المثقف - نصوص أدبية

ثعالب الألم

salem madalo2الغربة والحزن

مسماران صدئان

في ذاكرة الانسان


 

ثعالب الألم / سالم الياس مدالو

 

1-

حينما حدقت في النجوم

كان القمر في السماء يبكي

2 -

بين شجيرات الاحزان

تنمو نرجسات الامل

وبنفسجت القبل

3 -

ثعالب الالم

تملا الطرقات

فلا احد

لا احد

يضرم النار

في حقول عوائها

4 -

قباب وشرفات مظلمة

ومروج وضفاف موحلة

5 -

الغربة والحزن

مسماران صدئان

في ذاكرة الانسان

6 -

استبيحت الايكة

استبيحت الايكة

فمن سيطفئ النار

التي شبت في

اجنحة عصافيرها ؟

7 -

شعاع الروح

وراء غيمة اراه

فهل سيضيئ

درب القبرات ؟

 

سالم الياس مدالو

 

 

تعليقات (12)

**==**==**==**==**
" الغربة والحزن

مسماران صدئان

في ذاكرة الانسان "

ما أوجع هذا الحرف أخي الفاضل المحترم سالم الياس مدالو ترهقه فواجع الزمن فيرسم لوحة تتقاطر ألما ..
إحترامي ..
**==**==**==**==**

 
  1. جمال مصطفى

استبيحت الايكة

استبيحت الايكة

فمن سيطفئ النار

التي شبت في

اجنحة عصافيرها ؟

سالم الياس مدالو الشاعر والفنان المبدع
ودّاً ودّا

هذه القواصد الصغيرة جدّاً تمنح الشاعر حرية ً أكبر في المناورة مقارنةً بالهايكو ,
ولكنّ بعض هذه القواصد يمكن إستخراج هايكو منها كهذه القاصدة :

شعاع الروح
وراء غيمة اراه
فهل سيضيئ
درب القبرات ؟

والهايكو المستخلص منها هو :

وراء غيمة أراه
شعاع الروح /
درب القبرّات

أو بهذه الصيغة :

شعاع الروح
وراء غيمة أراه
درب القبرّات


ومنها ايضاً يمكن استخلاص هذا الهايكو :

شعاع الروح
وراء غيمة أراه
هل سيضيء

في الحقيقة جميع هذه القواصد يمكن تحويرها الى هايكو وبعضها هايكو بلا تحوير .

مسماران صدئان
في ذاكرة الانسان
الغربة والحزن

في السماء يبكي
حينما حدقت في النجوم
كان القمر

دمت في صحة وإبداع أخي سالم .

 
  1. سلوى فرح

الغربة والحزن

مسماران صدئان

في ذاكرة الانسان

رائعة واكثر من روحك الشاعر الحكيم

 

الشاعرة القديرة الاخت رجاء محمد رزوقي
شكرا لتعليقك المثمر المضيء
دمت بخير
وطابت اوقاتك .

 

الشاعر والناقد القدير جمال مصطفى
تحياتي المعطرة لك
شكرا لتعليقك الجميل اخي جمال
نعم انها هايكوات برداء قواصد
دمت بصحة وسلامة
وطابت اوقاتك ..

 

الشاعرة المبدعة سلوى فرح
شكرا لحضورك ولتعليقك الجميل
دمت مبدعة
مع خالص ودي .

 
  1. طارق الحلفي

المزهر ابدا سالم الياس مدالو

محبتي واعتزازي

بين شجيرات الاحزان
تنمو نرجسات الامل
وبنفسجات القبل

لبستان قصائدك الملون ارصفة من سحر التناول

دمت بصحة

 

الشاعر والفنان المتألق سالم الياس مدالو......مساؤك خير وعافية وعسل....عين الرسام فيك هي من تكتب الشعر...لذلك تأتي ابياتك برؤية الريشة اكثر من سطوة القلم ومُخرَجة اخراجا سينمائيا محببا ...للطبيعة فيها بطولة مطلقة....حبي واعجابي الدائم.

 

الشاعر المبدع البارع طارق الحلفي
تحية بعطر الزنبق
شكرا لكلماتك الشفافة المضيئة
ولقلمك عطر الزنبق
مع خالص ودي واعتزازي .

 

الاديب والناقد القدير الأستاذ احمد فاضل فرهود
تحية بعطر الزنبق
شكرا لك
كلماتك الجميلة أضاءت صفحتي
دمت بصحة وسلامة
وطابت اوقاتك .

 
  1. جمعة عبدالله

شاعر الطبيعة القدير
براعة ومهارة في صوغ الرؤى الشعرية , محملة بالايحاء والتعبير , في هذه المقاطع الشعرية , من الممكن ان تتقلب الى اي شكل او جنس شعري , بتعديل طفيف . وقد خلعت عليها بردة الابداع والتعبير . والتلاعب الفني , رغم اني اتحفظ بشكل طفيف , الى مسألة التكرار التي وردت في المقاطع الشعرية . مثل ( لا احد / استبيحت الايكة ) . رغم اهمية التكرار الحيوية في القصيدة , ويعطي مهمات توظيفية كثيرة , مثل : التوكيد على زخم الاحساس الذي يدق في وجدان الشعار , ويريد ان يبرزها بشكل باهر في المعنى والتعبير ,. او ليؤكد حجم المؤثرات الداخلية التي تغلي في الوجدان , أو لتضخيم الصورة التي يريد ابرازها بحجم غير مألف , لكي تؤثر في تحفيز ذهن القارئ , او يريد ابراز المشاعر الملتهبة, ليعطي اهمية خاصة لصور في الرؤى الشعرية والفكرية, في التعبير والايجاء , او تشديد في رسم الصورة الشعرية . وعلى سبيل المثال تكررت لفظة مطر , في قصيدة السياب ( انشودة المطرة ) تكررت 35 مرة , واعطت ابهار ودهشة للقصيدة . ولكني اجد حسب رأيي , بأن كل الشروط هذه موجودة ومتوفرة , حتى دون تكرار في العبار الشعرية . واشد على اعجابي بهذه الصياغة القديرة لهذا المقطع , الناطق بالف صوت ومعنى
الغربة والحزن

مسماران صدئان

في ذاكرة الانسان
تحياتي لكم

 

الكاتب والناقد الكبير جمعة عبدالله
شكرا لتعليقك
وللملاحظات القيمة التي جاءت ضمن سياق التعليق
دمت كاتبا وناقدا كبيرا
مع اطيب تحية .

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4145 المصادف: 2018-01-10 06:57:03