المثقف - نصوص أدبية

سلحفاة

amar hamidمثل سلحفاة تدسُّ رأسها داخل صدفتها العظمية، قررت ان أدسَّ رأسي داخل جسدي أو على الأقل قررت ان أتخيل ذلك للأبتعاد عن الناس،أنظر اليهم عبر ثقوب قميصي المهترئ وأشعر بكياني كله قد أجتمع بالقرب من قلبي حيث صوت دقاته أعلى من ضجيج هذا العالم المجنون من حولي وبعيدا عن رأسي الذي يحتوي السمع والبصر ليكون معطلاً بلا قيمة، داومت على تلك الحال حتى أتقنتها ورحت آنس الى ذاتي وأسرح في عوالمها، فعلت ذلك لأنني سئمت لعبة الصياد والطريدة او مايسمى سباق السعي خلف الأحتياجات فلم أعد أولي اهتماما لمظهري او طعامي او سكني حتى كدت ان انسى من أنا امام هذا العالم واصبحت "قشرتي" متسخة جدا ومغطاة بالأقذار وتشققت أقدامي وأسودَّت وانا يوما بعد آخر اقترب من جذوة الذات وكيان الروح الى ان أتى ذلك اليوم الماطر شديد البرودة الذي ألتحمت فيه مع شعلة الذات وشعرت بأنني أحلق في الهواء ناظراً الى جثة هامدة تعلوها الأوساخ بلحيةٍ وشعرٍ كثَّين.

 

عمارحميد مهدي

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4206 المصادف: 2018-03-12 11:26:50