المثقف - نصوص أدبية

براءات حب

Ibaa Ismailكم من الفراشات يلزمني

كي أكتبَ ملامحكَ

بمفردات روحي الضائعة


 

براءات حب / إباء اسماعيل

 

آمل أن أكون هناك،

في قلب الشعر

قصيدةً جديدةً

قابلةً للتجدد رغم الاحتراقْ!!!!

* **

حين صار لي جناحان،

خِفتُ أن أطير بعيداً

ولستَ معي

منحتُك روحي لتطير منك

وإليك

ولأبقى أنا دائماً

فيكَ

ومعكْ!!!!

* * *

كم من الفراشات يلزمني

كي أكتبَ ملامحكَ

بمفردات روحي الضائعة

فيك ؟!!

ها قد طيّرتها جميعاً

لتبقى أنت

قصيدتي الأجملْ !!

* * *

الليل صديقي

يوقظني على أحرفٍ

تتوهج في مسارات دمي

وأنت تسرق الحلم من عينيّ

دون أن تدري بأنك حلمي!!

* * *

يومٌ من الحب يساوي

خمسَ أشجارَ ضوءٍ

وقمرين و فجراً أخضر

يومٌ من الحرب يساوي

خمسَ قنابل

وشهيدين و علماً أحمر

يومٌ من النقاء يساوي

خمسةَ أطفالٍ

وسماءينِ ولعبة !!!!

* * *

كالمطر تتدحرج أحرفك النارية أمامي

ألتقطُها فتحترق شفتاي !!

أعيدها إلى حيث كانت

لكنها تعود إليّ

محمّلةً بشوق الأيام الماطرة

عبر طرقات السفر الطويل الطويلْ ! ...

* * *

تتداخلُ الفصول فيك

وتسترِقُ العصافيرُ منكَ حسَّ

البراءةِ المعجونةِ بالسماءْ ! ...

* * *

الليلُ عاصفةٌ ،

يعلِّمها قلبُكَ

الوضوءَ في ماء الحُبْ ! ..

* * *

لُغتُكَ المرجانيّة ،

تستَوي على شفَتيَّ

أحرفاً من كرَزِ الشِّعرْ

* * *

موجتُكَ اللامرئيةُ أنا

والبحرُ أنتَ،

منكَ جئتُ زبَداً عاشِقاً

حتى ذوَبانِ الشَّفقْ ! ...

* * *

إكتَمِلْ فيَّ،

برعماً من أرجوانِ الحلُم

وأكمِلْ دورتي الأولى

فيكَ شمساً !..

* * *

فراشاتُ الحزنِ،

قُبَلٌ تُعانِق أزهار شفتيك ،

وأنا النحلة الولهى

لعسلِ تلكَ الأزهارْ ! ..

* * *

أنتَ وطني،

من ترابِ الجنونِ

معجونةٌ تضاريسي فيك..

وبراثن الغربةِ ،

ثلوجٌ من خَرابِ الروح

نخرجُ من شرنقتها

فضاءينِ بلا زمن

أو حدودْ ...

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4154 المصادف: 2018-01-19 12:57:29