المثقف - نصوص أدبية

إندماج

هي هناك ..

وأنا هنا ..

غرفتها ليس لها الا الشهيق ..

فزفيرها في حجرتي !!

فقد جدلت روحي بأطراف ثوبها .

صرير بابها هناك ..

لكن نفحات وجهها هنا !!

خصلات شعرها رقمي السري !!

ولا ولوج الا عبر بصمة قلبها المزدحم بالف حكاية !!

فيبقى جسدي ساهما..

لا تحركه الا الريح !!

كثوب مهمل على حبل غسيل !!

فلا شيء هنا .

تهمس في ولهي :

لا شي هنا ايضاً !!

فهي الاخرى تركت شيئاً هناك !!

فهناكها هو الاخر هنا !

ابحث عنا هنا ..

لكني متاكد جداً :

اننا هناك !!

 

ضياء العبودي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق ضياء العبودي
عاطر التحايا

“فقد جدلت روحي بأطراف ثوبها”

نفحات من الوجد وبوح وتساؤل في تفقّد المحبوب. مفردات أحلام مُفعمة باللوعة والحيرة الجميلة،
دمت بكل خير وإبداع.

مودتي
كوثر الحكيم

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الجميل د كوثر : لك خالص المودة والمحبة ويسعدني مرورك واطلالتك على هذا النص المتواضع .. امتناني الخالص سيدي

This comment was minimized by the moderator on the site

ابحث عنا هنا ..

لكني متاكد جداً :

اننا هناك !!


الأستاذ الشاعر المائز ضياء العبودي ، أسعد الله بالخير أوقاتك ، ماذا أقول؟؟ خذني معكما إلى هناك ، هنا أصبحت الأشياء مقيدة إلى إشعار آخر ، الهُناك لربما يتربص لنا بالرحيل إلا أن ماء الأمل يندمج وينعجن بروح المستحيل ، ما أجمل الهنا خاصتك وما أروعك الهناك خاصتك ، والواو بينهما كالعقد المرصع باللؤلؤ والذي يثير التساؤل :: من أين أتت المحارة لتكون حروفك ثمينة فكرًا ومنطقًا وجدلًا ، أستاذ ضياء ، لك بصمتك الخاصة في تعتيق عناقيد الحروف ،والتي تجذبني دائمًا وابدًا إلى نبيذها وسُكّرَها، تحياتي لك بكل السلام ولك السلام

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرتنا الجميلة فاتن عبدالسلام لك خالص مودتي .. اسعدتني كلماتك .. اللغة حقل قابل للانفجار و جناحان بوسعهما احتضان السماء ورأيت بيدك صاعق وروح تضمها اجنحة اكبر .. اشكر اطرائك وحروفك .. دمت بسعادة

This comment was minimized by the moderator on the site

نهارك خير ونور أيها الضياء

فلا شيء هنا .
تهمس في ولهي :
لا شي هنا ايضاً !!
فهي الاخرى تركت شيئاً هناك !!
أبدعت
احترامي واعتزازي

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الفيض ذكرى لعيبي .. طاب مساؤك بالمحبة والمودة .. يسعدني ان حروفي لامست احساسك الجميل .. دمت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
ومضة شعرية خلاقة في تكوينها وصياغتها بمفردات تعبيرية جميلة بليغة , منتزعة من شغاف الروح والقلب , وتدل على حالة هياج الهوى والهيام , والعشق الملتهب بالشوق والاشتياق . ان هذه الومضة الشعرية , اعتمدت على فكرتين , ابداعية في خلقها التعبيري , في عطر الشوق الهيام المتوحد بالاندماج بين روحين , في روح عشقية واحدة ....... الفكرة الاولى , رغم انها هناك , ولكن آثارها وبصماتها الروحية تدل على انها هنا , قريبة جداً من الروح والقلب , بعطرانفاسها بالشهيق والزفير , الذي يفوح بانفاسه وكل شيء يدل على انها موجودة هنا . والفكرة الثانية . هي تبادل الادوار والمواقع بين هي وهو . بين هنا وهناك . لكنه متأكد بان التوحد والاندماج الروحي سيتم هناك
فهي الاخرى تركت شيئاً هناك !!

فهناكها هو الاخر هنا !

ابحث عنا هنا ..

لكني متاكد جداً :

اننا هناك !!
تحياتي

This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب والشاعر الجميل جمعة عبدالله : لك خالص الحب .. ما اجمل عنان كلماتك حين تطلقه .. ترجمت ما تخفى بين حروف النص .. امتناني وخالص تقديري لقلمك البهي .. دمت بخير سيدي

This comment was minimized by the moderator on the site

لم اقرأ الكلمات الأولى فيما تقدم قراءة خلدونية بأحرف أبجدية أو ألفبائية، فلقد أبحرت على بساط أحرفها من حيث أدري ولا أدري، فكانت رحلتي قراءة من نمط قلما شعرت به في قراءات سابقة لشعراء سابقين، وتبعا لهذا ارى قلمي يكظ عن البوح في الوصف، وإن أقدمت على الإطراء، فلعلي أخفق إن اتبعت الاسلوب التقليدي فيه، وما يؤكد إحفاقي هذا، هو الكلمات الأخيرة في المتن ذاته، إذ خلت في الوهلة الأولى أني سأحط عندها بعد رحلة الكلمات الأولى، غير أن بساطي الذي أبحرت فيه، سلمني الى سفينة فضاء ولجت بي منطقة أظنها منطقة انعدام الجاذبية، فتهت من جديد، وانتشيت بخُمار وصبوح وغبوق في آن واحد وآنية واحدة، إذ تملكني شعور أنني هنا وهناك معا.

This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب الجميل علي علي : اسعدني احساسك بالنص وكأنك كنت تقلب ما تحت الحروف .. فقد نقلتني لمنطقة ربما لم انتبه له .. فقد اوغلت في ترافة احساسك وفعلا ابهجتني سيدي ..
لك المودة وخالص الامتنان والعرفان

This comment was minimized by the moderator on the site

مبدع ورائع دوما .
جدلت بأطراف ثوبها
متمرد ة هذه الروح على طقوسنا الوثنيه .
ابدعت استاذ ضياء الشفاف كدمعة يتيم

This comment was minimized by the moderator on the site

لك المودة صديقي .. اشعر انك تتلمس الحروف بأصابعك .. دام احساسك ودمت بالف خير

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4243 المصادف: 2018-04-18 08:44:01