المثقف - نصوص أدبية

حيفا

enad jabir2وأغارُ مِنْ مَوجٍ  يُغازِلُ شطَّها

يأتي تِباعًا لامِسًا ومُقبّلا


 

حيفا / عناد جابر

 

قلبي إلى كَتِفِ الخليجِ تَحَمّلا

فتموسقتْ نَبَضاتُهُ  وتحَنْجلا

 

شاقتْهُ حيفا  واكتوى  للقائِها

فأتى  شغوفًا بالحنينِ مُحَمّلا

 

حيفا الجمالُ المستبدًّ، فَسِحرُها

يَسبي العيونَ و يَفتِنُ  المتأمّلا

 

حيفا  تباريحُ  النوى ونَزيفُهُ

وصدى انكسارِ الوقتِ حينَ تَبَدّلا

 

حيفا الثقافةُ والصحافةُ لَمْ تزلْ

للذائدينَ عَنِ الكرامةِ مَوئِلا

 

اعلامُها كفنارِها،  فَلَكمْ هَدَوْا

شعبًا بأثوابِ البقاءِ تَسَربلا

 

حيفا عروسْ القلبِ وهوَ أسيرُها

مَلكتْ عَلَيْهِ  شِغافَه ٌ فَتكَرْمَلا

 

وأغارُ مِنْ مَوجٍ  يُغازِلُ شطَّها

يأتي تِباعًا لامِسًا ومُقبّلا

 

وأغارُ مِمّنْ يَدْفَأونَ بحِضنِها

فبحِضنِها الماضي ثَوى وتأصّلا

 

لَوْ أنّ حيفا لَمْ تكنْ لَخَلقتُها

فبدونِها  ليسَ الكيانُ مُكَمَّلا

 

هِيَ  قِبلتي في الحبِّ وهْيَ مَحَجّتي

وبِها  تعطّر َ موطني وتجمَّلا

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4178 المصادف: 2018-02-12 12:20:50