المثقف - نصوص أدبية

لأنّكَ وطني

صحيفة المثقفكي أكتبَ عنك...

ﻻ بد أنْ أخلعَ قميص الإيجاز عن قصائدي...

أن أردِّدَ تسبيحاتِ أمّي التي كانت تردِّدُها...

حينَ يذهبُ أبي إلى جبهاتِ القتالْ

كي أكتب عنك...

لا بدَّ أن أصنعَ من غيابك زجاجةَ عطرٍ لي

لم تغادرني منذُ ألفِ غيابٍ وغيابْ

كي أكتب عنك...

ﻻ بدَّ أن أرتديكَ وشاحاً يطرد وحشةَ ليلي

أن أصيّركَ فماً ﻻ يتفوّه إﻻّ باسمي

أيّها الطفلُ الذي لم يضمحلّ صوتُهُ بأذني ....

الذي يستعيدُني أنثى تشظّتْ ...

أسئلةً كبيرةً سالتْ...

من صنابيرِ الأيّامْ

كي أكتبَ عنك...

ﻻ بدَّ أنْ أصنعَ من غيابك كعكاً لنازحي وطني

كي أكتب عنك...

ﻻ بدَّ أن أطرقَ كلَّ الأبوابْ...

باباً باباً...

وحيّاً حيّاً

أن أدورَ بين مدنِ بلادي...

كربلاء.. واﻻنبار .. والبصرة ..

تكريت وميسان ... وديالى ...

كي أكتبَ عنك...

ﻻ بدَّ أن أكتبَ عن العراقْ...

لأنّكَ أنتَ وطني

رند الربيعي

 

 

تعليقات (26)

  1. فاتن عبدالسلام بلان

كي أكتبَ عنك...

ﻻ بدَّ أن أكتبَ عن العراقْ...

لأنّكَ أنتَ وطني

الأستاذة الشاعرة رند الربيعي ، أسعد الله أوقاتك
ماذا ستكتبين ؟؟
بابل ، سومر ،آشور ، الحدائق المعلقة ، الحضارات القديمة القديمة ، وشم منقوش في الذاكرة
ماذا ستكتبين ؟؟
أمهات ثكالى ، اطفال أيتام ، أسرى ، غربة ، منفى
لا حق الفيتو ولا حق للجوء!!
ماذا ستكتبين؟؟
دجلة ، الفرات ، جرح آسن ضمده ملح !!
العراق ، الفينيق الذي يحرق نفسه لأجل أطفاله وعجائزه وشوارعه ومدنه
اكتبي لشمسه ، لنخيله ، لوشم اخضر عل وجه فلاحة , للشاي على الحطب ،. لسمك المسقوف ، للرز ، والمن والسلوى ..
اكتبي وجودي وحكّي قريحتك ، أن شابه العراق اكتبيه حرفًا على جداره ، أو لوّنيه بلون علمه على السارية ،بل وآمنيه بين زغاليل الدوري في العش ، أمزجيه بلحن كمان على ضفة النهر ، هناك فقط القوارب تعود إلى أهلها والصيد وفير ، الحب ،الشمس ،. الأماني الكثيرة .
دمتُ بابداعاتك الجميلة الرقيقة ، من أول حرف إلى آخر حرف ، مقطوعة موسيقية تلامس القلب والروح ، كل الود ، سلامي لك سلامي

 
  1. جمال مصطفى

رند الربيعي الشاعرة المرهفة
ودّاً ودّا

لا تكون القصيدة قصيدةً حتى تتضمّخ بالإيقاع ,
حتى ينتظمها شكل ما وبناءٌ ما .
وحتى يتم التعبير فيها بالصور .

قصيدة رند تضمخّت بالإيقاع فقد انسلكت بلازمة تتكرر من أول القصيدة
حتى منتهاها وهي : (كي اكتب عنك) , وهذه أشبه ما تكون بضابط ايقاعي
يمنع القصيدة من الإنثيال والتشظي .

