المثقف - نصوص أدبية

أمريكا .. دولةُ الفوضى الخلَّاقة

atif aldarabsaأمريكا :

نحنُ نعلمُ أنَّكِ دولةٌ بلا حدود ..

ونعلمُ بأنّكِ تظهرين كل يومٍ بوجه ..

وكلَّ ليلةٍ بقميصِ نوم ..

ونعلمُ أنّكِ شركةٌ على هيئةِ دولة ..

ودولةٌ متعدّدةِ الشركات ..

 

أمريكا :

يا دولةً نهضت على الكذبِ ..

والدّمِ ..

والظلمِ ..

والتّدمير ..

وتدّعي أنّها أوّلُ العالمِ ..

وآخرُ الحضارات ..

تنشرُ قيمَ العدلِ على ظلمٍ ..

وترفعُ رايةَ الحُريّةِ ..

وهي أكثرُ استعباداً للنّاس ..

 

أمريكا :

يا دولةً تُحاربُ الإرهاب وترعاه ..

تُشعل الحرائق ..

وتدّعي أنّها تُطفئها ..

تُثيرُ الفتنَ في الشّرقِ والغربِ ..

في الجنوبِ والشّمال ..

وتدّعي أنّها تُخمدُها ..

تُدّمرُ الدُّولَ ..

وتدّعي أنّها تَبنيها ..

كلُّ العالمِ في نظرها كالهنودِ الحُمرِ :

عُراةٌ ..

همجٌ ..

حُفاةٌ ..

غيرُ قابلينَ للتمدُّنِ والتَّحضُّرِ ..

 

أمريكا :

كلُّ العالمِ كالأفارقةِ السُّود ؛ عبيدٌ

وفرائسُ سهلةٌ للصّيد ..

 

أمريكا :

طائراتُها الحربيّة حمائمُ سلام ..

صواريخها العابرةُ للقارات سحائبُ مطر ..

قنابلُها النّوويّة تتنزّلُ على الأرضِ وروداً وياسمين ..

 

أمريكا :

مؤسّسةٌ إرهابيّةٌ عُظمى ..

في كلِّ مكانٍ لها وكلاءٌ ومُسوّقون ..

يُغيّرونَ أنظمة ويُسقطونَ أنظمة ..

وأساليبُ الاسقاطِ واضحة ..

كما في غواتيمالا وتشيلي ..

والسّلفادور ونيكاراغوا ..

وفيتنام والعراق والشّام ..

بالحرقِ والتّعذيبِ ..

وقطعِ الأثداءِ والرؤوسِ ..

وفضِّ البكارات ..

 

أمريكا :

ملايين الأشخاص عُذّبوا ..

والملايينُ تشوّهوا ..

وألفُ ألفُ امرأةٍ اُغتصبت ..

ومئاتُ المُدنِ حُرقت ..

وآلافُ الأطفالِ أُصيبوا بالصّمم والشّللِ والعمى ..

 

أمريكا :

دولةُ المجازرِ والإبادةِ والإرهاب ..

ودولةُ الفوضى الخلّاقة ..

والموتِ الخلّاق ..

نعرفُ كيفَ تكذبينِ ..

ونعرفُ كيفَ تراوغين ..

وكيفَ تخدعين ..

ونعرفُ من أيقظَ المذاهبَ والطّوائفَ ..

وأثار الخلافات العربيّةِ العربيّة ..

وأنشأَ داعشَ ..

وأحيا القاعدةَ ..

وغرّرَ بالشّبابِ ..

وخدعَ المُثقّفينَ والمُفكّرين ..

وملأَ الأرضَ سُمّاً وفساداً ..

وغيّرَ القيمَ والأعرافَ والتّقاليد ..

وأقامَ المناطقَ العازلة وشبه العازلة ..

وسعّرَ نارَ العصبيّاتِ والقوميّاتِ ..

وقسّمَ الدّول ..

كما تُقسّمُ الأضحيات ..

وسرقَ الأرضَ ظاهرها وباطنها ..

واجتاحَ البحارَ شواطئها وأعماقها ..

وهدّمَ البُنيان ..

وأنقذَ الاقتصادَ الأمريكي ..

بدمنا ونفطنا وأرضنا ..

 

أمريكا :

واللهِ إنّنا نعلمُ أنّكِ أعظمُ حضارةٍ دكتاتوريّة على مرِّ التّاريخ ..

ونعلمُ أنّكِ منذُ التأسيسُ دولةٌ تحكُمها المافيا والعصابات ..

على هيئةِ شركات ..

ونعلمُ أنَّ الرئيس صورةٌ أو خيال ..

والوزيرَ خادم ..

ونعلمُ أنَّكِ لا تعترفينَ بالقلم ..

فتاريخُكِ يا سيّدةَ العالم مكتوبٌ بالدّماء ..

 

د.عاطف الدرابسة

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4177 المصادف: 2018-02-11 12:39:09