المثقف - نصوص أدبية

الخلاصة

almothaqafnewspaperإسألوها وتواروا

حيث أوكار الافاعي،

 قبلما


 

الخلاصة / حسن البياتي

 

باطلٌ !

من قال إني سأنَحي الهمما

عن فؤادٍ عامر النبع عطاءً ، كلما

فاض نبضاً شاعرياً ملهما

حرك الاوتارَ ، شدّ النغما

وهفا شوقاً الى نورٍ توارى ، مرغما

بين طيات ثمانين خريفاً معتما...

صادقٌ؟ أكتم ردي ، ريثما

يستحيل الكون اسمى ، ربما !

كاذبٌ؟ ما قلتُ : كلا ! . . إنما

إسألوا انفسكم ، يا نسلَ أشباه الدمى !

من تراهُ كبل الافواه ، شلَّ الأذرعا

وأباح الويلَ ، ليلاً ونهاراً وأهانَ الأدمعا ،

قبل أن يخنق في المهد الوليد المرضعا ؟

أهوَ فرعونٌ تليدٌ من عهودٍ قبعا

أم بقايا بعض ِ نيرون ٍ جديدٍ نبعا

أم كلا الشرين – لا كانا ! – معا ؟

إسألوها وتواروا حيث أوكار الافاعي ، قبلما

ترتدي اجسادُكم سيلاً جحيمياً ينثّ الحمما

 

شعر: د. حسن البياتي

 

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4116 المصادف: 2017-12-12 10:18:22