قصيدة رند انتظمها شكل يتصاعد مستدعياً التفاصيل وقد جاء بناؤها
كقاطرة تسحب مقطورات وكل مقطورة من هذه المقطورات متصلة بأختها
بواسطة اللازمة المتكررة ( كي اكتب عنك ) وهذا هو الذي منح القصيدة
بنية وشكلاً .
أمّا صور القصيدة فقد تميزت بحسيّة قريبة المأخذ :
أسئلةً كبيرةً سالتْ...
من صنابيرِ الأيّامْ

بقي ان اشير الى ان رند تغترف من موضوع واحد ونادراً ما تغادره الى غيره
وموضوعها الكبير المحبّب هو العراق أو حب العراق تحديداً والمواضيع في
الشعر محايدة يستطيع الشاعر أن يخلق منها ما يشاء ويرغب ولكنني لم أجد
عند رند ما يتجاوز التعميم الى الغوص أعمق وأعني تحديداً على الشاعرة أن
تنتقل من القصيدة التصريح الى ما بعده , الى القصيدة التي تغوص في
تلاوين هذا الحب .

كي أكتبَ عنك...
ﻻ بدَّ أن أكتبَ عن العراقْ...
لأنّكَ أنتَ وطني

في الهايكو الذي كتبته رند تجاوزت الإعلان عن الحب الى تفاصيل
صغيرة وهذا ما يجب ان يتضح في قصيدة رند ايضاً كي تنتقل من
التحية الى العناق ومن التوسع الأفقي الى الحفر عمودياً في موضوعها .

دمت في صحة وأمان وإبداع سيدتي الشاعرة .

 
  1. رند الربيعي

الاستاذة فاتن عبد السلام بلان

حقيقة اسعدني مرورك وعبق كلماتك وكل حب تحمليه

بين طيات كلماتك ايتها الروح النقية لابد أن اكتب للعراق

كلما اشرقت شمس او افلت لكل روح رفرفت بعبق الشهادة

فمن لايحمل اوصاف العراق لن اكتب عنه ولن يستحق

ابجديتي باقات الزهور من حديقتي لحضورك

 
  1. سجاد الصالحي

انتِ تلك النخلة الشامخة بسعفها الأخضر... هنيأً للعراق الرجل الشامخ بشاعرة كالطود العظيم هنيأً لي بأستاذة مثلكِ تقبلي تحياتي 🌴🌴🌴

 
  1. رند الربيعي

سجاد الصالحي

كل التقدير والاحترام لك مني ولكلماتك اسعدني

ان اكون نخلة عراقية رغم ماتعرضت له من وجع

دمت مبدعا بامتياز

 
  1. كوثر الحكيم

الشاعرة المرهفة أميرة مدينة العشق الفاضلة رند الربيعي
تحية عابقة بالعطر

مفردات من العشق السرمدي وهيام لا ينضب في حب العراق وربوعه في أسمى صوره. أنحني لروعة كلماتك الوطنية الحرّة ودمتِ نخلة شامخة أبيّة ومرحى للعراق لوجود إمرأة تضع طاقتها الشعرية الرائعة في التغني حتى بمسحة من الحزن والتوجع في حب وطنها.

