المثقف - نصوص أدبية

وسل القصائد

هو آية الرحمن سرّ بيانه

لغة ٌ تحيرَ في تهجدِها الصفا

MM80

وسل القصائد / صباح الحكيم

 

فسد الزمانُ و أنت أرضك من وفا

و الصبر خيم في مراتعه الجفا

...

أودعتَ في كف السنابل مهجة ً

أوراقها شهدٌ تفوحُ تلهفا

...

أهلا بقافية نمت في ثغرها

لحن أتى جدبَ الضمائر مسعفا

...

نغمٌ تبارك إذ يرتلُها الضحى

والليلُ من أنوارهِ فيهِ احتفى

...

هو من تعطر بالنزاهة وارتدى

ثوبا ً من الأدب البليغ تَعفُفا

...

هو آية الرحمن سرّ بيانه

لغة ٌ تحيرَ في تهجدِها الصفا

...

صلى عليه الله عند نزوله

نور الهدى و يداهُ كانتْ مصحفا

...

حركتَ هذا الكون بعد جفائه

غيرت ماضيه الذي قد اجحفا

...

ولسان هذا الدهر ما بلغ العلا

لولا بلاغة نهجهِ إذ أنصفا

...

كم أسرف التاريخ جادَ تعسفا

لكن بعطفٍ للخليقةِ خفّفا

...

وسل القصائد كم تروم بسكبها

في ذكر ِ مولاها الحبيب المصطفى

 

صباح الحكيم/عراقية

 

 

تعليقات (4)

  1. جميل حسين الساعدي

الشاعرةالمبدعة صباح الحكيم
قصيدة رائعة ا لغتها واضحة وأسلوبها منساب غير متكلف فهي قصيدة متميزة حقا بمناسبة المولد النبوي الشريف
بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك

 
  1. صباح الحكيم

الكبير استاذي الساعدي

أهلا بكم أستاذ الكلمة المعبرة و الشعر العذب البهي
و ربي ألجمتم حرفي بثر الحضور و بهاء الكلمة
جزيل شكري و احترامي لتواجدكم و كلماتكم العاطرة
سعيدة جدا بنبل حضوركم المشرف
بارك الله بكم و بحرفكم الزاكي
كل عام وانتم بكل خير و سلامة

 
  1. جمعة عبدالله

الشاعرة القديرة
قصيدة شفافة في انسيابيتها التعبيرية وبالصور الفنية البديعة التي تناغمت في ايقاعاتها الشفافة , وهي تبرز حالة , اطلالة نور الهدى بمجيء النبي الكريم , الذي اشع نور الانسانية والعلا والمجد للامة , لكن الامة لم تحافظ على هذا المجد والعلا , لم تحافظ على نور الايمان , الذي بدلته بنور الشيطان , الذي لبس ثوب النفاق والجفاف
فسد الزمانُ و أنت أرضك من وفا

و الصبر خيم في مراتعه الجفا
تحياتي

 
  1. صباح الحكيم

شهادة أعتز بها من أديب لامع مثلكم

الأستاذ/ جمعة عبد الله

و كما عهدت حضوركم المشرف لا يكون إلا مع الجمال و الجمال الوارف الأناقة
شاكرة لكم وقوفكم الكبير و قراءتكم الواعية لمتواضعي
و تقبلوا مني جل التحايا و خالص الاحترام و التقدير

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4108 المصادف: 2017-12-04 10:32:34