المثقف - نصوص أدبية

تهذيب الهوى

MM80هتف الوقتُ لماذا يا ترى

نجعل الأيام تشكوا فقدَنا


 

تهذيب الهوى / صباح الحكيم

 

بردَ الحبُّ، غزا قهوتَنا

فاستفاقَ الحزنُ يكسو كوبَنا

...

فسقانا المرّ من أبحره ِ

ثم فرّ الحلمُ، ما أوجعنا

...

شربَ الليلُ أسىً، وحشتنا

و غدا النجم حزينا مثلنا

...

هتف الوقتُ لماذا يا ترى

نجعل الأيام تشكو فقدَنا

...

كلّما قرّت عيوني فرحة

ردم القلب بأوجاع الضَنى

...

لا تلم دهري على شيءٍ مضى

هو منسوبٌ إلينا و لَنا

...

كلُّما تاق فؤادي لي رؤىً

أحضن الوردة َ.. اشمم عطرَنا

...

إن تكن للهجر مرتاحا فكم

عشتَ في قلبي وروحي سوسَنا

...

ليتنا نتقن تهذيب الهوى

كي يعودَ الحبُّ يحبو بينَنا

 

صباح الحكيم عراقية مقيمة في فرنسا

  

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخت الكريمة صباح الحكيم
قصيدة وجدانية كان اختيار بحر الرمل لها موفقا
لكن هناك بعض الأخطاء بعضها يتعلق بالإملاء والآخر بالقواعد النحوية
هتف الوقتُ لماذا يا ترى

نجعل الأيام تشكوا فقدَنا
تشكوا تكتب بدون ألف
لأن الفعل هنا لا يعتبر من الأفعال الخمسة , لأن المتعلق به معلوم وهو الأيام
كل ما تكتب كلما في البيت:
كلُّ ما تاق فؤادي لي رؤىً

أحضن الوردة َ.. اشمم عطرَنا
ففصل كل عن ما يصبح معنى ما الذي وهنا يتغير المعنى كليا ويصبح البيت بلا معنى
استخدت في مطلع القصيدة كلمة برُد
في اللغة العربية يقال بُرَد : جمع بُردة ( الثوب)
ويقال بُرُد: جمع بريد
لكن استخدامك للكلمة غير صحيح لغويا, القارئ يتبادر الى ذهنه أنها فعل , فاذا كان الأمر كذلك فلا معنى للبيت لأن هناك فعلا أتى بعدها. وأنا أعتقد أنك استخدمتها كفعل بمعنى أن الحب أصبح باردا ثم استخدمت الفعل غزا كفعل لجملة جديدة في مثل هذه الحالة سيدتي يفصل بين الجملتين بفارزة أو نقاط
فيكتب البيت كالتالي:؛
برد الحبّ ... غزا قهوتنا
أو هكذا:
برد الحبّ, غزا قهوتنا
في البيت التالي رفعت الحال وهو في حالة نصب في كلمة فرحة
كلما قرّت عيوني فرحة ٌ

ردم القلب بأوجاع الضَنى

تحياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

إن تكن للهجر مرتاحا فكم
عشتَ في قلبي وروحي سوسَنا
---
مدهشة عزيزتي صباح
طابت أوقاتكِ بالمحبات

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل ماجد (أبو نائل)


أسعد الله أوقاتكم واشكركم على حضوركم وملاحظاتكم القيمة
و لا حرمنا الله منكم و من ارشاداتكم

لكم التحية والشكر الجزيل

This comment was minimized by the moderator on the site

سلمتِ صديقتي المشرقة ذكرى لعيبي

هي انتقاء من ذكريات نازفة حيث كنت كتبتها في عام 2016 و لكنها لأول مرة ترى النور
شكرا لأنواركِ الطيبة غاليتي
محبة دائمة

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
تصوير منطقي وواقعي لمحسوسات الوجدان . برد الحب . الحزن . الاوجاع . الوحشة . الضنى . الدهر . الهجر. فمن اي زاغور الفرح ؟ وكيف يأتي الهوى جذلاً باطيافه ليتمختر ؟ . واحلامنا هجرت الهدوء , واستعاضت بقلق الروح بالهوى . لذلك ياتي الحب بارداً . كالقهوة المرة . لكي يهرب الفرح منا , ويتركنا على قارعة الاوجاع والاحزان
برُدَ الحبُّ . . غزا قهوتَنا

فاستفاقَ الحزنُ يكسو كوبَنا

...

فسقانا المرّ من أبحره ِ

ثم فرّ الحلمُ، ما أوجعنا
قصيدة برعت في تنسيق اوجاعها بهذا التدرج المنطقي . لكي يعطي الصورة التصويرية الكاملة , في اظهار مضاجع الوجدان التي غزتها غيمة الحزن وظلت سحابها راقدة في الوجدان , وهيجت هذه الاوجاع
تحياتي عام سعيد وكل عام وانتم بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

يا لسعادة حرفي أن يكون قارئها أديبا راقيا مثلكم
سرني جدا أن نصوصي تلامس روحكم الندية

الأستاذ الناقد الفذ جمعة عبد الله

كنت هنا قنديلا أدبيا راقيا
شاكرة لكم طيب المرور و مداخلتكم الجميلة التي اثرت واحتي
و زادتها شرفا و رفعة
تحياتي وجل احترامي و التقدير

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4143 المصادف: 2018-01-08 10:04:07