تقديري. مودتي
كوثر الحكيم

 
  1. زاحم جهاد مطر

رند الربيعي
شاعرتنا المتالقة
اكتبي بالتفصيل لا بالايجاز ؛ بالتوضيح لا بالتلميح ؛ عن عراقك الصريع ؛ عن حدوده المفتوحة ؛ و عن نخيله المذبوحة ؛ عن انهاره التي بدأت تشكو العطش في موسم الامطار ؛ عن دماء ابنائه الطلول في البراري و الصحراء ؛ عن الثكالى المنتظرات خلف شبابيك الياس للذين ذهبوا و لم يعودو ؛
اكتبي عن تموزه الذي آثر البقاء في ارض الظلمات يبكيه نايه ؛
اكتبي عن كلكامش الذي بحث عن عشبة الخلود لاهل اوروك وغدر به رفاق الطريق
عن اولئك الذين ما تزال ينامون تحت الدور و الابينية المهدمة
عن اولئك النازحين الذين ما يزالون تح رحمة الخيام البائسة
عن المدن التي تغرق اذا امطرت السماء اقل من ساعة
عن المدن المختنقة بالدخان و الغاز وهي تعيش الفقر و الاملاق
عن الوجوه البائسة التي لم تعد تعرف للاحلام معنى
عن العيون التي فقدت الامال
عن قلوب الاطفال التي نست البراءة وهي تتوسل من الشوارع رغيفا
اكتبي عن علي الذي اتخذناه قدوة و نعمل عكس افعاله و اقواله
اكتبي عن عمر و بسيفه نذبح عدالته
عن الحسين الذي نبكيه و نسير اليه حفاة و لا نطبق من تعاليمه الا الضد
و عن وطن ننادي به في النهار و نسرقه في الليل
اكتبي و اكتبي و اكتبي
و دمت بخير

 
  1. رند الربيعي

دام حرفكِ ألقاً وجمالاً وغضارةً ..........تقديري ومودتي لك
حميد يحيى السراب

 
  1. رند الربيعي

الدكتور كوثر الحكيم

كلما امسك بالقلم لأكتب عن الحبيب أرى العراق

يتوسط بيني وبين ابجديتي ليستحوذ على قصائدي

دون ان اعلم هو عشقي الاول وكل عشق يأتي بعده

شكرا لطلتك البهية

 
  1. رند الربيعي

رائد المقامة وشاعر الهايكو زاحم جهاد مطر

انت من الاصدقاء الذين يعلمون جيدا كم يوجعني وجع

العراق حتى حين اكتب له اشعر بألم يسكن ابجديتي

التي تكاد تقطر دما بدلا من الدمع يبقى وطني يتصدر

كل قصائدي وهمومه تسكنني شكرا لك بحجم حبي

للعراق

 
  1. رند الربيعي

الاستاذ الفاضل حميد يحيى السراب

شكرا لك ولمتابعتك لما ننشر

كل التقدير والاحترام لك مني

 
  1. طارق الحلفي

الشاعرة الرقيقة رند الربيعي

مودتي

كي أكتب عنك...
لا بدَّ أن أصنعَ من غيابك زجاجةَ عطرٍ لي

ان مجرة العشق تخفق ساحرة في سطوع من رعشة الروح ولهيب من عويل القلب.. فتصنع الحضور لعاشقة لا تكتمل الا بقبلة الفرار اليه.. والاحتشاد فيه.. انها لحظة التجلي في الغياب والمضي في الحضور

دمت بصحة وابداع

 
  1. ذكرى لعيبي

أيتها الرند العزيزة
صباحكِ حب عراقي خالص
محبتي

 
  1. سامي العامري

كي أكتب عنك...

ﻻ بدَّ أن أرتديكَ وشاحاً يطرد وحشةَ ليلي

أن أصيّركَ فماً ﻻ يتفوّه إﻻّ باسمي

أيّها الطفلُ الذي لم يضمحلّ صوتُهُ بأذني ....
ــ
شجية وشفافة وتحية من عبق النارنج

 
  1. جمعة عبدالله

الشاعرة القديرة
قصيدة نثرية تقمصت الخطاب النثري المباشر, كاد ان يخرج من ابداع قصيدة النثر , الى الكلام النثري , وارتكزت على اللازمة الواحدة ( كي اكتب عنك ) الفكرة تحمل جمالية تعبيرية بحق , وهي تعطي الموجبات للكتابة عن الوطن . لكن التقنية الفنية هي واطئة , اي هناك مفارقة كبيرة بين الرؤية التعبير ,والشكل البناء الفني ومتطلباته في الابداع , لانها اشبعت بالخطاب المباشر , كان ممكن تحفيف حدة الخطاب المباشر , للمحافظة على جمالية الرؤية الفكرية والارتقى بالمستوى الفني . ولكنها مع ذلك , لا تخلو من صور فنية تحمل المعنى والمغزى للوطن والكتابة عنه
كي أكتبَ عنك...

