرة مدينة العشق الفاضلة
رند الربيعي

This comment was minimized by the moderator on the site

لكنّ قمرًا تدلّى
لا يعرفُ من أيّ
سماءٍ نزل....


هيَ صورٌ أُخَر ،تختزلُ مجرّةً من دلائلَ..كونًا من رؤى...حقّا..إنكَ لسليلُ ابن المعرة ..رهينِ المحبسين....


فهل كانَ عاشقًا؟

محبتي وشوقي يا نقيبنا
وسلامي لهرَم القصيدة ..السماويّ الكبير

ولكلّ الأحباب
سردار

سلمتَ...سلم قلبك ..وحرفك

This comment was minimized by the moderator on the site

معلمي الشاعر الفذ يحيى
انحني لك لتعليفك الجميل
وأنحني لنصوصك النثرية التي تشرفت بها وأناأطوف في حديقة الزهور
لك شكري مرة على التعليق
ومرة على الكتاب
ومرات لاتحصى على سمو خلقك ووفائك
تقديري الهائل

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والصديق العامري سامي
تليقاتك رائعة كنثرك وشعرك
سامي متمكن يوضح ويبين ما يريد بأقصر الجمل وأحلاها
وبلغة شفافة
كيف لا فهو الشفاف والشفيف
تحياتي
عامرة بالحب
سامية بالعشق
تقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق الرائع الدكتور ابراهيم الخزعلي
تحية
أيها العزيز أنا أفخر بأن لي صديق اسمه ابراهيم الخزعلي
ليس لتعليقاته الحميمية والحلوة فقط
بل لأنه وطني يعشق بلده ومواطنيه
يحمل همومهم ويتغنى بانتصاراتهم ولا ينسى مقارعة الباطل
ما أسعدني بك معلقاً
وأسعدني بك وطنياً صميماً
تقديري الكبير

This comment was minimized by the moderator on the site

العزيزجداً جداً الناقد الكبير جمعة عبد الله
سلامي الحار
يا صديقي أنت في كل مرة تكرمني بتعليقاتك
وكرمك يزداد في كل تعليق جديد
حتى أني بدأت أخشى لوم الناس وقولهم أنها مدح ومحاباة
لكني أعلم ويعلم الأدباء الكبار أنك لا تحابي ولا تقول إلا الحق والصدق
لذلك حق علي الشكر
على نقودك الجليلة
وعلى صدقك وأمانتك
عندما أقرأ تعليقاتك أشعر أنه في المرة القادمة لزام عليّ أن أكون في الأقل بمستوى ما جاء به جمعة وإلا أكون قد خنت الأمانة
أنا سعيد بكيا جمعة سعادة لا توصف
قبلاتي وودي

This comment was minimized by the moderator on the site

يا رند ياربيعية
أيتها الأميرة في المدينة الفاضلة
النقابة والنقيب يشكرونك لحلو تعليقاتكوجرأتها
حقاً أنت أميرة وتبوات الإمارة بجدارة
أشكرك على تنبيهي للغلطة الطباعية بوجود همزة زائدة في كلمة قراءة
الحمد لله أضفت همزة ولم أكن هماز
أنت رند في الربيع وكل المواسم
تقديري سيدتي الفاضلة

This comment was minimized by the moderator on the site

أظنُّ أنَّ نقيبَ العشاق تمنى أن تكون الأم بثديٍّ واحد أنه تمنى أن ييعيش الانسان في وطنٍ واحد، فنحن تشقّقْنا بين وطنين، نحن المغتربين، فكيف لنا أن نرضعَ منْ ثديين نحبهما!؟
أراك تتجه نحو الرمز والعمق الروحي، والفلسفة الهندية رضعتكَ من ثديٍّ واحد!
غادرتَ جذرَكَ وتجذّرتَ في حقلٍ آخر، فتباً للذين قلعونا من حقلنا المخصب الأم!
محبتي

This comment was minimized by the moderator on the site

بو عبد الله فلاح ؟ معقول !!!!!!!!! بو ...عبد...الله...فلاح
كما يقول المصريون : ده معئول أنا بحلم والا خيال لالالالالا أنا بحلم
لا أصدق هذه الغيبة الطويلة
أنا أشك أن سببها أنثى
أين أنت أيها العزيز , والله افتقدتك , أنا احبك يا فلاح لأني لست أنسى قرابة تسع سنوات قضيتها في الجزائر
ولا أنسى تمر دجلة نور
أرجو أن لا تكرر الغيبة - بزّاف - واليك ايميلي لتتصل بي
dggoonsardar@gmail.com
تقديري اللامحدود

This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الشاعر والأديب عبد الستار نور علي
تحية من أعماق القلب
قلت مع نفسي وسألتها : أين العزيز عبد الستار , لمَ تأخرت طلته ؟
وبقيت أرقب وانتظر
حتى لاح لي اسمك
أنا أحببك يا سيدي وأجد في تعليقاتك ما يحفز ويدفع نحو الإرتقاء بالنصوص والأفكار
فلا تغب عني حتى أسعد بك وأكون تلميذا نشيطا
لك التقدير كله والود كله

This comment was minimized by the moderator on the site

سردار محمد سعيد
نقيب العشاق الملهم
تجمع الكلمات و الحروف و تعمدها بنهرك المتعدد الروافد ؛ واخر رافد هو من كنجا الهندي .
و عندما تنفخها من روحك تخرج بالوان من الصور و الرؤى ولكن ضمن الاطار الذي اردته ؛
جميلة هذه الرمزية الشفافة و الواضحة المعالم .
انها امنية العشاق مثلك ايها الجليل
دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

الصيق الأعز زاحم
تحية وسلام
سلام لروحك على هذا التعليق الحلو
العزيز زاحم كلماتك النفيسة تشدني اليك
وتسحر العشاق
تقديري لمرورك
سعدت به وسررت
حبي وودي

This comment was minimized by the moderator on the site

توصيف رائع من كاتب مرموق .حفظك الله و رعاك

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3964 المصادف: 2017-07-13 10:40:25