ﻻ بدَّ أن أكتبَ عن العراقْ...

لأنّكَ أنتَ وطني
تحياتي لكم

 
  1. معن حسن الماجد

أيتها العازفة على أوتار الوجع الشاعرة المتألقة رند الربيعي
عاشقك العراق يبادلك الشوق ويزحف نحو كلماتك بخطوات واثقة ليدغدغ قيثارة الألم المتغلغلة في خبايا سطورك ويردد أنشودة أمله اللامتناهي غير مكترثا بسحائب الأمس الداكنة ..يتدافع نحو الشمس ليفتق ما حيك حولها من آثام وإخفاقات ويفتح نوافذ الغد لوهج أشعتها المتألقة
هنيئا لك هذا العشق ..خلعت قميص الإيجاز غير أنك أوجزت فحب العراق لايختصر ..دمت بخير

 
  1. ضياء العبودي

كي تكتبين عنه لابد ان تستحضرين الحزن الممتد من رماله المهاجرة غربا مرورا برائحة الغروب المنزوي في اشجار الشرق حتى انين الاهوار ووجعها جنوبا الى ان تحط طيورك على قمم الجبال المكبلة شمالا .. لانه العراق بكل بساطة .. ابدعت سيدتي

 
  1. مريم لطفي

الشاعرة القديرة مساء الورد
ان اردد تسبيحات امي التي كانت ترددها....
قصيدة اجتزت بها كل الازمان لتصوغي قلادة حب وعرفان للعراق بورك حرفك وسلمت اناملك طيب التحايا

 
  1. رند الربيعي

الشاعر والمترجم جمال مصطفى

كل التقدير والاحترام لك استاذ جمال ولعبق مرورك

الذي يقطر ملاحظات لبناء القصيدة النثرية الصحيحة

لك مني باقات الزهور

 
  1. رند الربيعي

الشاعر طارق الحلفي

لك من حديقتي باقات الكاردينيا التي عبقها

يعيد الروح الى صباها كل التقدير والاحترام لك

ولحضورك

 
  1. رند الربيعي

الشاعرة ذكرى لعيبي

شاعرتنا الانيقة شكرا من القلب لك

ولعبير مرورك

 
  1. رند الربيعي

الشاعر سامي العامري

شاعر المفردة المائزة اسعدتني عودتك بعد انقطاع

عن صحيفة المثقف انرت بمرورك

 
  1. رند الربيعي

الناقد جمعة عبدالله

منكم نستفيد استاذي الفاضل جمعة عبدالله

شكرا من القلب لكل كلمة وملاحظة من أجل

الارتقاء بقصيدة النثر العربية

 
  1. رند الربيعي

معن حسن الماجد

شكرا بحجم العراق لك استاذ معن ليته يعشقني

كما اعشقه ليته يتودد لي كما اتودد له انه

عشقي السرمدي

 
  1. رند الربيعي

ضياء العبودي

لاتفي ابجديتي حين اكتب عن عشقي الاوحد

فهو يمتد عبر شرايين الارض وبعمق التاريخ

كي اكتب عنه احتاج محابر الارض واقلام

بعدد الشجر
لحضورك باقات الزهور

 
  1. رند الربيعي

الشاعرة مريم لطفي

مساء الكاردينيا اخيتي مريم

مرورك العطر اسعدني كثيرا عزيزتي

شكرا كبيرة لك مني

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4239 المصادف: 2018-04-14 13:42:31